التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع نظيرة محمود - 6  آخر رد: خشان خشان    <::>    لا عروض سوى عروض الخليل  آخر رد: خشان خشان    <::>    عبد الرحمن العويك - 2  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    تكامل الحواس  آخر رد: خشان خشان    <::>    روابط مواضيع مهمة نظيرة محمود  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    نظيرة محمود - إيقاعان  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود - 5  آخر رد: خشان خشان    <::>    دراسة لسانية إيقاعية لنظام الخ...  آخر رد: ((ريمة الخاني))    <::>    قدماي متعبتان رأسي فارغ - جاني...  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ٤  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    أستاذتي حنين حمودة شكرا  آخر رد: حنين حمودة    <::>    البنية الإيقاعية في الشعر العر...  آخر رد: خشان خشان    <::>    السرعة الافتراضية  آخر رد: خشان خشان    <::>    أستاذتي منى كمال - مبروك  آخر رد: ((منى كمال))    <::>    لا شيء يوجعني- م/ع  آخر رد: خشان خشان    <::>    هي سهلة  آخر رد: حنين حمودة    <::>    نظيرة محمود ٨  آخر رد: حنين حمودة    <::>    أستاذي المفضال  آخر رد: خشان خشان    <::>    حد أدنى ميسر من النحو  آخر رد: خشان خشان    <::>    مخلّع الرجز  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #31  
قديم 10-01-2010, 11:42 PM
د. عبد العزيز غانم غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 81
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان
أخي وأستاذي الكريم غالب الغول

كنت قد رددت على أخي وأستاذي د. عبد العزيز بمجرد أن قرأت كلامه عن تعميم أحكام الضرب على الحشو .
ثم رأيت من الأفضل أن أحذف ذلك الرد، فحذفته.
يرعاك ويرعاه الله.



أرجو ألا يظن أحد من القراء الكرام أن الأستاذ خشان يقصد أني عممت أحكام الضرب كالحذف والقطع والبتر وخلافه وأجزت دخولها إلى الحشو ؛ فإن الأستاذ خشان إنما يقصد فقط التشعيث المصنف عروضيا أنه علة تجري مجرى الزحاف ؛ وقلت أنني وجدت رأيا للخليل مقتضاه أن ما يدخل العروض ( أو الضرب ) على سبيل المزاحفة فمن الأولى أن يدخل الحشو.

وهذا رأي الخليل وليس رأيي ؛ ومع ذلك فإنني قلت أنني لست متشبثا بهذا الرأي ؛ فسواء أ دخل التشعيث الحشو أم لم يدخل ؛ فلن يضر الشعر ولا العروض دخوله أو عدم دخوله.

شكرا للجميع.

رد مع اقتباس
  #32  
قديم 10-02-2010, 12:40 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,460
أخي وأستاذي الكريم تقول :" وقلت أنني وجدت رأيا للخليل (((مقتضاه))) أن ما يدخل العروض ( أو الضرب ) على سبيل المزاحفة فمن الأولى أن يدخل الحشو."

أرجوك غاية الرجاء أن تتكرم بنقل لك الرأي حرفيا وتذكر مصدره مع جزيل الشكر مع توضيح المقصود بقولك ((( مقتضاه))) هل هو استنتاجك ؟ أم سوى ذلك. وإذا كان استنتاجك فالرجاء أن تبين كيف توصلت إليه، فهذا حسب علمي نقض لبدهيات العروض وأرجو أن أكون مخطئا ومنكم أستفيد.

التنسيق عندي محدود فمعذرة على تكرار (تقول) بدل الاقتباس
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 10-02-2010, 07:36 AM
د. عبد العزيز غانم غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 81
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان
أخي وأستاذي الكريم تقول :" وقلت أنني وجدت رأيا للخليل (((مقتضاه))) أن ما يدخل العروض ( أو الضرب ) على سبيل المزاحفة فمن الأولى أن يدخل الحشو."

أرجوك غاية الرجاء أن تتكرم بنقل لك الرأي حرفيا وتذكر مصدره مع جزيل الشكر مع توضيح المقصود بقولك ((( مقتضاه))) هل هو استنتاجك ؟ أم سوى ذلك. وإذا كان استنتاجك فالرجاء أن تبين كيف توصلت إليه، فهذا حسب علمي نقض لبدهيات العروض وأرجو أن أكون مخطئا ومنكم أستفيد.

التنسيق عندي محدود فمعذرة على تكرار (تقول) بدل الاقتباس



أهلا بأستاذي الكريم

لقد نقلت الرأي حرفيا في مشاركة سابقة مباشرة عقب تعليقك الذي قلت فيه :

((( أخي وأستاذي الكريم

طالبتني بالرد علميا ففعلت وأطالبك بالرد علميا على ما يلي

1- تقول :" فما المشكلة إذا كان التشعيث مباحا في الحشو - كما أفهمه من كتب العروض - ولكن لم يتطرق إليه أحد؟؟ "

أرجو التكرم بذكر المرجع والنص الذي يبيح ذلك مع الشكر .

2 – تقول :" فليست كل الإيقاعات الممكنة والمباحة في العروض قد طرقت ؛ بل إن المهمل فيها أكثر كثيرا من المستعمل."

هل يمكن فهم هذا على أنه استدراك على الخليل ؟ وأرجو التمثيل لذلك بتطبيق عملي على أحد بحور الشعر المعروفة أو ذكر شاهد من شعر العرب )))

فقد رددت في تلك المشاركة على النقطتين 1 و 2

وأنا الآن أنسخ لك من هناك الجزء الخاص برأي الخليل وفيه المصدر :

((( ففي كتااب الكافي للتبريزي ص 25 و 26 في معرض الحديث عن بحر الطويل وكيف أجاز الأخفش للعروض أن يأتي محذوفا أو مقبوضا في القصيدة الواحدة فجاء ما نصه :

((( ومعنى هذا أنه - أي الأخفش - كان يجيز في قصيدة واحدة - أي من بحر الطويل - أن يكون بعض الأعاريض على مفاعلن والبعض على فعولن على أي ضرب كانت القصيدة من ضروبه ، وكان يقول : مفاعلن من جنس فعولن وهو فرع له ، وأوله مضارع لأوله فقياسه به أولى ، وإذا كان كذلك فقد وجدنا ا لمتقارب باتفاق منا يجتمع فيه عروض محذوفة وعروض غير محذوفة ويكون ذلك في قصيدة واحدة فبنينا عليه الطويل وأجزنا فيه مثل ما أجزنا في المتقارب ، وذلك كقول النابغة :
جزى الله عبسا عبس آل بغيض ..... جزاء الكلاب العاويات وقد فعل
وكان الخليل يقول : لو أجزنا مثل هذا لكنا قد أجريناه مجرى الزحاف ، وقد علم أن الزحاف لا يكون على هذا الوجه ، لأنه لو جاء على مثل هذا وجرى مجرى الزحاف لم تكن العروض أولى به من الحشو ، فلما لم يدخل هذا في الحشو لم يدخل العروض ، وأيضا فإن هذا الجنس إذا لحق العروض ثبت وصار أصلا فلم يجز مع تلك العروض غيرها ، دليله محذوف المديد والرمل والخفيف )))

ويهمنا هنا رأي الخليل ميتكر العروض الذي يبدو أنه معترض على الحذف أن يطرأ ويزول على العروض ، وكيف أنه يجعل ما يطرأ على العروض ويزول أنه من الأولى أن يكون كذلك في الحشو ؛ بل جعله قاعدة إن لم يجز ذلك في الحشو فلا يجوز في العروض ومن باب أولى الضرب أيضا.

