الموضوع: صفحة حسن حجازي
عرض مشاركة واحدة
  #21  
قديم 07-04-2007, 07:47 PM
Hassan hegazy غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: egypt
المشاركات: 42


رسائل من عاشقة / حسن حجازى


(1)

حبكَ يكفينى !

مَن قالَ لك َ
بينَ ذراعيكَ
أن تحتوينى ؟
مَن قالَ لكَ
بأن تكونَ أيامك َ
طوع َ يمينى ؟
مَن قالَ لكَ
برموشِ ِ عينيك َ
أن تغطينى ؟
مَن قال لك َ
بأن تكونَ فى ليل ِ الدجى
بدراً لسنينى ؟
مَن قالَ لك َ
بأن تكون َ بلسما ً
لمرارةِ أيامى
وعزاءً لأنينى ؟
مَن قال لك َ
بأن تكون َ حيياً
ووفياً
ونقياً
وقمرا ً
فى ليل ِ العمر ِ
يهدينى ؟
مَن قال َ لكَ
بأن تكون َ عطوفا ً
بأدق ِ شؤونى شغوفاً
بلسما ً لجرحى
وشدواً لحنينى ؟
من قال َ لكَ
بأن تكون َ
سمراً لأيامى
سحرا ً لأحلامى
حاضرى
ومستقبلَ سنينى !
مَن قالَ لكَ
بأن تكونَ فى العطفِ فريداً
فى الودِ وحيداً
فى ساعة ِ شدتى
فى ساعةِ كربتى
فى ساعةِ محنتى
عزى ويقينى !
مَن قال لك َ
بأن تكون َ صفياً
وسمياً
وحاتميا ً
وعنتريا ً
وغويا ً
على هجير الحبِ
تكوينى !
فلا تعجب إن وهبتكَ
كل َ عمرى
كلَ نبضى
كل َ حبى
وكلَ حنينى !
فلا تعجب يا حبَ عمرى
إن قلت ُ لك َ إنَ الموتَ
فى سبيل ِ حبك َ
لا يكفينى !
بل ولا يكاد ُ من لوعة ِ الوجد ِ
أن يرضينى !
حبك َ يكفينى
حبك َ يكفينى
حبك َ يكفينى !























رسالة ٌ من عاشقة !
(2)

أنا التى أطعمتك َ بيديا
حلاوة َ السكر ْ
أنا التى جعلتُ أيامك َ
كالشهدِ المكرر ْ
أنا التى جعلت ُ
من عمرى غطاءً
وقلت ُ لكََ من نوائب ِ الدهرِ
تدثر ْ
أنا التى أسكنتكَ
فى حنايا الروح ِ
فى خبايا البوح ِ
جنة ً للكوثر ْ
أنا التى جعلت ُ من دنياك َ
ربيعا ً
وقلت ُ لك َ فيه ِ
تبختر ْ
أنا التى وهبتك َ
من بساتينِ ِ العشقِ ِ
ما حلمت َ
وما لم تحلم بهِ
وقلت ُ لكَ فى رياضِ ِ الشوق ِ
تغندر ْ !
أنا التى غزلتُ لك َ
من سنين ِ عمرى
حناناً وهياماً
لا يفتر ْ
فحذارى أن تكونَ لغيرى
وإياك َ لغيرى
أن تنظر ْ
وأقول ُ لك َ:
إياك َ من غضبى
وإياكَ أن تغدر ْ
وإلا جعلت ُُ طعم َ الحب ِ
فى عمركَ أياما ً
لا تزهر ْ
وجعلت ُ الوصل َ
فى وجدِك بدرا ً
لا يظهر ْ
وجعلتُ نهارك َ ليلا ً
وليلك َ نهارا ً
لا يبصر ْ
وجعلت ُ ورودَ الحب ِ
فى بستانك ََ أشواكا ً
لا تزهر
وأقولُ لك َ
إياك َ من غضبى
إياكَ من غدرى
إياك َ من حبى
إياك َ أن تكون َ لغيرى
وأكرر
إياى فاحذر ْ!
إياى فاحذر ْ!
[/align][/size]
رد مع اقتباس