المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : 212-2112: سليمان أبو ستة


05-15-2004, 10:15 AM
هذا الموضوع للأستاذ سليمان أبو ستة. رأيت نقله من باب تحديد القافية ليكون هنا فاتحة باب للمواضيع المتقدمة والتطبيقات العامة.

--------------

حول موضوع القافية وتحديدها

قال الراجز :
كأنها والكحل في مِرْوَدِها
تكحل عينيها ببعض جِلْدِها
القافية في البيت الأول : مرودها = 2112 ويسمى هذا النوع : المتراكب
وفي البيت الثاني : جلدها = 212 وهو يسمى : المتدارك .
وهذان النوعان من القافية يجتمعان في القصيدة الواحدة من الرجز كما يجتمع معهما النوع المسمى بالمتكاوس : 21112 نحو قول أبي العتاهية ( من الرجز ):
إن أخاك الصدق من كان معك = 2112= متراكب
ومن يضر نفسه لينفعك = 212 = متدارك
ومن إذا ريب الزمان صدعك = 21112 = متكاوس
شتت فيه شمله ليجمعك = 212 = متدارك
ويقول أبو الرضا الراوندي ( ت 550 هـ أو 570هـ ) في كتابه شرح الحماسة أنه لا بد من تشديد الدال من مرودها وإلا اختلت القافية ؛ لأن ما قبل الدال من كل بيت ساكن فلو خففت كان ما قبل الدال من مرودها متحركا وهذا لا يجوز ، فأما الوزن فإنه لا يختل . ( نقلا عن حماسة أبي تمام وشروحها للدكتور عبد الله عسيلان ص 187 ، 188 )
وهذا ملمح دقيق التفت إليه الرواندي في القرن السادس الهجري ولم أر أحدا قبله ولا بعده أولى هذه الناحية من أصوات القافية عنايته . وقد عبرت عن صدق هذه الظاهرة في كتابي في نظرية العروض العربي ( ص 48 ) ضمن التعريف التالي للقافية :
" القافية – تحديدا – هي صوت الروي وما قد يليه من أصوات مع نوع الصوت الذي يسبقه ، ولنسمه – توسعا في المصطلح – الردف . وهذا الردف إذا كان حركة قصيرة وكان ثاني صوت يسبقه ألف مد ، التزم هذان الصوتان بعينهما – وليس بنوعهما فقط – وتسمى هذه الألف ألف التأسيس ".
والخلاصة أن القافية في أبيات أبي العتاهية هي : العين وهو صوت الروي الذي يتلوه الفتحه والكاف الساكنة ، وهي جميعا أصوات تلتزم بعينها ، مع الحركة التي تسبق الروي ، وهي في هذا المثال الفتحة إلا أنه يمكن أن يحل محلها الضمة والكسرة . وأما في الشاهد الذي اعترض عليه الراوندي فكان الروي هو الدال يتلوها الكسرة والهاء وألف المد ولكن الصوت الذي يسبق الروي هو الفتحة ( وهي حركة قصيرة ) في البيت الأول واللام ( وهو صامت ) في البيت الثاني ، وهما نوعان مختلفان من الأصوات ( لمزيد من الإيضاح حول أنواع الصوت اللغوي انظر المرجع السابق ص 21 ) .
لذلك شعر الراوندي بحسه الموسيقي اختلالا في القافية ورأى أن تصحيحه يأتي عن طريق القراءة بتشديد الدال مع أن هذا المسلك خاطئ في القراءة النثرية .

____________
تغن بالشعر إما كنت قائله ........ إن الغناء لهذا الشعر مضمار

05-15-2004, 11:51 AM
أخي وأستاذي سليمان
سعدت كثيرا وأنا أراك تعبر عن القافية بالأرقام مستشرفا بذلك ما ستثري به هذا الأسلوب في العروض كذلك مما سيزيد في كفاءة تعبيره وفتح آفاق جديدة فيه.
رأيت أن أنقل هذا الموضوع هنا لتقدمه عن المنهج من جهة ولنتناول فيه هذا الموضوع وأمثاله مما يفوق قدرة المشاركين الجدد وكما ترى فقد طرحت القافية هناك تدريجيا متجاوزا كافة المصطلحات ولنأمل أن يتمكن بعض المشاركين الجدد ( أين هم!) من اللحاق بنا قريبا هنا بإذن الله. كما أن من المناسب أن تدرج التمارين والتطبيقات العامة على القافية هنا كذلك.

