العروض رقمـيّـاً

العروض رقمـيّـاً (http://www.arood.com/vb/index.php)
-   قصائد الشعراء (http://www.arood.com/vb/forumdisplay.php?f=188)
-   -   أبيات خشان خشان (http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=4122)

((نادية بوغرارة)) 10-17-2011 02:48 PM

أبيات خشان خشان
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان (المشاركة 40083)

تالله سالت دموعي من مآقيها =من رقعة منك راح القلب يتلوها
قرأت نفسيَ فيها، دون تأتأة =كأنني إذ أفدّيك أفدّيها
يفديك من ضنك مضُنىً بمهجته = يفدي عيونَك من سهدٍ مُعَنّيها
فلا تظني بأن البعد يفصلنا = فوحدة الروح ما شيء يضاهيها
بين السطور خيولٌ لا عنان لها = ولا حدود بساحات فتزويها
وضبحها ملؤ سمعي لا يفارقه = كأنما في فؤادي بات مُجراها(1)
فجرحنا واحد يمتد من عدنٍ = إلى الفراتِ إلى تطوان يطويها
ولا شفاء له من دون وحدتنا = سألت ربي يشفينا ويُرسيها
هذي الحدود بها تجسيد خيبتنا = كفى بإقرارها للعقل تسفيها
هذي النهور دماً فاضت وما فتئت =ماذا سوى النهضة الكبرى مكافيها !
كم غصة أنشبت في الحلق مخلبها = ولست أسطيع بالتفصيل تنويها

___________

(1) بالإمالة كما في التلاوة، أتراها تصح في القافية !

http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=3558

((نادية بوغرارة)) 10-17-2011 02:57 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان (المشاركة 13295)


يا للقصائد هيجت أشجاني = أيعود لي وهج مضى من ثانِ
عجبا لقلب جمدته ثلوجه = من بعد أن عانى من الغليان
والآن عاد لما مضى بخياله = فجرت بما قد ذوّب العينان
أكفف دموعك لا تفيد فإنها= توقيعه في دفتر الأحزان
تبقى وحيدا والمكان ملبّدٌ = بالناس لكن ليس بالإنسان
يا ويح نفسي إذ تحاور ذاتها = فتصدها كتحاور الطرشان
هي نفثة لك يا أخية صغتها = كم بيننا من وحدة الوجدان
لولا مقامك لم أكلفْك العنا = في شرح بل في ذكر ما أعناني
فأنا الوحيد ولا سمير هنا سوى = طيفٍ جميل غاب من أزمان
واليوم عاد فمرحبا بنسائم = يحملن عبق الورد في نيسان
في رقة لكنها قد وصّلت = تيّار حبٍّ قد سرى بكياني
هو لم يغب، بعض التناسي حيلةٌ = هيهات ما إن ذاك بالنسيانِ
عشرٌ مررن سريعة وبطيئةً = عجبا كذا! وكلاهما في آن؟
أنفاسها تلغي الزمان وفقدها = يثني عقاربه عن الدوران
أفدي التي رحلت وأفدي طيفها= إن لم أُفَدّهما فما أشقاني
عهدي بها في اللحد إذ أنزلتها = ووددت لو أكفانها أكفاني
كم ذا نهلت الشهد من (أقدامها) = لا شيء بعد رحيلها أرواني
كم ذا يضيق الشعر عن ولهي بها = فالصمت في حبي لها ديواني
مُدّي يديك إلى وحيد متعَبٍ = ودعيهما حولي فلا يدَعاني
ولتُسمعيني ما ألفت سماعه = " يرضى عليك الله قدر حناني
وبقدر ما نظرت عيون للسّما= ومشت على وجه الثرى رِجلانِ
وبقدر ما رمشت جفونٌ رمشةً = أو وُحّدَ الرحمن عند أذان"
أمّاه والذكرى تهيّج بي الأسى = فيفيض مخزوني من الأشجان
حُلم به عمري أبيع، ببعضه = من فاز مثلي ليس بالخَسران
يا أيها الحلم الكريم غمرتني = بالودق بعد تصحر أضناني
أخشى أفيق على الحياة وضنكها = في نومتي يا صاحبيّ دعاني
أدعو لها الرحمن واسع جنةٍ= ما خاب من يرجو جَدا الرحمن

http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=1721

ناديه حسين 12-22-2011 05:51 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان (المشاركة 49956)









هُـوَ في خفايا الرُّوحِ وهجُ قصيدةٍ.....( عُزفت لعذب نشيدها الألحانُ )



( أو درّةٌ في اليمّ عزّ نظيرها)..... ألقت بهــا الأمـــواجُ والشُّطــــآنُ



هُـوَ مـلءُ هـذا العمرِنبضُ حكايةٍ .... (ما ضمها في نصه ديوانُ )



(هو نبضة قبل الزمان ولم تزل).....تمضي بهــــا الأيـَّــامُ والأزمــانُ



الحـــبُّ في أبياتهــا وسـطورهــا ......(روضٌ شذيّ بالهوى فينان)



(لكن لفح الشوق فيه توقدٌ ).....والشَّوقُ في شرعِ الهوى عنوانُ



والحـــبُّ مـنْ دنيـاكَ يبقـى جنَّــةً.....(لي أنتَ عند دخولها رضوانُ )



(في كل ذراتي ونبضي ماثلٌ) ........قربــًا وبعـــدًا في دمـي صــنوانُ




حقا إن التشطير مشاركة وجدانية وأدبية.


