العروض رقمـيّـاً

العروض رقمـيّـاً (http://www.arood.com/vb/index.php)
-   قصائد الشعراء (http://www.arood.com/vb/forumdisplay.php?f=188)
-   -   مِرْبَد حماد مزيد (http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=6359)

(حماد مزيد) 09-15-2014 01:31 AM

مِرْبَد حماد مزيد
 
إلهي بقلبي يرفّ الدعاءْ
تقبّلْه مني بقدْر الرجاء

إذا لم تتمتم به شفتايَ
فأنت العليم بنبض الخفاءْ

إلهي أيا مُزلفيْ بعد نأي ٍ
وألهمني بَوْح هذا المساء

لفي كل نبض بقلبي حنين
وفي كل دفقة دمّ ٍ نداءْ

أيا موقظ الطير والشمس تصحو
وقد شقشق الفجرُ منها ضياءْ

تقبّل تسابيح عبد ٍ إليكَ
غدا يطلب العفو منكَ عطاء

ويا ربّ يا مُذهب الليل حانت
صلاة ٌبها يخشع الأتقياءْ

ويُذكر فيها الأمينُ البشيرُ
ويُذكر فيها أبو الأنبياء

إلهي بصدري تمورُ الحروفُ
تَصارعُ ما بينها كبرياءْ

فأطلقتُ حرفا ً يُخَبّر ُ عنّي
وخبّأتُ حرفا ً ليوم اللقاء

سأطلق منها ذوات الجناح ِ
ترفرف حيث استمدّ الفضاء

وأكتم ُ منها البلابل حتى
تَناجَى بما بينها في الخِباءْ

أنا يا إلهي عيونيَ عطشى
تتوقُ لتشربَ جرعة ماءْ

بكف ٍ وليس بكأس ٍ دهاق ٍ
عسى الدمع يهطل منها سخاءْ

وحظي من الدمع أن العيون
تعود به خائبا ً للوراءْ

فيترك جفني ويعشق دمّي
فتجرع من رافديه الدماءْ
...
تباتُ مع النوم والسهد عيني
وبين صراعهما لا انتهاء

تهدهد هذا بكابوس حلم ٍ
وترضع ذاك الأسى والعناء


أحسُّ بها بضْع حبّات رمل ٍ
ولا أعلم الرمل من أين جاءْ

وما لامس الجفنُ وجه الترابِ
وما حلّقتْ أبدا في الهواء
....
ولمّا تهمُّ غزالُ النهار ِ
وتسطعُ لاهبةً في الفِناءْ

