التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع نظيرة محمود - 6  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    لا عروض سوى عروض الخليل  آخر رد: خشان خشان    <::>    عبد الرحمن العويك - 2  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    تكامل الحواس  آخر رد: خشان خشان    <::>    روابط مواضيع مهمة نظيرة محمود  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    نظيرة محمود - إيقاعان  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود - 5  آخر رد: خشان خشان    <::>    دراسة لسانية إيقاعية لنظام الخ...  آخر رد: ((ريمة الخاني))    <::>    قدماي متعبتان رأسي فارغ - جاني...  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ٤  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    أستاذتي حنين حمودة شكرا  آخر رد: حنين حمودة    <::>    البنية الإيقاعية في الشعر العر...  آخر رد: خشان خشان    <::>    السرعة الافتراضية  آخر رد: خشان خشان    <::>    أستاذتي منى كمال - مبروك  آخر رد: ((منى كمال))    <::>    لا شيء يوجعني- م/ع  آخر رد: خشان خشان    <::>    هي سهلة  آخر رد: حنين حمودة    <::>    نظيرة محمود ٨  آخر رد: حنين حمودة    <::>    أستاذي المفضال  آخر رد: خشان خشان    <::>    حد أدنى ميسر من النحو  آخر رد: خشان خشان    <::>    مخلّع الرجز  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 10-26-2009, 05:39 PM
مريم الزهراء غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: الجزائر
المشاركات: 110
من (شرح ديوان الحماسة) للمرزوقي

وجدت هذه الأبيات في موقع أدبي
فرجعت إلى الموسوعة الشعرية
و نسخت


قال سلم بن ربيعة:

إن شواءً ونشوةً = وخبب البازل الأمون
يجشمها المرء في الهوى = مسافة الغائط البطين
والبيض يرفلن كالدمى = في الريط والمذهب المصون
والكثر والخفض آمناً = وشرع المزهر الحنون
من لذة العيش والفتى = للدهر والدهر ذو فنون
واليسر كالعسروالغنى = كالعدم والحي للمنون
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-26-2009, 05:41 PM
مريم الزهراء غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: الجزائر
المشاركات: 110
التعليق و الشرح من الكتاب


هذه المقطوعة خارجة عن البحور التي وضعها الخليل بن أحمد، وأقرب ما يقال فيها أنها تجيء على السادس من البسيط، وليس هذا موضعاً لبسط الكلام فيه.
والنشوة :الخمر والسكر.
والخبب والخبب: ضرب من السير.
والبازل: التي قد استكمل لها تسع سنين فتناهى قوتها. والأمون: الموثقة الخلق.
وخبر إن في قوله (من لذة العيش).
وقوله(يجشمها المرء) من صفة البازل والمعنى يكلفها صاحبها قطع المسافة البعيدة فيمايهواه.
والمسافة مأخوذة من السوف، وهو الشم. وكان الدليل إذا اشتبه عليه الطريق يفعل ذلك.
والغائط: المطمئن من الأرض.
والبطين: الواسع الغامض.
وقوله(و البيض يرفلن كالدمى) يعنى به النساء. ويرفلن: يتبخترن في الريط، وهي الملاءةالواسعة.
والمذهب المصون؛ يراد به الثياب الفاخرة المطرزة بالذهب. وتعلق في من قوله(في الريط) بـ يرفلن، وكالدمى في موضع الحال.
و المعنى: والنساء البيض يتبخترن في المصونات
من الثياب الكريمات وهن مشبهات للصور.
والكثر انعطف على البيض، كما أن البيض انعطف على (وخبب البازل الأمون).
و المراد بالكثرة كثرة المال ومساعدة الحال، وضده القل. وقال الخليل: كثر الشيء: أكثره، وكذلك قله أقله. و الخفض: التودع.
وانتصب(آمناً) على الحال، وانعطف (وشرع) على الخفض.
فيقول: إن لذات الدنيا من مأكول ومشروب وملبوس، ومركوب وقد استعمله صاحبه فيما يهواه، وكلفه قطع المسافات فيما تدعوه إليه نفسه، والنساء البيض بالصفة التي ذكرها، والغنى والراحة في الأمن والملاهي،
جميع ذلك من لذة العيش.
وقوله (وشرع المزهر) أي الأوتار، واحدها شرعة. والمزهر : العود.
والحنون: يريد به الصبت من الحنين، فكأنه أشار إلى المزهر منقوراً ينقره الملهى.