:وح2:لله درك يااستاذي:وح2:

ناديه حسين 12-22-2011 06:10 AM

اقدم ل هذالرابط وفيه الكثير من درر استاذي الجليل خشان الخشان

http://arood.com/vb/showthread.php?t=3268

ولاعدمناك استاذنا الكريم:وح2:

ناديه حسين 12-22-2011 06:14 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان (المشاركة 47565)
على خطى أستاذتي مليكة التشطير زاهية بنت البحر :


http://www.sudeer.com/vb/showpost.ph...7&postcount=50


صوت الشغاف يهز من لا سمع له.... (لَيُحَسّ دون السمع وقعُ الزّلزلَهْ)

(وتميد أضلاع المشوق بقلبه)....ويضج في سكنى السكون بِمَنْ وَلَه

عبثاً أحاول شجبه فيزيدني............ (عبثي محاولةً لكي أتأوّلَهْ)

(ويشف شجبي عن هوىً متوثّبٍ)...... وجعاً يراود منطقي ليكبله

يقتات حزني من صغير سعادتي......(فإذا ذوت ولدت بذلك أوّلَهْ)

(يا لاضطراب النفس إذْ يجتاحني) .......فيجر بعضي البعضَ نحو المقصلة

و يزيد فتكاً حين أبصر طيفه ....... (فأروح أمطره بوبل الأسئلة)

(فيجيبني بالصمت، تشهق لهفتي)........ يرتد طرفي من حنين أشعله

فيجيئني تحت الظلام مهرولاً.......(أتراه يخشى في النهار الهرولَةْ)

(عجَباً أتى لهنيهة ثم اختفى) ........لأخال دمعي قد هما ليمثِّله

(قد غاب عن عيني، وليس بغائبٍ) .......(ما إن أرى في غير روحي منزلَهْ)


ملك التشطير
لاعدمناك

ناديه حسين 12-22-2011 06:20 AM

اربع ابيات رد اساذنا على قصيدة (قطر عشق ) للشاعر القدير د /ابراهيم ابو زيد


قطرة عشقك في العنوانِ ...... تنبئ بقدوم الطوفانِ
فإذا استرسلت فسونامي ....... ويحي من عصف الأشجان
أدعو الرحمن لشاعرنا ........ في الأول من ذا الرمضان
أن يتزوج من شغفته ......... ويخلّف دستة صبيان

ناديه حسين 02-09-2012 09:35 AM

رد الاستاذ الكبير خشان على رائعة الاستاذ الكبير سليمان ابو سته

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليمان أبو ستة (المشاركة 51448)
في ذكرى المولد النبوي الشريف

طرفي بالأفق أردّده * علي بلقائك أسْعِده
فطويل الهجر نقصّره * وقديم الود نجدده
الشوق تجمّع في صدري * والوصل تفرّق موعده
يا قدس ولو لحت خيالا * سيظل مُناي تصيّده
والعودة حتى لو حلما * بقيَت أتُراكَ تبدده
الخطو لها يغدو رملا * وعسير الدرب نمهده
تيمني الحب وما أدري * يا قدس، الصب متى غده
عمري في الغربة أنفقه * لم يبق كثير أرصُده
لأمتّع نفسي بلقاء * جسمي بل روحي تنشُده
وأريح القلب من الأفكا * ر ومما بات يسهّده
ومن الأحزان من الأوها * م من الأغلال تصفّده
أطرحها عني وأصلي * بالمسجد لبّى سُجّده
فمحمد فيه قد صلى * والرسل اجتمعت تشهده
إذ أسرى الله به ليلا * ولبيت المقدس مقصده
بالصخرة قد عقل براقا * قبل المعراج يقيده
ولسبع سمواتٍ عَرَجَ * وجبريلٌ معَهُ يصعّده
والليلة ذكرى مولده * بالمسك تعطر مولده
وبعذب اللحن شدا طير* أو غرّد فيه مغرّده
قد حلّق في الآفاق له * ذكرٌ وتعالى سؤدده
وبنور الله سعى في الأر * ض وكل الخلق يمجّده
فهدانا للنور وكنا * لا نعرف ربا نعبده
بأبي وبأمي أنت رسو * ل الله وإنيَ أشْهدُه
قد بعثك بالحـــق نبيّا* للخلق جميعا ترشده
فعباد الله بكل مكا * ن فوق الأرض توحّده
بلغوا المليار وزادوا عنـ*ـه لمن قد قام يعدده
بالذكر وبالتسبيح علت * أصوات لهم تحمده
وتشد رحالا للأقصى * والدرب له ستعبده
فالمسجد باق حتى لو* باتت فئة تترصده
قطعان الشر حواليه * يمحقها الله ويعضده
والوعد تحقق مقدمه * والغاصب قد شُلّت يده
ولسوف يُرَدّ لموطنه * شعبٌ قد طال تشرّده
وعلى أعتابك يا أقصى * علم للنصر سنعقده

