عرض مشاركة واحدة
  #794  
قديم 12-19-2018, 11:10 PM
أبو منتظر السماوي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 1,189
زاغت الأبصار

زاغــــــــــــت الأبصــــــــــــار !!!


** زاغــت الأبصار يا مفتـي الهوى
**** عندما مـــــرَّ غزالي فــي المغاني
****** والقلوبُ بَلَغَـــــتْ حـــــــدَّ الحناجرْ

** واللظى فــــي خافقي أبدا الجوى
**** وشحوباً طال وجهـــي واعتراني
****** كان يوماً فيه قــــــد تُبلـــى السرائرْ

** لستُ أدري أهــيَ نارٌ منْ طوى
**** أم هـــو النيزك أهوى في مكاني
****** وأسيراً بِــــتُّ لا أقـــــــوى وحاسرْ

** خافقــــي مارَ مَلِيّـــــــاً واكتوى
**** بهمومٍ عاتيــــاتٍ قــــــد شَجاني
****** وكسيفٍ يَعتلينـــــي جِــــــــدُّ باتِرْ

** أيّها المفتــــــي أرى بانَ النوى
**** ليس للوصل غزالي قــد دعاني
****** فهو سلطانٌ غَـــــزا عاتٍ وجائرْ

** وبدا المفتــــــــي ينوءُ والتوى
**** ودموعـــــــي جارياتٌ دمُ قانِ
****** إعلِــــن الحكـــم بفتوى لا تُكابرْ

** لمْ يكنْ لي غير فتوى لا سوى
**** ناظراً فتواه فـــي الحكم تَراني
****** بينَ مُفتي وغزالي عشتُ صاغِرْ
رد مع اقتباس