أعدُّ البلاط اثنتين اثنتين
بِخفّيَّ خطوا ً بدون اشتهاءْ

فيصدم خطويَ حدُّ الجدار ِ
فأذكرُ أنَّ برجلي حذاء

ولمّا يزاولُ وقت الزوال ِ
أحسّ بروحي تروم الخلاءْ

ويا ليت روحي تروح وتغدو
لترعى بأرض الفلاة اختلاء

وما بين عسجد شمس الأصيل
وبين الغروب أضيعُ انزواءْ

وما بي أكلّم إلا انزوائي
وبعض السجائر من نوع باء

وأغربُ كالنجم لكن مكاني
ولستُ أدورُ كنجم السماءْ

فيبهرني غسق الليل عتما
ويذهبُ ذاك على الكون ضاءْ

ويرتقبُ الطيرَ تصحو سهادي
ليلقطَ من شدوهنّ بكاء

ولما ذوات الجناحَيْن تصحو
ويصدحُ بُلبلهنّ ابتداءْ

تترجمُ أذني غناء الشُّداةِ
وتشرحه لشجوني رُغاء

فما لنشيد العصافير لحنٌ
و ما لتغاريدها من صفاءْ

فبالله يا طير رفقا تذرني
يداعب ريشكَ طرفي انتشاء

فما عدتُ أسمع إلا بعيني
وأحكي بها عن لساني رواء

فيا طير لو تستشمّ انتظاري
تبكّرُ لا تلتهي بالوَناءْ

بوقت السحور أرى أنْ ترانيْ
بقرب الشبابيك وجهي مُضاء

بشَعْشاع شمع ٍ عريق الليالي
على الدَّوم يسنو بدون انطفاء

يسبّلُ رمشيه طول النهار ِ
ويفتح جفنيه عند العشاءْ

وإن مرةً ما وجدتَ ارتقابي
و وَسوسْتَ أن الغياب اختفاءْ

تـُرى أغمضتْ سِنَة ٌ مقلتيَّ
بحُلْم يساوي رؤى الأولياء

فدعني أرى فيه يا طير نجمي
و منه عيوني تغبُّ اكتفاء

...
فلله عِلْم الغيوب وعلمي
حُبَيْبَة خرْدَلة ٍ في الهَباءْ

على قَدْر حَدْسي عقدْتُ اعتمادي
أفجُّ الضبابَ الذي قد أفاء

فلا الريح قد بدّدَتْه انقشاعا
ولا الشمس قد أحرقَتْه انجلاء
فبتُّ أخمّنُ بَـِرّا ً بعقلي
إذا صبْتُ قطرا ينزُّ الإناءْ

وإن خِلْتُ غيثا تبخّرَ صِفْرا
ولكنَّ قلبي جميل الذكاء

سيشْتَمّ مسكَ الغزال فؤادي
ولو ضاع بين ألوف الظِّباءْ

ويغرفُ من ضَوْعه ملء صدري
نسيمَ الصفاء وفوحَ النقاء

فللقلب عينٌ كعين البُزاة ِ
وثغرٌ من البَبَّغاء براءْ

ولكنه زاهد ٌ بالمعاني
يواري عميق الكلام اسْتحاءْ

يخبيءُ دُرّا ً ليوم التلاقي
وينثرُ ما دونه في الرَّهاء
...
تسللتَ يا عيدُ رغم اعتكافي
فلاقيتُ يومكَ دون احتفاءْ

وأعلمُ أنّكَ قد جئت عيدا
وقصدُك َ تملأ ُ صدري هناء

وأحلفُ أنّك من صُلْب دين ٍ
ولِدْتُ أقدّسهُ بانحناءْ

ولكنّ يا عيدُ حولي دخان
سما من مُثار الرماد غثاء

فلا ذوق عندي لطعم الأضاحيْ

وما عاد أنفي يشمُّ الشّواء

ألم تدرِ يا عيد أنّي شُغلتُ
بسبعين حُلْم فكانت سواء

فَكَمْ فات ليلٌ أفتّشُ فيه
ويذهبُ حُلْمي بدون التقاءْ

ويأتي نهارٌ يفتّشُ عني
فتهرب عينيَّ تحت الغطاء

فعذرا فقد آلمتني شباة ٌ
من الشكوك تلْدغ ُ تحت اللحاءْ

وما جئتَ يا عيدُ أنت بشوك ٍ
لأُلقيَ همّي عليك افتراءْ

سترجعُ يا عيدُ من حيث جئتَ
ولن يرَ ترحالكَ الأربعاءْ

سأمسكُ من طرف وقتك رِدناً
ولي من وراء الوقوف ابتغاءْ

تُقرّبُ سمعَك لو برهتين ِ
وأكثر منها إذا لو تشاءْ

لأهمسَ في أذنيك بشيءٍ
فككتُ بنابيَّ عنه الوِكاء

رُزِقْتُ بخمسة أبيات شعر ٍ
وما ليَ عن ذكرهنّ غَناء ْ

وما بين قوسين قد صُنْتهنّ
فزدْنَ اختتام القصيد بَهاء :

" ........... ــــ ........... "
" ........... ــــ ........... "
" ........... ــــ ........... "
" ........... ــــ ........... "
" ........... ــــ ........... "


..................................
حماد مزيد
مابين ( 10 أيلول و 7 تشرين أول ) 2014


خشان خشان 09-15-2014 01:42 AM

الحمد لله على سلامتك أخي الحبيب حماد

لك وحشة.

