عرض مشاركة واحدة
  #849  
قديم 02-02-2019, 06:14 AM
أبو منتظر السماوي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 1,065
تخميس ابيات اسامة دندح

{{ تخميس أبيات الشاعـــــــرالأستاذ اسامة دندح صالح }}
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
,,,,,,,,,,,,, قلبـــــــــــــــــي يُحبّــــــــــــــــكِ ,,,,,,,,,,,,,

إن رمـــتَ وَصفاً للحبيبة يُقنِعُ / دُنيايَ واشتبكـــتْ عليها الأذرعُ
حَدَقات تُنبـي أنْ إليها المَفزَعُ / عَينان تغري الشمس وَلهى تَطلعُ
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ بَدرٌ يُنير الليل بـــــــــــــــل هوَ أروعُ

تكدي النفوس وتستجير بحَيرةٍ / تَلظى سعيراً فــي الهيام بجَمرَةٍ
وزعيــق ينتاب العشوق بثورةٍ / واللحـظ يصطاد القلوب بنظرةٍ
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ والحاجــــــــــب المعقود سيفٌ مُشرَعُ

ثَمِلاً يُطارحنــي الهيام بشَهدِها / وشذى حياتي كائنٌ في وَردِها
والخدّ يحفيني الشروع لسعدِها /سبحان مَن جمَعَ الجَمال بخدّها
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ شمسٌ وبدرٌ والنجـــــــــــــوم توزّعوا

آلاؤها جُمعَــــت بشكلٍ مُدهشِ / إنْ أقبَلَـت كنسيم صُبحٍ مُنعشِ
تُضفي الحبيب مودّةً ,لن تختشي/والليل في فرع الحبيبة يَنتشي
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ أضداد فــــــــــي جَسَدٍ فكيف تَجمّعوا

هيَ في خَيالي والحِجا كحقيقةٍ /وسَبَرتُ غَوري لم أجِد كعريقةٍ
قـــــد شابهتها لا وكلّ صديقةٍ / إنْ خَيّروني بيـــنَ ألف عشيقةٍ
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ قلبي يُحبّــــــــــــكِ دونَ وَصلٍ يَقنعُ

عشقي لها في القلب زادَ تَوهّجاً/ومدى الزمان أرى يَزيد تأججاً
يحلـــــــو لها أنْ تَستَبينَ تَبرّجاً / أنغام يا خيــــــر النساء تَغنّجاً
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ يا خيرَ مَــــــــن تَهب الوداد وتمنعُ
رد مع اقتباس