سليمان أبو ستة






الرد





اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان (المشاركة 51452)
يضنيه البعد ويجهده ..... عن يافا طال تشرده


يافا لا يقدر يلفظها ...... فقرار المجلس يرصده
ونشيد القدس هنا يعني .....وطنا مازال يهوّده
خصمٌ قد لفّقَ حجّته ..... والكلّ بهذا يعْضده
حتى الثورة بثوابتها .... باتت في الجهر تؤيّده
غاية ما في يده حلُمٌ ..... وتكاد تُشَلُّ بـــه يَدُهُ
فالحلم له حدٌّ أقصى.......فإذا ما زاد يهدّده
قانون دولي أضحى ..... صنما للأمة تعبده
تَخذته عن القرآن لها ..... بدلاً بل صارت تعبده
سيْكوس وبيكو نهجهما .... فوق القرآن تسيّدُه
نظُمٌ من وضعهما تسري .... ما أحدٌ هذا يجحده
لله صلاة وصيامٌ .... والليل كذا وتهجّده
لا شأن لمنهجه أبداً .... في وطنٍ طال تـَقدّده
الدنيا تتوحد طرّا ..... كي يبقى حان توحّدُه
والوحدة كفرٌ عندهما .... تفتك بالفكر وتخضده
بُرمِجنا حتى أسلمنا ....إسلاما عجبٌ مشهدُه
لا حول ولا قوّةَ إلا .... بالله سنبقى نعبدُه
وعبادته تعني أنا .... نصبو للمجد ونقصده
وصلاة الله على طه ..... اليوم أتانا مولدُه




يرعاك الله.




الله الله الله يااستاذي ولاااااااااااافض فوك:وح2:

((زينب هداية)) 04-03-2012 11:45 PM

ما أشبه الجدّ في التحليق بالهزلِ .................
............. وأجدرَ القوم لو أنصفت بالخجلِ

فجلّهم قاطعوا القرآن وابتدروا .................
...............منهاج مجلس أمن الغرب بالقُبَل

وحرّفوا الآي عن قصد ليجعلها .................
............... عنوانَ جنحٍ لسلمٍ، يا لذا الدجلِ

تغير الوجهُ والأدوار ما اختلفت...................
.................. والآي تُتلى ولكن دونما عمَلِ

إلا الذي كان تزويرا يراد به ......................
..................... صوغ المناكر تحليلا لمنتحل

فلا تصدّق يمينا من مسيلمةٍ .......................
.................... فليس ثمّ أبو بكرٍ وليس علي

أنظر إلى الكرمل المغصوب متّشحا .................
................... بحلة العار، ما للمجد من حلل

بالقدس نادوا نفاقا، حيث قد قصدوا ..............
.................... باقي البلاد لهم من دونما وجَلِ

والقدسُ يا ويحها عنوان خيبتهم...................
...................... في كل يومٍ لها وعدٌ مع الحيَلِ

ألا ترى الخصم مثل الجرذ يقضمها ................
................. والاجتماعات نصفَ القرنِ لم تَزَلِ

شجْب هنا وهنا ثوريّة خلعت ....................
......................... ثيابها وإذا بالموبقات تلي

يا سائلي عن فلسطينٍ أفِقْ لترى..................
................... أنّ الحدود جناياتٌ من الخبَلِ

فالدار واحدة والغرب قسّمها ...................
................... ثم امتطاها فلم ترفسْ ولم تحُلِ

أنّى نغيّر والأفكار برمجها ........................
.................... بالمكر سادتنا، والله خير ولي

"الله أكبر" هِيْ عنوان عزّتنا ......................
................... ما إن أرى غيرَها بوّابة الأملِ

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...ad.php?t=55096

((إباء العرب)) 04-05-2012 10:57 PM

زيدوني شِعراً زيدوني
الله ما أجمل هذه القصائد الخشانية المفعمة بالحكمة والرؤيا والفكر الثاقب والانسانية والوطنية والايمان والشاعرية.
:وح:1:a43:لن انتهي ابداً:a43::وح:1

علي العُمَري 04-06-2012 03:07 AM

كم أبهجتني قراءة هذه الدرر لأستاذي الحبيب خشان خشان.

أستاذي، لا فض فوك.