وهذا قول من ؟؟ إنه ليس قول عروضي عادي .. إنه عميد العروض.

من هنا نستنتج أن ما يجوز أن يأتي كزحاف للعروض أو الضرب فإنه من الأولى أن يزاحف الحشو أيضا بغير كراهة.

وأذكر أيضا مصدرا آخر استنبطت منه جواز ذلك وسوف أحاول العثور عليه إن شاء الله

ومع ذلك فلست متشبثا بأن هذا هو الواجب أو الصحيح صحة مطلقة فالمسألة كلها خلافية واجتهادية ))).

انتهى النسخ أستاذ خشان .. وأنسخ لك من مشاركة تالية ما جاء ردا على الأستاذ غالب حينما ظن أن الفقرة السابقة تتعلق بالطويل والمتقارب فقط وهذا هو ما أنسخه :

((( ومن هذا المنطلق أقول أنني عرضت قول الخليل ليس لأستخلص منه رأيه الخاص في عروض الطويل أو المتقارب وإنما لأستنبط من رأيه قاعدة عامة وهي أن ما يجوز دخوله إلى العروض أو الضرب على سبيل الزحاف فإنه يجوز أيضا في الحشو.

هذه القاعدة تفهم واضحة من كلامه ؛ ولست متعصبا لضرورة الأخذ يها ؛ فلا بأس عندي من الأخذ بها أو تركها ، وإنما المهم الاتفاق ووضع قواعد واضحة ))).

أما عن كلمة (( مقتضاه )) : أي ما يفهم من كلامه من غير تأويل ولا تحريف ؛ فقد جاء فيما نسخته من المصدر قوله بالنص :

((( لأنه لو جاء على مثل هذا وجرى مجرى الزحاف لم تكن العروض أولى به من الحشو ، فلما لم يدخل هذا في الحشو لم يدخل العروض )))

فماذا يفهم من كلام الخليل : أنا أرى معناه واضحا أن : أي تغيير يجري مجرى الزحاف فيدخل العروض ؛ فإن العروض ليست أولى بذلك الزحاف من الحشو ، أي أنه يجوز دخوله إلى الحشو لأن الحشو أحق به وأجدر وأولى ؛ كذلك تؤكد العبارة أن ما لا يجوز دخوله إلى الحشو كزحاف فإنه لايدخل العروض أيضا ؛ وإذا طبقنا هذا الكلام فيعني أننا لو أدخلنا التشعيث إلى العروض فمن الأولى أن يدخل إلى الحشو حسب كلام الخليل ؛ وإن لم يدخل إلى الحشو فلا يجوز دخوله إلى العروض ؛ وبالطبع فإن ما يقال على العروض يقال على الضرب أيضا في هذا الصدد.

فهل أنا فهمت شيئا بطريقة خاطئة ؟؟؟

ومع ذلك أؤكد عدم تشبثي ؛ لأنه يستوي أن يسمح بدخول التشعيث إلى الحشو أو يمنع ؛ فلن يتشوه الشعر بدخوله أو بمنعه.

ومشاركتي التي نسخت منها مصدر قول الخليل فيها أيضا الرد على موضوع الإيقاعات ومعنى المهمل منها ؛ و المشاركة التالية لها فيها رد على الأستاذ عالب الذي فهم كلمة الإيقاع بمعنى غير الذي قصدته فأوضحت المعنى المقصود.

شكرا للأساتذة جميعا

ودمتم بخير

رد مع اقتباس
  #34  
قديم 10-02-2010, 11:00 AM
غالب أحمد الغول غير متواجد حالياً
عروضي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 87
إخواني الأفاضل والأساتذة الكرام
سلام الله عليكم وبعد .
أول ما أريد التعليق عليه باختصار قول الأخت (( زينب هداية )) ما يلي:
((((السّلام على الأساتذة الأفاضل و رحمة الله وبركاته
إذا كانت العلوم تسعى إلى تبسيط المعلومات و تجنّب التّعقيد ،فالرّقميّ يسعى إلى ذلك وقد حقّقه. )))
وهل يعني هذا القول , انتهى الحوار , لأن الرقمي وصل القمة في النضج والكمال ؟؟؟؟؟؟
أرجو من الله ذلك , وتحياتي للأخت الفاضلة .
@@@@@@@@@@@@@@@@

نعود الآن إلى الدكتور الفاضل عبد العزيز غانم , مع تحيتي إليه أولاً :

لا نريد من محاورتنا شد العصب والعضل والحساسية , فالشاعر يقول :

قصر البحث فيه كيلا يطولا

لقد فهمت من حديثك يا عزيزي الدكتور عبدالعزيز , انك لا تؤيد التشعيث في الحشو , ولقد أتيت بقصيدة أم كلوم , ثم حورتها ووضعت فيها التشعيث , فلم تألف أذنك هذا النوع من الزحافات , وأنا واثق من أنك لا تحبذ التشعيث في الحشو , ولن يقدر أحد على العثور ولو على بيت واحد مشعث في حشو البيت الشعري , وإن حصل ذلك في الشواذ الشعري أو المعاصر , فهو مردود , ولا يؤخذ به .

ولقد فهم الأستاذ خشان على أنك تؤيد التشعيث في الحشو , اعتماداً على ما ذكره الأخفش , ظناً منه أن ذلك جائز في الحشو , وحصل هنا خلط في المفاهيم , وكلاكما على حق بلا شك .

وأما ــ القول ــ ((ما يوجد في العروض لا مانع أن يوجد في الحشو )), فإن قول الأخفش لا يعلو على قول الخليل , وأنت يا دكتور عبدالعزيز قلت هذا , أي أنك لا توافق الأخفش بل إنك تسير مع الفذ العبقري الخليل , فهو الرأي الصائب .
ووجدتَ أن الرأي الصائب هو تجنب الخلاف بين المتحاورين أيضاً , والموافقة على الرأي الأرجح .
فأنت والأستاذ خشان على خط الاتفاق , أنت مؤيد لمبدأ الخليل , والأستاذ خشان مؤيد أيضاً , ووجه الخلاف صفر .

ولقد اختلف الأخفش والخليل على ضرب الطويل المقصور , فالخليل يجعله مطلقاً والأخفش يجعله مقيداً , ومن هنا أقول , ليس كل ما يقوله الأخفش هو الصواب , ما دام أستاذ العروض والموسيقا هو الذي وضع القوانين , فالضرب المطلق ــ برأي الخليل )) أصح عند الإنشاد من الضرب المقيد .

