عرض مشاركة واحدة
  #69  
قديم 05-29-2016, 10:17 AM
(سليلة مسلم) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 970
Icon100

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان


ورد هذا الرد

doha chakib
ارحموا أسماعنا من أصواتكم الخشنة، وأعيننا من صوركم المخيفة، وأوطاننا من جيرتكم الثقيلة المؤذية، لطفا بأبواب السماء من دعواتكم المرجفة، وبحفر الأرض من أورامكم المنتفخة، الرحمة يا رب .. الرحمة يا الله، لماذا ابتليتنا يا رب بهؤلاء الحمقى الذين نفسوا علينا كل شيء حتى الهواء نتنشقه؟؟؟؟ أهؤلاء من يدافعون عن كتابك يا رب؟ بأية حجة وبأي دليل وبأية دالة؟ اللهم إنهم قد ملأوا علينا الجو ولولة وصياحا وعويلا فأرحنا منهم راحة الأبد أو اقبضنا إليك غير مفتونين، اللهم كما جمعتنا بهم اليوم ابتلاء ففرق بيننا يوم نلقاك رحمة بنا يا الله. إنك الرحمن الرحيم

ألا ساء ما يحكمون



وكان هذا ردي على بعض التعليقات الأخرى حول الموضوع.


أستاذتي الكريمة / أستاذي الكريم doha chakib . أشكر لك ردك المنصف الكريم الذي خفف من وقع كلام أخينا جمال على نفسي.... أنقل لك ولأخي جمال بن عمار الردين التالي في ملتقى العروض الرقمي آملا أن يكون أخي نفسه حكما بيني وبينه فلعله يكون أعدل حكما منه خصما.، ومن يدري فربما وجد لي من العذر في الخطأ الذي يراه ما يجعله يطلب لي المغفرة من الله بدل اللعن والدعاء بالمصائب.

***
أشكر الإخوة الأكارم جميعا.. ويا أخي أيمن أبا الفتح الداراتي أرجو أن تتكرم باستعراض الموضوع التالي في الرابطين أدناه، وتبين لي هل يفهم منه أني أقول بأن القرآن شعر - ولم يعد يقول ذلك كافر عاقل ناهيك عن مسلم - أم هو اجتهاد في الاستعانة بما يتيسر فهمه من خصائص اللغة في خدمة كتاب الله الكريم،

https://sites.google.com/site/alarood/r3/home/mosa

https://sites.google.com/site/alaroo...ome/trkmy-mosa

أليس من العدل أن يقيم هذا المضمون بما فيه من خطإ أو صواب بشكل موضوعي بعيدا عن التهمة الظالمه بأن من قاله يساوي بين القرآن والشعر ؟

***
يا جماعة لست أقل منكم غيرة على كتاب الله تعالى ... لكن أليس من حقه علينا أن نبين ما فيه من جمال قد يكشف المزيد من وجوه إعجازه ...أنا لم أقل شيئا كالذي قاله الشهاب ولم يتهم أحد الشهاب بأنه قد ساوى القرآن بالشعر كما لم يقل أحد عن كتاب ( ميزان الذهب في صناعة شعر العرب ) بأنه يروج للقول بأن القرآن يساوي الشعر وأنقل منه : جاءت هذه المفاتيح في كتاب ( ميزان الذهب في شعر العرب - ص 105 ) منسوبة للشهاب
بحر الطويل :

أطال عذولي فيك كفرانه الهوى ........ وآمنت يا ذا الظبي فانس ولا تنفر
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن ........ فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر

بحر المديد :

يا مديد الهجر هل من كتاب ........ فيه آيات الشفا للسقيم
فاعلاتن فاعلن فاعلاتن ........ تلك آيات الكتاب الحكيم

وقال الآخر أيضا :

لو مددنا بابتهال يدينا ........ نرتجيكم هل يكون العطاء
فاعلاتن فاعلن فاعلاتن ........ إن زعمتم أنكم أولياء

بحر البسيط :

إذا بسطت يدي أدعو على فئة ........ لاموا عليك عسى تخلو أماكنهم
مستفعلن فاعلن مستفعلن فعلن ........ فأصبحوا لا ترى إلا مساكنهم

بحر الوافر :

غرامي في الأحبة وفّرتْه ........ وشاة في الأزقة راكزونا
مفاعلتن مفاعلتن فعولن ........ إذا مروا بهم يتغامزونا