وهذه بعض النقاط

1- كنت قد انتبهت إلى ازدواج القافية في الرمل، نحو قول عمر أبي ريشة

أمتي هل لك بين الأمم ........منبر للسيف أو للقلم
حيث القافية = للْ قَ لَ مي = 2* 11 2
ثم قوله
ربّ وامعتصماه انطلقت .........ملء أفواه الصبايا اليتم
حيث القافية = يُتْ تَ مي = 2* 1 2

2- ولي ملاحظة على القافية في الأبيات:
ولو اعتبرنا الأزرق رمزا للسبب في حال البسط 2=2، والأحمر رمزا له في حال القبض 2=2*
فإن القافية في الأبيات :

إن أخاك الصدق من كان معك= كا نَ مَ عكْ = 2112= متراكب
ومن يضر نفسه لينفعك = ينْ فَ عكْ = 212 = متدارك
ومن إذا ريب الزمان صدعك= ما نِ صَ دَ عكْ = 21112 = متكاوس
شتت فيه شمله ليجمعك = يجْ مَ عكْ = 212 = متدارك

حيث نلاحظ أن 2 الأولى تقون مقبوضة حينما تكون القافية 2 1 2
فإذا زاد عدد الأرقام التحركة عن 1 بين الرقمين الزوجيين( 2 1 1 2 )، ( 2 1 1 1 2) صارت أول 2 مبسوطة
ولو انتقلنا لقول الراجز :
كأنها والكحل في مِرْوَدِها = 2 1 1 2
تكحل عينيها ببعض جِلْدِها = 2 1 2

ويرد هنا سؤال حول 2 1 1 1 2 هل يغلب عليها أن يكون سببها الأول مبسوطا؟
(مع عدم لزوم ذلك نظريا) إن تيسرت عندك أبيات بهذه القافية فالرجاء إيرادها لقلة هذه القافية.

3- جاء في كتاب القوافي للقاضي أبي يعلى التنوخي : " سألت الشيخ أبا العلاء (المعري) –رحمه الله- ( ما القصد من الرجز تجتمع فيه القافية المتكاوسة والمتراكبة والمتداركة ) ، وذلك لأن ضروب الرجز ( مستفعلن على ما تقدم إلا الثاني ( فمستفعلن ) متدارك، وكذلك إن نقله الخبن إلى (مفاعلن) وينقله الطي إلى (مفتعلن) فيكون متراكبا وينقله الخبل إلى (فعلْتن) فيكون متكاوسا.
فقال:" ما علمت أن أحدا قال هذا "
" وأنا أسمي هذه القصيدة المثفّاه " يذهب بذلك إلى ثُفَيَّة. ومنه المرأة الثفاة ، وهي التي نكحت ثلاثة أزواج"

فهل يذهب تعدد القوافي في الرمل هذا المذهب لنرى

فاعلاتن فاعلا ، ( فاعلاتن الأخيرة محذوفة ) قافيتها (فاع لا ) = 2 1 2
فاعلاتن فَعِلا، ( فاعلاتن الأخيرة محذوفة مخبونة ) قافيتها ( تن ف ع لا ) = 2 1 1 2
فاعلاتُ فَعِلا ( فاعلاتن قبل الأخيرة مكفوفة وفاعلاتن الأخيرة محذوفة مخبونة)، قافيتها= 2 1 1 1 2

أنظر إلى صياغة التشابه بين قوافي الرجز والرمل

أولا - 2 1 2
في الرجز : التفعيلة الأخيرة مستفعلن أو مخبونتها متفعلن، وقافيتها = تف ع لن = 2 1 2
في الرمل : ( فاعلاتن الأخيرة محذوفة ) وقافيتها (فاع لا ) = 2 1 2