وأما ما يدخل في العروض من الزحاف فالحشو أولى به من العروض , وهذا قول الأخفش , ولكن الأمثلة الموضوعة على ذلك لا تشمل ( القطع , والحذف )
ولا أحد منا يستطيع إثبات ذلك شعراً , ولم نر أن الأخفش جاء بشاهد واحد , فالمسألة محسومة , بأن الحذف والقطع والتشعيث , إن جاء في العروض فلم يأت شيئاً منه في الحشو .

لكن القبض في عروض الطويل والمتقارب , يدخلان الحشو , والكف يدخل في حشو الطويل أيضاً , وكلنا متفقون على رأي واحد ولا يوجد أي خلاف بيننا .

دمتم سالمين , والله يرعاكم .
غالب أحمد الغول
@@@@@@@@@@@@@@@@
والأن أسأل الأستاذ خشان سؤالاً حول ( دليل اكتشاف البحور الشعرية ) عند الدكتور مستجير , وقام الأستاذ خشان بمقارنته بدليل اكتشاف البحور عند غالب الغول , ورسمت جدولاً , بل ووضعت معادلة ضمن جدول على ما أذكر, وها أنا أبحث عن هذا البحث فلم أعثر عليه , فهل تستطيع مساعدتي وأرساله لي .

شكراً أيها الأخ الفاضل
وشكراً للدكتور عبد العزيز
وفقنا الله لما يحبه ويرضاه .
غالب الغول
@@@@@@@@@@@@@@@@@@
وننتظر من الأستاذ خشان ( بصدره الرحب ) أن يعلق على موضوع التشعيث باختصار , للنتقل بعدها إلى أمر أعمق , إن شاء الله .
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 10-02-2010, 12:36 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,460
أخي وأستاذي الكريم د. عبد العزيز غانم

أشكر لك هذا التوضيح ومعذرة لافتراضي وجود سواه

إن ما تفضلت به يوضح بشكل جيد فهمك للأمر.

وإليك فهمي أنا لما نقلته عن الخليل. واسمح لي أن أسهب قليلا، وأن ألجأ إلى بعض التعابير التمثيلية الهادفة إلى التركيز على ما يدعم وجهة نظري. وكلي ثقة أنك لن تحملها على أي محمل سلبي.

منطقتا العروض والضرب أكثر مناطق البيت حساسية. وهي تشترك مع سائر أجزاء البيت في بعض الخصائص وتختلف عنه في بعضها الآخر، كما أنهما تتفاوتان في خصائصهما. وسأحصر كلامي هنا في منطقة العروض وهي مدار البحث.

كل زحاف تقبله منطقة العروض فإن الحشو يقبله. كل ((زحاف)) وليس كل ((تغيير)). فإن كلمة تغيير تشمل الزحاف والعلة الجارية مجرى الزحاف والعلة.
وفي حين يبدو أننا متفقان على كل من الزحاف والعلة وأحكامهما من حيث أن ما يقبله العروض من زحاف تقبله سائر أجزاء البيت، ومن حيث اختصاص العلة بمنطقة الضرب، فإن الاختلاف هو في العلة الجارية مجرى الزحاف هل هي تجوز في الضرب والحشو أم الضرب وحده.
نثبت هذا الفارق وننتقل إلى رأي الخليل.

الفقرة التي سبقت الفقرة التي اقتبستها من الكافي جاء فيها :" واختلف الخليل والأخفش في عروض الطويل، فكان الخليل لا يجيز فيها غير مفاعلن، وكان الأخفش يجيز فيها فعولن على جهة الزحاف لا على جهة البناء والأصل" .......[ وهنا تبدأ الفقرة التي اقتبستها ]
ومعنى هذا أنه - أي الأخفش - كان يجيز في قصيدة واحدة - أي من بحر الطويل - أن يكون بعض الأعاريض على مفاعلن والبعض على فعولن على أي ضرب كانت القصيدة من ضروبه ، وكان يقول : مفاعلن من جنس فعولن وهو فرع له ، وأوله مضارع لأوله فقياسه به أولى ، وإذا كان كذلك فقد وجدنا ا لمتقارب باتفاق منا يجتمع فيه عروض محذوفة وعروض غير محذوفة ويكون ذلك في قصيدة واحدة فبنينا عليه الطويل وأجزنا فيه مثل ما أجزنا في المتقارب ، وذلك كقول النابغة :
جزى الله عبسا عبس آل بغيض ..... جزاء الكلاب العاويات وقد فعل
وكان الخليل يقول : (((لو))) أجزنا مثل هذا لكنا قد أجريناه مجرى الزحاف ، وقد علم أن الزحاف لا يكون على هذا الوجه ، لأنه لو جاء على مثل هذا وجرى مجرى الزحاف لم تكن العروض أولى به من الحشو ، فلما لم يدخل هذا في الحشو لم يدخل العروض ، وأيضا فإن هذا الجنس إذا لحق العروض ثبت وصار أصلا فلم يجز مع تلك العروض غيرها ، دليله محذوف المديد والرمل والخفيف

ونظرا لأن (((لو))) حرف امتناع لامتناع فمعنى هذا أن الخليل يقول إن الأصل في الزحاف الذي يقبله العروض يقبله سائر البيت. ولما لم يقبل سائر البيت ( فعولن ) في حشو الطويل فإنها مرفوضة في عروضه. وهذا يتضمن ما يلي :
1- رفضه الصريح لورود فعولن في عروض الطويل.
2- رفضه الأخذ ببيت النابغة شاهدا يصلح للتقعيد عليه، واعتباره شذوذا لا يصلح للبناء عليه. وهذا يتفق مع منهج علماء النحو في عدم الأخذ بالشاذ.

هنا رأيان واضحان لا لبس فيهما
الأول : رأي الأخفش الذي يقول بجواز ورود فعولن في العروض ولم يقل بجوازها في الحشو
الثاني : رأي الخليل الذي يرفض فعولن في العروض كمقتضى لرفضه لها في الحشو.

الرأيان أصيلان لا لبس فيهما لجهة انتماء كل منهما لصاحبه وانسجامه مع منطقة ولم يقل أي منهما بجواز ورود فعولن في الحشو.

وهناك رأيك الذي يقوم على المزج بينهما انتقائيا، وأعيد صياغته - كما أفهمه - بطريقة أريد منها أن أكشف ما يتضمنه من مخالفة لما أراه منطقا علميا، وقد أكون مخطئا.

أ‌- الأخفش يقول بجواز مجيء فعولن في عروض الطويل زحافا يجري مجرى العلة
ب‌- الخليل يرفض جواز مجيء فعولن في عروض الطويل زحافا يجري مجرى العلة
جـ - يقيم الخليل حجته على أن الزحاف الذي يقبله العروض يقبله الحشو. وما يرفضه الحشو من زحاف يرفضه العروض من باب أولى
وكأني بلسان حالك ومقالك يقول : أنا – د. عبد العزيز غانم - أنحاز لرأي الأخفش في اعتبار أن فعولن زحاف يجري مجرى العلة في عروض الطويل. وأفرضه على الخليل الذي يرفضه واثقا أن الخليل سيقبل ذلك من أجلي. ومن ثم أحمل الخليل مسؤولية ذلك القبول وأقول له بناء على تراجعك عن رأيك الرافض لورود فعولن في عروض الطويل وقبولك يا خليل– لأجل خاطري- به علة تجري مجرى الزحاف لا على الأصل، وقياسا على قولك بأن ما يصح في العروض من زحاف وتطبيقا له على الطويل فإنه ونظرا لإجازتك - لأجل خاطري- فعولن في عروض الطويل فإنها جائزة في حشوه.

