المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : السحْر الحلالُ .........!! العروض الرقمي


(الحزين أبو عاصم)
03-16-2013, 08:00 PM
بسم الله الرحمن الرحيم, والصلاة والسلام على أفضل الرسل والنبيين, محمد بن عبد الله الطاهر الأمين, وبعد:

سلام من الرحمن الرحيم إليكم أهل الرقمي أساتيذا وطلابا, وتحية ملؤها المحبة والإخاء:
بادئ ذي بدء:
(لن أتحدث عن الأستاذ الفذ خشان, فالحديث عنه يحتاج صفحات لا صفحة, بل عبرات وعبرات, (صدقا شيء أحسستُ به, لإخلاصه وتفانيه لإبلاغ هذه الرسالة العظيمة) فأنعم به من أستاذ.
أسأل الله أن يعطيك حتى يرضيك أستاذي خشان, والله لو كنت أملك أكثر من ذلك لما ترددت هنيهة في بذله لك أستاذي, جزاك الله عنا كل خير.
هذا ولا يفوتني طيّبُ الذكر أستاذي لحسن أبو معاذ لا عدمنا علمه, وبارك الله فيه.
والنحلة الدؤوبة التي لا تكلّ ولا تملّ, المشرفة الخدومة, والأستاذة الرائعة سحر نعمة الله جزاها الله كل خير, وأستاذي وأخي عمر الحياني الذي طالما حفزني بعباراته التشجيعية, أنار الله دربه, ويسّر طريقه.
ثم أما بعد:
ذات صفاءٍ أبصرتُ إعلانا؛ مكتوب فيه (تدريس العروض الرقمي صوتيا), والإنسان قد جُبِل على التطلع إلى ما هو جديد وما أنا إلا من دين الناس فتشوّفت وتشوّقت...

وبدأتْ الرحلةُ .....(العجيب أنها دون زاد). لا أعرف شيئا عن العروض, كيف سأخوض بحورا وأنا لا أجيد السباحة!!
... الحمد لله, ما أن بدأتُ الرحلة, وجدت خير الرفقة, امض ولا تخف إنا معك نرى...(متابعة, تصويبا, تثمينا, وتشجيعا, و...و...)
دورة فدورة؛ بدأ السحر يسري, ويعمل مفعوله, فوجدت نفسي متيّما بحب ليلى, عفوا العروض الرقمي, الذي رأيت فيه كل شيء عدا النقص, فالرقمي منهج يشجع على الفهم والتفكير, ويكرس النظرة الشمولية.
فهو قد أخرج العروض العربي من ظلمات النظرة الجزئية التجزيئية القائمة على الحفظ, إلى نور التفكير الشمولي , وهو ما يمثل العقل السليم, قال تعالى{{ ولقد كرمنا بني آدم ...}} أي بالعقل الذي هو عمدة كل شيء.
أما عن الدورات وما احتوته من دروس فقمّةُ الوضوح والمنهجية والتسلسل, ولوجٌ وخروجٌ بسلاسة وانسيابية لا نظير لهما, درْسٌ يِؤدي إلى درسٍ, وفكرة إلى أخرى, حتى السابعة ولا تشعر بهزات ولا ارتجاجات.
هذا ولا يخفاكم فكل علم له عقبة, (والعروض الرقمي منها) لكن الحمد لله أنها غيرُ كؤود, وأقول هلاّ اقتحم العقبة؟!
أما عن قول القائل:
إن العروض لبحر *** تعوم فيه الخواطر
وكل من عام فيه *** دارت عليه الدوائر
ربما ينطبق عن العروض التفعيلي, لكن صدقا (على ضمانتي) لو يدرس هذا القائل الرقمي سيغير رأيه لا محالة, فالرقمي جعل البحور أنهارا ماؤها غير آسن, عذب صاف. (صدقا هذا ما رأيته)
هذا إجمالا أما عن التفصيل فلربما سنحت سانحة؛ وبرقت بارقة, ووجدت منحة من وقت, ذكرت شيئا من ذلك بإذن الله.
وأنا ناصح أمين لكل من أراد دراسة العروض أن يدرسها من خلال الرقمي, وربما لن يدرك كلامي هذا إلا من تذوق حلاوة الرقمي فعلا.
هذا ولن أكلّ ولن أملّ من الشكر لأستاذي القدير خشان جزاه الله عنا كل خير.
والشكر لكل من ساهم في هذا المنتدى الرائع -(هو العلمُ)- بأي جهد كان.
وفي الأخير أقول هي: (ربما شهادة مبتدئ لا تعني شيئا للكثيرين)

(سحر نعمة الله)
03-16-2013, 08:16 PM
ما شاء الله عليك أستاذي
أبا عاصم

فهو قد أخرج العروض العربي من ظلمات النظرة الجزئية التجزيئية القائمة على الحفظ, إلى نور التفكير الشمولي , وهو ما يمثل العقل السليم, قال تعالى{{ ولقد كرمنا بني آدم ...}} أي بالعقل الذي هو عمدة كل شيء.

راقت لي هذه ...
وهذا إحساس من درس الرقمي ،وعرف قيمته .

عمر الحياني
03-16-2013, 08:44 PM
بارك الله فيك أستاذي أبو عاصم وزادك علم ورفعة
وعلى خطاك وحماسك بإذن الله نخطوا
وفقك الله أستاذي