العروض رقمـيّـاً

العروض رقمـيّـاً (http://www.arood.com/vb/index.php)
-   12-القافية -عام (http://www.arood.com/vb/forumdisplay.php?f=88)
-   -   إشكالية عروضية (http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=5008)

(محمد عزالدين) 02-05-2013 03:11 PM

إشكالية عروضية
 
هذان البيتان لأبى الطيب المتنبى :
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أنا بالوشاة إذا ذكرتك أشبه *** تأتى الندى ويذاع عنك ( فتكره )

وإذا رأيتك دون عرض عارضا *** أيـقـنـت أن الله يـبـغى ( نصـره )

يوجد فى قافية البيتين اضطراب ؛ هل هى رائية أم هائية ؟! لأنا إن جعلناها رائية ستكون الهاء وصلا ، وهذا لا يجوز ؛ لآن الهاء أصل فى البيت الأول ( فتكره ) وفى الثانى ضمير ( نصـره ) ... وإن جعلناها هائية فالثانية تكون رائية .

........... ما الحل لديكم إذن إخوانى وأخواتى ؟؟؟؟؟

(حماد مزيد) 02-05-2013 10:28 PM

أنَا بالوُشاةِ إذا ذكَرْتُكَ أشْبَهُ ـ ـ ـ تأتي النّدَى وَيُذاعُ عَنْكَ فَتَكْرَهُ
وَإذا رَأيْتُكَ دونَ عِرْضٍ عَارِضاً ـ ـ ـ أيْقَنْتُ أنّ الله يَبْغي نَصْرَهُ

(أ. لحسن عسيلة) 02-05-2013 11:19 PM

تحية طيبة
أخي الكريم ،
الهاء في كلمة "فتكره" يجوز أن تقع رويا لأنها أصلية ، بينما الهاء في كلمة " نصره " فلا يجوز وقوعها رويا لأنها هاء الضمير ، غير أصلية .
وعلى هذا فإن الروي في البيتين هو الراء والهاء وصل ، بحيث سنعتبر الهاء في كلمة " فتكره " وصلا تجاوزا ، و الواو المتولدة عن إشباع ضمة الهاء خروجا و الله تعالى أعلم .
تحياتي

خشان خشان 02-06-2013 05:23 AM

حكم الهاء الأصلية في البيتين هو ذات حكم الألف في كلمتي الردى والفدا في النشيد الأول من الرابط:

http://arood.com/vb/showthread.php?p=14857#post14857

وهما وردتا في كلا النشيدين وصلا في الأول الذي رويه الدال ورويا في الثاني.

تحيتي لك ولأستاذي الكريمين حماد ولحسن.

يرعاكم الله.

(أ. لحسن عسيلة) 02-06-2013 03:35 PM

اقتباس:

حكم الهاء الأصلية في البيتين هو ذات حكم الألف في كلمتي الردى والفدا في النشيد الأول من الرابط:
أخي وعزيزي محمد خشان ، حياك الله ،
فور عودتي من العمل ، دخلت لأرى الجديد في المنتدى ، وجدت ردك الجامع والشامل كعادتك في ردودك الجادة ،
انتبه أخي الهاء في البيتين أصلية فقط في البيت الأول "تكره"، وغير أصلية في البيت الثاني "نصره
وعليه فبيتا المتنبي لا يكون الروي فيهما إلا الراء ولا تكون قطعا الهاء على حد علمي المتواضع .
محبتي بلا حدود
:وح:1

خشان خشان 02-06-2013 05:25 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (أ. لحسن عسيلة) (المشاركة 60023)
أخي وعزيزي محمد خشان ، حياك الله ،
فور عودتي من العمل ، دخلت لأرى الجديد في المنتدى ، وجدت ردك الجامع والشامل كعادتك في ردودك الجادة ،
انتبه أخي الهاء في البيتين أصلية فقط في البيت الأول "تكره"، وغير أصلية في البيت الثاني "نصره
وعليه فبيتا المتنبي لا يكون الروي فيهما إلا الراء ولا تكون قطعا الهاء على حد علمي المتواضع .
محبتي بلا حدود
:وح:1


شكرا لك أخي واستاذي الكريم .

أي فهم يناقض ما تفضلت به منشؤه سوء تعبيري.

يرعاك ربي.

سليمان أبو ستة 02-06-2013 06:03 PM

هذا الاضطراب الذي التفت إليه الأستاذ محمد عز الدين في بيتي المتنبي وقع فيه عدد من الشعراء غيره منهم ابن المعتز وبشار بن برد . قال ابن رشيق في العمدة:
"وكثيرا ما يسقط الشعراء في هذا النوع ، قال أبو الطيب:
أنا بالوشاة إذا ذكرتكَ أشبهُ * تأتي الندى ويذاع عنك فتكرَهُ
وإذا رأيتك دون عرض عارضا * أيقنت أن الله يبغي نصرَهُ
فغلط في التصريع لأنه التزم فيه الهاء ولولا ذلك لكان البيتان رائيين، وسمح بهاء (تكره) فصيّرها صلة وإن كانت من نفس الكلمة. وقد وقع ابن المعتز في مثل حال أبي الطيب فقال:
أفنى العداة إمامٌ ما له شبَهٌ * ولا نرى مثله يوما ولم ترَهُ
ضارٍ إذا انقضّ لم تُحرَم مخالبُه * مستوفزٌ لاتّباعِ الحق منتبِهُ
ما يحسن القطرُ أن ينهلّ عارضُه * كما تتابَعُ أيامُ الفتوح لهُ
وقال أيضا يصف كلاب الصيد في أرجوزة:
إن خرطت من قدها لم ترها * إلا وما شاءت من الصيد لها
تمسكه عضا، ولا يدمى به * غريزةً منهنّ أو تفقّها
ووقع بشار بن برد – على تقدمه عليهما – في مثل ذلك، فقال:
الله صورها وصيرها * لاقتك أو لم تلقها ترها
نصبا لعينك لا ترى حسنا * إلا ذكرت لها به شبها
ولا أعلم أن أحدا من العلماء تسامح في مثل هذا، بل هو عندهم عيب كالإكفاء".

خشان خشان 02-06-2013 06:23 PM

أخي واستاذي الكريم أبا إيهاب

ليست الحالتان ( أ1 ، أ 2 ) و (ب1 ، ب2 ) سواء

أ1- تكــره ونصــــره ......... أ2- ولم تـــــره منتــــبـــــه

الحالتان التاليتان سواء

ب1- تكره و عنبه ........... ب 2- و لم تره و منتبه

ذكرني هذا بموضوع المؤازرة المبارزة

http://arood.com/vb/showthread.php?p=57438#post57438

كما أرجو التأمل في النشيدين أعلاه

يرعاك ربي

(محمد عزالدين) 07-04-2014 09:36 PM

شكرا لكم أخوتى .. راعاكم الله جميعا ... إذن فهى رائية

عبدالرحمن الخالدي 10-31-2014 12:07 PM

شكرا .. .. ,,


الساعة الآن 01:46 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2021, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009