وأنا أثق يا خليل أنك كما قبلت – لأجل خاطري – برأي الأخفش في فعولن كعلة تجري مجرى الزحاف فإنك ستقبل بأن أقيس عليها التشعيث فأدخله في الحشو فيصير عندي في الرمل فاعلاتن فعلاتن فاعلاتن = 2 3 2 2 2 2 2 3 2
وعندها يصح في قصيدة عمر أبي ريشة أن يكون البيتان :

أمتي هل لك بين الأمم..............منبر للسيف أو للقلم
أتلقاك وطرفي خافض ........خجلا من أمسك المنصرم

على هذا النحو :

أمتي هل لك بين الأمم..............منبر للسيف أو للقلم
أتلقى ما يجري خافضا ........خجلا من أمسك المنصرم

بإجراء التشعيث على صدر البيت الثاني.

وطالما أنك قبلت - لأجلي - هذا التغيير فكلي أمل أن عمر أبا ريشة لن يرفض ذلك لأجلي وتيسيرا على الأمة.

يقول محمد قطب ونسيت في أي كتاب ما معناه أن الوصول إلى حقيقة علمية يقتضى معطيات علمية والربط بينها بطريقة علمية.

إن النقاط أ، ب ، جـ أعلاه صحيحة والمغالطات مقصورة على الفقرة د، وهي كثيرة وأترك لك رؤيتها من وجهة نظري ومن ثم رفض ما تشاء منها.

هنا آيتان كل منهما حق :

" كَيْفَ يَهْدِي اللَّهُ قَوْمًا كَفَرُوا بَعْدَ إِيمَانِهِمْ وَشَهِدُوا أَنَّ الرَّسُولَ حَقٌّ وَجَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ "(86)

"وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ" (104)

فلو أن قارئا سها فقرأ :" كَيْفَ يَهْدِي اللَّهُ قَوْمًا كَفَرُوا بَعْدَ إِيمَانِهِمْ وَشَهِدُوا أَنَّ الرَّسُولَ حَقٌّ وَجَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ "

فإن ذلك لا يصح بحال. ولا أظن مسلما أو حتى كافرا يتعمد ذلك تقوى من المسلم وانكشاف عوار من الكافر.

أستاذي الكريم
من عرف الرقمي في غنى عن كل ذلك. ويكفيه التخاب في هذا الصدد ( وعبارة بعد الأوثق ) شاملة مانعة. ولا أتوقع أن من لم يدرس الرقمي في دوراته كائنا من كان سيستطيع الحكم موضوعيا على الرقمي.

إن الحكم على التفاصيل على ضوء الرقمي في الحوار مع من لا يعرف الرقمي يستدعي شرح الخلفية كاملة لشمولية وتشابك موضوعه، ولذا بت مقتنعا بعدم جدوى الرجوع للرقمي في أي حوار إلا ما كان مع أهل الرقمي أعني من درسوا دوراته. ولهذا أمسك عن سرد نظرة الرقمي للاعتماد في ضرب الطويل وعروضه المصرع، وهي ذات علاقة بما طرح هنا.

حقا أستاذي صرت أنفر من الحوار خارج الرقمي على ضوء ما رأيته من استبداد فكرة شكل التفاعيل على حساب مضمون نهج الخليل مع ثلاثة من رواد هذا المنتدى من العروضيين الكبار كلهم يقولون بالتمسك بتفاعيل الخليل ويهدمون أركانا لمنهجه، وأتهم أنا كثيرا بالانتقاص بالرقمي من عروض الخليل.

1- الأخ محمود مرعي في قوله بحذف ساكن الوتد المجموع في المتقاطر
2- الأخ غالب الغول في قوله بحذف ساكن الوتد المفروق في مفعولات كما يراها في الدوبيت الفصيح
3- حضرتك في هذا الموقف وهو على فكره ينسف التخاب وينسف معه الرقمي نسفا كاملا. بل - و لمن يعتبر الرقمي شيئا مختلفا عن عروض الخليل – فإنه ينسف عروض الخليل

أرأيت أستاذي لم حذفت ردي ؟ هكذا ستغضبون مني ثلاثتكم إلا إذا جاملتكم على حساب ما أراه الحق وخير من الموقفين السكوت فليتك وأستاذي الغول وأستاذي محمود مرعي تعفونني من مثل هذاه الحوار مستقبلا. فإن حصيلة ما بذلنا فيه من جهد غير مشجعة على الإطلاق والأولى أن يتولى كل منا التركيز في طريقته وتطويرها.

إن الرقمي هو التمثيل الحقيقي لنهج الخليل والمقياس الصالح للحكم على الأشياء وأدعوكم لدرسه منهجيا من بداية دوراته ليجب عن أذهانكم الأفكار المسبقة التي كونتموها عنه وليخلصكم من عبء تأثير التفاعيل وحدودها حينما تؤخذ بمعزل عن شمكولية المنهج. ولا شك أن درسكم للرقمي سيكون خيرا عليه وعلى العروض عامة بما ستكشفون فيه من ثغرات محتملة وما ستضيفونه له مما يثريه.

أشكر لك حلمك وسعة صدرك.

أستاذي وأخي غالب الغول
كتبت هذا الرد قبل مشاركتك وليس للاختصار في الموضوع ككل سبيل.
أما رأيي في التشعيث خاصة فهو مدون من سنين يعرفه أهل الرقمي وتختصره العبارة التي تقدمت في هذا الموضوع " من عرف الرقمي في غنى عن كل ذلك. ويكفيه التخاب في هذا الصدد ( وعبارة بعد الأوثق ) شاملة مانعة "

سوف أبحث عن الجدول وأوفيك بالرابط بإذن الله

والله يرعاكم جميعا
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 10-02-2010, 01:50 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,460

أخي وأستاذي الكريم غالب الغول
بصدد قولك إن الأرقام صماء وسؤالك الأخت الأستاذة إن كان الرقمي كاملا. أقول :

العروض الرقمي ليس أصم وليس كاملا . هو توجه نحو صياغة رؤية شاملة تتواصل مع تفكير الخليل يعتور صياغتها أخطاء تتم معالجتها أولا بأول وكل جهد في تصويبها مهم بقدر أهمية الهدف.
ثم خطر لي ما يلي
المتكلم يكون أخرس أو ناطقا
المستمع يكون سامعا أو أصم
عندما لا يحصل تواصل بينهما يكون السبب خرس الناطق أو صمم المستمع أو كليهما.
الأرقام نطقت عند آينشتاين
الأرقام تنطق في كل العلوم
الأرقام نطقت فسمعها الخليل وتكلم بها ويسمعها كل أهل الرقمي
يرعاك ربي.
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 10-02-2010, 06:03 PM
غالب أحمد الغول غير متواجد حالياً
عروضي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 87
Icon100