بحر الكامل :

كملت صفاتك يا رشا والوا الهوى ........ قد بايعوك وحظهم بك قد نما
متفاعلن متفاعلن متفاعلن ........ إن الذين يبايعونك إنما

بحر الهزج :

لئن تهزج بعشاق ........ فهم في عشقهم تاهوا
مفاعيلن مفاعيلن ........ وقالوا حسبنا الله

بحر الرجز :

يا راجزا باللوم في موسى الذي ........ أهوى وعشقي فيه كان المبتغى
مستفعلن مستفعلن مستفعلن ........ اذهب إلى فرعون إنه طغى

بحر الرمل :

إن رملتم نحو ظبي نافر ........ فاستميلوه بداعي انسه
فاعلاتن فاعلاتن فاعلن ........ ولقد راودته عن نفسه

بحر السريع :

سارع إلى غزلان وادي الحمى ........ وقل أيا غيد ارحموا صبكم
مستفعلن مستفعلن فاعلن ........ يا أيها الناس اتقوا ربكم

بحر المنسرح :

تنسرح العين في خديد رشا ........ حيى بكأس وقال خذه بفي
مستفعلن مفعولات مستفعلن ........ هو الذي أنزل السكينة في

بحر الخفيف :

خف حمل الهوى علينا ولكن ........ ثقلته عواذل تترنم
فاعلاتن مستفعلن فاعلاتن ........ ربنا أصرف عنا عذاب جهنم

بحر المضارع :

إلى كم تضارعونا ........ فتى وجهه نضير
مفاعيلن فاعلاتن ........ ألم يأتكم نذير

بحر المقتضب :

إقتضب من وشاة هوى ........ من سناك حاولهم
مفعولات مفتعلن ........ كلما أضاء لهم

بحر المجتث :

إجتث من عاب ثغرا ........ فيه الجمان النظيم
مستفع لن فاعلاتن ........ وهو العلي العظيم

بحر المتقارب :

تقارب وهات اسقني كأس راح ........ وباعد وشاتك بعد السماء
فعولن فعولن فعولن فعولن ........ وإن يستغيثوا يغاثوا بماء

بحر المتدارك [ بل هو الخبب ] :

دارك قلبي بلمى ثغر ........ في مبسمه نظم الجوهر
فعلن فعلن فعلن فعلن ........ إنا أعطيناك الكوثر

بحر مخلع البسيط :

خلعت قلبي بنار عشق ........ تصلى بها مهجتي الحرارة
مستفعلن فاعلن فعولن ........ وقودها الناس والحجارة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا مررت بهذا الموضوع سابقا وقرأت الرسالة التي نشرها الأستاذ خشان
المكتوبة من قبل الأستاذ الأنصاري ولم أجد ما أرد به على حسب قناعتي
فآلمني اللعن ولكن أكثر شيء يجعل الأنسان يبهت هو سبب هذا اللعن ..... ! وهو تقطيع القرآن !

من هذا المنبر أرفع ندائي للأستاذ خشان ، حتى نخرج من دائرة الخلافات ، القرآن أساتذتي أنا فطريا لم أتقبل تقطيعه ، ولا أعلم كثير الفتاوى التي تبيح تقطيع كلام الله من عدمها ، أنا لم استسغ فكرة التقطيع ولم تتقبله نفسي ، والله فطريا ...
وتذكرون لا شك في التمارينات الأولى وجود آية أو سورة والمراد منها التقطيع فامتنعت عن ذلك بل سألت شيخ علم وأجابني حينها بعدم جوازه ، وكان السؤال اختياريا ، أنا والله أرجو إبعاد كلام الله عن مسائل العروض الرقمي والتقطيع الصوتي ، والاقتصار على الشعر والنثر وكلام البشر وفقط ، فالإعجاز اللغوي والعلمي والبياني لا شك فيه موجود في القرآن المحفوظ بحفظ الله ، وهذا لا جدال فيه أبدا ، و أنا أطلب هذا طلب المشفقين على أنفسهم وإن كانت هناك فتوى تجيز الدراسة العروضية والتقطيع لكلام الله فالمرجو والمطلوب نشرها هنا وهناك حتى تكون بينة وحجة للجميع

شكرا وبارك الله فيكم


__________________



سبحانك اللهم وبحمدك ،أشهد أن لا إله إلا أنت،أستغفرك
وأتوب إليك





رد مع اقتباس