عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 09-08-2015, 11:13 PM
د. المختار السعيدي غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 120
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان


أستاذي الكريم د. المختار السعيدي
شكرا لاهتمامك.

قبل تعريف العروض الهيكمي علينا تعريف العروض الكمي.
العروض الكمي يمثله العروض الروماني واليوناني القديمان، واللذان يعبر عنهما بالرمزين 1، 2 بذات الدلالة التي لدينا في الرقمي ولكن هذا كل شيء، فلا وجود للوتد بخواصه المعروفة في العربية. وهذا مبدأ تميز العروض العربي.

يتفرّد العروض العربي عن سائر أعاريض البشر بأنه هيكمي أي ذو هيئة وكم والهيمنة فيه للهيئة، وعمادها الوتد ودوره في العروض العربي كدوره في الأرض يثبت التضاريس ويمنع الوزن أن يميد، وذلك بخواصه الذاتية وما يضفي على الوتد من خواص من حيث استحباب أو استثقال أو امتناع زحافه حسب موقعه منه . وتمثيل ذلك بيانيا حسب الوزن الرقمي يسهل تصور ذلك .

مثال انهيار التضاريس . في الوزن هو ما ينتج من العبث بالوتد الذي يخرج بالوزن من الشعر أو يخرج بالإيقاع الخببي ذي التضاريس الواضحة إلى الإيقاع الخببي المستوي .

ليتني أستطيع أن أوجز أكثر.

الاهتمام بالرقمي حتى لو من باب تمحيصه أو نقده أو نقضه هو ما يرتقي به.
إهماله هو ما يودي به.
يسرني اهتمامك
حفظك ربي.


بارك الله فيك أستاذي القدير محمد خشان
أفهم من فقرتك أعلاه أن الكم يرتبط بعدد المقاطع، والهيئة ترتبط بنوع المقاطع ونسقها؟
يرعاك ربي.
رد مع اقتباس