عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 05-05-2005, 12:49 AM
زائر
 
المشاركات: n/a
السلام عليكم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


كنت قد قرأت في كتاب أن البيت المدوّر هو البيت الذي اشترك شطراه في كلمة واحدة أولها في نهاية الصدر وآخرها في بداية العجز , مثل قول أبي العلاء المعري :
إنما ينقلون من دار أعما..................ل إلى دار شقوة أو رشاد
وهنا أرى أنك أوردت أبياتاً لا يكتمل فيها معنى الصدر في البيت إلا بالعجز فهل أستنتج من ذلك أن التدوير يمكن أن يكون بهذا أو بذاك ؟

إنما المدور هو ما تفضلتِ بذكرِه.
وهذه الأبيات هي مطالع القصائد وما أدرجتها إلا كعناوين للقصائد.
والإحصاء لسائر أبيات القصائد.



بالنسبة لتساؤلك : الانخفاض الكبير في نسبة التدوير لدى شوقي هل هو سائد في قصائده الأخرى من الخفيف ؟
حاولت الرجوع إلى بعض قصائده من البحر الخفيف مستعينة بالموسوعة الشعرية , منها قصيدته التي مطلعها:
خَدَعوها بِقَولِهِم حَسناءُ............وَالغَواني يَغُرُّهُنَّ الثَناءُ
وعدد أبياتها 10 فوجدت فيها 7 أبيات يمكن أن نعدها مدورة على حسب ما فهمت مما وضعت حضرتك عن التدوير بنسبة 70%

وهناك قصيدة :
هَمَّتِ الفُلكُ وَاِحتَواها الماءُ ............. وَحَداها بِمَن تُقِلُّ الرَجاءُ
وعدد أبياتها 264 بيتاً وجدت فيها 109 أبيات مدورة كما عرفت أنا التدوير يعني اشتراك كلمة بين شطري البيت
بنسبة 41.3 %

شكرا لهذا الاستقصاء ولعله يشير إلى أن اختلاف نسبة التدوير لا يعود للشاعر بل متضمن في النص. وإن شاء الله سأحاول استكشاف ذلك وإن وفقت في ترجيح ظن ما فسأذكره هنا بإذن الله.
يرعاك الله.
رد مع اقتباس