التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع استكمال الأبيات  آخر رد: خشان خشان    <::>    من سيرة المعطف والأستاذ  آخر رد: خشان خشان    <::>    عدي خشان  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود تشعير  آخر رد: خشان خشان    <::>    بتول قداد 1  آخر رد: حنين حمودة    <::>    عبد القادر حفصاوي - 2  آخر رد: حنين حمودة    <::>    ورقة محمد ماهر  آخر رد: خشان خشان    <::>    اتفاق وفتاوى - حفصاوي  آخر رد: حنين حمودة    <::>    عبد القادر حفصاوي - 1  آخر رد: حنين حمودة    <::>    خبب إسباني  آخر رد: خشان خشان    <::>    بين تام الوافر والبسيط  آخر رد: خشان خشان    <::>    مع الشاعر سفر الدغليي  آخر رد: محمد الخبيش    <::>    البطون اسفنج - ناصر الفراعنة  آخر رد: ناديه حسين    <::>    [بحر المناجاة] !  آخر رد: خشان خشان    <::>    تعلم الرقمي على وتساب  آخر رد: خشان خشان    <::>    سؤال وجواب  آخر رد: خشان خشان    <::>    لفه بالقش لفا  آخر رد: خشان خشان    <::>    حديقة د. هادي حسن حمودة  آخر رد: خشان خشان    <::>    هل كانت امرأة العزيز شاعرة؟  آخر رد: خشان خشان    <::>    فأثرن به نقعا  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


وزن على وزن تشابه الأوزان وتداخلها وقياس وزن على وزن وما استحدث ويستحدث من أوزان وما إلى ذلك

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 01-09-2005, 12:14 AM
زائر
 
المشاركات: n/a
نسبة وتناسب ونَسَب وتأصيل

فيما يلي مزيد من التداعيات في تمثيل كالنسبة والتناسب بين لاحق مخلوف ومخلع البسيط من جهة والسريع والرجز من جهة أخرى، وذلك في إطار ما تقدم من تشبيه قرابة الرجز والسريع بقرابة مخلع البسيط ولاحق مخلوف
وأصل هذا الموضوع مرتبط بموضوع : أزواج في أفياء د. عمر خلوف،

http://www.arood.com/vb/showthread.p...=2450#post2450

ولكن لأن له بعدا أكاديميا ويتعلق بباب ( وزن على وزن) رأيت أن أضعه في مشاركة مستقلة. وأتمنى أن ينظر إليه بخطئه وصوابه كرياضة عروضية أو استطراد عروضي، وليس كفرض تصور شخصي على الشعر العربي لا أملكه ولا يملكه سواي.

من السريع للبهاء زهير :

2 2 3 2 2 3 2 3 = 2 2 3 2 2 3 2 3
وَيحَكَ يا قَلبُ أَما قُلتُ لَكَ = إِيّاكَ أَن تَهلِكَ في مَن هَلَك
حَرَّكتَ مِن نارِ الهَوى ساكِناً = ما كانَ أَغناكَ وَما أَشغَلَك
وَلي حَبيبٌ لَم يَدَع مَسلَكاً = يُشمِتُ بي الأَعداءَ إِلّا سَلَك
مَلَّكتُهُ رِقِّيَ وَيا لَيتَهُ = لَو رَقَّ أَو أَحسَنَ لَمّا مَلَك
بِاللَهِ يا أَحمَرَ خَدَّيهِ مَن = عَضَّكَ أَو أَدماكَ أَو أَخجَلَك
وَأَنتَ يا نَرجِسَ عَينَيهِ كَم = تَشرَبُ مِن قَلبي وَما أَذبَلَك
وَيا لَمى مَرشَفِهِ إِنَّني = أَغارُ لِلمِسواكِ إِذ قَبَّلَك[/poem]

يصبح من لاحق مخلوف بالتعديل:

