عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 11-06-2016, 07:50 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,582
أستاذي الفاضل ،

يقول المتنبي :

حذرت علينا الموت والخيل تلتقي = ولم تعلمي عن أي عاقبة تُجْلى
تمر الأنابيبُ الخواطر بيننا = ونذكر إقبال الأمير فتَحْلـَـــوْلى

يقول البرقوقي :" وقد عاب قوم عليه قوله فتحلولى مع تجلى .............قال الواحدي : وليس الأمر كذلك لأن الواو
والياء إذا سكّنتا وانفتح ما قبلهما جرتا مجرى الصحيح، وكذلك إذا انفتحا وسّكن ما قبلهما مثل أسود وأبيض."

في الأمر عدة اعتبارات أقولها حسب ما أراه وقد أكون مخطئا:

1- لكأني بحرفي اللين إذا كانا نادرين في قصيدة انسجما مع سواهما

2- وليس العكس صحيحا أي إذا سبق الرويَ في جل أبيات القصيدة الواو والياء الساكنين لم يجز أن يسبق روي أحد الأبيات حرف صحيح ساكن.

3- إذا كان الردف الياء والواو ( الممدودين ) لم يجز أن يشاركهما الياء أو الواو الساكنتين إذ يعاملان كالحروف الساكنة الصحيحة.

4- أما إذا انفتحا فهما قبل الروي كسائر الحروف المفتوحة.

ربما أفاد في النقطة الأولى هنا موضوع المؤازرة :

http://arood.com/vb/showthread.php?p=57438#post57438

والله يرعاك.

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 11-07-2016 الساعة 09:04 AM
رد مع اقتباس