ثانيا – 2 1 1 2
في الرجز : التفعيلة الأخيرة مستعلن مطوية وقافيتها = مسْ تَ ع لن = 2 1 1 2
في الرمل : ( فاعلاتن الأخيرة محذوفة مخبونة ) وقافيتها ( تن ف ع لا ) = 2 1 1 2

ثالثا – 2 1 1 1 2
في الرجز : التفعيلة الأخيرة مخبولة وقافيتها = لن مُ تَ عِ لن = 2
في الرمل : ( فاعلاتن قبل الأخيرة مكفوفة وفاعلاتن الأخيرة محذوفة مخبونة)، قافيتها= 2 1 1 1 2


ثم انظر التعبير الرقمي مباشرا مبسطا

حيثما تكون منطقة الضرب 2 2 3 يجوز أن تأتي القافية على أي من الأشكال
2 1 2
2 1 1 2
2 1 1 1 2

أرأيت البساطة والمباشرة والكفاءة في التعبير الرقمي
ولحرصي على كسبك وأخي محمود مرعي إلى الرقمي أضيف أن سبب هذه البساطة يعود إلى تعامل الرقمي مع ذات الوزن متمثلا في أسبابه وأوتاده دون اعتبار لحدود التفاعيل فلا فرق هنا بين

( مس - تف - علن ) في منطقة ضرب الرجز = 2 2 3
و
(تن - فا - علا ) في منطقة ضرب الرمل = 2 2 3

والذي فرض التعقيد هو أننا اعتدنا أن ننظر لكل شيء من خلال حدود التفعيل فكأن تقيدنا بالتعبير على أساسها دون مس بحدودها جعل المحافظة على هذه الحدود غاية بعد أن كانت التفاعيل محدودها وسيلة لتذكر الوزن.
وتعبير منطقة الضرب خلصنا مما فرضه علينا منطق تثبيت التفاعيل من التفريق بين:
( تن فاعلا=322) و( مستفعلن=322)
وعندما تعاملنا مع الأسباب والأوتاد لم يعد لموقع السبب من تفعيلة ما أي أهمية فتخلصنا من تعابير
الخبن والطي والخبل والكف والحذف ابتداءً
ثم ينطبق ذا الأمر نظريا على كل بحر منطقة ضربه = 2 2 3 شاملا ؤإضافة لما تقدم
مجزوء البسيط : 4 3 2 3 (4 3)

أرأيت كيف أن الرقمي يتخطى بنا مظهر تعابير الخليل إلى جوهر تفكيره
وأغتنم هذه الفرصة للدعوة إلى استبقاء مصطلحات أصناف القافية من مترادف ومتواتر ومتدارك ومتراكب ومتكاوس كمرجعية للمختصين، وصدقني كلما أردت استعمال هذه المسميات رجعت إلى الكتب للتأكد من تعريفها، فلنرح متعلمي العروض والقافية من عبء حفظها كما عبء حفظ مصطلحات العروض والتركيز على المادة ذاتها فتكون القوافي لدينا هي

22
212
2112
21112

أتمنى أن أكون وفقت في شرح إحدى فوائد الرقمي.

مكررا التعبير عن سعادتي بما يلوح لي من بوادر استمالة أخي لهذا الرأي.

كلمات
05-15-2004, 02:47 PM
بصراحة استفدتُ كثيراً من قراءة هذا العمق..

وكم سرّني تعبير الأستاذ سليمان بالرقمي..


قد أعود إن برقت إضافة..

طالبتكم
كلمات

خشان خشان
02-18-2009, 08:09 AM
http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?p=320623#post320623

شكرا لك أستاذي الكريم

لدى عودتي لذلك الرابط وتحديدا الفقرة
إن أخاك الصدق من كان معك= كا نَ مَ عكْ = 2112= متراكب
ومن يضر نفسه لينفعك = ينْ فَ عكْ = 2* 1 2 = متدارك
ومن إذا ريب الزمان صدعك= ما نِ صَ دَ عكْ = 21112 = متكاوس
شتت فيه شمله ليجمعك = يجْ مَ عكْ = 2* 1 2 = متدارك

