عرض مشاركة واحدة
  #95  
قديم 03-04-2017, 01:01 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,065
قال تعالى: (وَأَمَّا الْغُلَامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَن يُرْهِقَهُمَا طُغْيَانًا وَكُفْرًا 80 الكهف)
وَأَمَّا :الواو للعطف ، (أما) حرف شرط وتفصيل لا عمل لها.
الْغُلَامُ : مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة على آخره.
فَكَانَ : الفاء واقعة بجواب (أما) و(كان) فعل ماضٍ ناقص
أَبَوَاهُ : اسم كان مرفوع بالألف لأنه مثنى وهاء الضمير في محل جر مضاف إليه.
مُؤْمِنَيْنِ : خبر كان منصوب بالياء لأنه مثنى.وجملة كان واسمها وخبرها في محل رفع خبر المبتدأ(الغلام).
فَخَشِينَا :الفاء للعطف تفيد السببية، والفعل ماض مبني على السكون لاتصال بالضمير (نا) والضمير في محل رفع فاعل.
أَن : حرف مصدري ونصب.
يُرْهِقَهُمَا : فعل مضارع منصوب بـ (أن) وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة ، والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) يعود على الغلام والضمير (هما) في محل نصب مفعول به. والمصدر المؤول (إرهاقَهما) في محل نصب مفعول به.
وجملة يرهقهما صلة الحرف المصدري لا محل لها.
طُغْيَانًا : مفعول به ثان منصوب بالفتحة ، أو حال ، ويصح تمييزاً ،
وَكُفْرًا: الواو للعطف و(كفرًا) معطوف على طغياناً وله حكمه.



قال تعالى: (فَأَرَدْنَا أَن يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيْرًا مِّنْهُ زَكَاةً وَأَقْرَبَ رُحْمًا 81 الكهف)
فَأَرَدْنَا : الفاء للعطف و (أَرَدْنَا) فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بالضمير (نا) والضمير في محل رفع فاعل.
أَن : حرف مصدري ونصب.
يُبْدِلَهُمَا : فعل مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة ، والضمير (هما) في محل نصب مفعول به أول-الميم عماد والألف للتثنية. والمصدر المؤول (إبدالَهما) في محل نصب مفعول به للفعل (أردنا).
رَبُّهُمَا : فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة ، والضمير (هما) في محل جر مضاف إليه.
خَيْرًا : مفعول به ثان للفعل (يبدل).
مِّنْهُ : جار ومجرور متعلقان بـ (خيراً).
زَكَاةً : تمييز منصوب بالفتحة الظاهرة
وَأَقْرَبَ : الواو للعطف و(أقرب) معطوف على خيراً وله حكمه.
رُحْمًا : تمييز منصوب بالفتحة الظاهرة
__________________
واتقوا الله ويعلمكم الله
والله بكل شيء عليم

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 03-05-2017 الساعة 09:06 PM
رد مع اقتباس