العروض رقمـيّـاً

العروض رقمـيّـاً (http://www.arood.com/vb/index.php)
-   منتدى التشطير والتخميس والتشعير (http://www.arood.com/vb/forumdisplay.php?f=202)
-   -   لي حبيب : الحلاج - حنين (http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=5609)

(حماد مزيد) 12-26-2012 06:15 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنين حمودة (المشاركة 58997)
تلخبطت الأشطر

ولا يضبط الحذف معي!



لي حبيبٌ أزور في الخلـوات
في عروقي يسير مسرى الحياةِ
ما له من فرط الهوى من غيابٍ

حاضر غائب عن اللحظات
ما تراني أصغي إليه بسمــع ٍ
بل تراني أصغي إليه بذاتي
فيصيخ الـكلُّ المحب إليه

كي أعي ما يقول من كلمات
كلمات من غير شكل ولا نطق
سائغٌ ريّها هوىً كالفراتِ
مثلها ليس من مثيلٍ لها بي

و لا مثل نغمة الأصــوات
فكأنّـي مخاطب كنت إيــًّاه
أتجلّى محدثاً بعض ذاتي
وحديثٌ قد سطّرته الأمانيُّ

على خاطري بذاتي لذاتــي
حاضـر غائب قريب بعيــدٌ
في لحاظي واضح الخطواتي
فيضُ حبٍّ بلا حدودٍ لفيضٍ

وهو لم تحوه رسوم الصفات
هو أدل من الضمير إلى الوهم
وهْو أجلى من الشموس الوضاح
وخفيٌّ من حيث تدري ولا تد

ري و أخفى من لائح الخطـرات

خشان خشان 12-26-2012 06:31 PM

ما شاء الله أحسنت أستاذتي .

وشكرا جزيلا أخي واستاذي حماد فقد دخلت ناويا فعل ما فعلته فوجدتك سبقتني.

1- القصيدة وجدتها في الموسوعة وبوابة الشعراء منسوبة للحلاج
2- أرجو مراجعة وزن الأشطر التالية :

.............و لا مثل نغمة الأصــوات
.............فكأنّـي مخاطب كنت إيــًّاه...............الهاء من إياه في الأصل تقع في العجز ( الأصل مدور )
..............وحديثٌ قد سطّرته الأمانيْ .....(م)........يُ على خاطري بذاتي لذاتــي
...............في لحاظي واضح الخطواتي ( الخطوات ِ ) وكذلك مراجعة الوزن
................في بوابة الشعراء = هوْ أدل من الضمير إلى الوهم ...... في الموسوعة = هوَ أدنى من الضمير إلى الوهـــ ....مِ وأخفى
ووزن نص الموسوعة هو الصحيح.
يرعاك الله.

حنين حمودة 12-27-2012 11:35 AM

كنت أبحث عن فائية ابن الفارض. وجدت ديوان الحلاج، فأخذتني المتعة..
نسيت، وبقي ابن الفارض في الضمير.
عذرا للخطأ.
هذا تصحيح يتلوه تشطير قصيدة أخرى.

كلمات من غير شكل ولا نطق
سائغ ريها هوىً كالفرات
مثلها ليس من مثيلٍ لحسنٍ
لا ولا مثل نغمة الأصوات
فكأنّـي مخاطب كنت إيــًّا
ه تجلّى محدّثا بعض ذاتي
وحديثٌ قد سطّرته الأمانيـْ
يُ على خاطري بذاتي لذاتي
حاضـر غائب قريب بعيــدٌ
في لحاظي توضّح الخطوات
فيضُ حبٍّ بلا حدودٍ لفيضٍ
فهو لم تحوه رسوم الصفات
هو أدنى من الضمير إلى الوهـ
م وأجلى من الشموس الأُلات
وخفيٌّ من حيث تدري ولا تد
ري وأخفى من لائح الخطرات