حيث نلاحظ أن 2 الأولى تكون (مقبوضة- 2* ) حينما تكون القافية 2 1 2
فإذا زاد عدد الأرقام المتحركة عن 1 بين الرقمين الزوجيين( 2 1 1 2 )، ( 2 1 1 1 2) صارت أول 2 مبسوطة

والصواب فيما هو ملون

فإذا زاد عدد الأرقام التحركة عن 1 بين الرقمين الزوجيين( 2 1 1 2 )، ( 2 1 1 1 2) لم يكن القبض أو البسط في 2 الأولى ملزما. - وهنا آخر 2 تحديدا هي التي أولها الروي . فيصح اجتماع

ينتقمُ = 2* 1 1 2
يا قلمُ = 2 1 1 2

بينما التالي لا يصح

با طلها = 2 1 1 2
يبْطلها = 2* 1 1 2

والله يرعاك.

الأميرة عذاري
10-15-2009, 11:17 PM
انا متطوعه للإشراف هنا

السلام عليكم
راغبة بالمشاركة معكم

صح الشمالي صدره أوسع من الكون
بس انتبه لاضاق صدر الشمالي
لان الهوى مبددأ وحكمة وقانون
شي كبير وشي شي مثالي


الروي
حرف الياء
القافية
1ه 1ه 11ه 1ه 1ه 11ه 1ه 11ه 1ه
4 3 4 3 2 3 2
شم 2 ا 1 لي 2
2 1 2
مثالي

مث 2 / ا 1 /لي 2

(محمد حامد)
02-02-2011, 09:15 PM
" قال الراجز :
كأنها والكحل في مِرْوَدِها
تكحل عينيها ببعض جِلْدِها
القافية في البيت الأول : مرودها = 2112 ويسمى هذا النوع : المتراكب
وفي البيت الثاني : جلدها = 212 وهو يسمى : المتدارك .
وهذان النوعان من القافية يجتمعان في القصيدة الواحدة من الرجز كما يجتمع معهما النوع المسمى بالمتكاوس : 21112 نحو قول أبي العتاهية ( من الرجز ):
إن أخاك الصدق من كان معك = 2112= متراكب
ومن يضر نفسه لينفعك = 212 = متدارك
ومن إذا ريب الزمان صدعك = 21112 = متكاوس
شتت فيه شمله ليجمعك = 212 = متدارك
ويقول أبو الرضا الراوندي ( ت 550 هـ أو 570هـ ) في كتابه شرح الحماسة أنه لا بد من تشديد الدال من مرودها وإلا اختلت القافية ؛ لأن ما قبل الدال من كل بيت ساكن فلو خففت كان ما قبل الدال من مرودها متحركا وهذا لا يجوز ، فأما الوزن فإنه لا يختل . ( نقلا عن حماسة أبي تمام وشروحها للدكتور عبد الله عسيلان ص 187 ، 188 )"

يا ليت أحد من الأساتذة الأفاضل يشرح العبارة الملونه بالأحمر

((زينب هداية))
02-02-2011, 10:13 PM
" قال الراجز :

تكحل عينيها ببعض جِلْدِها
القافية في البيت الأول : مرودها = 2112 ويسمى هذا النوع : المتراكب
وفي البيت الثاني : جلدها = 212 وهو يسمى : المتدارك .
وهذان النوعان من القافية يجتمعان في القصيدة الواحدة من الرجز كما يجتمع معهما النوع المسمى بالمتكاوس : 21112 نحو قول أبي العتاهية ( من الرجز ):
إن أخاك الصدق من كان معك = 2112= متراكب
ومن يضر نفسه لينفعك = 212 = متدارك
ومن إذا ريب الزمان صدعك = 21112 = متكاوس
شتت فيه شمله ليجمعك = 212 = متدارك
ويقول أبو الرضا الراوندي ( ت 550 هـ أو 570هـ ) في كتابه شرح الحماسة أنه لا بد من تشديد الدال من مرودها وإلا اختلت القافية ؛ لأن ما قبل الدال من كل بيت ساكن فلو خففت كان ما قبل الدال من مرودها متحركا وهذا لا يجوز ، فأما الوزن فإنه لا يختل . ( نقلا عن حماسة أبي تمام وشروحها للدكتور عبد الله عسيلان ص 187 ، 188 )"