الرد
أخي وحبيبي وصديقي الأستاذ خشان الفاضل .
لقد سمعتَ بالقول ((( اختلاف المذاهب رحمة ))) وأنا أقول بما أن منهج الخليل هو الحكم فيما بيننا , وهو الأصل , فلا يُضير العروض شيئا, مهما اختلفت المذاهب المدرسية عند المجتهدين , وكل الذي أتمناه ـــ من كل قلبي ــ أن يصل الرقمي إلى ما يتمناه كل شاعر وعروضي على وجه الأرض , وعندما أقول بأن الأرقام صماء , لا يعني هذا عدم أهمية الأرقام في حياتنا اليومية , فهي أساس حياتنا وركيزة من ركائز حضارتنا , وأول من طورها العرب الفطاحل على ما أعتقد , لا لشيء سوى لحل مشاكلنا التي تعج بالحسابات والمسافات والمكاييل , وليس غرضها لتكون أرقاماً صماء , بل لتفسر لنا مكنون ما في جوف الأرض وأعماق البحار إلى ما وراء المجرّات , ولكنها تبقى صماء أمام الشعر الذي نريد ترجمته بالصوت لا بالرقم وحده , وأقصد بذلك إذا أردنا التعبير عن تسلسل إيقاع التفاعيل وتتابعها فينبغي تحديد(((أقول تحديد حجم التفاعيل الإيقاعية والوزنية )) لنعرف الوحدات الإيقاعية تفعيلياً , بعد أن دلتنا الأرقام على وصفها .
وقلتها أكثر من مرة , لا كمال للتفاعيل ولا كمال للأرقام , ولا كمال لكل الرموز العروضية ما لم نتفهم السير الإيقاعي لمجموعة من الجمل الإيقاعية المتعاقبة , كما قد تتشابه الأرقام ولكن التفاعيل توضح لنا شيئاً أخر من الوضوح , بالرغم من تعدد الكنى التي تاه بها العروضيون , لكنها تبقى قوالب إيقاعية لا غنى عن وجودها , ومن بعد ذلك , يأتي الإنشاد الشعري بإيقاعه وعدد نبراته , الذي يعرفنا على إيقاع البحر صوتاً لا رقماً, وإذا تجاهلنا الموسيقى الإيقاعية للشعر العربي فكأننا فقدنا نصف ما جاء به العروض .
وإن الخلاف الذي حصل بيننا كان سببه عدم تمكننا من معرفة كينونة الأضرب الوزنية والإيقاعية , فلو سألت عروضي : مالذي تعنيه ( فعولن في ضرب الطويل ؟؟ ) هل وزنها الإيقاعي هو وزنها في ضرب المتقارب ؟؟؟ سيقول لك , (( لا أدري )) أو يقول اعتباطاً نعم أو لا , من غير أن يعرف أهي رباعية الوزن أم هي ثلاثية الوزن . وهذا هو الذي نريد أن نصل إليه لإكمال أبحاثنا , لكننا نعرف فقط أن ضرب الطويل يمكن أن يأتي ( فعولن ) ولكن لماذا عارض الخليل وجوده في الضرب ,؟؟ هنا مربط الفرس .
وأما حوارنا والاختلاف فيه فقد طال من غير سبب , ويكفي أن يقول الأستاذ خشان على أن الأخفش أجاز ( فعولن ) في عروض الطويل , وخالفه الخليل, ولم يجزهما أحد في الحشو.
ولم يجز أحد من العروضيين بأي حال وجود ( المشعث والمقطوع والمكشوف والمحذوف ) في حشو الأبيات الشعرية , وأخذ الدليل من كتب العروض وليس من اجتهاد العروضيين , ولا داع للغضب والنفور .

هذا رأيي فلكم الأخذ به أو تركه , فقد أكون مخطئاً يا عزيزي , ولكن حبي للبحث أجبرني على إظهار وتوضيح ما توصلت إليه , لا لنختلف ولكن ليعرف الناقد أين يكمن الخطأ ليتم تصويبه , ولكن الأيام القادمة ستعطي الأدلة والبراهين لما يتمخض عنه حوارنا إن صدقنا في الحوار ,لكن التشبث والتمسك بالتفاعيل هو سيظل هو الأصل ولا ينبغي تجاهله , ومن بعد ذلك نستطيع أن نفعل ما نشاء بالرموز والأرقام , فهل هذا الكلام تعتبره استبداداً يا أخي الأستاذ خشان , فإن كان كذلك فإنا أحب أن أكون عبداً للتفاعيل لكي توصلني إلى ما وراء عقل الخليل , ولا يمنع أن نتفهم مضمون ما تسعى إليه الأرقام لكي نسير كلنا إلى عروض موحد يجمع بين التفاعيل والأرقام والإيقاع الشعري الموسيقي , ولو كلفنا ذلك عدة سنين , لأن الأرقام لم يبتدعها أحد من هذا الجيل , بل مرّ عليها أجيال وأجيال , ولكن تم البحث عن تنظيمها عروضياً على يد جيلين من العروضيين في الأزمان هذه , جازاهم الله خيراً , ولا أحد يستطيع أن يتهم الأستاذ خشان بالانتقاص بل كان الأستاذ خشان له اليد الطولى في السير بالرقمي إلى وضعه الحالي , والذي نريد منه أن يكمل ما غفل عنه بالحوار لا بالتعصب , ولو شق عليه الأمر أكثر من حدود المحاورات والخلافات التي سيكون مآلها إن شاء الله, إلى تصحيح الموقفين التفعيلي والرقمي ,

أخي الأستاذ خشان . يقول المثل : إن لكل مجتهد نصيب , فلا نريد من الأستاذ خشان أن يتعجل في حكمه على أي فكرة صدرت من غيره , فربما تكون هذه الفكرة خاطئة حسب تفكير الأستاذ خشان , لكنها قد تكون صائبة حسب تفكير مبتدعها , وهنا لا بد من الحوار لا تركه أوالابتعاد عنه , ولقد تذكرت قولك الآتي :

((صرت أنفر من الحوار خارج الرقمي على ضوء ما رأيته من استبداد فكرة شكل التفاعيل على حساب مضمون نهج الخليل مع ثلاثة من رواد هذا المنتدى من العروضيين الكبار كلهم يقولون بالتمسك بتفاعيل الخليل ويهدمون أركانا لمنهجه، وأتهم أنا كثيرابالانتقاص بالرقمي من عروض الخليل.
(ومنهم )الأخ غالب الغول في قوله بحذف ساكن الوتد المفروق في مفعولات كما يراها في الدوبيت الفصيح .