فانظر فإنه جمع كل ما يلتذ به النفس، وجعلها تامة بما قرن به من حال الأمن، لأن جميع ذلك
إذا عرى من الأمن لم يستعطب ولم يستمراً.
ثم قال: (والفتى للدهر والدهر ذوفنون) الواو واو الحال، وذو فنون أي ضرب.
يريد: أن كل ذلك مما يتلذ العائش به، لكن الفتى مهدف للدهر، والدهر ذو تارات: كما يهب يرتجع، وكما يسلم بعل، وكما يودع يتعب، وكما يصفى يكدر، وبعد ذلك قال:
واليسر كالعسر والغنى كالعدم والحي للمنون
يريد أن شيئاً من هذه الأحوال لا يدوم إلا ريث ما يسلط عليه القواطع والمغيرات، فاليسار إذا حصل كالإعسار، في أن واحداً منهما لا يبقي، وغنى النفس كفقرها، ثم انتهاء كل ذلك للحي منا إلى الموت الذي لا غاية وراءه، وليس يتخلص منه بحيلة تنقذ، أو روية تعمل.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-26-2009, 05:44 PM
مريم الزهراء غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: الجزائر
المشاركات: 110
ما كتبته منقول من كتاب شرح ديوان الحماسة لمؤلفه المرزوقي

أوردت التعليق و الشرح من أجل الفائدة اللغوية


و لي عودة إن شاء الله في انتظار مشاركاتكم الرقمية حول وزن الأبيات أساتذتي
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-26-2009, 06:32 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,462
شكرا لك أستاذتي

أتابع باهتمام
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10-27-2009, 12:19 PM
مريم الزهراء غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: الجزائر
المشاركات: 110
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مريم الزهراء

إنَّ شواءً ونشوةً = وخبب البازلِ الأمون
يَجْشِمُها المرء في الهوى = مسافة الغائط البطين
والبيض يرفلن كالدمى = في الريط و الْمَذْهَبِ المصون
والكثر والخفض آمناً = و شِرَعُ الْمِزْهَرِ الحنون
من لذة العيش والفتى = للدهر والدهر ذو فنون
واليسر كالعسروالغنى = كالعدم والحي للمنون

الكلمات : يَجْشِمُها, الْمَذْهَبِ, شِرَعُ الْمِزْهَرِ

شكّلت لي عائقا عند التقطيع

و لهذا قلّبت أوجه الإحتمالات و بحثت في المعاجم لأصل إلى المعنى الذي لا يكسر وزن هذه القطعة

_يجشم : جَشِمَ الأمر تَكَلَّفَهُ

جَشِمَ يَجْشم كمَرِض يَمْرض

_المَذْهَب : مصدر كالذّهاب
المَذْهب المصون لا يعني المُذَهَّب المصون من الثياب الفاخرة المطرّزة بالذهب كما ورد في الشرح
بل الأقرب من طبيعة العربي و الأقرب لتجانس وزن هذه الأبيات المذْهب المصون
هو أن البيض يرفلن (يتبخترن) كالدمى في الريط(الملاءة الواسعة) و المذْهب الآمن المصون

_شرع المزهر: شِرَعٌ و شِرْعُ جمع شِرْعة كلاهما لغويا صحيح لكن عروضيا شِرَع لا تكسر الوزن الذي اشتركت فيه هذه الأبيات


و بالتالي سيكون تقطيع الأبيات كما يلي:

