العروض رقمـيّـاً

العروض رقمـيّـاً (http://www.arood.com/vb/index.php)
-   التاسعة (http://www.arood.com/vb/forumdisplay.php?f=169)
-   -   حول الرقمي (http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=5034)

خشان خشان 09-04-2009 11:15 PM

حول الرقمي
 
أخي فيصل

أتمنى أن أراك هنا وفي المنتدى ككل خاصة في غياب الأستاذة زينب هداية.

يرعاك الله

((فيصل الصاعدي)) 09-06-2009 02:44 AM

أستاذ خشان وجدنا علاقة بين الخبب وبحر المتدارك وإن كان الخبب ايقاع مستقل بذاته ، ولكن المتدارك وجدناه فقط ( أو على الأغلب ) متداولا في العصر الحديث ، مع أن الخبب كما في هذه الدورة تأكد أنه الأقدم ومنه تكونت البحور ( افتراضاً ) ، فأين اشعار الخبب والمتدارك قديماً

خشان خشان 09-06-2009 03:18 AM

أخي فيصل

لم يعتبر العرب الرجز ولا المتدارك شعرا ومن باب أولى أن لا يعتبروا الخبب شعرا.

مع ملاحظة وجود الرجز والراجز لديهم مميزين عن الشعر والشاعر . وظلت نصوص الرجز محفوظة.

قال الحارث الهمداني : بينا أنا مع أمير المؤمنين . . في الحيرة إذا نحن بديراني يضرب بالناقوس ، قال : فقال : . . . يا حارث أتدري ما يقول هذا الناقوس ؟ . . إنه يضرب مثل الدنيا وخرابها ويقول : ( لا إله إلا الله حقا حقا ، صدقا صدقا ، إن الدنيا قد غرتنا ، وشغلتنا، واستهوتنا ، واستغوتنا يابن الدنيا مهلاً مهلاً ، يابن الدنيا دقّاً دقّاً ، يابن الدنيا جمعاً جمعاً ، تفنى الدنيا قرناً قرناً )

معاني الأخبار - 231
هكذا نقلته من أحد المنتديات وإن كان يكتب في كتب العروض على شكل شطرين مع تعديله لتلافي ما يخل بخببيته.
ثم إننا نتكلم عن مرحلية بدائية سبقت الرجز، ويفترض أن الرجز سبق الشعر في البدء، والشعر الذي وصلنا لا يتجاوز القرن الثاني قبل الهجرة فلعل الخبب كان قبل ذلك بل قبله بكثير في مرحلة الطفولة الإيقاعية.
والله أعلم.
وأنقل من الدورة :
ومن الآن فصاعدا سأنحو نحوا أخاله منطقيا في الربط بين بعض مظاهر العروض فيما بينها، وفيم. وليس هذا الربط حقيقيا ولا باطلا من حيث الدقة التاريخية. وأعرف أن معطيات أقل منطقية منه في غير مجال قد يصنفها أصحابها على أنها حقائق علمية. ولكن الدقة والأمانة تفرضان عدم إصدار أحكام بلا بينة. وكون الربط منطقي ليس أكثر من مؤشر في هذا الصدد ولكنه لا يرقى إلى مرتبة الدليل. على أنه في غاية الفائدة في تكوين تصور شامل. وأغلب ما يتصل بهذا الشأن تفكير بصوت عال واستعراض لاحتمالات ومن شأن ذلك فتح آفاق التأمل والتدقيق، فإن من مسارات العلم حرية افتراض البدائل ومن ثم تدقيق كل منها ولا تعني حرية طرح البدائل صحتها جميعا أو حتى صحة بعضها، ولكنها الطريق الأمثل في البحث النظري خاصة للتوصل إلى ما يقارب المنطق أو حتى الصواب كما في قوله تعالى " أخلقوا من غير شيء أم هم الخالقون " فطرح بديلين يظهر التفكير بطلانهما لا يتركان إلا البديل الذي يقبله الفكر وهو أنه عز وجل هو الخالق لا سواه. ولذا مسبقا أقول إن ما أستعرضه فيما يلي مجرد افتراضات قد تكون صحيحة وقد تكون خطأ وإن من شأن تمحيصها موافقة أو رفضا أن يؤدي إلى اقتراب أكثر من المنطق وربما من الصواب.