وَيحَكَ يا قَلبُ َما قُلتُ لَكَ = إِيّاكَ يرديك من قد هلكْ
حَرَّكتِ نارَ الهَوى ساكِناً = ما كانَ أَغنى فمن أَشعَلَك
وَلي حَبيبٌ له مَسلَككٌ = يُشمِتُ أعدايَ بي إذ سَلَك
مَلَّكتُهُ الرقَّ يا لَيتَهُ = قد رَقَّ أَو لم يسئْ إذْ مَلَك
بِاللَهِ يا أَحمَرَ الخدّ مَن = عَضَّكَ أَو هكذا أَخجَلَك
وَأَنتَ يا نَرجِسَ العينِ كَم = تَشرَبُ مني الذي أَذبَلَك
وَيا لَمى ثغره إِنَّني = أَغارُ من كل ما قَبَّلَك
4 3 2 3 2 3 = 4 3 2 3 2 3


يصح في مجزوء البسيط:
4 3 2 3 4 3 .........4 3 2 3 3 2
وعليه من العقد الفريد:

ما أقرب اليأس من رجائي ( مصرع) = وأبعد الصبر من بكائي
يا مذكي النار في جوانحي= أنت دوائي وأنت دائي
من لي بمخلفة في وعدها = تخلط بي اليأس في الرجاء
4 3 1 3 4 3 = 2 1 3 2 3 3 2

( والعجز هنا لا مراء أنه من البسيط فهل إذا جاء الصدر مطابقا له امتنع أن يكون الشطران منه؟ أم نقول إنه يمكن أن يكون من أي من البحرين المنسرح والبسيط )

أترى يجوز في مجزوء البسيط (إثباتا لأن 4 3 2 3 2 3 من أصل مجزوء البسيط )
قياسا على ما ورد في العقد الفريد من مجيء الصدر مجزوء البسيط وصدره من المخلع . أيجوز ما يلي:


وَيحَكَ يا قَلبُ َما قُلتُ لَكْ ( مصرع) = إِيّاكَ يرديك من قد هلكْ
حَرَّكتِ نارَ الهَوى بي ساكِناً = ما كانَ أَغنى فمن أَشعَلَك
وَلي حَبيبٌ غدا لي ظالماً = يُشمِتُ أعدايَ بي إذ سَلَك
مَلَّكتُهُ الرقَّ لكنْ ليته= قد رَقَّ أَو لم يسئْ إذْ مَلَك
بِاللَهِ يا أَحمَرَ الخدّين مَن = عَضَّكَ أَو هكذا أَخجَلَك
وَأَنتَ يا نَرجِسَ العينِين كَم = تَشرَبُ مني الذي أَذبَلَك
وَيا لَمى الثغر فلتعلمْ أنا = أَغارُ من كل ما قَبَّلَك
4 3 2 3 4 3 = 4 3 2 3 2 3


وهذه أبيات لابن الرومي من مخلع البسيط:

2 2 3 2 3 3 2 = 2 2 3 2 3 3 2
يا سيداً لم تزلْ فُروعٌ = من رأيه تحتها أصولُ
أمثلُ عمروٍ يَسُومُ مثلي = خسفاً وأيامُه تطولُ
إن رئيساً يراك يوماً = لصابرٌ للأذى حمولُ
مستفعلن فاعلن فعولُ = مستفعلن فاعلن فعولُ
بيت كمعناك ليس فيه = معنى سوى أنه فضول

تصبح من الرجز بتحويرها على

4 3 4 3 3 2

23322322 = 233434
يا سيداً لمّا تزلْ فُروعٌ= من رأيه من تحتها أصولُ
أمثلُ عمروٍ ذا يَسُومُ مثلي= خسفاً وأيامٌ له تطولُ
إن رئيساً إذ يراك يوماً= لصابرٌ وللأذى حمولُ
مستفعلن مُتْفاعلن فعولُ= مستفعلن مستفعلن فعولُ
بيت كمعناك فليس فيه=معنى مفيدُ، كلُّه فضول