1) 2 1 3 2 3 3 = 1 1 3 2 3 3

2) 2 1 3 2 3 3 = 3 3 2 3 3
أي 2 1 3 2 3 3 = 1 2 3 2 3 3

3) 2 2 3 2 3 3 = 2 2 3 2 3 3

4) 2 2 3 2 3 3 = 1 1 3 2 3 3

5) 2 2 3 2 3 3 = 2 2 3 2 3 3

6) 2 2 3 2 3 3 = 2 2 3 2 3 3


فتطابق الأبيات واضح

لأننا إذا ذكرنا قاعدة التناوب بين الزوجي و الفردي نصل إلى أن

بدايات الأشطر
2 1 3
1 2 3
1 1 3
2 2 3

كلها متطابقة باعتبار أن 2 سبب خفيف قابل للزحاف

فبالتأصيل نجد أن الوزن الأصلي للأبيات كلها

2 2 3 2 3 3 = 2 2 3 2 3 3


أعود إن شاء الله لإكمال ما بدأت

التعديل الأخير تم بواسطة : مريم الزهراء بتاريخ 10-27-2009 الساعة 12:53 PM
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-27-2009, 01:16 PM
مريم الزهراء غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: الجزائر
المشاركات: 110
نصل الآن إلى القاعدة الثانية و هي

لا يتجاور وتدان ثابتان أبدا

و الوزن الذي وضَعَنا التأصيل أمامه هو : 2 2 3 2 3 3

مما يعني أن 2 3 3 = 2 1 2 1 2 لها ثلاثة احتمالات

1) 2 2 2 3 = 6 3 فيصبح لدينا وزن القطعة على

2 2 3 6 3 = 2 2 3 6 3 الجزء الملون بالأحمر من المنسرح

2) 2 3 2 2 = 2 3 4 فيصير وزن القطعة على

2 2 3 2 3 4 = 2 2 3 2 3 4 الجزء الملون بالأخضر من البسيط

3) 2 2 2 2 2 و هذا الاحتمال غير وارد منطقيا لأسباب عديدة


فماذا يقول الأساتذة الكرام؟
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-27-2009, 01:23 PM
مريم الزهراء غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: الجزائر
المشاركات: 110
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان
شكرا لك أستاذتي

أتابع باهتمام


ننتظر آراءك أستاذي الكريم

و معذرة لم أنتبه إلى ردك إلا بعدما أكملت ما كتبت و بدأت المراجعة من البداية


و لك كل التقدير و الاحترام
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10-27-2009, 01:31 PM
((زينب هداية)) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: أرض الإسلام
المشاركات: 3,399
للدّهر والدّهـر ذو فنـونِ = 4 3 2 3 3 2 = مخلّع البسيط

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 10-27-2009, 01:56 PM
مريم الزهراء غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: الجزائر
المشاركات: 110
أهلا أستاذتي الكريمة

أتفق معك فيما تفضلت به

باستثناء أن مخلّع البسيط يتفق فيه الصدر مع العجز

فهل نستطيع حذف السبب الأخير من صدر كل الأبيات

لأن في هذه القطعة الصدر ينقصه سبب 2 في نهايته

و قد كان هذا ما جرّني لاعتبار فُنُونْ لا فُنُونِ


جزيل شكري للاهتمام أستاذتي

و كل التحية و السلام

ملحوظة : لم أكمل الدورات بعد فإن أخطأت فهذا يعينني في الاحتفاظ بالمعلومة الصحيحة

جزيل شكري
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 10-27-2009, 02:14 PM
((زينب هداية)) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: أرض الإسلام
المشاركات: 3,399
يسعدني التّواصل معكِ ، فأهلا ثمّ أهلا
في حال اعتبرنا الرّويّ ساكنا يصير وزن العجز كالآتي :

للدّهر والدّهـر ذو فنـونْ = 4 3 2 3 3 ه
أمّا الصّدر فهو فعلا (مخلّع البسيط ناقصا 2 )
أجد الوزن خفيفا ظريفا
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 10-27-2009, 02:39 PM
مريم الزهراء غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: الجزائر
المشاركات: 110
بوركت أستاذتي الكريمة