محمد الخبيش 10-17-2012 12:07 AM

الله الله

كم استمتعت كثيرا ً

صح لسانك استاذي خشان

وسلمت انامل من نقل لنا الدرر الفريدة

(سحر نعمة الله) 05-12-2013 11:05 AM


لفتاة مكة غاية الإكرام ... مشفوعة بتحيتي وسلامي


هي لم تزل بمكانها مقرونة .... ما بين ركن شامخ ومقام


ما كان من فضل يليق بشاعر .... إلا وحمّادا وجدت أمامي ‏

ولذاك سمّي في الفضائل مزيدا .....عن كل فضل لا يزال يحامي

قد جاد بالإنصاف نحو كريمة .... فازت بنقض الشعر والإبرام

أستاذة في علمها وخلاقها .... هيهات أستوفيهما بكلامي

"ألقى عليها الله منه مقامة " ... في كل فكرٍ نزهت عن ذام

تلميذةً تبدو، وذاك تواضعٌ ...... ينبيك عن خلق لها متسام ‏

نعم التواضع منك يا أستاذتي ..... يا منبع الإبداع والإلهام

نزهت عن نقص النساء وقد ربت ..... أخلاقك الجلى على الأقوام

اضحى الحجاز مفاخرا بك غيره ..... من مصرَ مع يمنٍ وأهل الشام

قد أُفرِد البيتُ العتيق وأهله الـ.... أعلامُ ، واستعليت في الأعلام

فضل على فضل ولست مبالغا .... بكريمة من نسل خير كرام

أدعو إلهي بالسعادة كلها ..... تلتف حولك لفة الإحرام

يسعى إليك الشعر بات ملبيا ... ويطوف يا ذات المقام السامي

أبيات شعري دون قدرك فاقبلي .... عذري ، وإن قصرت في الإلمام

أما العروض فقد ملكت زمامه ...... ما بين تفعيل إلى أرقام

بجليل قدرك ، بعض شمسك نوره .... يمحو من الأفكار كل ظلام

في النطق منك بلاغة مفهومة ... والصمت منك تجاوز ُ الأفهام

عجبا لإسمك كيف أودع فطنة .... وزكاة نفس فوق أي أسامي

والله أسال أن يعيذك دائما .... من شر أغراب كما أرحام

هذا ارتجالي فيك قد وجهته ... إن تقبليه فذلكم إكرامي



(أ. لحسن عسيلة) 05-12-2013 05:28 PM

إن قلتم شاعر ، فشاعر وجميل ، وإن قلتم باحث ، فباحث و حصيف ، وإن قلتم خلوق ، فما رأيت في النوادي مثله ، وإن قلتم كريم فكريم ومعطاء ، ولمستودع كرمه مهدار ،

لا عدمناه أخا كريما خلوقا شاعرا باحثا بحق وصدق ،
له تقديري ومودتي واحترامي .

:وحي::وح3::وح2::وز::وب:

ياسر الياسر 07-18-2013 12:02 AM

ماشاء الله تبارك الله استاذنا خشان

شاعر وعروضي بحق كنت فقط اتابع دروسك العروضية التي تملا السمع والبصر فهذا انا ارى شعرك لاول مرة تشرفت
بابياتك واعجبتني نبراتك لاخلا ولاعدم وصح لسانك ودام هتانك حتى تكتفي على قدرك شكرن من القلب استاذي

ناديه حسين 08-22-2013 11:00 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان (المشاركة 65154)





الشعر لا يترجم ولكن ينقل بتصرف ويُستلهم

عند الفراق يصير اللفظ كالعلقمْ ..... لا تستطيع سوى إذ ذاك أن ‏تألم ْ

مهما تجلّدت تبقى في مكابرة ..... تذوب مع مدمع العينين إذ ‏يسجم

فدعه لا لا تحاول أن تكفكفه ..... قد كنت فيما انقضى من ‏وصلها تحلمْ

معْ دمعةٍ في ختام الدمع عالقةً .... تبقين في العين كالمسمار لا ‏يرحمْ

يمضي إلى الحلق بل يجتازه قدما ..... إلى الفؤاد الذي ما انفكّ في ‏مأتمْ

قد كانت الآه تنهيدا يلذّ به .......والآن صارت إلى الحال الذي تعلمْ

أنا وحيدٌ سوى من بحّةٍ سكنت ..... في السمع والروح والوجدان كالبلسمْ

لكنّها تستدرّ الدمع متصلا ....... يبقى ، أقلتُ بأن الدمعَ قد يُختَمْ ؟

هو المداد الذي خط اليراع به ....... وما يخط به من قادمٍ " تِكْرَمْ "

تمضي الحياة إلى آتٍ ولست أرى .......سواك فيه ولا فيما مضى معْلَم

لو أنّ لي دعوة يعطى لسائلها ....... مرامُه لدعوت الله أن تسلمْ


ابداع منقطع النظير

:وب::ف2::1ro:لافض فوك استاذي:1ro: :وب::ف2:

ناديه حسين 08-22-2013 11:05 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان (المشاركة 65134)
أدمنت إبداعا لديك جميلا ......مهما أقول يظل فيه قليلا



