العروض رقمـيّـاً

العروض رقمـيّـاً (http://www.arood.com/vb/index.php)
-   منتدى النحو (http://www.arood.com/vb/forumdisplay.php?f=179)
-   -   ما الزائدة بعد حرفي الجرّ الكاف وربَّ (http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=7765)

{{د. ضياء الدين الجماس}} 01-31-2017 03:33 PM

ما الزائدة بعد حرفي الجرّ الكاف وربَّ
 
بسم الله الرحمن الرحيم

ما الزائدة بعد حرفي الجرّ الكاف وربَّ
د. ضياء الدين الجماس
عن شرح ألفية ابن مالك للعثيمين

قال المؤلف رحمه الله تعالى: [وزيد بعد ربّ والكاف فكف وقد يليهما وجر لم يكف]
تكون ما بعد حرفي الجر الكاف (كما) وربَّ ( ربَّما) زائدة لكنها تكفهما عن العمل (الجر) .
والمعنى: أن (ما) تزاد بعد (رُبَّ) فتكفها عن العمل، فتسلبها اختصاصها بالاسم، فتدخل على الفعل، قال الله تعالى: رُبَمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ كَانُوا مُسْلِمِينَ [الحجر:2]. ومثالها إذا دخلت على الاسم كأن تقول: رُبما رجلٌ لقيته، بينما لو حذفت (ما) لقلت: رُبَّ رجلٍ لقيته، لكن لما جاءت (ما) بطل عملها، فوجب أن يقال: ربما رجلٌ لقيته، وإعرابها: رُبَّ: حرف جر ملغى. وما: زائدة. ورجل: مبتدأ. ولقيته: فعل وفاعل ومفعول به، والجملة من الفعل والفاعل والمفعول في محل رفع خبر.
وإذا تلت ما الزائدة حرف(الكاف) = كما فإنها تكفها عن العمل، ويكون ما بعدها مبتدأ، ويحتاج إلى خبر، تقول مثلاً: كما الناسُ مؤمنٌ وكافرٌ، فالكاف: هنا حرف جر ملغى، وما: زائدة تكف الكاف عن العمل، والناس: مبتدأ، ومؤمن: خبر المبتدأ، وكافر: معطوف على مؤمن.
قوله: (وقد يليهما) يعني: أن رُبَّ والكاف قد تليهما (ما) الزائدة (وجر لم يكف) أي: مع بقاء عملهما، فتقول مثلاً: زيدٌ كما البحرِ، أي: كالبحر. فالكاف: حرف جر، وما: زائدة، والبحر: اسم مجرور بالكاف وعلامة جره كسرة ظاهرة في آخره.
وكذلك أيضاً: رُبَّ، تقول: ربما رجلٍ لقيته، بجر (رجل).
الحاصل أن (ما) تزاد بعد خمسة من حروف الجر، ثلاثة منها لا تبطل عملها وهي: من وعن والباء، واثنان الأصل أن تبطل عملهما وقد لا تبطله، وهما الكاف ورُبَّ.
إذا قال لنا قائل: هل نحن بالخيار في هذه الأمور؟ نقول: أما ما ورد عن العرب فبالإعمال أو الإهمال، فليس لنا فيه خيار؛ لأنه سمع هكذا، وأما ما ننشئه نحن من الكلام فلنا فيه الخيار، وعلى هذا فالواحد منكم إذا قرأ في كتاب، وقال: ربما رجلٌ لقيته، وآخر قال: ربما رجلٍ لقيته، فكلاهما صحيح.

{{د. ضياء الدين الجماس}} 01-31-2017 03:49 PM

الموضوع منشور على الرابط http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...ad.php?t=82663
وفيه حوار مفيد، كنت أظن أنني نشرته هنا وهناك، ومن سؤال الأستاذة حنين حمودة
http://arood.com/vb/showpost.php?p=86769&postcount=34
تبين لي عدم نشره هنا فنقلته من الرابط المذكور

سدد الله خطانا ومنه العون والرشاد

حنين حمودة 02-08-2017 07:23 AM

شكرا للمعلومة أستاذ ضياء
وشكرا لجمال روحك


الساعة الآن 03:58 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2020, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009