وهذه تصبح بدورها من السريع بتحويلها إلى
2 2 3 2 2 3 2 3



2 2 3 2 2 3 2 3 = 2 2 3 2 2 3 2 3
يا سيداً لمّا تزلْ أغضنُ = من رأيه من تحتها يكمنُ
مَنْ مِثلُ عمروٍ ذا يَسُومُ الأُلى= خسفاً وأيامٌ له تُزمِنُ
إن رئيساً إذ يراك المسا= لصابرٌ وللأذى مدمِنُ
مستفعلن مُتْفاعلن مفعلن= مستفعلن مستفعلن مفعنُ
بيت كمعناك فما إن بهِ =معنى مفيدٌ، إنّهُ أرعَنُ

هل في هذا إيماء إلى أن الرجز والسريع من أصل واحد؟
أجل، ولكن ذلك يستدعي خطوة أخرى

وهي أن يصح
الرجز عـــلى 4 3 4 3 3 2 .........4 3 4 3 4 2
والسريع على 4 3 4 3 2 3 .........4 3 4 3 4 2

لنأخذ هذه الأبيات على الرجز من العقد الفريد



قلب بلوعات الهوى معمود=حيٌّ كميْتٍ حاضرٌ مفقودُ
من ذا يداوي القلب من داء الهوى = إذ لا دواءٌ للهوى موجود
أم كيف أسلو غادةً ما حبُّها = إلا قضاءٌ ما له مردود
" القلب منها مستريحٌ سالمٌُ" = والقلب مني جاهدٌ مجهودُ
4 3 4 3 4 3 = 4 3 4 3 4 2[/poem]

ولنعد صياغتها لتصبح على الرجز كالتالي:


قلب بلوعات الهوى معمود=حيٌّ كميْتٍ حاضرٌ مفقودُ
من ذا يداوي القلب من هواهُ = إذ لا دواءٌ للهوى موجود
أم كيف أسلو غادةً أراها = عندي قضاءً ما له مردود
" القلب منها ليس ذا شجونٍ" = والقلب مني جاهدٌ مجهودُ
4 3 4 3 3 2 = 4 3 4 3 4 2

ولنعد صياغتها ثانية لتصبح كالتالي:

[

قلب بلوعات الهوى معمود=حيٌّ كميْتٍ حاضرٌ مفقودُ
من ذا يداوي القلب من دائهِ = إذ لا دواءٌ للهوى موجود
أم كيف أسلو غادةً حبُّها . = عندي قضاءٌ ما له مردود
" القلب منها ما به من جوىً" = والقلب مني جاهدٌ مجهودُ
4 3 4 3 2 3 = 4 3 4 3 4 2

