المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حنين عبد السلام - خليع القوافي


خشان خشان
11-01-2017, 03:16 PM
https://www.facebook.com/profile.php?id=100009385083955&fref=gc&dti=636409259836882

خليعُ القوافي

إني أنا العَجْباءُ بنتُ عُجابي
لا تَعْجَلَنْ يا واهِمَ الإعجابِ
يا مَنْ رَضِيتَ بأن تكونَ خليعَها
عَبقُ القوافي يستطيبُ رُضابي
فإذا أردتَ شفاعـةً لخَلاعـةٍ
حدّق تجدْ وحيَ الخليلِ جوابي
لم تـأتِنــي إلاّ بـتَأتَــأَةٍ هـنــا
وهناك لفظٌ مُسعَفٌ بِطِبـابــي
نثرُ القصائدِ بِتّ أمقتُـهُ أنـا
صَرْصِرْ بعيداً لن تنالَ رحابي
لا تقتربْ من منزلي مُسْتَعْتِباً
بالنّثرِ أنتَ مُزَحلِـقُ الأعتابِ
أتـرى التي قد فُضَّ فُوها والتي
غصّتْ.. كمَنْ عضّتْ على العُنّاب
يا من يُبَـرّرُ عَجْـزَهُ بِقَبُولِهــا
هل تستوي شمسُ الضحى بِضباب
أقسمتُ لما رُمتَ مني نظـرةً
لأجَرِّعَنَّكَ من حميـم عِـتابـي
أنا نملةٌ لا تستريـحُ أناملــي
و يَبينُ عِتْقُ الشّعرِِ من إطرابي
عذراءُ فِكْرٍ لا يُزَعْزِعُها الهـوى
إنْ عاثتِ الأهواءُ في الأتراب
حوراءُ صبرٍ لا يُكسّـرُها الضَّنـَى
إن عِبتَ حرفي ..سَلْ ذَوي الألبابِ
رهفـاءُ قَلبٍ تنحني لبديعـها
كلُّ الغواني في ربى زرياب
في رحلةِ الحَدّاءِ عُجْتُ إلى الهدى
وبَصُرْتُ قَبْـلَ الخَطْــوِ بالأغْبَــابِ
النحو زادي والعَروضُ فواكهي
والصّرفُ كأسـي والبيانُ شرابي
تَرِبَتْ خِصالُك لا تكنْ مُتلاهيا
واحذرْ عواقبَ شهوة التَّلعَابِ
و إذا كَرِهتَ فصاحتي مُتمَرّدا
إيّاك إيّاكَ الوقــوفَ ببابــي
بقلم / حنين عبد السلام
**
بحر الكامل
**
هوامش :
العجباء : التي يُتَعَجّبُ من حسنها أو من قبحها
العجاب : ما جاوز حدّ العجب ويقال في المبالغة " عجبٌ عجاب وعجيب "
خليع : الخليع هو المعزول عن مقامه والشاعر الخليع هو المطرود من قبيله بسبب استهتاره وجرائمه .
(من فض فوقها كمن عضت على العناب ) هنا شبهت القصيدة النثرية التي لا وزن لها ولا جمال بالمرأة التي سقطت أسنانها وشبهت القصيدة الموزونة بالمرأة الجميلة التي تغزل بها يزيد بن معاوية ووصفها في بيته الشهير :
وأمطرتْ لؤلؤا من نرجس وسقت
وردا وعضت على العناب بالبرَد

خشان خشان
11-01-2017, 03:45 PM
https://108973645-322039956313661226.preview.editmysite.com/uploads/1/0/8/9/108973645/604512110_orig.png

حنين حمودة
11-25-2017, 02:18 PM
ما شاء الله شاعرتنا!
وكما قال أستاذي خشان:
أبدعت لا تكفي فأنت بديعة- سبحان ربي المنعم الوهاب

شكرا لجمال روحك