لنا أن نتصور أن الإيقاع كان مقتصرا على جنس الخبب الأول 2 2 2 2 2

((فيصل الصاعدي)) 02-28-2010 05:36 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا في غاية الاسف لم أتابع دورة الشمولية ولكن من الشريط في الأعلى وجدت هذا التمرين قد وضع في الدورة التاسعة وكنت أحسب أنه جديد ولكن لاحظت بعدها انه منذ زمن مضى ولكن لا يعني ان لا احاول في حل تمرين مثله
اقتباس:

المطلوب إحصاء تكرر حرف ما أو كلمة ما أو تعبير ما في نص ما شعري أو نثري ومن الكلمات المقترحة وحساب نسبتها والمقارنة بين هذه النسبة في نص معين مع مثيلتها في نص من نفس الموضوع أو نسبتها بين نصين لشاعرين أو في بحرين مختلفين والمجال هنا مفتوح ليختار المشارك ما يشاء ومن الكلمات المقترحة. وإن وجد المشارك دلالة لتلك النسبة أوتفاوتها بين نصين فليذكر ذلك

قال السماء كئيبة ! وتجهما = قلت: ابتسم يكفي التجهم فيالسما !
قال: الصبا ولى! فقلت له: ابتــسم = لن يرجع الأسف الصبا المتصرما !!
قال: التي كانت سمائي فيالهوى = صارت لنفسي في الغرام جــهنما
خانت عــــهودي بعدماملكـتها = قلبي , فكيف أطيق أن أتبســما !
قلـــت: ابتسم و اطرب فلوقارنتها = لقضيت عــــمرك كــله متألما
قال: الــتجارة في صراعهائل = مثل المسافر كاد يقتله الـــظما
أو غادة مسلولةمحــتاجة = لدم ، و تنفثـ كلما لهثت دما !
قلت: ابتسم ما أنت جالبدائها = وشفائها, فإذا ابتسمت فربما
أيكون غيرك مجرما. و تبيت في = وجل كأنك أنت صرت المجرما ؟
قال: العدى حولي علت صيحاتهم = أَأُسر و الأعداء حولي في الحمى؟
قلت: ابتسم, لم يطلبوك بذمهم = لو لم تكن منهم أجل و أعظما !
قال: المواسم قد بدتأعلامها = و تعرضت لي في الملابس و الدمى
و علي للأحباب فرضلازم = لكن كفي ليس تملك درهما
قلت: ابتسم, يكفيك أنك لمتزل = حيا, و لست من الأحبة معدما!
قال: الليالي جرعتني علقما = قلت: ابتسم و لئن جرعت العلقما
فلعل غيرك إن رآك مرنما = طرح الكآبة جانبا و ترنما
أتُراك تغنم بالتبرم درهما = أم أنت تخسر بالبشاشة مغنما ؟
يا صاح, لا خطر على شفتيك أن = تتثلما, و الوجه أن يتحطما
فاضحك فإن الشهب تضحك والدجى = متلاطم, و لذا نحب الأنجما !
قال: البشاشة ليس تسعد كائنا = يأتي إلى الدنيا و يذهب مرغما
قلت ابتسم مادام بينك والردى = شبر, فإنك بعد لن تتبسما


بحثنا عن ( بتس ) و ( تبس ) لحصر كل معاني الإبتسامة والتبسم في قصيدة الشاعر
وعند البحث عن ( بتس ) وجدنا 9 عناصر (بتس )
وعند البحث عن (تبس) وجدنا 2 ( تبسما - تتبسما )
أي أن الابتسامة ظهرت لدى الشاعر 11 مرة
نا هيك عن البشاشة والسرور والفرح والضحك ايضاً والتي اهملناها رغم دلالتها

وجرنا البحث عن (( جر )) لوجود 4 كلمات تدل على معاني الحزن والسوء في (جرعتني - جرعت - مجرما - مجرما)

وبتوسيع دائرة البحث أخذنا ( س ) تمييزاً للفرح في قصيدة الشاعر ووجدناها تكررت 26 مرة
وعندما اخذنا ( ج ) دلالة على الحزن كما في التجهم - جهنم - مجرم - جرعتني وجدناها تكررت 17 مرة

أي ان س/ ج = 26 / 17 ≈ 1.5
مما يدل على أن الشاعر انتصر لعنوان قصيدته وبين أن الابتسامة هي السلاح الحقيقي الذي نستطيع أن نتصدى به لجحافل الحزن والهموم وصروف الدهر بأكملها ، وتوفيق الله أولاً وآخراً
أتمنى أن وفقت لحل تمرين به من الغرابة والجمال مما يفتح شهيتي لحل تمارين كثيرة كهذا التمرين ، ( غير انه من تكلم في غير فنه اتى بالعجائب )
/////////////////////////////////////////////////////////

خشان خشان 02-28-2010 05:49 PM

سلمت أيها الحبيب فيصل

الغاية ورأس المال من التمرين هو التدرب على الإحصاء في ذاته. تمهيدا لتأهيل العروضي لأبحاثه المستقبلية.
أما ما يظهر من نتائج التمرين فمكسب فوق رأس المال.
تبقى رائعا .
يرعام ربي

خشان خشان 02-28-2010 05:49 PM

سلمت أيها الحبيب فيصل

الغاية ورأس المال من التمرين هو التدرب على الإحصاء في ذاته. تمهيدا لتأهيل العروضي لأبحاثه المستقبلية.
أما ما يظهر من نتائج التمرين فمكسب فوق رأس المال.
تبقى رائعا .
يرعاك ربي.


الساعة الآن 02:04 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2020, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009