قبل الرجوع لأي مرجع، هل هذا الوزن الأخير مستساغ
لم أقرأ لأحد ما يفيد بمجيء السريع على هذا الوزن ( عروضا وضربا) ، ولهذا إن وجده من يؤنس بذوقه الأدبي مستساغا لم يكن إلا من مستساغ الموزون، إلا أن نجد له شاهدا من شعر العرب، فيكون عندها من الشعر.
وفي حالي وجود شاهد له أو استساغه ذوي الذوق الأدبي وقليل ما هم له، كان ذلك عندي إثباتا على أن السريع 4 3 4 3 2 3 والرجز 4 3 4 3 2 من أصل واحد.
أتمنى التعليق وخاصة من الإخوة د. عمر خلوف ود. الثمالي والأستاذ سليمان أبو ستة وليت الأخ محمود مرعي معنا ومن يرى سواهم في هذا الأمر رأيا. مع اعتذاري عن أي خطأ في مطابقة النظم للوزن المقصود فالرجاء التنبيه عليه مع الشكر.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-10-2005, 11:35 PM
د.عمرخلوف غير متواجد حالياً
رائد ومؤلف عروضي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
الدولة: الرياض
المشاركات: 49
ينظر الأستاذ خشان إلى أوزان الشعر نظرة شمولية، فهو - بحكم مهنته – مهندسٌ يجمع المساحات الواسعة في (ماكيت) مصغر، يُمايز فيه بين المتقاربات، قائلاً: لو عدّلنا هنا لصار الموقع كذا، ولو أضفنا هنا لأصبح كذا ... أو هو كالصقر الذي يرى الأرض من الأعالي، يحدد موقع الفريسة، ثم ينقض عليها ليقنصها.
ولذلك فكثيراً ما تراه يُقارب بين الأوزان حذفاً أو إضافة أو تعديلاً. والجميل أنه يعتبر كلّ ذلك (رياضة عروضية)، أو استطرادا عروضياً ليس إلاّ.
ولكن ...
أتمنى أن يخرج أخي من نظرية الأصل الواحد للبحور، أو لمجموعة منها، لأنها كما أرى ليست بذات جدوى.
لاشك أن المقارنات بين الأوزان (رياضة) هامة، تفيد المتلقي في فهم الأنساق، وتلفت انتباهه إلى ما بينها من مقاربات أو مفارقات. ولكنها لا تومئ أبداً إلى الأصل الواحد لها، وما أسهل أن نشقق البحور من أصل واحد، كما فعل مستجير. ولكن ماذا بعد ذلك.
الأستاذ خشان لكي يثبت الأصل الواحد للسريع (/ه/ه//ه . /ه/ه//ه . /ه//ه) واللاّحق (/ه/ه//ه . x /ه//ه . /ه//ه) عمد إلى انتزاع أحد الأسباب الوسطية من السريع.
ولكي يثبت الأصل الواحد للرجز بشكله الزحافي (/ه/ه//ه . /ه/ه//ه . //ه/ه) والمخلّع بشكله الزحافي أيضاً (/ه/ه//ه . x /ه//ه . //ه/ه) عمد أيضاً إلى انتزاع أحد الأسباب الوسطية من الرجز، ناهيك عن ابتعاد هذين الشكلين عن شكليهما الأصليين.
بل إنه لكي يثبت الأصل الواحد للمخلع بشكله الزحافي (/ه/ه//ه . /ه//ه . //ه/ه) واللاحق (/ه/ه//ه . /ه//ه . /ه//ه) عمد إلى [شقلبة] المقطعين العروضيين الأخيرين، وبادل بين مكانيهما.
فكيف نقول بالأصل الواحد لمثل هذه الأوزان؟!!
وكنت في عام 1996م، كتبت مقالة في مجلة الفيصل (ص136)، حول مسألة تشابه البحور هذه، رددت فيها على د.جميل علوش، وذكرت فيها أن معظم الأوزان لا يميزها من أخواتها إلاّ مثل هذا الخلاف الضئيل. إذ لا يزيد الرجز على السريع إلاّ سبباً واحداً قبل آخره.
فالرجز يساوي: /ه/ه//ه . /ه/ه//ه . /ه/ه//ه
والسريع يساوي: /ه/ه//ه . /ه/ه//ه . x/ه//ه

ولا يزيد المديد على الرمل إلا سبباً واحداً في وسطه:
فالرمل يساوي: /ه//ه/ه . /ه//ه/ه . /ه//ه/ه
والمديد يساوي: /ه//ه/ه . /ه//هx. /ه//ه/ه

ولا يزيد الخفيف على المديد إلا سبباً واحداً في وسطه أيضاً.
فالخفيف يساوي: /ه//ه/ه . /ه/ه//ه . /ه//ه/ه
والمديد يساوي: /ه//ه/ه . x/ه//ه. /ه//ه/ه

ولا يزيد الطويل على المتقارب إلا سبباً في وسطه.
فالطويل يساوي: //ه/ه . //ه/ه/ه . //ه/ه //ه/ه
والمتقارب يساوي: //ه/ه . //ه/ه x. //ه/ه //ه/ه

بل إن الطويل لا يزيد على السريع إلا متحركاً واحداً في أوله.
فالطويل يساوي: //ه/ه//ه/ه/ه//ه/ه//ه/ه
والسريع يساوي: x/ه/ه//ه/ه/ه//ه/ه//ه