صدقت يا أخي , (( الحمد لله يا أستاذ خشان بأنك لم تقل بأن ( غالب الغول ) يجيز مزاحفة الوتد المفروق في أي مكان كان )) ولكنك صدقت عندما كان خطأي محدد بوزن الدوبيت فقط , لكنك أنت الذي أجبرتني على ( ذكر الوتد المفروق في الدوبيت ), لأنني عندما قلت في أبحاثي ((( وزن الدوبيت عربي وليس فارسي )) جئت أنت وخالفت الرأي , وأردت أن تبرهن لي بقولك (( كيف تقول بأن ـــ مفعولتُ ) من أصل مفعولاتُ ؟؟؟ ثم قلت يا أستاذ خشان , ((وكيف تجيز مزاحفة الوتد المفروق ((لاتُ)) ؟؟:
من هنا قلت لك نعم إن زحاف الوتد المفروق جائز في الدوبيت فقط , بناء على وجود (( مفعولتُ )) في وزن هذا الشعر .
وكان لقولي هذا معنيان , أحدهما قريب والآخر بعيد , وفي الحالتين شعرت بخطأ ما أقول , من غير أن أتنازل عن وجود ((مفعولتُ ) بالحركتين المتتابعتين , في بحر الدوبيت , لأنني أثبت هذا القول بالدليل والبرهان , ومفعولتُ أصبحت حقيقة لا وهماً
وهذه التفعيلة المزاحفة ــ كما قلت لك ــ بأنها مكتشفة اكتشافاً بهذا الاسم الذي يعيدها إلى أمها مفعولاتً وليس إلى ضالتها ( مستفعلن )) وهذا الاكتشاف مهم جداً في تعديل كثير من الشواهد الخليلة التي تم تعديلها وإعادتها إلى أصولها , وأتذكر قولك (( بأنك سألت الدكتور أحمد مستجير رحمه الله وسألته عن (لا ) في مفعولتُ هل تقبل الزحاف , فأجابك ((( لا أدري )) .

والخطأ الذي ارتكبته أنا , هو إنني لم أقل لك بأن الدوبيت لا يوجد به أصلاً أوتاداً مفروقة , لأن الوتد المفرق كما أعرفه ((( هو الوتد الذي تفرّق عن أصل التفعيلة ) فشقها إلى نصفين , مثل ((( مفعو ـــ لاتُ )))
ومثل (( مستفع ِ لن ))
ومثل (( فاع ِ لاتن ))
فكل من (( لاتُ / مستفعِ / فاعِ )) وتد مفروق .
ولكن الدوبيت لا يوجد به أوتاداً مفروقة , ولهذا فإن السبب ( لا) يزاحف, وهذا السبب لا يشكل مع (لا تُـمس )) وتداً مفروقاً بل استردّت التفعيلة مفعولاتُ ( سببها الشارد ( مف ) فصارت ( مف/مفعولتُ مف ) أو( مف مستعلن) , وكمل وتدها المجموع , فصار الوتد المجموع أولى بالزحاف من السبب الذي يسبقه , ومن غير المعقول أن يمنع السببان من الزحاف , وهما زحاف ( لا) ثم زحاف ( مُسْ ).
وبطريقة إنشادية بسيطة وتحديد مواقع النبر على الوحدات الإيقاعية لبحر الدوبيت تم معرفة أصول تفاعيل هذا البحر الذي نسبه العروضيون إلى الفرس من غير وجه حق , فصارت تفاعيل هذا البحر على الشكل الآتي :
(مفعولتُ مف ) ( علاتُ مف )( عولتُ مف )
(ــ ــ ب ب ــ ) ( ب ــ ب ــ ) ( ــ ب ب ــ )
وعند الإنشاد الشعري فإن السبب الشارد يحمل النبر ويصحب معه سبباً آخر لصحة الإنشاد ( فيصير (مفعو / لتُ مفْ ) (علاتُ مف ) عولتُ مف )
ثم نقلت الأجزاء أعلاه ( لتوحيد كنى التفاعيل ) على الشكل الآتي :

فعلن/ فعلن/ مفاعلن/ مستعلن /
فعلن/فاعلن/مستفعلن / مستعلن/
ــ ــ ب ب ــ ب ــ ب ــ ــ ب ب ــ ( مفعولتُ مفعلاتُ مفعولتُ مف )
2 2 1 3 1 2 3 2 1 3

~ ــ ~ ب ــ ب ~ب ــ ــ ب ب ــ ( مفعولاتُ مفعلاتُ مفعواتُ مف)
2 2 2 3 1 2 3 2 1 3
ــ ــ ~ ب ــ ب ــ ب ــ ــ ب ب ــ
2 2 2 3 /2 2 3/ 2 2 3
ولهذه الوزن في نظام الخليل ثلاثة أوتاد وأربع نبرات , لثلاث تفعيلات من مفعولاتُ وزحافاتها .
وإن 80 0/0 من شعر الدوبيت والتي استشهد بها الدكتور خلوف لن تشذ عن هذه الأجزاء البتة , وإن شذ فهو شاذ ولا يؤخذ بالشواذ .

وكان بالامكان أن يرد على هذا المقال الدكتور عمر خلوف ليعرفنا أين يكمن الخطأ في هذا التقسيم أو في هذه الأجزاء , لأنه صاحب نظرية الدوبيت .
فهل اهتدت أرقام الدكتور مستجير إلى هذه التفاعيل التي اهتدى إليها غالب الغول باعتماده على الإنشاد الشعري ووجود النبر الشعري على التفاعيل؟؟ ( قد تقول نعم ) لأنك ذكرت بأن / د مستجير أعاد هذا الوزن إلى مفعولاتُ , ولكن لم يقدم أدلة وبراهين كالتي أتيت بها الآن ومن قبل , بل كان مجرد ظن ليس بمنزلة اليقين ؟؟؟.

وأقول هنا , أين دور الأرقام في اكتشاف هذه التفاعيل التي لا تشذ عن تفاعيل الخليل بشيء سوى انها ( ليست إلا تفاعيل مهملة ؟)
لكنها وجدت في بحور دائرة ( المجتلب ) فليست مهملة , ولكن تركيب بحرها هو المهمل , فأهمله الخليل , وكان بإمكان هذا البحر الذي استعذبه الناس أن يكون من ضمن دائرة ( المشتبه التي تضم ( الرمل والهزج والرجز ) ولكنني بكل ثقة أقول يجب أن يُضم هذا الوزن ( الدوبيت ) إلى دائرته ( المجتلب ) وبخاصة عندما استعذبه جيل هذا الزمان والأزمان السابقة , سواء أكان عربي الوزن أم فارسي الوزن , ولم ندر من الذي ضمه إلى عباءة ( الفرس دون العرب ) ؟؟ راجع الرابط الآتي وتأكد من صحة هذا الوزن :

غالب الغول يرد على الدكتور عمر خلوف الدوبيت
http://www.wata.cc/forums/showthread.php?p=587639

هذا حسب تفكيري , ولا أجبر أحداً على تبني أفكاري , لكنني أقول كلمتي الواضحة ((( ستظل هذه المعلومات صحيحة ويُعمل بها نظانماً ما لم تأت نظرية علمية أخرى تبطلها بشكل علمي ))).