أنرت منتداك بعد طول غياب.

أسأله تعالى أن يهيء للأمة أمر رشدها ووحدتها ونصرها وعزتها.

(حماد مزيد) 09-15-2014 05:03 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان (المشاركة 75476)
الحمد لله على سلامتك أخي الحبيب حماد


لك وحشة.

أنرت منتداك بعد طول غياب.


أسأله تعالى أن يهيء للأمة أمر رشدها ووحدتها ونصرها وعزتها.



سلمتم أستاذي الفاضل خشان
ولكم التحية ولأهل الرقمي الكرام

(سليلة مسلم) 09-15-2014 09:00 AM


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أول ما قرأت هذا الصباح هنا ....
قصيدة رائعة بنبض ومعان
وارفة ، بوركت استاذ حماد ، عودا حميدا
نحمد الله إليك على سلامتكم

(هبة الفقي) 09-16-2014 12:44 AM


فأطلقتُ حرفا ً يُخَبّر ُ عنّي
وخبّأتُ حرفا ً ليوم اللقاء


سأطلق منها ذوات الجناح ِ
ترفرف حيث استمدّ الفضاء

وأكتم ُ منها البلابل حتى
تَناجَى بما بينها في الخِباءْ


سأأكتب شعري ..
يُتبع ..

الله
رائعة من روائع أستاذنا الفاضل حماد مزيد
أبدعت وأمتعت
ونحن في الانتظار..

(حماد مزيد) 09-16-2014 11:57 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (سليلة مسلم) (المشاركة 75478)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أول ما قرأت هذا الصباح هنا ....
قصيدة رائعة بنبض ومعان وارفة ، بوركت استاذ حماد ، عودا حميدا
نحمد الله إليك على سلامتكم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أستاذة سليلة
سعدت باستقبالكم الطيب أختاه
فلكم التحية حفظكم الله ورعاكم

(حماد مزيد) 09-16-2014 12:16 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (هبة الفقي) (المشاركة 75490)
فأطلقتُ حرفا ً يُخَبّر ُ عنّي
وخبّأتُ حرفا ً ليوم اللقاء

سأطلق منها ذوات الجناح ِ
ترفرف حيث استمدّ الفضاء

وأكتم ُ منها البلابل حتى
تَناجَى بما بينها في الخِباءْ

سأأكتب شعري ..

يُتبع ..


الله
رائعة من روائع أستاذنا الفاضل حماد مزيد
أبدعت وأمتعت
ونحن في الانتظار..



أشكر لكم أستاذة هبة اعجابكم
ولكم التحية على مرروركم أسعدكم الله وأكرمكم

حنين حمودة 09-17-2014 10:48 AM

أستاذي أبا الريش
بغض النظر عن رمل العيون
عدت والعود أحمد
أهلا بك

(حماد مزيد) 09-18-2014 05:01 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنين حمودة (المشاركة 75509)
أستاذي أبا الريش
بغض النظر عن رمل العيون
عدت والعود أحمد
أهلا بك

التحايا لك بعدد ريش الطيور وزغبها أستاذة حنين
حفظكم الله ورعاكم

تسنيم صالح 09-19-2014 12:29 PM

الله الله رائع....سلم قلمك وإبداعك أستاذنا الفاضل

(حماد مزيد) 09-19-2014 06:59 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تسنيم صالح (المشاركة 75532)
الله الله رائع....سلم قلمك وإبداعك أستاذنا الفاضل


سلمتم أستاذتي الفاضلة

وأهلا بكم في ربوع الرقمي حياكم الله

((إباء العرب)) 09-24-2014 05:40 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (حماد مزيد) (المشاركة 75475)