وغير ذلك كثير.
فهل نوحد الأصول؟ أم نعد المديد من الرمل أم الخفيف؟ أم نعد المتقارب والسريع من الطويل، ونعد السريع من الرجز؟
إن هذه الاختلافات – على ضآلتها – كبيرة الخطر في تمايز البحور في الحس المرهف، ولولا ذلك لاختلط الحابل بالنابل، ودخل المديد في الخفيف والرمل والسريع، ولتسرب السريع إلى الرجز والطويل، واختلط الرمل بالرجز، والخفيف بالمنسرح. وليس في وعيه شاعر فعل مثل هذا الخلط كما نظن.

وسأعمد إن شاء الله إلى إدراج مقالة لي حول تداخل البحور، في موضوع منفصل.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-11-2005, 01:16 AM
زائر
 
المشاركات: n/a
أخي د. عمر خلوف

سرتني مداخلتك التي انتظرت

ولكن توضبحا أقول

إن القرابة بين البحور أو وحدة السلالة تكون محتملة إذا كان التغيير في منطقة العروض والضرب. وتنتفي إذا كان ذلك في الحشو.

ولهذا أرى أن ملحق خلوف 4 3 2 3 2 3 ومخلع البسيط 4 3 2 3 3 2 يمكن أن يكونا من مجزوء البسيط

والذي تراه فيهما قلبا لآخر مقطعين يمكن أن يكون ناتجا عن قطع مستفعلن وخبنها تارة وقطعها وطيها تارة أخرى.

والأمر ذاته ينطبق على السريع 4 3 4 3 2 3 والرجز 4 3 4 3 3 2 وكلاهما معا يمكن أن يكونا من
4 3 4 3 4 3 بعد تحولها إلى 4 3 4 3 2 2 2

وإن صحت وحدة الأصل هذه بين ( مخلع البسيط ولاحق خلوف ) فلا يعني ذلك أبدا أن البحرين بحر واحد. بل يعني جواز أن يجتمع وزناهما في الصدر مع عجز ذي وزن واحد هو شطر أصلهما المشترك

فيكون لدينا الوزنان

مخلع البسيط = 4 3 2 3 3 2 .........4 3 4 3 4 3 ( وهذا وارد)
لاحق خلوف = 4 3 2 3 2 3 ...........4 3 4 3 4 3 ( وهذا مثلت له وأسألك حكم ذوقك إن كنت تجده من حيث الاستساغة في نفس درجة شقيقه مخلع البسيط الذي ورد عليه شعر )


ويكون لدينا من الرجز والسريع الوزنان:

الرجز = 4 3 4 3 3 2 ..........4 3 4 3 4 2 ( وهذا وارد)
السريع = 4 3 4 3 2 3 ..........4 3 4 3 4 2 ( وهذا مثلت له وأسألك حكم ذوقك إن كنت تجده من حيث الاستساغة في نفس درجة شقيقه الرجز الذي ورد عليه شعر )

وأما ما تفضلت به من قولك:

اقتباس
بل إنه لكي يثبت الأصل الواحد للمخلع بشكله الزحافي (/ه/ه//ه . /ه//ه . //ه/ه) واللاحق (/ه/ه//ه . /ه//ه . /ه//ه) عمد إلى [شقلبة] المقطعين العروضيين الأخيرين، وبادل بين مكانيهما

فإننا قياسا عليه يمكن أن نعتبر الوزن المنقول عن العقد الفريد:

4 3 2 3 2 2 3 ...........4 3 2 3 3 2
بالقول عن العروض والضرب فيه:

أنه قلب للمقطعين الأخيرين 1ه.... 11ه ( 2 و 3 ) يسبقه حذف 1 ه من 1ه 1ه 1 1 ه ( 2 من 2 2 3 )، وهذا أشد من مجرد القلب. ثم ترك المجال ليستدل من ذلك على أن هذا لا يجوز.