هل لي الحق في ذلك أم أنني مخطيء , أم أسكت عن البحث ؟؟؟
أشكرك أخي العزيز الأستاذ خشان , وألف تحية إلى قلبك الطاهر .
ورعاك الله يا أخي

التعديل الأخير تم بواسطة : غالب أحمد الغول بتاريخ 10-02-2010 الساعة 06:21 PM
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 10-02-2010, 09:29 PM
((زينب هداية)) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: أرض الإسلام
المشاركات: 3,399
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غالب أحمد الغول
إخواني الأفاضل والأساتذة الكرام

سلام الله عليكم وبعد .
أول ما أريد التعليق عليه باختصار قول الأخت (( زينب هداية )) ما يلي:
((((السّلام على الأساتذة الأفاضل و رحمة الله وبركاته
إذا كانت العلوم تسعى إلى تبسيط المعلومات و تجنّب التّعقيد ،فالرّقميّ يسعى إلى ذلك وقد حقّقه. )))
وهل يعني هذا القول , انتهى الحوار , لأن الرقمي وصل القمة في النضج والكمال ؟؟؟؟؟؟
أرجو من الله ذلك , وتحياتي للأخت الفاضلة .


تحيّة تقدير ، أستاذي .
لا أعني ذلك طبعا ، فالكمال لله وحده ، غير أنّ التّعقيد بعيد عمّن فهِم الرّقمي.
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 10-02-2010, 10:01 PM
((نادية بوغرارة)) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 2,799
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غالب أحمد الغول
إخواني الأفاضل والأساتذة الكرام




سلام الله عليكم وبعد .
أول ما أريد التعليق عليه باختصار قول الأخت (( زينب هداية )) ما يلي:
((((السّلام على الأساتذة الأفاضل و رحمة الله وبركاته
إذا كانت العلوم تسعى إلى تبسيط المعلومات و تجنّب التّعقيد ،فالرّقميّ يسعى إلى ذلك وقد حقّقه. )))
وهل يعني هذا القول , انتهى الحوار , لأن الرقمي وصل القمة في النضج والكمال ؟؟؟؟؟؟
أرجو من الله ذلك , وتحياتي للأخت الفاضلة .

.

========

كلنا نرجو ذلك ، لكن لا ندعيه ،

الحوار مستمر و لن ينقطع ، غير أن ما ذكرته الأستاذة زينب يعيه أغلب من درس

الرقمي ،فقد كان الطريق الأيسر لفهم العروض للكثير منّا ممن كان التفعيلي
حائلا دون تعلمهم.
بل أكثر من ذلك ، المتخرج من مدرسة الرقمي يجد نفسه منفتحا على العروض التفعيلي ،متحررا من ثقل تعقيداته .
و النماذج كثيرة .



تقديري .
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 10-02-2010, 10:46 PM
غالب أحمد الغول غير متواجد حالياً
عروضي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 87
الأخت الفاضلة (((( نادية بو غرارة ))))
الأخت الفاضلة ((((( زينب هداية )))))
ما أجمل الصفاء والنقاء والحوار الحر النزيه الخالى من الشوائب والهادف إلى زاد العلم والمعرفة.
لا يخلو أي علم من تعب ومشقة , ( الفيزيا والكيميا والهندسة ) وهل العروض بتفاعيله التي لا يزيد عددها على عدد أصابع اليد يعجز أي دارس عن حفظها وإتقان زحافاتها , علماً أن الأطفال يحفظون القرآن كاملاً , لكن التجديد جميل , وأنا لست ضد الرقمي , ولا يزال الرقمي في بداية الطريق , وأمامه مشوار طويل , أرجو الله أن يكون في عون الأستاذ خشان وأعوانه على هذه المهمة الصعبة ,

قيل أن الأصمعي وهو أذكى رجال زمانه جلس مع الخليل ليتعلم العروض , ومكث فترة فلم يفلح حتى يئس الخليل من فلاحه فقال له يوماً متلطفاً في صرفه : قطع هذا البيت .
إذا لم تسطع شيئاً فدعه
وجاوزه إلى ما تستطيع

فذهب الأصمعي ولم يرجع , وعجب الخليل من فطنته .

ويقول كتاب الكافي:
ليس العروض بالعلم اليسير فهو يشق على كثير من الناس .

فيا أختي الفاضلة , قد يكون بعض الدارسين عندهم هواية في رؤية الأرقام , وقد يئسوا من التفاعيل و أتمنى لكم جميعاً الخير والصلاح .
وأشكر كل من درس ودرّس واستفاد وأفاد.
تحياتي
غالب احمد الغول
رد مع اقتباس
  #41  
قديم 10-02-2010, 11:45 PM
((نادية بوغرارة)) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 2,799
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غالب أحمد الغول
... وهل العروض بتفاعيله التي لا يزيد عددها على عدد أصابع اليد يعجز أي دارس عن حفظها وإتقان زحافاتها , علماً أن الأطفال يحفظون القرآن كاملاً ,


===========
أعتقد أنه لو كان الأمر يتوقف على الحفظ لما كانت الحاجة إلى الرقمي ،

فما أكثر حفظة القرآن الكريم ، لكن أين ذووا الألباب ؟؟؟

الرقمي تواصل مع فكر الخليل ، لا مجرد حفظ لما وثّقت له الكتب .

رأي فقط .
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 10-03-2010, 09:38 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,460
أخي وأستاذي الكريم غالب الغول

اقتباس
والأن أسأل الأستاذ خشان سؤالاً حول ( دليل اكتشاف البحور الشعرية ) عند الدكتور مستجير , وقام الأستاذ خشان بمقارنته بدليل اكتشاف البحور عند غالب الغول , ورسمت جدولاً , بل ووضعت معادلة ضمن جدول على ما أذكر, وها أنا أبحث عن هذا البحث فلم أعثر عليه , فهل تستطيع مساعدتي وأرساله لي .

وجدت ما يلي:


http://sites.google.com/site/alarood.../nabr-al-ghoul

http://arood.com/vb/showpost.php?p=32685&postcount=83

http://www.arood.com/vb/showpost.php?p=2621&postcount=7

يرعاك الله.
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 10-03-2010, 12:39 PM
غالب أحمد الغول غير متواجد حالياً
عروضي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 87
شكراً أخت نادية, فالرقمي تواصل مع الفكر , ولا شك في ذلك , لك تحيتي
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 10-03-2010, 12:41 PM
غالب أحمد الغول غير متواجد حالياً
عروضي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 87
شكراً أستاذ خشان

شكرأ جزيلاً أخي خشان , سأنقل الروابط واحتفظ بها في ملفاتي الخاصة ,
رعاك الله يا أخي وأطال الله من عمرك
أخوك
غالب احمد الغول
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 10-04-2010, 12:19 AM
د. عبد العزيز غانم غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 81
مكررة فتم حذفها
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 10-04-2010, 12:23 AM
د. عبد العزيز غانم غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 81
أخوايَ الحبيبان الأستاذ خشان والأستاذ غالب

ردا على الأستاذ خشان بكل المودة أقول له إنني أتفهم جيدا ما تقول وعند ك جزء من الحق ؛ وعندي أنا أيضا جزء ولست متشبثا به كما قلت ؛ ولكن فقط هذا للتوضيح :

الأمر أخي الفاضل أبسط مما أسهبت فيه ؛ فإن الخليل حسب ما ذكرنا من مقولته رأيه كالآتي :

1- لا يجيز دخول الحذف كزحاف إلى العروض أو الضرب بدليل أقواله التي أوردناها ؛ وأنا لن أطلب إليه أن يجيزهما لأجل خاطري حتى يجيزهما بعد ذلك في الحشو.