للنفس فيه من الغذاء ألذّه .... أنّى توافي بكرة وأصيلا

لله درك يا حنين بقدرة ..... كالسحر تتقن ما تشا تحويلا‏

حتى المضارع تجعلينه كاملا .... وإذا أردت له استحال طويلا

لك إن تريدي البحر يصبح فدفدا .....وكذاك دجلة إن أردت النيلا

يحميك واهبُك الذكاء بفضله ..... منه اتخذت على المدى إكليلا

ويهيج في نفسي الرويّ شجونَها.... لم تنس حيفا ها هنا وجليلا

بالخير فقت الماكرين،فويلهم .....إذ حولوا أوطاننا اسرائيلا ‏


الله يعطيك العافية استاذي ولافض فوك

(ثناء صالح) 08-22-2013 04:19 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان محمد خشان (المشاركة 847683)
لله درّ الحسّ والإلهام .... قد ذكّراني راغما بهيامي

أوهل نسيتَ ؟ وكيف ينسى عاشقٌ ...بعضُ التناسي خيفة الإقدام

جيلي تأرنبَ صار ذا فروٍ وكمْ ..... يشقيه طيف الأسْدِ في الآجام

يا أمتي حتّام جرحك نازفٌ ..... تسعون عاما قد مضت بتمامِ

أنت العظيمة بُرمِجت أفكارها ..... كيما تعادي مبدأ الإقدام

ربّاه هيّء للسبيّة رشدها ....وامنن على أشلائها بسلام

تبدو الحياةُ على محيّاها وإن ..... في القلب منها استسلمت لزؤام

أزرى بها ذلٌّ وأزرت خيبةٌ ....... وتفاوضٌ ومهانةٌ وتعام

عن سر عزتها ونبع وجودها ...... رغبت عن المولى إلى الأصنام

سيكيس مع بيكو لها رسما معاً ...... وجدانها الولهان بالأقْدام

لم يبق وغدٌ لم تمرغ وجهها ..... بثرى خطاه تقول شمّ خزام

في عهن قطرياتها ملهوّةٌ ........ والخصم يبرم أيما إبرام

تتوحد الدنيا وتمضي عكسها ...... والقسم منحلٌّ إلى أقسام

والجرح ممتد كما إسلامها ....... من سربنستا راعفا للشام

من غيرك اللهم يجمع شملها ..... أو شاء يهديها إلى الإسلام

عملا به لا محض بعض شعائر ..... مبتورة عن سائر الأحكام

إيه ثناء أهجت هما كامنًا ...... فشرحت ما تصبو له أحلامي

أتُرى صواب ذا أمَ انّيَ مخطئٌ ...... أزعجت من لاذوا بعمق منام

فلتغفري يا أمتي لي زلتي ....... المجد كل المجد للأغنام




لله درك من شاعر جراح أستاذي القدير . .
أرسلت مبضعك يغوص في الورم الخبيث و يكشف عن جذوره . . سيكس بيكو والتقسيم ومجد الأغنام . .
لا أدري من منا أثار أشجان الآخر . .
لكنك تسللت من الألم إلى سعة الفرج الإلهي
ربّاه هيّء للسبيّة رشدها ....وامنن على أشلائها بسلام
تبدو الحياةُ على محيّاهاوإن ..... في القلب منها استسلمت لزؤام
يا للشفافية ! ما أعمق شعورك وما أحنه وأنت تدعو الله في هذين البيتين أستاذي الكريم !
أزرى بها ذلٌّ وأزرت خيبةٌ ....... وتفاوضٌ ومهانةٌ وتعام
حسبنا الله . . وهذه حالنا
عن سر عزتها ونبع وجودها ...... رغبت عن المولى إلى الأصنام
سيكيس مع بيكو لها رسما معاً ...... وجدانها الولهان بالأقْدام
لم يبق وغدٌ لم تمرغ وجهها ..... بثرى خطاه تقول شمّ خزام
تقول شم خزام . .أجدت التعبير وجسدت العار الذي حوله النفاق إلى مجد
في عهن قطرياتها ملهوّةٌ ........ والخصم يبرم أيما إبرام
تتوحد الدنيا وتمضي عكسها...... والقسم منحلٌّ إلى أقسام
والجرح ممتد كما إسلامها ....... من سربنستا راعفا للشام
من غيرك اللهم يجمع شملها ..... أو شاء يهديها إلى الإسلام
عملا به لا محض بعض شعائر ..... مبتورة عن سائر الأحكام
شكرا لك لهذا الفيض بالحس والفكر . . جزاك الله خيرا بخلجاتك الحية ولا حرمنا عطاءك
تقديري واحترامي
تقرير

خشان خشان 09-18-2013 06:39 AM

ألف شكر للإخوة والأخوات جميعا الذين أكرموني بنقل بعض ابياتي

حقا أشعر بعميق الامتنان .

