العروض رقمـيّـاً

العروض رقمـيّـاً (http://www.arood.com/vb/index.php)
-   12-القافية -عام (http://www.arood.com/vb/forumdisplay.php?f=88)
-   -   تساؤل حول القافية في قصيدة التفعيلة.. (http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=2005)

محمدسالم 05-11-2009 04:38 PM

تساؤل حول القافية في قصيدة التفعيلة..
 
سؤال حول القافية:
سأنطلق من مثال حي، و هو أن قصيدة تفعيلة تم بناؤها على الرجز، و تفعيلة الرجز تأخذ إحدى الصيغ:
4 3 ، 2 1 3 ، 3 3 ، 1 1 3 (لست متأكدا هنا)، 4 3 ه، 4 3 2 ،2 2 ، 2 2 ه، 2 2 2 ، 2 2 2 ه،3 2
و لست أدري إن كان هناك المزيد، أو كان أساسا ما أتيت به هنا صحيحا،و قد توسعت هنا لكي أوضح تساؤلي،
المهم كتب الشاعر قصيدته، و اختار في أول مقطع حاوٍ على القافية كلمة على وزن 4 3 2 أو مستفعلاتن حتى أوضح أكثر، ثم في مقطع آخر من القصيدة جاء بكلمة على وزن 3 2 (متفْعِلْ ، عفوا أستاذي خشان :) )،
أنا يبدو لي أنه التزم بالقافية هنا لأن القافية هي 2 2 ، و سواء أتى بأي زحاف أو علة في الرجز، فالمهم أن يحافظ على قافيته، ولا يهم بأي مقطع من مقاطع الرجز انتهى، لكني لست متأكدا فأحببت أن أضع الإشكال هنا بين أيديكم..
شكرا لكم..


خشان خشان 05-11-2009 09:55 PM

أخي محمد
أهاب من الخوض في قصيدة التفعيلة لعدم وضوح قواعدها في ذهني بشكل لا لبس فيه.
على أي حال ليتك تنشر القصيدة فربما يسهل ذلك الأمر علي أو على سواي ممن له إلمام أكبر بشعر التفعيلة.
يرعاك الله.

((إباء العرب)) 05-14-2009 11:56 PM

أستاذ محمد سالم
نحن ننتظر أن تنشر القصيدة هنا كي نتمكن من متابعتها عن قرب.

محمدسالم 05-15-2009 04:15 AM

أستاذتي إباء، شكرا لك على ما عودتنا عليه من مشاركات هافة،
المقطع الذي أتكلم عنه هو:
النص من قصيدة الشاعر أحمد حسن محمد بعنوان قمصان في موقع التجمع:

وَفُرْصَةُ الأَرْمَلَةِ الْحَسْنَاءِ كَيْ تُعِيدَ غَسْلَ ثَوْبِهَا الْمُصَابِ بالرَّذَاذِ
مِنْ مُحَادَثَاتِ جَارَتَيْهَا

وَكَيْ تُعِيدَ نَسْجَهُ الْمَشْقُوقَ مِنْ عُيُونِ أَوْلادِ الْحَرَامِ
حِينَ سَلَّطُوا كِلابَ نظرةٍ عَلَيْهَا




الآن الجملة الاولى انتهت ب: تِ جارتيها أي (مستفعلاتن) 2 2 3 2 ، و القافية تحسب من المتحرك ما قبل الساكن قبل الأخير أي (تيها) أي 2 2

الجملة الثانية انتهت ب: عليها أي فعولن 3 2 ، و القافية تحسب من المتحرك ما قبل الساكن قبل الأخير أي لَيْهَا أي 2 2

هنا اتحدت القافية في الجملتين و اختلفت منطقة القافية التي يُلتزم بها في القصيدة العمودية..فيا ترى، هل منطقة القافية في قصيدة التفعيلة مُلزمة، أم أن المهم فقط هو توفر القافية..؟
أرجو أن يكون السؤال واضحا، و شكرا على التفاعل...
دمتِ مبدعة.

محمدسالم 05-15-2009 04:59 AM

أريد أن أنبه إلى أن المقطع الثاني لم ينته ب 3 3 (متفعِلُن) بل ب 3 2 متفعِلْ..
يعني أن منطقة القافية الأولى كانت 4 3 2 ، و منطقة القافية الثانية كانت 3 2 ، و القافية متوفرة في كلتا الحالتين و ثابتة و هي 2 2 ...

يعرب عمران 01-05-2012 06:33 AM

على الاغلب ان استاذتي آباء العرب سيكون جوابها مختلفا . ااو لنقل رقميا عن موضوع القافية لو ورد السؤال بعد إنهائها للدورة الثامنة. والله اعلم
:وزص:

((إباء العرب)) 01-06-2012 03:52 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يعرب عمران (المشاركة 50549)
على الاغلب ان استاذتي آباء العرب سيكون جوابها مختلفا . ااو لنقل رقميا عن موضوع القافية لو ورد السؤال بعد إنهائها للدورة الثامنة. والله اعلم
:وزص:

بصراحة ، العروض الرقمي:ف2: ( شقْلَبَ):ف2: شؤوني العروضية والشعرية وخصوصاً فيما يتعلق بالقافية رأساً على عقب:a43: بشكلٍ إيجابي طبعاً :ف2:

((إباء العرب)) 01-06-2012 04:03 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدسالم (المشاركة 17259)
أستاذتي إباء، شكرا لك على ما عودتنا عليه من مشاركات هادفة،

