عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 08-12-2005, 08:16 PM
زائر
 
المشاركات: n/a
السلام عليكم

هذا إلـى النّـارِ مَرْهُـونٌ بِفِعْلَتِـهِ...............وَذاكَ فـي رَحْمَـةِ اللهِ بِـلا وَجَـلِ
إشباع الهاء في لفظ الجلالة في الشطر الثاني يضعف البيت ماذا لو كانت :
وذاك في رحمة الرحمن بالعمل , تصديقاً لقوله تعالى : " فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره"
رد مع اقتباس