عرض مشاركة واحدة
  #9  
قديم 05-09-2004, 05:48 AM
زائر
 
المشاركات: n/a
أخي محمود

تحية لك ولهذا الشرح لموضوع أراه مهما في ذاته وشارحا وميسرا لعلم العروض محببا به. ذلك أن القارئ يشعر بتفاعل معه أكثر من القراءة العروضية الجامدة

سأعلق عليه حسب ما يتيسر في كل مرة

ولربط المصطلحين ما تستعمل من رموز والرقمي أورد هنا العلاقة بين رموز المقاطع التي تستعملها ورموزهاالرقمية بغرض إظهار السكون ودورها في التخبيب

> =1
× = 2= > ه = 1 ه
>×=>> ه = 1 1 ه = 3

لنأخذ البيت:

يا ظريف الطول عيني يا ظريف
يا - ظ - ري - فط - طو - ل - عي - ني - يا - ظ - ري - ف -
=× - > - × - × - × - > - × - × - × - > - × - ه
= - 2 - 1 - 2 - 2 - 2 - 1 - 2 - 2 - 2 - 1 - 2 - ه
= - 2 - 3 - 4 - 3 - 4 - 3 - ه

وهو يؤدى بطريقتين الأولى التي تفضلت بها كما هي أعلاه ويظهر على وزن الرمل.وفيه الأوتاد.

كما يؤديه المطرب وربما في نفس الجلسة بإضافة حرف مد بعد كل رقم 1 أو قل إشباع حركة الحرف ليتحول بذلك > + ه = × أو 1 ه = 2
يا ظا ري فط طو لي عي ني يا ظا ري ف
=× - > ه - × - × - × - > ه - × - × - × - > ه - × - ه
= - 2 - 1 ه - 2 - 2 - 2 - 1 ه - 2 - 2 - 2 - 1 ه - 2 - ه
= 2 2 2 2 2 2 2 2 2 2 2 ه
= فاعيلاتن فاعيلاتن فاعيلاتْ
وهكذا تنتفي الأوتاد ويصبح الوزن خببيا وكله هنا أسباب خفيفة وينتهي بساكنْ

وفي هذا إرجاع الوزن إلى أصله كما رآه الدكتور أحمد مستجير حين يرى أن فاعلاتن أصلها فاعيلاتن. كما بينت ذلك في استعراضي لكتابه. وأدعو نقل وزن بحر من البحور إلى قرينه من الخبب تخبيبا. وهذا كثير في الغناء والتلحين.
رد مع اقتباس