خشان خشان 09-18-2013 06:39 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (حماد مزيد) (المشاركة 65481)




رافدُ الألحان



تحنُّ إليـك ِ أوتـــــــارُ الكمان ِ
وعودُ الشوق لحناً من حناني

فقد نبضا على إيقــــاع قلبي
بلحن صبـــابة ٍ يتبـادلاني

كأنـي عازفُ الأشواق فيه
أهيبُ بحاجبيك ِِ فيلهـماني

ورمشُكِ رافدُ الألحان عندي
على قيثاره ِِ سَجَعتْ بناني

لأجل هواك قد صرّتْهُ أذني
عن العينين كي لا تحسداني

كما صرَّتْ عيوني ذات يوم
نصيبا ً من لواحظك ِ الحسان ِ

لمِن تغريد ثغرك ِ فيه بعضٌ
وشيءٌ لم يترجمه ُ لســاني

سيحملهُ إليـك ِ غـدا ً حنيني
غداة الفجــر ما بعد الأذان ِ

ويسري بعد نوم النجم طيراً
تودّعه ُ البلابــلُ بالأغاني

فإن حط الرحالَ لديك شمسا ً
فموعـدُه ُ كذلــــك بالثواني

وإن ضلّ الطريقَ وتاهَ عنها
فكوني أنت ِ عازفـة ً مكاني

***
11 أيلول 2013




لحمّادٍ بهيّات المعاني
قد انقادت ولم تنقدْ لثانِ

فألبسها من الألفاظ خزّا
وقلّدها عقودا من جمانِ

فشع الشعر في الوجدان نورا
وموسيقى انثيالا في كيانِي

وإن قد حيّرتني فيه ( صرّتْ)
وما تحويه من سحر المعاني

و ( شمساً ) أعجبتني وهي ظرفٌ
علي استعمالها حقت تهانِ

على أنّي طربت وعاودتني
وقد هجرتْ جميلاتُ الأماني

ولاحت (تلكَ ) ترفل باتجاهي
كأنّا ما افترقنا من زمانِ

وقد شخصت وما رمشت عيونٌ
كما انعقدت على بعض يدانِ

وقد ضمّا من الأوراسِ شملا
إلى مصرٍ إلى الشحر العماني

فلو شاهدتني ستظن مسّا
ولكن ليس مسا ما عراني

ولكن فيض وجدٍ لا يُدارى
تمكّن، لا يُقال هنا أتاني

فمن رحم الوجود له ابتداءٌ
تملّكني، وعشعش في كياني

أ(تلكَ ) أضمّ أم أشتاتَ شعبٍ
تشطّره حدود الإمتهانِ

دهته من صنوف الذلّ بلوى
وإعراضٌ عن السبع المثاني

فأضحى لا يسير سوى لخلْفٍ
ويحقره الأقاصي والأداني

فمعذرةً إذا عكّرت صفوًا
فما ينفكّ من ألمٍ بياني

إلى ألمٍ بما رسم الأعادي
يسير مسربلا وبلا توان

بيأسٍ لو حواه الطرس غطّى
من الأقصى إلى الركن اليماني

فقد حال الربيع إلى شتاءٍ
له ودقٌ ولون الودْقِ قانِ

لئنْ شطّت ديارٌ عن ديارٍ
فمن قلبٍ إلى قلبٍ تدانِ

تعيش بهذه الدنيا سعيدا
ويوم البعث تظفر بالجنان

آيس اليافعي 09-19-2013 12:16 PM

يعجز لساني بوصفك بكلمات . هيهات هيهات يانجم بين المجرات

(سحر نعمة الله) 10-07-2013 11:27 AM

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...ad.php?t=66757


شعرك الشهد يا بهيّ القوافي .... إنّما الروح آلة الإرتشافِ





كم يعاني وجداننا من قروحٍ .... غير ذا الترياق ليس بشافِ




منذ قرنٍ قلوبنا قد أُميتت ...... هي للذلّ موئل الإعتكافِ




أسأل الله أن تكون محقّا ...... ليس ما بي من الظّنون بخاف




بين واعٍ أسيادُه خلف بحرٍ ...... وتقيٍّ ككيس قطنٍ صافِ ‏




وجموعٍ من خلف هذا وهذا ...... تعصر القلبَ قالتي : كالخرافِ




إرتقبْ ما يعدّ خلف ستارٍ ..... من عجيب الأنباء والإصطفاف




بعضها ما يخص حيفا ويافا ..... واحتفال الثوار بالإعتراف




وابتكار الأوصاف من كل صنفٍ ..... أبيضٍ ناصعٍ بلون الغُدافِ




هل ترى من يهزّ بالفكر رأساً ؟ ..... بين هز الأعطاف والأردافِ




حسْن ظني بالله ليس سواه ..... ممطري رحمةً بهذا الجفاف




(فاروق النهاري) 10-10-2013 12:18 AM

أبدعتم أساتذتي الكرام
لكم مني جزيل الشكر
وآسف على انقطاعي وعدم تكملتي للدرووس
بسبب بعض الظرووف
وان شاء الله بعد الحج سأرجع أكمل الدروس
شكراً استاذي خشان خشان
شكراً معلمتي سحر نعمة الله

