التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع نظيرة محمود - 6  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    لا عروض سوى عروض الخليل  آخر رد: خشان خشان    <::>    عبد الرحمن العويك - 2  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    تكامل الحواس  آخر رد: خشان خشان    <::>    روابط مواضيع مهمة نظيرة محمود  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    نظيرة محمود - إيقاعان  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود - 5  آخر رد: خشان خشان    <::>    دراسة لسانية إيقاعية لنظام الخ...  آخر رد: ((ريمة الخاني))    <::>    قدماي متعبتان رأسي فارغ - جاني...  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ٤  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    أستاذتي حنين حمودة شكرا  آخر رد: حنين حمودة    <::>    البنية الإيقاعية في الشعر العر...  آخر رد: خشان خشان    <::>    السرعة الافتراضية  آخر رد: خشان خشان    <::>    أستاذتي منى كمال - مبروك  آخر رد: ((منى كمال))    <::>    لا شيء يوجعني- م/ع  آخر رد: خشان خشان    <::>    هي سهلة  آخر رد: حنين حمودة    <::>    نظيرة محمود ٨  آخر رد: حنين حمودة    <::>    أستاذي المفضال  آخر رد: خشان خشان    <::>    حد أدنى ميسر من النحو  آخر رد: خشان خشان    <::>    مخلّع الرجز  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


قصائد الشعراء بين العروض والشعر آصرة لا تنبت. من أعضاء المنتدى من حلقوا في سماء الشعر، لكل شاعر صفحة في هذا المنتدى ليودع فيها ما شاء من قصائده، لتكون مرجعا لما لا يعلمه العروض من روح الشاعرية ونبضها. {{ولا بأس من التعليق في هذا المنتدى }} لكل شاعر أن يفتح صفحته.

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 05-21-2018, 10:40 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,460
درر طارق المامون محمد