إلهي بقلبي يرفّ الدعاءْ
تقبّلْه مني بقدْر الرجاء

إذا لم تتمتم به شفتايَ
فأنت العليم بنبض الخفاءْ


إلهي أيا مُزلفيْ بعد نأي ٍ
وقدّر بَوْحي بهذا المساء

لفي كل نبض بقلبي حنين
وفي كل دفقة دمّ ٍ نداءْ


أيا موقظ الطير والشمس تصحو
وقد شقشق الفجرُ منها ضياءْ

تقبّل تسبيح عبد ٍ إليكَ
غدا يطلب العفو منكَ عطاء


ويا ربّ يا مُذهب الليل حانت
صلاة ٌبها يخشع الأتقياءْ

ويُذكر فيها الأمينُ البشيرُ
ويُذكر فيها أبو الأنبياء


إلهي بصدري تمورُ الحروفُ
تَصارعُ ما بينها كبرياءْ

فأطلقتُ حرفا ً يُخَبّر ُ عنّي
وخبّأتُ حرفا ً ليوم اللقاء


سأطلق منها ذوات الجناح ِ
ترفرف حيث استمدّ الفضاء

وأكتم ُ منها البلابل حتى
تَناجَى بما بينها في الخِباءْ


سأأكتب شعري ..
يُتبع ..


ما أجمل هذا الابتهال الشِّعري أستاذ حماد ..
أرجو أن تراجع وزن ما هو بالأحمر ..
سأستمر بقراءة المزيد مما كتبت

خشان خشان 09-24-2014 07:38 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((إباء العرب)) (المشاركة 75613)

ما أجمل هذا الابتهال الشِّعري أستاذ حماد ..
أرجو أن تراجع وزن ما هو بالأحمر ..
سأستمر بقراءة المزيد مما كتبت

جميل حقا أستاذتي ابتهال أستاذنا حماد.

لكنه أدخل أستاذنا في معشر المعتكفين في أشعارهم، ففقدناه في العروض وقل تفاعله مع الآخرين.


حفظكما الله.

(حماد مزيد) 09-24-2014 03:04 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((إباء العرب)) (المشاركة 75613)
ما أجمل هذا الابتهال الشِّعري أستاذ حماد ..
أرجو أن تراجع وزن ما هو بالأحمر ..
سأستمر بقراءة المزيد مما كتبت

أشكركم على هذه الالتفاتة الطيبة أستاذة إباء طيب الله أوقاتكم

أما الأولى أستاذتي فالكلمة هي " قدّرَ " فعل ماض ولم تخلْ بالوزن ،
أما الثانية فالكلمة هي " تسابيح " وليست " تسبيح " وتم تصويبها .

(ثناء صالح) 09-24-2014 11:25 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (حماد مزيد) (المشاركة 75529)
وما بين عسجد شمس الأصيل
وبين الغروب أضيعُ انزواءْ

وما بي أكلّم إلا انزوائي
وبعض السجائر من نوع باء


وأغربُ كالنجم لكن مكاني
ولستُ أدورُ كنجم السماءْ

فيبهرني غسق الليل عتما
ويذهبُ ذاك على الكون ضاءْ

ويرتقبُ الطيرَ تصحو سهادي
ليلقطَ من شدوهنّ بكاء

إطلالة شعرية بتجربة شعورية تلامس الوجدان لشاعر يلتمس مواطن التأمل ..
قرأت ومضات رائعة لعلها إرهاصات تبلور الشخصية الشعرية المميزة للشاعر النبيل الأستاذ حماد .
وفي هذه المقطوعة التي اقتبستها لاحظت تفوق الشاعر في تصفية التعبير وتكثيفه ..
هناك الكثير من الجمال وهناك مواضع مبهرة بالفعل ...
مع تحياتي وتمنياتي بملازمة التألق