المقطع الذي أتكلم عنه هو:
النص من قصيدة الشاعر أحمد حسن محمد بعنوان قمصان في موقع التجمع:

وَفُرْصَةُ الأَرْمَلَةِ الْحَسْنَاءِ كَيْ تُعِيدَ غَسْلَ ثَوْبِهَا الْمُصَابِ بالرَّذَاذِ

مِنْ مُحَادَثَاتِ جَارَتَيْهَا

وَكَيْ تُعِيدَ نَسْجَهُ الْمَشْقُوقَ مِنْ عُيُونِ أَوْلادِ الْحَرَامِ
حِينَ سَلَّطُوا كِلابَ نظرةٍ عَلَيْهَا




الآن الجملة الاولى انتهت ب: تِ جارتيها أي (مستفعلاتن) 2 2 3 2 ، و القافية تحسب من المتحرك ما قبل الساكن قبل الأخير أي (تيها) أي 2 2

الجملة الثانية انتهت ب: عليها أي فعولن 3 2 ، و القافية تحسب من المتحرك ما قبل الساكن قبل الأخير أي لَيْهَا أي 2 2

هنا اتحدت القافية في الجملتين و اختلفت منطقة القافية التي يُلتزم بها في القصيدة العمودية..فيا ترى، هل منطقة القافية في قصيدة التفعيلة مُلزمة، أم أن المهم فقط هو توفر القافية..؟
أرجو أن يكون السؤال واضحا، و شكرا على التفاعل...
دمتِ مبدعة.


الجواب: المهم توفر القافية بشكل صحيح فتطبيق قواعد القافية في قصيدة التفعيلة هي ذاتها في الشعر العمودي . فالبيت الأول قافيته :
تَي ها = 2 2
والبيت الثاني قافيته :
لَي ها = 2 2
وطبعاً كلنا يعلم أن تعدد القوافي في شعر التفعيلة ( أي في القصيدة الواحدة) وكذلك تعدد البحور هي من الأمور التي تختلف عن الشعر العمودي. آمل أن أكون قد أفدتك بعض الشيء.

تحياتي لك :s43::s43::s43:
وبانتظارك لإكمال الدورة الثامنة ومن ثم ( التخرج) :996::996::996:

((إباء العرب)) 01-06-2012 04:25 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدسالم (المشاركة 17096)
سؤال حول القافية:

سأنطلق من مثال حي، و هو أن قصيدة تفعيلة تم بناؤها على الرجز، و تفعيلة الرجز تأخذ إحدى الصيغ:
4 3 ، 2 1 3 ، 3 3 ، 1 1 3 (لست متأكدا هنا)، 4 3 ه، 4 3 2 ،2 2 ، 2 2 ه، 2 2 2 ، 2 2 2 ه،3 2
و لست أدري إن كان هناك المزيد، أو كان أساسا ما أتيت به هنا صحيحا،و قد توسعت هنا لكي أوضح تساؤلي،
المهم كتب الشاعر قصيدته، و اختار في أول مقطع حاوٍ على القافية كلمة على وزن 4 3 2 أو مستفعلاتن حتى أوضح أكثر، ثم في مقطع آخر من القصيدة جاء بكلمة على وزن 3 2 (متفْعِلْ ، عفوا أستاذي خشان :) )،
أنا يبدو لي أنه التزم بالقافية هنا لأن القافية هي 2 2 ، و سواء أتى بأي زحاف أو علة في الرجز، فالمهم أن يحافظ على قافيته، ولا يهم بأي مقطع من مقاطع الرجز انتهى، لكني لست متأكدا فأحببت أن أضع الإشكال هنا بين أيديكم..
شكرا لكم..



كلامك هذا أستاذ محمد:

أنا يبدو لي أنه التزم بالقافية هنا لأن القافية هي 2 2 ، و سواء أتى بأي زحاف أو علة في الرجز، فالمهم أن يحافظ على قافيته، ولا يهم بأي مقطع من مقاطع الرجز انتهى، لكني لست متأكدا فأحببت أن أضع الإشكال هنا بين أيديكم..
هو عين الصواب :rty (6):

محمدسالم 12-22-2012 04:12 AM

كل الشكر لمن شارك و أنار لي الدرب هنا..
عذرا على عدم متابعتي للسؤال و الأجوبة عليه، تشغلنا مشاغل جمة، لكن حسبنا أننا نحب الرقمي و أهله..

عبده فايز زبيدي 02-12-2013 05:02 PM

إذا ذهب الشاعر إلي القافية في الشعر التفعيلي
فإنه سيعود بنا إلي المربع الأول.
فالمسمطات و الموشحات كانت محاولات جادة لتوسيع دائرة القافية
ثم جاءت القصيدة التفعيلة لتلغي القافية ؛ فمن ذهب يتلمس القوافي في القصيدة التفعيلةفالأولى له أن يكتب القصيدة العمودية .
و في رأي المتواضع أن الشاعر المبدع في التفعيلة هو من يأتي بفكرة واحدة حال التفعيلة الواحدة فيستغرق فيها و يغرق القارئ معنى لا لفظاً، حيث المساحة الذهنية التي يتمدد فيها فكر الشاعر فيغطي و يزيد ، و لا يرتكز على ألفاظ يجتلبها لترميم نصه الذي لولا القوافي الداخلية لما ميزته عن ساذج النثر ، أمَّا ما جاء منها عفواً و دون تكلف لخدمة فكرة النص و موافقة للمعاني لا ضابطة للإيقاع فهذا خير على خير . :وب:


الساعة الآن 02:27 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2020, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009