الموضوع: البند الخببي
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 09-13-2011, 05:54 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,527
البند الخببي




هذا النص للأستاذ محمد علي الرباوي وهو خببي بامتياز.

ونظيره الذي يأتي متصلا على تفعيلة ما هي تفعيلة الهزج غالبا يسمى البند. أنظر الرابط :




والمطلوب من كل منا أن يتناول جملة ويقطعها خببيا

وحبذا في تمرين بسيط على الإحصاء لو تكرم كل مشارك بحساب نسبة الأسباب الثقيلة والخفيفة إلى مجموع الأسباب في كل جملة






هَا أَنْتَ اللَّحْظَةَ تَغْزُو غَابَةَ ذَاتِِكَ تُغْرِيكَ الأَدْغَالُ الْعُرْيَانَةُ بِالإِِبْحارِِ إِلَيْهَا. لَكَأَنَّكَ تَبْغِي أَنْ تَبْحَثَ فِيهَا عَن أَبْعادَِِِك. أَنْ تَبْحَثَ فِيهَا عَنْ سِرِّ غِيابِكَ عَنْ وَجْهِكَ أَثْنَاءَ الرِّحْلَةِ قُلْ لِي أَحَلالٌ أَنْ تَرْحَلَ مِنْكَ إِلَيْهَا أَحَلالٌ أَنْ تَهْجُرَ مِنْكَ إلَيْها. هَذِي الرّيحُ الظَّمْأَى تَسْأَلُ عَنْكَ وَتَسْأَلُ عَنْكَ الأَنْواءُ يُطَارِدُكَ التَّرْحَالُ تُرَاوِغُ وَجْهَكَ جَهْراً بِالله لِمَاذَا أَنْتَ تُرَاوِغُ وَجْهَكَ جَهْراً هَلْ عَرَّشَ فَوْقَكَ طِفْلُ الأَمْسِ وَهَلْ هَذَا الطِّفْلُ صَحَا يَطْلُبُ رُمَّانَتَهُ الْحَجَريَّةَ هَلْ وَاجَهْتَ مُحَيَّاهُ أَمْ هَلْ خَانَتْكَ الْكَلِمَاتُ فَكَيْفَ انْهَزَمَتْ كُلُّ مَزَامِيرِكَ كَيْفَ أَتَى هَذَا الطِّفْلُ الْجَبَّارُ مِنَ الْبَحْرِ إِلَى الشّاطِئِ كَيْفَ أَتَى أَوَ مَا أَوْدَعْتَ لَوَافِحَهُ بَطْنَ الْحُوتِ صَبَاحاً وَخَرَجْتَ بِزَوْرَقِكَ الْمَخْمُورِ إِلَى الشّارِعِ تَكْتُبُ أَشْعَارَ الثَّوْرَةِ تَرْثِي الْحُوتَ التّائِهَ فِي أَعْمَاقِ الصَّحْرَاءِِ وَأَنْتَ شَرِِبْتَ جَدَاوِلَهَا وَتَرَكْتَ جَدَائِلَهَا تَشْرَبُ وهْجَ الشَّمْسِ وَآهٍٍ مَا أَطْوَلَ أَيّامَ الشَّمْسِ هُنَاكَ عَلَى الْمَغْضُوبِ عَلَيْهمْ وَعَلَى الْمُنْعَمِ بِالأَمْسِ عَلَيْهِمْ مَا أَطْوَلََهَا..مَا أَقْسَاهَا..لَكِنْ مَا أَقْسَى أَنَّكَ لاَ تَعْرفُ أَيْنَ مَحَلُّكَ أَنْتَ مِنَ الإعْرَابِ وَآهٍٍ مَا أَقْسَى أَنَّكَ مُخْتَبِئٌ فِي هَذِي اللَّحْظَةِ بَيْنَ الأَدْغَالِ وَلاَ تَدْرِي أَنَّ عُيُونَ الإِعْصَارِ تَرَاكَ..تَرَاكَ تَرَاكَ عُيُونُ الإعْصَارِ فَوَيْلٌ لَكَ حِينَ يَهُبُّ الإِعْصَارُ إلَيْكَ وتُقْتَلَعُ الأَشْجَارُ وَتُذْكِي الأَمْطَارُ لَهِيبَ الْجَنَّةِ فِي ذَاتِكْ


******

أبدأ بالجملة الأولى

هَا أَنْتَ اللَّحْظَةَ تَغْزُو غَابَةَ ذَاتِِكَ تُغْرِيكَ الأَدْغَالُ الْعُرْيَانَةُ بِالإِِبْحارِِ إِلَيْهَا

ها أنْ تلْ لحْ (ظةُ) تغ زو غا (بةَ) ذا (تِكَ) تُغْ ري كلْ أدْ غا لُلْ عرْ يا (نةُ) بلْ إبْ حا (رِإِ) ليْ ها
2 2 2 2 (2) 2 2 2 (2) 2 (2) 2 2 2 2 2 2 2 2 (2) 2 2 2 (2) 2 2

مجموع الأسباب = 26 = 100%

الأسباب الثقيلة = 5 /26 = 19%
الأسباب الخفيفة = 21/ 26 = 81%

التعديل الأخير تم بواسطة : (العنود سعود) بتاريخ 09-16-2011 الساعة 08:05 PM سبب آخر: ختم المشاركة
رد مع اقتباس