يا ليت أحد من الأساتذة الأفاضل يشرح العبارة الملونه بالأحمر

الجواب : القافية

كأنها والكحل في مِرْوَدِها= 3 3 4 3 2 1 1 2

كأنها والكحل في مِرْوَدِّها= 3 3 4 3 2 2 1 2

(محمد حامد)
02-03-2011, 08:20 AM
الجواب : القافية

كأنها والكحل في مِرْوَدِها= 3 3 4 3 2 1 1 2

كأنها والكحل في مِرْوَدِّها= 3 3 4 3 2 2 1 2

أحييكِ أستاذه زينب

2 1 1 2 = المتراكب

2 1 2 = المتدارك

وقد ورد في الدورة الثامنه نقلا عن الأستاذ أبو ستة

" وقد أمكن لهذا التعريف أن ينفي الغرابة عن اجتماع أنواع القوافي الثلاث وهي المتكاوس والمتراكب والمتدارك في أبيات الرجز كما في المثال الذي جئنا به من قصيدة أبي العتاهية ، ولربما لو أدرك المعري وحدة القافية في مثل هذه الأبيات لما سماها بالمثـفّاة "

" وذكر الأب الغوسطاوي أن المتدارك =[ 2 1 2 ] والمتراكب =[2 1 1 2 ] يجتمعان في القصيدة من البسيط والرجز والكامل والرمل والخفيف والمتدارك، وأنهما مع المتكاوس تجتمع في البسيط والرجز".


أذا لماذا أعتبر الراوندي ( 2112 ) خطأ ؟
أم هي وجهة نظر !!!

خشان خشان
02-03-2011, 08:26 AM
أذا لماذا أعتبر الراوندي ( 2112 ) خطأ ؟
أم هي وجهة نظر !!!

سؤال وجيه أخي وأستاذي الكريم

بانتظار جواب أستاذتنا

((زينب هداية))
02-03-2011, 11:31 AM
يعني ورّطتمــــــ:smi49:ــــوني

خشان خشان
02-03-2011, 01:04 PM
يعني ورّطتمــــــ:smi49:ــــوني

بل تفسيرك لكلام الراوندي صحيح

وإن كان ثمة ورطة فهو فيها لا أنت.

يرعاك الله.

((زينب هداية))
02-03-2011, 01:09 PM
أفهم من كلام أستاذي أنّه لا يجوز تنويع القافية في القصيدة الواحدة مطلقا؟
وبهذا نعتبر الأبيات التّالية تناقض مبادئ القافية
إنّ أخاك الصدق من كان معك = 2112= متراكب
ومن يضرّ نفسه لينفعك = 212 = متدارك
ومن إذا ريب الزّمان صدعك = 21112 = متكاوس
شتّت فيه شمله ليجمعك = 212 = متدارك

خشان خشان
02-03-2011, 01:16 PM
أفهم من كلام أستاذي أنّه لا يجوز تنويع القافية في القصيدة الواحدة مطلقا؟
وبهذا نعتبر الأبيات التّالية تناقض مبادئ القافية
إنّ أخاك الصدق من كان معك = 2112= متراكب
ومن يضرّ نفسه لينفعك = 212 = متدارك
ومن إذا ريب الزّمان صدعك = 21112 = متكاوس
شتّت فيه شمله ليجمعك = 212 = متدارك




لا لم أعن ذلك أستاذتي

فأنا مع أخي محمد حامد في تساؤله

فمرودها ومرودَها بتشديد الدال وعدم تشدييدها كلاهما صحيح وزنا وقافية. فلماذا قال إن عدم تشديدها يخل بالقافية .

فسؤالك هذا يفترض أن يوجه للقائل بذلك :)

يرعاك الله.