و سعادتي أكبر بحوار جميل و قلب كبير

إذا اعتبرنا القطعة من مخلّع البسيط

فهل يجوز في الصدر حذف السبب الأخير

أم نعتبره موزونا من أقارب مخلّع البسيط
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 10-27-2009, 03:50 PM
مريم الزهراء غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: الجزائر
المشاركات: 110
أم أيضا موزونا من أقارب المنسرح

و الله تخربطت الخيوط
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 10-27-2009, 05:22 PM
((ابتسام آل سليمان)) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,255
سلاما
بينا أقرأ القصيدة خلتني من بلاد الأعاجم
أحتاج أن أقرأها غير مرة وبعدها قد أعود
ممتنة لك بلا حد أيتها الزهراء
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 10-27-2009, 06:47 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,462
طربت وأنا أتابع التناول الجميل لهذا الموضوع.

إن شوا ءن ونش وتن ....و خ ببل با زلل أموني
2 1 3 2 3 3 ...1 1 3 2 3 3 2

التأصيل على مرحلتين :

الأولى : 2 2 3 2 3 3 .......4 3 2 3 3 2

الثانية : فيما يلي : ( الرمادي محذوف – الأحمر وتدالأزرق من أصل سببي أو سبب )

هنا مرجعان :
الأول : مخلع البسيط ....4 3 2 3 3 2............4 3 2 3 3 2
الثاني : المنسرح ....... 4 3 2 3 3 1 3 ..........4 3 2 3 3 2 2


ويصح حسب المرجع الأول ( مؤصّلاً) والتركيز على الوزن:

إن شواءً على النارِ .....وخبب البازل المشدودةْ


4 3 2 3 4...........4 3 2 3 6


يصح حسب المرجع الثاني ( مؤصّلاً ) والتركيز على الوزن:


إن شـواءً ونـشــوةً ........وخبب المشدوداتِ رحلا


4 3 2 3 3 ..............4 3 6 3 2


كما يجوز حسب المرجع الثاني ولو على استثقال ( مؤصّلاً ) والتركيز على الوزن:


إن شـواءً ونـشــوةً ........وخبب الشديدات رحلا


4 3 2 3 3 ..............4 3 3 2 3 2


وفيما يل المزيد لمن يرغب ومن يخشى الاضطراب فليس عليه الدخول:

أولا : مخلعان مع رجاء ملاحظة مخالفة الترميز الذي درجنا عليه فالرابط قديم

http://www.geocities.com/khashan_kh/CONTENTS.html

ثانيا : أزواج في أفياء د. خلوف

http://www.geocities.com/alarud/108-azwaj.html
http://arood.com/vb/showthread.php?p=2450#post2450


يرعاكم الله
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 11-08-2009, 05:31 PM
مريم الزهراء غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: الجزائر
المشاركات: 110
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شكرا أستاذي الكريم فالتّوضيح كان ملمّا كافيا شافيا و خاصّة بعد مطالعة ما حوت الرّوابط
و الفكرة العامّة التّي فهمتها أنّ هناك اختلافا حول المخلّع
فالكثير يسمّيه مخلّع البسيط و هناك من يعتبر أصله من المنسرح, و تلك الفكرة التي دوّختني قبلاً في اعتبار هذا الوزن مستنبطا من البسيط أو المنسرح,

جزيل الامتنان و التّقدير أستاذنا


اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((انثيال بوح))
سلاما
بينا أقرأ القصيدة خلتني من بلاد الأعاجم
أحتاج أن أقرأها غير مرة وبعدها قد أعود
ممتنة لك بلا حد أيتها الزهراء



و مثلك أستاذتي العزيزة انثيال و إلا ما الذّي يدفنني منقِّبةً في المعاجم

سعيدة أيّما سعادة بأريج مرورك
تحيّتي و المودّة
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 07:19 PM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009