العروض رقمـيّـاً

العروض رقمـيّـاً (http://www.arood.com/vb/index.php)
-   مسائل وحوارات عروضية (http://www.arood.com/vb/forumdisplay.php?f=74)
-   -   طاف يبغي نجوة (http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=1320)

خشان خشان 01-09-2008 11:04 AM

طاف يبغي نجوة
 
http://www.ruowaa.com/vb3/showthread...123#post156123

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسين الشيخ سليمان (المشاركة 155630)
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته يا أختنا الفاضلة أم الحارث ،
لقد اخترتِ بيت الشعر الذي يُشغل بالي مع جملة من الأبيات الأخرى . وما عرضته هنا إلا لأستزيد علما بوزنه ونسبته إلى بحر معين ، وربما كان في ذلك فائدة لغيري من المشاركين . والخلاف حول هذا الوزن يتراوح بين الرمل والمديد عند العروضيين وقد تفضلتِ بإيضاحه. الزجاج قال إنه من مجزوء الرمل المحذوف العروض والضرب . ومن قال إنه من مشطور المديد لا يتفق قوله مع القول الذي ينفي أن يرد المديد مشطورا ، ومنهم من قال بندرة ورود مشطور المديد . وكتب العروض تبين أن المديد أصله ثماني التفاعيل ، وشكله السداسي هو المجزوء ، وقد اوجبوا ذلك وجوبا . الزمخشري في " القسطاس في علم العروض " أتى بأمثلة على المديد من تفعيلتين في كل شطر ، ومنها : طاف يبغي نجوة من هلاك فهلك ، وقال عن الوزن إن الخليل أغفله. ولكنه ذكر ان الزجاج اعتبره من مجزوء الرمل .
باركك الله تعالى .


أخي وأستاذي الكريم ياسين الشيخ سليمان

هذه فرصة لإطلالة عجلى على هذا البدهي يبين بعض مضمون الرقمي بعيدا عن المصطحلات التي لا تقدم ولا تؤخر. فالأصل أن وزن هذا الشعر هو 2 3 2 2 3 وحسب


طاف يبفي نجوة = سبب وتد سبب سبب وتد = 2 3 2 2 3 وهو الملون في البحور التالية

***
المديد = سبب وتد سبب سبب وتد سبب وتد سبب = 2 3 2 2 3 2 3 2

طاف يبغي نجوةً عجِلا......من هلاكٍ فانتهى ثملا

***

الرمل =سبب وتد سبب سبب وتد سبب سبب وتد سبب = 2 3 2 2 3 2 2 3 2

طاف يبغي نجوةً من خوفه......من هلاكٍ فانتهى في حتفه
-
2 3 2 2 3 2 2 3 ...........2 3 2 2 3 2 2 3
طاف يبغي نجوةً من خوفه......من هلاكٍ فانتهى في حتفه

***

البسيط = 2 2 3 2 3 2 2 3 1 3

من البسيط : يا ويحه طاف يبغي نجوةً عجلا ......من مغرمٍ فانتهى في ضنكه ثملا

****
من الطويل :
3 2 3 2 2 3 2 3 3
إذا طاف يبغي نجوةً من مصائب ........ فلم يدر من أين انتهى بالنوائب
***
من الكامل:

2 2 3 2 2 3 2 2 3
قد طاف يبغي نجوةً من خوفه......من من هلاكٍ فانتهى في حتفه

***
من الوافر:

3 2 2 3 2 2 3 2

إذا ما طاف يبغي نجوةً من .............مصيرمن هلاك لم يُنَجِّهْ



***
ولو رحت تتقصى المسميات لذات جوهر الوزن في كل حالة لوجدته متلبسا بمظاهر مصطلحات التفاعيل كما يلي، ولو جعلنا الصدر - بغض النظر عن المعنى- طفَ يبغي نجوة = 1 3 2 2 3 لكان مصطلحا الوزن والزحاف في كل حالة (ضمن البحر المعني ) كالتالي :
في المديد = فاعلاتن فاعلن...............خبن
في الرمل = فاعلاتن فاعلا...............خبن
في البسيط = فاعلن مستفعلن............خبن
في الطويل = لنُ مفاعيلن فعو............قبض
في الكامل = ـفاعلن متْفاعلن...........خزل
في الوافر = ـلُنْ مفاعيلن مفا.........نقص
الأغلب أن لا يخلو الرد من ضغف أسلوب أو خطأ وزن أو تنسيق فمعذرة. لكن آمل أن أكون قد أوضحت القصد.



الساعة الآن 10:15 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2020, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009