الموضوع: درر هبة الفقي
عرض مشاركة واحدة
  #89  
قديم 09-14-2015, 02:42 PM
(هبة الفقي) غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 678
شدو الضاد



على أبْوابِها يحلو ابتدائي

وبينَ ربوعِها أنسى عنائي



ينيرُ بوجهها حســنٌ فريــدٌ

وتسكنُ جوفَها شمسُ العلاءِ



لَتبتَهِجُ القصائــدُ إذْ تراها

وتنعــمُ بالتفــردِ والبهاءِ



بفضلِ الضادِ أشدو مثلَ طيرٍ

وهلْ منْ دونها يصفو غنائي



على أنغامِــها يرتاحُ قـلبي

وتفتـخـرُ الأنـامـلُ باللـقاءِ



وباسْمِ الضَّادِ كَمْ فُتِحَتْ قَوافٍ

وكــمْ سَبَحَتْ حُروفٌ بالضّياءِ



أُرددُ في محبتها نشيــداً

وأَطْبعُ فوقَ جَبهتِها ولائي



وأرشفُ من معانيها جمالاً

وجدتُ بهِ الــدواءَ لكلِ داءِ



أنا العــربيُّ والتاريخُ يَدْري

بأنَّ السّحرَ ينبُعُ من دمائي



فلي لغةٌ على الأزمانِ تعلو

هداها مَجْدَها ربُّ السماءِ



هي الغراءُ والشماءُ باتتْ

كما الأنهار ما بخلتْ بماءِ



كأرضٍ خصبةٍ تُؤتي ثِمــاراً

وما نضبتْ بيومٍ عنْ عطاءِ



وبالقرآنِ قد حُفِظَتْ عروساً

وفي الإسلامِ تحظى بالإباءِ



هِيَ الْعربيةُ الْفُصحى سناها

غدا بالكونِ نبــراسَ الـنَّقاءِ



ستبقى مِلءَ وجداني وروحي

ويبقى بينَ أحرُفِها هــوائي



رَسَمْتُ على سُطورِ العزِّ حُبي

وزيَّنــْتُ المحبــةَ بالوفـــاءِ



وإن بتُّ الأميــرَ ببيتِ شعرٍ

سأنسِجُ من ثرى لُغَتي رِدائي



هبة الفقي

1-9-2015


__________________
رد مع اقتباس