الموضوع: نظيرة محمود ٨
عرض مشاركة واحدة
  #36  
قديم 10-02-2019, 08:56 PM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,509
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنين حمودة
هل لمست ما أرمي إليه؟
أحلامه تنتهي 3، الضياء تنتهي 3 1 يعني 3 2 قد زوحف سببها.
هذا ما قال عنه الأستاذ خشان (من خصوصيات بحر المتقارب).

أنا كتبته على مجزوء الرمل-أو مجتث الرمل..
وقد كان طيبًا، لا تعافه الأذن.. أعطنا رأيك:

وَشوَشَات

سَاحِرًا طَلقًا يَهِيمْ - مَرَّ فِي الرَّوضِ النَّسِيمْ
هَزَّ عِرقاً مُزهِرا - هَزَّ أَورَاقَ النَّسِيمْ *
وَشوَشَاتٌ سَافَرَتْ - فِي الهَوَا تَشفِي السَّقِيمْ
مِنْ وُرَيقَاتٍ غَدَتْ - سَابِحَاتٍ فِي النَّعِيمْ
حَكَّتِ الزَّهرَ افتَتَنْ - سَبَّحَتْ وَجهَ الكَرِيمْ
قَالَ: مَا قُلتِ جَمِيلٌ - قَالَتْ: اِسمَعْ يَا حَلِيمْ
تُصبِحُ الأَيَّامُ أَحلَى - فِي اشتِهَاءَاتٍ تَدُومْ
نَشتَهِي فِيهَا أَمَاناً - نَشتَهِي جَنيَ الكُرُومْ
نَشتَهِي الصِّدقَ وَنَرجُو - صَاحِباً يَجلُو الهُمُومْ

شَدَّهَا الرِّيحُ فَمَسَّتْ - زَهرَهَا الحَانِي الحَمِيمْ
وَشوَشَتْ فِي الأُذنِ قَولاً - فَانتَشَى الزَّهرُ الفَهِيمْ
..
* النسيم: زهرة في بلاد الشام

ما قولك أستاذي خشان؟


سلم البنان والجنان أستاذتي الرائعة حنين

رد مع اقتباس