عرض مشاركة واحدة
  #70  
قديم 06-14-2014, 06:27 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,460
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض بن يوسف
العزيز د.خشان عبقري الرقمي
لي ملاحظتان :
1- التحول من الصيغة الأصلية الخليلية للبحر أي فاعلن أو 2 3 إلى فعلن المخبونة و فعلن المقطوعة أي 22
تدل على تدخل الأذن العربية قبل أي شيئ آخر.

2- النوع المستعمل من المتدارك في شعر بعض المحدثين أي فاعلن فاعلن 2x هو المشطور ، و لا يصح
أن يسمى المجزوء ، و لكن في كتب العروض شواهد لشكله المجزوء كقول أحدهم:"دار سعدى بشحر
عمان = قد كساها البلى الملوان" و ما نلاحظه في هذا الشكل المجزوء هو استساغة فاعلن فيه بلا
زحاف لقصر المعطى الموسيقي ، و لقصره اكثر في المشطور فقد شاع مشطور المتدارك أكثر من
المجزوء.

أخي واستاذي الكريم د. رياض بن يوسف ( أنت منحتني الدكتوراة ) فشكرا

أتفق معك فيما تفضلت به من قولك بعد إضافة جملة واحدة:" التحول من الصيغة الأصلية الخليلية للبحر
أي فاعلن أو 2 3 إلى فعلن المخبونة و فعلن المقطوعة أي 22 تدل على تدخل الأذن العربية قبل أي شيئ
آخر. بل وتوقف كل شيء آخر ولا سيما التفكير.

وإليك الدليل متمثلا في تناقض المعطيات التالية التي مضت قرون على العرب دون ملاحظتها:

1- الخليل لم يقل إن المتدارك أو الخبب من بحوره
2- فرضوه على بحور الخليل، وربما كان في أذهان بعضهم تبجيل الخليل بذلك.
3- قالوا إن في حشوه قطعا.

كيف يتفق ذلك في ذهن سليم إلا إذا تم تعطيله.

ما المسؤول عن تعطيله ؟ إنه منهج الحفظ وما يصاحبه من تجسيد وتجزيء يطمسان البصيرة ويبرمجان التفكير.
ثم فرض المتدارك على الخليل بشروط الفارض. فكأنه يقول : " يا خليل المتدارك ملحق ببحورك لأنه متجانس معها
رغم أنفك، وعليك أن تقبل به مع مخالفة بحورك في جواز القطع في حشوه " بالله هل يستقيم هذا ؟

المنطق يقول إنه لا ثالث لاحتمالين

1- المتدارك قابل للقطع في حشوه خلافا لبحور الخليل وعدم ورود أي تفعيلة تامة، منتجا الخبب ولذا فهو لا يمت لبحور الخليل بصلة .

2- المتدارك من بحور الخليل متجانس معها، ولذا لا يجوز القطع في حشوه، فالخبب ليس من بحور الخليل.

أما جمع الأمرين لقرون فلا يستقر إلا في فكر أمة تم تعطيله.

لا بحر بلا تفعيلة، ولا تفعيلة بلا وتد. فالخبب إيقاع قائم بذاته، وهو يشكل الإيقاع الوحيد لشعر بعض
الأمم. وهو في الشعر العربي عبارة عن أسباب خفيفة وثقيلة متكافئة . ولا زحاف فيه ( باعتبار الزحاف
هو حذف ساكن السبب لا غير.)

وعلى كفاية ما عرضته بهذا الصدد عليك من روابط عليك في رسالتي إليك :
http://arood.com/vb/showthread.php?goto=newpost&t=6193

فإني اضيف إليك المواضيع التالية :
1- حوار رؤى حول ( مجزوء التفعيلة الخببية)
http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=1648

2- حوار مع أستاذي محمود مرعي
http://arood.com/vb/showthread.php?p=72916#post72916

3- حوار مع استاذي عادل نمير :
http://arood.com/vb/showthread.php?p=73954#post73954

***********
إن تحري الصواب في هذا الجزء الذي يبدو هامشيا له آثار خطيرة تعم علم العروض كله.
هل الأمر يقتصر على العروض ؟
لا يتسع المجال لاستعراض ما يبدو هامشيا من مغالطات في نواح أخرى.
بتوعيته على هذا الجانب يعتبر العروض الرقمي رسالة فكرية.
***
حول ( دار سعدى ) إليك :
http://arood.com/vb/showthread.php?p=41918#post41918

يرعاك الله
رد مع اقتباس