خشان خشان 02-27-2014 12:46 PM



https://www.facebook.com/permalink.p...omment_mention

أستاذي الغالي أيا بياسي .... هيجت في شوقي لكم إحساسي

يا مفعم الفصحى بكل خريدة .... تسبي برائع قدها المياس

ذودي عن المنهاج ليس تعصبا .... بل عن ثوابت روعة المقياس

مقياس ذائقة لأمة يعربٍ ..... برنامجٍ أرساه رب الناس

عرف الخليل شموله واستغلقت ...... أفهام أمته فراح يقاسي

تفصيل منهاج ليُفْهِمَ غيره .... فهموا، ولم يتعمقوا لأساسِ

وأديب ميشلُ قالها بصراحةٍ ..... الناس عن فكرٍ له بِشماسِ

من ألف عام قد توقّف فكرنا .... أضحى لدينا خامس الأدراس

فمضى الأنام إلى الأمام ونحن في .... حال من الإغفاء والإفلاس

إفلاس فكر تلك شر مصيبة .... مهما تضخم محتوى الأكياس

فكر الخليل من الكتاب ونهجه.... فمتى عليه نعض بالأضراس

-----------

يقول الأستاذ ميشيل أديب في مجلة الموقف الادبي العدد 373 أيار 2002:" وأكثر ما يعيب كتب العروض القديمة والحديثة، أنها، على الرغم من مظاهر العبقرية، التي لم يكشف الخليل عن أسرارها، لم تحاول تحليل العملية الذهنية لتي مكَّنت الخليل من بلوغ هذه القمَّةالرياضية التي لا تتأتَّى إلاَّ للأفذاذ ."

خشان خشان 02-28-2014 06:31 AM

http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=81262

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليمان أبو ستة (المشاركة 615740)
أستاذي الغالي خشان
صدقا ، لم أستوعب معنى قولك خامس الأدراس، ولم أعرف الأربعة اللاتي هن قبله .. بل ولم أعرف معنى كلمة الأدراس، وما هو ضبط مفردها ،على الرغم من رجوعي في محاولة معرفة ذلك إلى المعجم. وعذرا على جهلي المطبق في هذه الكلمة التي أود أن تشرحها وتفسر العبارة التي وردت فيها، وليتك تعطينا أمثلة أخرى على استعمالها.

يا رب تستر :)

أخي وأستاذي الأغلى أبا إيهاب، شكرا لاهتمامك.

هما نقطتان ـ أدراس ، والعدد خمسة .

أما أدراس فقد جاء في لسان العرب :
والدِّرْسُ والدَّرْسُ والدَّريسُ، كله: الثوب الخَلَقُ، والجمع أَدْراسٌ ودِرْسانٌ؛

للشريف المرتضى :
مُـلكـٌ تَـطـاوَحَ مـالِكـوهُ وَأَصبَحوا ...... مِـــنـــهُ وَراءَ مَــعــالِمٍ أَدراسِ

يقول شوقي :
فــليــت هـيـاكـلا درسـت تـقـام .... فــأسـألهـا وأطـمـع أن تـجـيـبـا

تصورت الأمر كالبيت له أربعة جدران درَسَت فجعلت الفكر خامسها.
من باب قولهم رابع المستحيلات.

وقادني البحث في جوجل أيضا إلى :

http://arabic.tebyan.net/index.aspx?...898&Language=2

- الإنسان المنوَّر بالحكمة المحاصر بالقهر والمعاناة والأحزان الطاعم خبز المستضعفين الصابرين المحروم من سلافة السلوان أهدي هذا المعراج معراج الألـف استيقظت حم من نومها في ليلة مباركة طلع بدرها، وتهاطلت أنوارها من شرفات الصفات، وعزفت نجومها موسيقى الصمت على أوتار الحضور. رفعت رأسها، وأجالت الطرف في أنحاء البيت الذي درست جدرانه فلم يبق منه غير سقف مرفوع وباب موضوع بلا مزلاج. بحثت عن ابنها فلم تره في البيت فأدركت أن الريش قد بدأ يكسو جناحيه،

هل يا ترى أكون أول من استعمل التعبير ( خامس الأدراس ) بهذا المعنى ؟

أتمنى أن يكون التعبير معقولا مقبولا.

والله يرعاك.

