الموضوع: فلنبتسم قليلا
عرض مشاركة واحدة
  #162  
قديم 05-29-2013, 09:00 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,500

http://lojainiat.com/main/Content/%D...82%D9%87%D8%A7


سأل رجلٌ الشعبي: ما اسم زوجة ابليس؟!

فأجاب: ذاك زواج ماحضرناه!

وسأله آخر: إذا نسيت وخرجت بحصاة من حصى المسجد فماذا أفعل؟ قال: ارمها.. فقال: سمعت انها تدعو عليّ؟! رد: خلها
تدع حتى ينشق حلقها، فسأل: وهل لها حلق؟ أجاب: فكيف تدعو إذن؟

وجلس ثقلاء عند الأعمش وأطالوا فمل، فسأله واحد منهم: هل أطردهم عنك؟ قال: نعم وانطرد معهم!

وقال قتيبة بن مسلم للأحنف: أبلغني عنك الثقة كذا وابلغني عنك الثقة كذا، فقال الأصنف: الثقة لا يبلغ..

وقال عمرو بن العاص: أعجبتني كلمة من جارية معها طبق مغطى فقلت: ماذا فيه؟ قالت: ولماذا غطيناه إذن؟!

وقال الفرزدق: مرضني جواب غلام في البصرة: كنت أنشد شعراً وهو يصفق اعجاباً فدنوت منه وقلت: هل تود يا غلام أنني
أبوك؟ فقال: لا.. أود أنك أمي!

وقال الحجاج لرجل: كم أبغضك! فأجاب: أدخل الله أشدنا بغضاً لصاحبه الجنة.

وقال الأشعث بن قيس لشريح القاضي: لشد ما ارتفعت؟

فرد: وهل رأيت ذلك ضرك؟ قال: لا قال، فأراك تعرف نعمة الله عليك وتجهلها على غيرك!

ورأى نصر بن سيار أعرابياً يأكل بشراهة فسأله: هل أتخمت قط يا أعرابي؟ فقال: أما من طعامك وطعام أبيك فلا.. فمرض نصر لهذا الجواب ثلاثة أيام!

وقال مروان بن الحكم للحسن بن دلجة: إني أظنك أحمق فأجاب:

وقال شداد الحارثي: لقيت رجلاً أسود يرعى الغنم فقلت: لمن هذه الغنم يا أسود؟! فقال: لسيد الحي يا أصلع! قلت: ما أغضبك من
الحق أولست بأسود؟ فرد: وأنت لم غضبت ألست أصلع؟!

رأى المغيرة بن شعبة - وهم على المائدة - أعرابياً ينهش لحم الجدي نهشاً فقال له: إنك تأكله بحرد كأن أمه نطحتك؟! فقال
الأعرابي: وإنك لتشفق عليه كأن أمه أرضعتك!
رد مع اقتباس