((زينب هداية))
02-03-2011, 01:41 PM
وما قولك ، أستاذنا ، في الأبيات المذكورة؟

خشان خشان
02-03-2011, 11:27 PM
وما قولك ، أستاذنا ، في الأبيات المذكورة؟

إن أخاك الصدق من كان معك = 2112= متراكب
ومن يضر نفسه لينفعك = 212 = متدارك
ومن إذا ريب الزمان صدعك = 21112 = متكاوس
شتت فيه شمله ليجمعك = 212 = متدارك

لا غبار على هذه الأبيات.

لكن ملاحظة الراوندي لا أفهمها.

والله يرعاك أستاذتي.

(أحمد الحكيم)
03-24-2011, 10:12 PM
للرفع


الموضوع نحتاجه اليوم

خشان خشان
03-24-2011, 11:09 PM
للرفع


الموضوع نحتاجه اليوم


أجل أخي وليتك بصدد ( مرودِها - مرودّها ) تحكم بموجب عائلتي ص ، غ وما في الخانتين أ ، ب

لترى إن كانتا من صنف واحد أم لا.

(أحمد الحكيم)
03-24-2011, 11:22 PM
كأنها والكحل في مِرْوَدِها= مر وَ دِ ها = 2 1 1 2 القافية حرف الدال --- القافية وما بعدها دها --- الالف = و (يو )--- الباء = ر ---- العائلة = صورْ


كأنها والكحل في مِرْوَدِّها = ود دِ ها = 2 1 2 القافية = د -- القافية وما بعدها = دها --- أ = د -- ب = و -- العائلة غ



اتمنى يكون صح

=

سليمان أبو ستة
05-13-2011, 01:17 PM
في مستهل هذا الموضوع جرى تعريف القافية على النحو التالي:
" القافية – تحديدا – هي صوت الروي وما قد يليه من أصوات مع نوع الصوت الذي يسبقه ، ولنسمه – توسعا في المصطلح – الردف . وهذا الردف إذا كان حركة قصيرة وكان ثاني صوت يسبقه ألف مد ، التزم هذان الصوتان بعينهما – وليس بنوعهما فقط – وتسمى هذه الألف ألف التأسيس ".
ووفقا لهذا التعريف سأحاول الإجابة على تساؤل الأخ محمد حامد: " لماذا أعتبر الراوندي ( 2112 ) خطأ ؟"
لنركز، في القافية التي اعتبرها الراوندي خطأ وهو (مرودها) بالدال المخففة، على نوع الصوت الذي يسبق الروي مباشرة، نجده الفتحة. والفتحة نوع من الأصوات اللغوية يسمى الحركة القصيرة، حيث الأصوات في العربية تنقسم إلى أربعة أنواع، هي:
1- الحركات القصيرة، وهي: الفتحة والكسرة والضمة.
2- الحركات الطويلة، وهي: ألف المد وواه وياؤه كما في نحو: نار، نور، نير.
3- أنصاف الحركات، وهي: الواو والياء لغير المد، كما في نحو: وجد ويجد، وحوض وبيت.
4- الصوامت، وتشمل باقي الأصوات كالهمزة والباء والتاء ... إلخ
فأما (مرودّها) بالدال المشددة (2 2 1 2 ) فالروي مسبوق مباشرة بالدال الساكنة (مرودْدها) وليس بالفتحة أو أي حركة غيرها. ولما اختلف نوع الصوت اللغوي هنا بين الحرف الصامت (الدال الساكنة) وبين الحركة (التي هي الفتحة هنا) اختلفت القاقية أو اختلت حسب تعبير الراوندي.

(الحزين أبو عاصم)
03-15-2013, 01:47 AM
كأنها والكحل في مِرْوَدِها= مر وَ دِ ها = 2 1 1 2 القافية حرف الدال --- القافية وما بعدها دها --- الالف = و (يو )--- الباء = ر ---- العائلة = صورْ


كأنها والكحل في مِرْوَدِّها = ود دِ ها = 2 1 2 القافية = د -- القافية وما بعدها = دها --- أ = د -- ب = و -- العائلة غ



اتمنى يكون صح

=

أعتذر عن رفع موضوع ربما قد اندثر لكن..