أحبكِ والهوَى أضحَى مَصيرِي
وَ إنّي في الهوَى راضٍ ضَميرِي

يُقَلبُني يَميناً في شَمالٍ
فَأقْبَلُهُ عَلى سَمْتِ السُرورِ

وَ يَهْصِرُني فَلم يَلقَ اعْتِراضاً
وَ يَسْحقُني فَتطرِبُني كُسُورِي

تَعَالَيْ إنْ أرَدتِ بِغَيرِ إذْنٍ
وَ صُدِي إنْ رَغِبْتِ بِلا نَكيرِ

و زيدِيني مِنَ الأشْوَاقِ رِفْداً
وَ صُبِّي لِي مِنَ الوَجْدِ المُثيرِ

فَإنّي قَدْ سَرَرْتُ بِهِ فُؤادِي
ألَيسَ الحُبُّ مَكْنونَ الصُدُورِ

فَدِيني فِي الهَوَى صَبرٌ مُمِضٌ
فَإنّ الحُبَّ صَبرٌ يا صَغيرِي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-27-2018, 05:42 AM
طارق المأمون محمد غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 9
dيا لك من أستاذ عظيم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-29-2018, 05:27 PM
طارق المأمون محمد غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 9
مَرْبِضُ الشَمْسِ مَقْعَدِي عِنْدَ نَفْسِي = أَقْصِرَا المَدْحَ حَسْبُ نَفْسِيَ شَمْسِي
لِي مِنَ النُّورِ ضَوْؤُ كُلِّ ظَلامٍ = يُصْبِحُ القَلْبُ فِي حِمَاهُ وَ يُمْسِي
لِي مِنَ الدّهْرِ صَفْوِةُ العَيْشِ وَ الكَدْ = رِ وَ وَطْئِي سَمَا الزَمَانِ وَ دَرْسِي
وَلَهُ هِمّةُ النُّجُومِ بِغَسِّ ال = لَيْلِ مِنِّي وَ صَبْرُ أيُوبَ مَرْسِي
اعْجِمِينِي إذا اسْتَبَدّ بِكَ الطَيْ = شُ كَطَبْعِ الدُنيا وَهِمّي بِطَمْسِي
اشْحَذِي الرِّيحَ فِي عُتُوِّ هَوَاهَا = اضِرِمِي النَّارَ فِي رُبُوعِي وَ غَرْسِي
أوْ ذَرِي الخَيْرَ دافِقَاً لَيْسَ يُخْشَى = مِنْ نّفَادٍ عَلَيْهِ مَا غَرّ نَفْسِي
اغْلِها الوِرْدَ مِنْ شَريفٍ تَزِنْها = إنّها النّفْسُ لا تَسُمْها بِرُخْسِ
طَفْتُ في غابرِ السِنينِ اللّوَاتي = شِدْنَ في الأرضِ مَمْلَكاتٍ بِقَعْسِ
راكِبٌ غيْرَ نَفْسِ جامِحِ رأيٍ = أمْنِياتٌ مِنَ الخيالِ برأسي
أوْرَدَتْ للجَمالِ كل نفيس = لمْ يزَلْ في القلوبِ يَبْني وَ يَرْسي
شاكَسَ الليْلَ و الصَباحَ بِرَأيٍ = و الجَديدانِ مُمعِنانِ بِشُكْسِ
أينَ مِنْ بابلِ الخيالِ خيالي = حيْثُ ماروتُ بين سِحرِ و طَلْسِ
و القلاع التي كساها وقارٌ = كالقوانينَ مِنْ جَلالٍ و حَرْسِ
مثلما شادَها السُعُودُ زماناً = انْقَضَ الدَهْرُ ما أشادَ بنَحْسِ
بَزَّ مَنْ بَزّ فيهِ بالقهرِ قوماً = و انطوتْ صفحةٌ بليلٍ و شَمْسِ
و اعتلى المجدَ سامقاً غيرَ وانٍ = ماهرٌ ناوَشَ السِماكَ بِنَخْسِ
فانْتَسِبْ أيّها الأديبُ لنيلٍ = ناسَبَ الفَجرَ في ابتِدا رٍ ونُكْسِ
مَلعَبِ الشمْسِ بيْن فَيْضٍ و قَبْضٍ = و مَلاذِ النجومِ أيّانَ تُغْسي
أنّس التاريخُ الأوابدَ فيهِ = مِن ضَوارِي النُفوسِ وُحْشاً بأُنْسِ
غالَبَ الدّهرَ ما عليهِ مُلامٌ = مُكْتَسي المَجْدَ أوْ لهُ الذلُ يَكْسي
أرْفِدِ القومَ يا سَليلَ الفَرَاديـ = سِ بِشَتْلٍ مِنْ حِكْمةٍ أو بِغَرْسِ
ظاهِرِ النَصْرَ في عُيونِ بَعَانْخِي = أفْطَسِ الأنْفِ مِنْ سُلالَةِ فُطْسِ
ما بَنَى الدَهرُ مِنْ عَظيمِ بِناءٍ = أنْكَسَ الدَهْرُ أهْلَهُ أيَ نُكْسِ
نَفْسُهُ الدّهْرُإذْ يُشيدُ بِأيْدٍ = يَهْدِمُ الدّهْرُ ما يُشِيدُ بِرَفْسِ
