عرض مشاركة واحدة
  #51  
قديم 07-13-2018, 02:58 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,417
في البداية أردت تشطيرا ** لأبيات من قصيدة يا فاتنة للشاعر محمد ذيب سليمان

http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?t=56308

أخي وأستاذي الكريم محمد ذيب سليمان

لله درك وآه ثم آه

أحبــك والحنين يمــوج بحــرا... كبحرك في تموجه ارتجافا**
وكم ثغر كثغري جاء يجثو**.... على قدميك يصطف اصطفافا**
لينهل منهما نسغا ويبقى **.... يواصل ما استطاع له ارتشافا**
أحبك نشـوة ,عطـــرا, جنونـا.... وما أسطيع عن ذاك انصرافا**
ولا أرضى بديلا عنك يوما**........ويسـعدني وقـد جئت اعترافــا
فلا قُدسًا ولا عمّانَ أرضى** ......وإن كرُما فلا أرضى الضفافا**
وأهلهما الرجاء بهم منوط** ..... إذا ما البذل للتحرير وافى**
فهل درب يقــود اليك خطـوي؟.... أجل. يدريه من مولاهُ خافا**
ولكنا ابتلينا. بعضُ قومٍ **.... بحرف الضاد ينحرف انحرافا**
مع استفني له وقفات ذلٍّ **.... لَتبغي الأرض تنخسف انخسافا**
لتبلعه ممثلنا بزورٍ** ..... ,ومن معه ثقالا أو خفافا **
هم زرعوه من سبعين عاما**.....متى يا ربّ منه متى نُعافى ؟**
يراود عنكِ صبحا مع مساءٍ **.... تشوقُ السيفَ هامتُه انتصافا **
سأبقى ما حييت إليك أرنو **....وهل يرجو الشريد سواك يافا؟
وما قد قلت من شعرٍ قليلٌ **.... وما أخفيتُ بالألباب طافا**

رد مع اقتباس