(حماد مزيد) 09-26-2014 01:27 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (ثناء صالح) (المشاركة 75624)
إطلالة شعرية بتجربة شعورية تلامس الوجدان لشاعر يلتمس مواطن التأمل ..
قرأت ومضات رائعة لعلها إرهاصات تبلور الشخصية الشعرية المميزة للشاعر النبيل الأستاذ حماد .
وفي هذه المقطوعة التي اقتبستها لاحظت تفوق الشاعر في تصفية التعبير وتكثيفه ..
هناك الكثير من الجمال وهناك مواضع مبهرة بالفعل ...
مع تحياتي وتمنياتي بملازمة التألق

إطلالة نقدية أعتز بها وأفتخر بصاحبتها الأستاذة ثناء
فلها مني أطيب التحايا وأعذب الثناء

((إباء العرب)) 09-27-2014 05:37 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (حماد مزيد) (المشاركة 75620)
أشكركم على هذه الالتفاتة الطيبة أستاذة إباء طيب الله أوقاتكم

أما الأولى أستاذتي فالكلمة هي " قدّرَ " فعل ماض ولم تخلْ بالوزن ،
أما الثانية فالكلمة هي " تسابيح " وليست " تسبيح " وتم تصويبها .


شاعرنا المبدع حماد مزيد..
قصيدتك رائعة دون شك..
الخلل بالوزن ليس في كلمة قدّر بل بالذي بعدها
و قدّر بَوْحي
//0/0 /0/0 :a43:

خشان خشان 09-27-2014 09:22 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((إباء العرب)) (المشاركة 75650)

شاعرنا المبدع حماد مزيد..
قصيدتك رائعة دون شك..
الخلل بالوزن ليس في كلمة قدّر بل بالذي بعدها
و قدّر بَوْحي
//0/0 /0/0 :a43:

http://media.tumblr.com/443953137906...XHN1rbi1ry.jpg

قدِّرْ، قدّرَ ، معنىً ونحوا ووزنا ؟

حنين حمودة 09-27-2014 12:09 PM

أستاذتي
عفوا، لكني لا ارى خللا بها
وقَدَّرَ بَوحِي
-3 1 3 2
حين تكون فعلا ماضيا مبنيا على الفتح
والجملة الفعلية جملة وصفية (الله مزلفي.. والله قدَّر ) لي

والله اعلم

(حماد مزيد) 09-27-2014 02:23 PM

أسعد الله مساء أساتذتي الكرام:
إباء العرب ، خشان خشان ، حنين حمودة

ما رأيكم ؟

إلهي أيا مُزلفيْ بعد نأي ٍ
ومُلْهمُني بَوْحَ هذا المساء

حنين حمودة 09-28-2014 09:54 AM

استاذي حماد
أسر في أذنك: ألهمني أحلى من ملهمني
ويا ملهمي بوح هذا المساء
أي نعم أنا لا باع لي في اللغة
لكني رأيت حلقة في إعراب القرآن الكريم للدكتور أيمن الشوا..
وما وصلني من الفهم
هناك جمل لها محل من الاعراب ان أولت بمفرد
- الواقعةُ صفةً، ومحلُّها بحسَبِ الموصوفِ، إمّا الرفعُ، كقولهِ تعالى: {وجاءَ من أَقصى المدينةِ رجلٌ يسعى}. وإمّا النصبُ، نحو: "لا تحترمْ رجلاً خان بلادَهُ

والله أعلم

خشان خشان 09-28-2014 10:06 AM

أنا معك أستاذتي حنين

مزلفي ملهمي صحيحتان

تزلفني تلهمني صحيحتان

مزلفني ملهمني زائرني قارئني ؟؟؟


حفظك وأستاذي حمادا رب العالمين

(حماد مزيد) 09-28-2014 11:30 AM

تحية لأستاذتي حنين ولأستاذي خشان

سأعتمد كلمة ألهمني ألهمكا الله أعذب الحروف وأبلغ القول .

((إباء العرب)) 10-02-2014 01:49 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (حماد مزيد) (المشاركة 75620)
أشكركم على هذه الالتفاتة الطيبة أستاذة إباء طيب الله أوقاتكم


أما الأولى أستاذتي فالكلمة هي " قدّرَ " فعل ماض ولم تخلْ بالوزن ،
أما الثانية فالكلمة هي " تسابيح " وليست " تسبيح " وتم تصويبها .

