عرض مشاركة واحدة
  #10  
قديم 03-02-2012, 01:56 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,496
هلا أعدت العطر في قنينتي

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...ead.php?t=8370

تقبلوها بقلوبكم الواسعة والداعمة...............

.فهي وإن كانت دون مستواكم إلا أنها تتطلع لرضاكم


هاقد أعدتَ جواهري وثيابي=وأعدتَ ما أبقيتَ من أصـحابي
قلمي وأوراقي وأوزاني التي=أهملتُها ، وسكينتي وكتـابي
وأعدتَ لي صوراً تبسم ثغرُها=وبها تمثلَ للخيـالِ عــذابي
للحُلمِ حينَ طرقتَهُ ببــــراءةٍ=بتشوقي ، وتطـلعي ، وشبابي
قد كانَ ثوبي أبيضاً في ليلةٍ =نَقَشتْ أحاسيسي كنقشِ خضابي
الكونُ حولي صاحبٌ ومشاعري=كـحمــــامةٍ لجأت إلى محرابِ
أنَّى تصفحتُ الوجوهَ وجدتني=فيــها وبسمةَ فرحةِ الأحبــابِ
فمضيتُ بالأحلامِ ثم بدونِها =قد عدتُ أرسمُ بالحروفِ سرابي
يا طارقَ القلبِ المنيعِ تفتحت=كلُ المشاعرِ وافتقدت صوابي
فَوقفتَ تُجذَبُ للوراءِ بحيرةٍ=وبسلطةٍ ، وبشقوةٍ ، وتصــابي
حتى أشاحَ القلبُ ثم تمنعت=نفسٌ صُلِبتُ بها على أبـوابي
ها قد أعدت وقد أعدت ولم تعد=عمـري كما يحـيا به أتــرابي
هلاَّ تعيدُ العطرَ في قنينتي=أو فلتكسِّرها على أعقـــابي
أو هل تعيدُ الحبَ إذ زَهدَتْ به=من بعد إسرافٍ فنون خطابي
أو هل تعيدُ إلى قشوري لُبَّها=أو خضرةً فرَّت من الأعشــــابِ
أو هل تعيدُ لي الرحيقَ وماءها =وعلى شفاهِك قد أجابَ حَبَابِي
أو هل تعيدُ لي التفاؤلَ لحظةً =والأمنَ قبلَ قنابلِ الإرهــابِ
أو هل تعيدُ الوعي للفكرِ الذي=ألفَ الغباءَ بطبعهِ المتغـابي
أو هل تعيدُ لي الأمومةَ حرةً =أو هل تعيدُ العقمَ لاستيعـابي
بل سوف يرجعُ لي السؤالُ فإنه =حتما سيبقى منك دونَ جوابِ
رد مع اقتباس