بَايَعَتْهُ الصّحْراءُ بالمَكْثِ أوفَى = عَهدَهُ الليثُ رغمَ عُمْرٍ يُنَسّي
قُمْ لِتِرهاقا و ابْقَ غَيرَ بَعيدٍ = تَسْمَعِ الفَخْرَ مِنْ لِسانِ فِرنْسِي
حيثُما جُلْتَ في المَدَى كان سَرْوَاً = في أورَشليمَ أوْ لَدَى عَيْنِ شَمْسِ
و عَظيمُ الفِعالِ بَيْنَ نَكيرٍ = مِنْ حَسُودٍ و زَائدٍ إثْرَ طَمْسِ
فِضْ عَلَى الأَرْضِ شامِخَاً لِحَديثٍ = ذِكْرُهُ الحَقُّ في الأناجيلِ قُدْسِي
و اطّرِحْ قَوْلَ ذاكِرٍ بَينَ قَوْمٍ = قَدْ بَنا ذِكْرَهُ المُرِيبَ بِدَلْسِ
يَسْلِبُ اللُّبَّ مِنْ فُؤادِ بَصيرٍ = وَ يُحِيلُ الأريبَ مَكْتوفَ مَسِّ
كم رعا الوجْدَ سامِرُ مِن فؤادي = هامَ بالنيلِ مركبا تحت قَلْسِ
والمَلِيكَاتُ بين مُهْرٍ و ُرمْحٍ = و المَدَى المَوتُ غيْرَ نَقْعٍ و بَأسِ
قُدْنَ للبأسِ مَنْ رَأى البأسَ أُمّاً = تُرضِعُ المَجدَ بينَ سيْفٍ و تِرْسِ
رُوحُ هَذِي الحياةِ مَنْ غَيرُ قَومِي = بَثّها اللهُ في شَرَايينِ جِنْسِي
مَنْ عَلَى أرْضِها خُلِقْنَ السّجَايَا = مِنْ تُرَابٍ فَصِرْنَ بِالرُّوحِ إنْسِي
سَجَدَتْ حِينَها المَلائِكُ قُرْبَى = و الجِنَانُ التي عَليها سَيُمْسِي
قُمْ إلى الحَرْفِ ما عَلَتْكَ اللّيّالِي = أيّها القلْبُ و استَلِمْها بِخَمْسِ
حِكْمَةَ اللهِ مِنْ حُروفٍ تَجَلّتْ = بَثّها الفِكْرُ في يَراعِي و طِرْسِي
كَمْ أذابَتكَ سِيرَةُ الطُهْرِ تَسْرِي = فِيكَ يا نِيلُ كالبَتُولِ بِهَمْسِ
كالنّجاشِيِّ وَسْطَ رَهْطٍ تَسَامَى = عِنْدَهُ القِسْطُ فَوْقَ عَسٍ وَ قِسِّ
يا بْنَ فَيْضِ الدُمُوعِ وَ الآيُ تُتْلَى = وَ النّجَاشِيُّ في خُشُوعٍ وَ بَهْسِ
و الأعارِيبِ في انتِفاشَةِ عِهْنٍ = هبَّهُ الريحُ في خُنوعٍ وبَخْسِ
و الرَسُولُ الأُهِينَ يحْذَرُ أهْلاّ = لَمْ يُرَاعُوا لِحُرْمَةٍ أوْ لِإرْسِ
أّيُّهَا الشَّعْرُ يابْنَ عَرْكِ اللَيالِي = و امْتَزاجِ الرُؤَى بِفِكْرِي وَ حِسّي
وَ اغْتِنَامِ التِفَاتَةٍ عَقِلَتْهَا = يَقْظَةُ الحِسِّ وَ انْبِجَاسَةُ حَدْسِي
صَادَفَتْ عَابِرَيْنِ لَمْ يَرْعَيَاهَا = بِالتِفَاتٍ و لا بِإمْعَانِ دَرْسِ
مَشَتِ الناسُ فَوقَها دُونَ رأي = و الأمورُ التي مَضَتْ للتأسِّي
إمْسِكِ الدّمْعَ في عيونك بخلا = حادثاتُ الزمانِ تكرارُ أمسِ
ابْكِ إنْ شِئتَ لِلّذي كانَ قَبلْاً = وَ احْبِسِ الدَمْعَ بَعْدَهُمْ أيَّ حَبْسِ
و امْضِ في الأرْضِ بَاطِشاً غَيْرَ رَاعٍ = غَيْرَ فَضْلٍ وَ رَحْمَةٍ لا تُقَسّي
مَنْ رَأى النَاسَ مِثْلَ رَأيِي عَلِيمٌ = لمْ يَدَعْ ماشِيأً عَلَى الأرْضِ إنْسِي
عِيشَةٌ نَحْنُ قَدْ غُلِبْنَا عَلَيْها = عَاشَها الحرُ بِيْنَ نَتْلٍ و دَفْسِ
وامْتَرِئْ غُصَّةَ الحَياةِ مَجَاجَاً = لا تَدَلَّى بِرَشْفَةٍ أوْ بِكَأسِ
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-06-2018, 10:58 AM
حنين حمودة غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 1,290
أستاذ طارق،
مربض الشمس مقعدك.

زادك الله من فضله.
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 08:24 AM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009