شاعرنا المبدع حماد مزيد ..
هكذا يكون الوزن صحيحاً .. الفعل و قدّرَ بَوحي
//0/ //0/0
و سأخبرك سبب الالتباس الذي أوقَعتَنا به :

بدأتَ بالابتهال بفعل تَقَبَّلْ ( تطلب من الله )
و قرأتها على ذات السياق ( و قَدِّرْ بَوحي ) كطلب و ابتهال إلى الله عزّ و جلّ ..

انتهى الإشكال الوزني عندي بعد شرحك :a43:
شكراً للتوضيح :aqrtt:

(حماد مزيد) 10-02-2014 04:26 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((إباء العرب)) (المشاركة 75744)
شاعرنا المبدع حماد مزيد ..
هكذا يكون الوزن صحيحاً .. الفعل و قدّرَ بَوحي
//0/ //0/0
و سأخبرك سبب الالتباس الذي أوقَعتَنا به :

بدأتَ بالابتهال بفعل تَقَبَّلْ ( تطلب من الله )
و قرأتها على ذات السياق ( و قَدِّرْ بَوحي ) كطلب و ابتهال إلى الله عزّ و جلّ ..

انتهى الإشكال الوزني عندي بعد شرحك :a43:
شكراً للتوضيح :aqrtt:

أشكر أستاذتي إباء العرب على هذه المتابعة ،
وأحييها على ذائقتها الأدبية الرفيعة .

(حماد مزيد) 10-03-2014 06:45 PM

هدية العيد
 
هدية العيد

يا عيدُ ما بكَ مِلْتَ عن قصْدي
وعلِقْتَ بالأزهار والورد ِ

فجميعها يا عيدُ مضيعة ٌ
والشعر والألحان لا تُجدي

ستَعُدّ أشياءً لها ثمنٌ
وتضيّعُ الأوقات في العَدّ ِ

إن جئتَ يوم السبت تسألني
سترى جواب الشرط في ردّي

فهديتي هي مهجتي طلَعَتْ
وإلى غزالي مهجتي أُهدي

إني سأرسلها إليه غدا ً
معه تعيّدُ لا معي عِنْدي

يا روحُ روحي عيّدي معه
لا عيد لي من دونه وَحْدي

قبل المسير تعطري ألقا
من شمعة دامت على العَهْد ِ

بيني وبين دياره سُبُلٌ
فامشي بدرب الرّمل عن عَمْد ِ

وضَعي خُطاك مكان خطوته
تصليه ماشية ً بلا جهد ِ

ومع التحية قبّلي يده
وتظاهري بملامح السّعْد ِ

خبّي شجون القلب باسمة ً
ولناظريه الوجد لا تُبدي

معه ارتعي وتبادلا مرحا
همس الحديث ببالغ الودّ ِ

إني سأغفو بعد إذنكما
والعيد بين يديكما بعدي
.................................
حماد مزيد / الجمعة بوقفة عرفة
03 / 10 / 2014

{{د. ضياء الدين الجماس}} 10-03-2014 07:49 PM

كل عام وأنتم بخير
مع أجمل هدية
قلب طيب مبارك
:33-t::rty (6)::وح:1


خشان خشان 10-03-2014 11:03 PM

كل عام وأنتم بخير
مع أجمل هدية
قلب طيب مبارك
:33-t::rty (6)::وح:1



بالإذن من أستاذي د. ضياء الدين الجماس والشكر له.

(د/سيد علام) 10-04-2014 03:43 PM

كل عام وأنتم بخير

(حماد مزيد) 10-05-2014 12:28 AM

أساتذتي الكرام :
د. ضياء الدين الجماس ، أ. خشان ، د. سيد علام
بارك الله بكم أيها الأفاضل وكل عام وأنتم وذويكم بخير وصحة وعافية


الساعة الآن 07:48 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2020, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009