بارك الله فيك أستاذ أحمد الحكيم لكن لو سمحت

مرودها ...الألف= واو متحركة وليست حرف مد, فلا تكون من عائلة صور

" قال الراجز :
كأنها والكحل في مِرْوَدِها
تكحل عينيها ببعض جِلْدِها
القافية في البيت الأول : مرودها = 2112 ويسمى هذا النوع : المتراكب
وفي البيت الثاني : جلدها = 212 وهو يسمى : المتدارك .
وهذان النوعان من القافية يجتمعان في القصيدة الواحدة من الرجز كما يجتمع معهما النوع المسمى بالمتكاوس : 21112 نحو قول أبي العتاهية ( من الرجز ):
إن أخاك الصدق من كان معك = 2112= متراكب
ومن يضر نفسه لينفعك = 212 = متدارك
ومن إذا ريب الزمان صدعك = 21112 = متكاوس
شتت فيه شمله ليجمعك = 212 = متدارك
ويقول أبو الرضا الراوندي ( ت 550 هـ أو 570هـ ) في كتابه شرح الحماسة أنه لا بد من تشديد الدال من مرودها وإلا اختلت القافية ؛ لأن ما قبل الدال من كل بيت ساكن فلو خففت كان ما قبل الدال من مرودها متحركا وهذا لا يجوز ، فأما الوزن فإنه لا يختل . ( نقلا عن حماسة أبي تمام وشروحها للدكتور عبد الله عسيلان ص 187 ، 188 )"

يا ليت أحد من الأساتذة الأفاضل يشرح العبارة الملونه بالأحمر

حسب فهمي المتواضع وليصحح لي الاساتذة إن أخطأت:

جِلْدِها ... الألف= اللام الساكنة عائلة صبْر

مرودها دون تشديد الدال .... ..الألف= الواو المتحركة عائلة غين

مرودّها بتشديد اللام .... الألف= الدال الساكنة عائلة صبر

إذا نخلص إلى وجود الخطأ إذا لم تسكن الدال لأن القافية تختلف (فعائلة صاد تلتزم إذا وُجدت - حسب ما

فهمت-)


والله أعلم.

(الحزين أبو عاصم)
03-15-2013, 01:57 AM
أحييكِ أستاذه زينب

2 1 1 2 = المتراكب

2 1 2 = المتدارك

وقد ورد في الدورة الثامنه نقلا عن الأستاذ أبو ستة

" وقد أمكن لهذا التعريف أن ينفي الغرابة عن اجتماع أنواع القوافي الثلاث وهي المتكاوس والمتراكب والمتدارك في أبيات الرجز كما في المثال الذي جئنا به من قصيدة أبي العتاهية ، ولربما لو أدرك المعري وحدة القافية في مثل هذه الأبيات لما سماها بالمثـفّاة "

" وذكر الأب الغوسطاوي أن المتدارك =[ 2 1 2 ] والمتراكب =[2 1 1 2 ] يجتمعان في القصيدة من البسيط والرجز والكامل والرمل والخفيف والمتدارك، وأنهما مع المتكاوس تجتمع في البسيط والرجز".


أذا لماذا أعتبر الراوندي ( 2112 ) خطأ ؟
أم هي وجهة نظر !!!

هو لم يعتبر 2 1 1 2 خطأ كأصل وإنما بالتبع

أرجو أن يكون الرد السابق واضح وصحيح.

خشان خشان
03-15-2013, 02:03 AM
هو لم يعتبر 2 1 1 2 خطأ كأصل وإنما بالتبع

أرجو أن يكون الرد السابق واضح وصحيح.

http://arood.com/vb/showthread.php?t=3736

(الحزين أبو عاصم)
03-15-2013, 02:18 AM
http://arood.com/vb/showthread.php?t=3736

بارك الله فيك أستاذي خشان:

وهو عين ما ذكرتُ: (حسب فهمي):

3- ما يلتزم في القافية:

.جـ- حرف ساكن ( الأهمية للسكون مع أي حرف) قبل الروي مباشرة ، كما في صـَ بْـ ـرُ ومهر
وهو في حالتنا:

جلْدها, مرودّها

والله أعلم.