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليمان أبو ستة (المشاركة 615782)
كأن أخي خشان يقصد بعبارته هذه أن الأدراس (أي الخلقان: جمع خٌلٌق) هي الجدران الأربعة، مع أنها يمكن أن تكون أي شيء خلق. وليس كما نقول رابع المستحيلات لأن المعروف أن المستحيلات ثلاثة. وكما نقول رابع الجدران لأن المعروف في المسرح أن له ثلاثة جدران والرابع جدار وهمي يقوم في ذهن المتفرج وقد أسقطه بريخت.
على العموم نسجل لأستاذنا خشان أسبقيته في صياغة هذه العبارة المبتكرة، على أن نقبل تعريفه لها كما قبلنا وجود حائط رابع على المسرح كان أسقطه أنيس منصور في كتابه "يسقط الحائط الرابع".




رحاب أحمد 03-01-2014 11:17 AM

فيالها من درر من الأماس بحق لقد أثارت شجونى قصيدة الرثاء وكأنها بحق تعبر عن حالى بعد أمى رحمهما الله وأدخلهما فسيح جناته

لقد وقفت شاردة أمام تلك الدرر الراااااااااااااااائعة أستاذى خشان ومهما وصفت عن شدة إعجابى بهذه الكلمات فلن توفّيك شأنك زادك الله بهائاً وعلماََ حفظك الله

خشان خشان 03-01-2014 07:06 PM

أساتذتي الكرام

آيس اليافعي

فاروق النهاري

رحاب احمد

شكرا من القلب ، طيب كلامكم من كرم نفوسكم.

يرعاكم الله.

(هبة الفقي) 03-01-2014 11:27 PM

ماشاء الله تبارك الله
ما أجمل حرفك أستاذي وما أبهى ما تجود به
نعم الأستاذ والشاعر القدير
دمت بخير ورضا من الله

سائد ريان 10-23-2014 11:12 AM

هُـوَ في خفايا الرُّوحِ وهجُ قصيدةٍ.....( عُزفت لعذب نشيدها الألحانُ )



( أو درّةٌ في اليمّ عزّ نظيرها)..... ألقت بهــا الأمـــواجُ والشُّطــــآنُ



هُـوَ مـلءُ هـذا العمرِنبضُ حكايةٍ .... (ما ضمها في نصه ديوانُ )



(هو نبضة قبل الزمان ولم تزل).....تمضي بهــــا الأيـَّــامُ والأزمــانُ



الحـــبُّ في أبياتهــا وسـطورهــا ......(روضٌ شذيّ بالهوى فينان)



(لكن لفح الشوق فيه توقدٌ ).....والشَّوقُ في شرعِ الهوى عنوانُ



والحـــبُّ مـنْ دنيـاكَ يبقـى جنَّــةً.....(لي أنتَ عند دخولها رضوانُ )



(في كل ذراتي ونبضي ماثلٌ) ........قربــًا وبعـــدًا في دمـي صــنوانُ

-----------------------------



الله الله الله

رائع و أكثر .... بارك الله فيكم و في يراعتكم الباسقة يا أستاذ خشان
راقت لي جدا هذه الأبيات و رأيت فيها فكرة ... و سأتيكم بها قريبا إن شاء الله
و عندي سؤال إن سمحت لي ... ما اسم هذه القصيدة ....
إني رأيتها ( شرع الهوى ) ... و الأمر لكم ...


و الشكر موصول للأستاذة نادية بوغرارة
صاحبة الموضوع الألق .... بارك الله فيها ....


تحاياي و لي عودة .. إن شاء الله

((نادية بوغرارة)) 10-23-2014 02:46 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سائد ريان (المشاركة 76224)
[/color][/size][/font]
-----------------------------



الله الله الله

رائع و أكثر .... بارك الله فيكم و في يراعتكم الباسقة يا أستاذ خشان
راقت لي جدا هذه الأبيات و رأيت فيها فكرة ... و سأتيكم بها قريبا إن شاء الله
و عندي سؤال إن سمحت لي ... ما اسم هذه القصيدة ....
إني رأيتها ( شرع الهوى ) ... و الأمر لكم ...


و الشكر موصول للأستاذة نادية بوغرارة
صاحبة الموضوع الألق .... بارك الله فيها ....


تحاياي و لي عودة .. إن شاء الله

________

العفو أيها الأديب الفنان سائد ريان.

نعلم أن فنك لافت، لذلك نحن في انتظار عودتك.

حياك الله، وحيا الله صاحب الدرر الأستاذ خشان خشان.

خشان خشان 10-23-2014 06:24 PM

أخي وأستاذي الكريم سائد ريان

شكرا من القلب لك وأستاذتي نادية بوغرارة.

ثلاثة لهم علي الفضل في هذه الأبيات

1- صاحب النص الأصلي وواضح أني شطرت أبياته. ونسيت أصلها فليتك تذكره

2- أستاذتي نادية بوغرارة التي شرفتني بهذه الصفحة

3- ما توجت الموضوع به من شذي كلامك العطر.

سمها ما شئت . وسيسرني الاطلاع على ما ستجود به وأتوقعه جميلا من جميل.

أعتنم الفرصة لأهديك وردة الكامل :

https://sites.google.com/site/alaroo...mil-flower.png

حفظكم ربي ورعاكم .


الساعة الآن 10:44 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009