المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لابد من العودة


((نبض القوافي))
04-23-2012, 03:29 AM
السلام عليكم

طال الغياااااااااااااب وطال

جئت هنا لأتعلم العروض ،، فتعلمته بحمد الله

لما وصلت هنا كنت أحمل شهادة الثانوية العامة فقط واليوم وصلت لمرحلة الماجستير

وتخصصت لغة عربية ، نقد

جئت لأقول شكرا لكم ولي عودة بإذن الله تعالى

خشان خشان
04-23-2012, 07:21 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

مرحبا بعودتك.

وأتمنى إن كان مر بك في فترة دراستك تفاعل بين الرقمي والدروس أو حوار حوله أو لمست فائدة له أن تتكرمي بذكر ذلك.

يرعاك الله.

((نادية بوغرارة))
04-23-2012, 12:13 PM
:ف2: أهلا بك من جديد :ف2:

في انتظار مشاركاتك و مواضيعك .

دمت بكل خير .

((نبض القوافي))
04-24-2012, 12:37 AM
وأتمنى إن كان مر بك في فترة دراستك تفاعل بين الرقمي والدروس أو حوار حوله أو لمست فائدة له أن تتكرمي بذكر ذلك.



بصراحة أنا مقصرة جدا في هذا الجانب ربما لأني كنت منشغلة كثيرا جدا بدراستي والحمد لله لم يذهب شغلي واهتمامي سدى فقد حصلت على المركز الأول على الدفعة بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف بحمد الله تعالى

أما الحوارات فقد دار حوار حوله سريع جدا مع بعض دكاترتي

دكتوري في العروض حاولت أن أشرح له ولكنه لم يفهم عليّ ( العيب مني ) فقد ناقشته بشأنه بينما كنا نخرج من القاعة بعد نهاية المحاضرة ... لم أكرر المحاولة

ودكتور آخر اطلعته على فكرة م/ ع على ورقة مطبوعة لكنه أخذ الورقة ولم يعلق شيئا !!!!!!!!!!!!!

ودكتور آخر اكتشفت أنه يدري بأمر العروض وقد رأى نسخة من كتابكم السابق فيه وقال لي بانه سبق وأن اطلع على الأمر


اما استفادتي منه ، فنعم استفدت منه بصورة جزئية ليس في تطبيقاته وإنما في أفكاره ربما في مشروعي للتخرج ولكن للأسف موضوعي للتخرج كان كبير وكبير جدا وهذه الجزئية كانت آخر المشروع لذا اثناء مناقشة الدكتور المشرف على مشروعي للتخرج تطرق كثيرا للأمور التي في أول البحث وناقشها معي إلى منتصفها ثم قال لي :

أنت تستحقين الدرجة الكاملة بجدارة لاحاجة لمواصلة المناقشة

كنت سعيدة بذلك ولم أعرض الأمر على دكتور آخر



أهلا بك من جديد :ف2:

في انتظار مشاركاتك و مواضيعك .



جزاك الله خيرا إن شاء الله تعالى

طالب علم
04-24-2012, 10:08 AM
يا هلا فيك اخت نبض

يعني صدق المثل يوم يقول (( من طوّل الغيبات جاب الغنايم ))

نورّتي المنتدى ومرحبا فيك

اتمنى لك كل التوفيق

أخـوك