-- -- --
يقول: لا ولا نعمة الأصوات.. وأرى أن الصُّواتي بحيث تنتهي 3 2 أنسب بلا تخبيب. صح؟

على المجتث 2 2 3 2 3 2


عجبتُ منك و منـّـي‎…‎‏.....وطال عجبي وعنّي**‏‎

فبعض نورك قصدي**.......... يا منية المتمني‎

أدنيتـَني منك حتـّـى‎....... ‎‏..........أوثقت في القلب ظنّي**‏‎

وصرت مني لأني**............ظننت أنّك أنّي‎

وغبتُ في الوجد حتـّى....... أبلى السوى ما أغنّي**‏‎

وهمت حباً، فحبّاً**............أفنيتني بك عنّي‎

يا نعمتي في حياتــي‎ ‎‏...........أنغام عودي ولحني**‏‎

‏**يا خافقي في معاشي** .........وراحتي بعد دفني‎

ما لي بغيرك أُنــسٌ ............فمن جنانك جنيي‎ ‎‏**‏

‏**أراك درعي وحصني** ...........من حيث خوفي وأمني‎

يا من رياض معانيـ....... ـهْ قد أبدعت كلّ حسن **‏‎

‏**وفي فنون رجائي **.......‏‎ ‎‏............هيْ قد حوت كل فنّي‎

وإن تمنيْت شيْــــاً‎........... ‎‏.........ففي رضاك التّغنّي**‏‎

‏**فأنت عشقٌ بصدري** ...........وأنت كلّ التمنّي‎ ‎
-

حنين حمودة 12-27-2012 03:22 PM

شكرا على الترتيب الجميل.

أخطأت القافية في بيت:
ما لي بغيرك أُنــسٌ ............فمن جنانك جنيي‎ ‎‏**‏

ما لي بغيرك أنسٌ ... فمن جنانك أجني

سؤالي عن: لا ولا مثل نغمة الأصوات
كلمة "الأصوات" في القصيدة السابقة،
هو سؤال عن 2 3 2 هل يجوز أن تأتي 2 2 2 في بيت دون الباقي في ذات القصيد؟

خشان خشان 12-27-2012 05:24 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنين حمودة (المشاركة 59042)
شكرا على الترتيب الجميل.

أخطأت القافية في بيت:
ما لي بغيرك أُنــسٌ ............فمن جنانك جنيي‎ ‎‏**‏

ما لي بغيرك أنسٌ ... فمن جنانك أجني

سؤالي عن: لا ولا مثل نغمة الأصوات
كلمة "الأصوات" في القصيدة السابقة،
هو سؤال عن 2 3 2 هل يجوز أن تأتي 2 2 2 في بيت دون الباقي في ذات القصيد؟

في الخفيف والمجتث يجوز أن ينتهي العجز بأي من النهايات التالية :

3 2 3 2
3 1 3 2 .... 3 1 3 2
3 2 2 2

ستدرسين ذلك تفصيلا في البحرين كما في التخاب.

يرعاك الله.

حنين حمودة 12-29-2012 12:29 PM

درستها أستاذي.. لكني ظننت جهلا أنني اعتمد شكلا واحدا كقافية في القصيدة الواحدة.

الطويل
- 3 2 3 4 3 2 3 2 2

كتبتُ ولم أكـُتبْ إليك و إنـّما
كتاب الهوى قد أمطرته رحابي
فكان مدادي الحب في نبضاته
كتبتُ على روحي بغير كتابِ
و ذلك أنّ الروح لا فرق بينها
ليفرق حِبّاً في الحشا في اللُبابِ
ولا حاجةٌ للورق يختال بينها
وبين محبيها بفصل خطابِ
و كلّ كتابٍ صادر منك وارد
وكل كتابٍ كان منك كتابي
وكل شعورٍ كان منيّ فوصله
إليك بلا ردّ الجواب جـواب


الساعة الآن 04:13 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2020, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009