2- التشعيث له ثلاث احتمالات بالنسبة إلى الخليل ليس عندي دليل على ترجيح أحدها ولكن عندي الدليل مما ذكرنا على أنه لا بد أن يكون واحدا منها :

أ- إما أنه يقبل التشعيث كزحاف في العروض والضرب وبالتالي فهو يقبله في الحشو حسب قاعدته التي ذكرها.
ب - أو أنه يقبله كعلة لازمة في العروض أو الحشو ؛ وبالتالي لا يدخل الحشو.
ج - وإما أنه لا يقبل التشعيث إطلاقا لا كعلة لازمة ولا كزحاف لا في العروض أو الضرب ولا في الحشو.

وهكذا ترى أنني استندت إلى الاحتمال (أ) ، ألست ترى أن معي حجة أو بعض حجة فيما أبديته؟

ولكن أن يقول أحد أن الخليل يقبل التشعيث كزحاف في العروض أو الضرب ولا يقبله في الحشو فهذا ما أعترض عليه بمعنى أنني قد أوافق على قبول العمل بمقتضى ذلك ؛ ولكنني أنفي أن يكون هذا هو رأي الخليل ؛ بل إن قبول ذلك يعني أننا قبلناه بالمخالفة للخليل ولا بأس ما دامت الآراء أغلبها تميل إلى ذلك ولا نملك إلا الاعتذار لأستاذنا الخليل رحمه الله.

والخلاصة أنه إذا ما سألني أحد : ما رأي الخليل في دخول التشعيث إلى الحشو كزحاف ؟
أقول له : أخبرني أنت أولا ما رأي الخليل في دخول التشعيث إلى العروض أوالضرب كزحاف ؟ فإن قال : الخليل يبيح ذلك أقول له : إذن يبيحه في الحشو أيضا.
وإن قال : هو لا يبيحه في العروض ولا الضرب ؛ أقول له إذن لايبيحه في الحشو أيضا ، وإذا قال لي : أنا غير متأكد من رأي الخليل في دخول التشعيث إلى العروض أو الضرب كزحاف ؛ أقول له : وأنا أيضا غير متأكد لأن الأمرين مرتبطان عند الخليل فإما يجيزهما معا أو يرفضهما معا.

وأنا أسأل الأستاذ خشان والأستاذ غالب أيضا بكل المودة لكل منهما : ترى ما رأي الخليل في دخول التشعيث إلى العروض أو الضرب كزحاف ؟؟

فإن كان الخليل يجيزه في العروض أو الضرب فقد خالفناه بتحريمه في الحشو ؛ وإن كان الخليل لا يجيزه في الحشو فهو إذن لا يجيزه في العروض ولا الضرب وقد خالفناه بإباحته فيهما مثلما فعلنا بعلة الحذف في المتقارب ومثلما يفعل البعض في علة الحذف في الطويل.

وفي الحقيقة فإنني كنت أستند إلى الاحتمال (أ)على أنه رأي الخليل لعدم علمي برفضه للتشعيث أن يزاحف العروض أو الضرب ؛ ولكني بعد بحث الموضوع رأيت أن أغلبية الكتب أو بالأحرى كلها تبيح دخول التشعيث إلى العروض أو الضرب ولا تجيزه في الحشو أو على الأقل تسكت عنه.

لذلك فلا بد لي من اتباع الأغلبية.

وأقول لا بأس بمخالفة الخليل في بعض الأمور التي يجمع عليها الأغلبية ؛ فيكفيه ريادة أننا نتبعه في كل العروض عدا صغائر مختلف عليها.

وختاما

دمتم بخير
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 10-05-2010, 11:21 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,460
أخي وأستاذي الكريم د. هبد العزيز غانم




أخي وأستاذي الكريم

إليك ما ورد في كتاب ( العيون الغامزة على قضايا الرامزة ) حول التشعيث ( ص – 73)

"...............فإن البيت الذي الذي يتوهم فيه التمام من الخفيف يجوز في ضربه التشعيث ولا يجوز في الحشو، وكذلك البيت الذي يتوهم فيه التمام من المتقارب يجوز في ضربه التشعيث ولا يجوز في الحشو، والبيت الذي يتوهم فيه التمام من المتقارب يجوز في عروضه الحذف وهو ممتنع في الحشو، فخرجا عن أن يكونا تامين، وذلك في الحقيقة من كلام الناظم على ما ستعرفه في باب ما أجري من العلل مجرى الزحاف."

وفي تعريف ألقاب الأبيات ورد في ( ص - 68 ) في شرح البيت

إذا استكمل الأجزاء بيتٌ كحشوه .....عروض وضربٌ تمّ أو خولفت كذا

ما يلي :
" ......يعني أن البيت إذا كان مستكملا للأجزاء الواقعة في الدائرة فهو على ضربين ، أحدهما أن يكون عروضه وضربه مماثلين لحشوه في الأحكام التي تلحقه، فيجوز فيها ما يجوز فيه، ويمتنع فيها ما يمتنع فيه قهذا يسمى التام .
الثاني : أن يكون عروضه وضربه مخالفين لحشوه بأن يعرض لهما ما لا يجوز عُروضه للحشو فهذا يسمى الوافي "


وفهمي لأمر التغييرا التي تطرأ على أصل الوزن أنها كالتالي
1- الزحاف الجائز في العروض والضرب جائز في سائر الأبيات

2- العلل الجارية مجرى الزحاف من نقص أوزيادة في أول البيت ( الخرم والخزم ) لا ترد إلا في أول البيت ، أي لا ترد في حشو ولا عروض ولا ضرب
3- العلل الجارية مجرى الزحاف والناتجه عن تخاب بعد الأوثق لا ترد لا في العروض ولا في الحشو وهي مقتصرة على منطقة الضرب وهذا يمثل التشعيث وفي أمر 222 عموما في آخر البيت يفيد الرابط :

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/moomen-1

54- علل النقص والزيادة ( الحذف والحذذ والترفيل والتسبيغ والتذييل ) وبالرقمي – 2 و -3 و + 2 ، + ه
بعضها يقتصر على الضرب والصدر المصرع ( + 2 ، + ه ) والبعض قد يقتصر على الضرب أو يشمل معه العروض حسب صورة البحر ولكنها جميعا لا تدخل الحشو .

ويبقى في أمر عدم جواز التشعيث في الحشو خلو الشعر العربي من بيت واحد شعث في حشوه. وانهيار نظام العروض العربي بالتشعيث في الحشو .

حبذا لو تقدم أمثلة تطبيقية على أبيات ترى جواز التشعيث في حشوها وحالها بعد التشعيث .

والله يرعاك.
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 05:38 PM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009