وفي هذه النقطة بالذات فلست أنا أول من قال ذلك

فأما نسبة المخلع 4 3 2 3 3 2 للبسيط فتكاد أن تكون محل إجماع العروضيين، والذي قلته أنا أن من المحتمل أن يكون هذا الوزن متسلسلا من مجزوء البسيط أو من المنسرح وذلك في الرابط:

http://www.geocities.com/khashan_kh/47-mokhallaan.html

وأما نسبة 4 3 2 3 2 3 إلى مجزوء البسيط: فقد ذكره الدكتور محمد الطويل في كتابه ( في روض الشعر العربي) في باب البسيط ومما قاله في معرض كلام طويل عنه أسوق بعضه لأهميته التاريخية:


" وهناك صورة غريبة استعملتها نازك الملائكة وعبده بدوي ........... تقول نازك :


خضراء برّاقة مغدقة = كأنها حبة الفستقهْ
شفاهها شفق أحمرٌ = كم حاول الورد أن يسرقهْ

وقد قال الدكتور عبده بدوي:


كانت وراء المنى وردةٌ = وفي ضمير السنا سقسقهْ
وحين زفّت شذا نورها = فهزّ أياميَ المطرقهْ

[ ما بين هذين القوسين مني – خشان]
وكتب الدكتور عبده بدوي مقالة يزف للناس فيها هذا البحر الجديد، وقد رد عليه الدكتور عبد العزيز الدسوقي بأن القصيدة يمكن أن تكون من ثاني البسيط مع إدخال الخبن والقبض على (فاعلن) [32] فتصير (فعلْ ) [3] إذا جاز هذا وتكون على الصورة التالية
مستفعلن فعلْ مستفعلن [ 2 2 3 3 2 2 3 ]

[ وزيادة على علات هذا القول فإن الوزن الناتج لا يطابق وزن شعر نازك وعبده بدوي]

ثم عاد الدكتور عبد العزيز يقول : إن الأستاذ عبد اللطيف عبد الحليم كتب إليه يقول إن هذا الوزن بالصورة التي استعملتها نازك وعبده بدوي مستعمل، فقد ورد في كتاب الذخيرة في محاسن أهل الجزيرة 386 من القسم الأول من المجلد الأول قصيدة من نظم عبد الله بن الحفاظ الكفيف يقول فيها:


قصّر عن لوميَ اللائمُ = لمّا درى أنني هائم
ما زلت في حبها منصفا = من لم يزلْ وهو لي ظالمُ
"

أنتهى النقل

وهكذا فالقول بالقلب بين 2 3 و 3 2 ( سواء في زوجي ملحق خلوف ومخلع البسيط أو السريع والرجز) في آخر الشطر وارد ولكنهم كما ترى اختلفوا في تفسيره. ورأيي فيه على وجهين

أولهما بدلالة التفاعيل

3 2 = مستفعلن لحقها القطع والخبن فصارت متفْعلْ
2 3 = مستفعلن لحقها القطع والطي فصارت مستعلْ

وتفسيرها حسب التخاب في الرقمي والتعبير عنه بدلالة التفاعيل

أن مستفعلن 2 2 3 صارت مستعِلن 2 1 3 وهي بعد الأوثق = 2 (2) 2 تك مستعْلن 2 2 2 وهذه تصبح بالزحاف
1 2 2 = 3 2 = مُتَعلُنْ
2 1 2 = 2 3 = مسْتلن

والخلاف بين التسميات لا يغير شيئا من واقع الأمر. وهذا يعني أنهما صنفان من مجزوء البسيط اختلفا في العروض والضرب ولا يتداخلان في قصيدة واحدة. وقولي هذا لا يناقض اعتبارهما بحرين مستقلين ولكن القول باستقلالهما وصفا لواقع تمايزهما لا يلغي وحدة أصلهما في حال انتساب 4 3 2 3 3 2 للبسيط لا للمنسرح.

ويتبع القول أن 4 3 2 3 2 3 بحر مستقل أن يجوز فيه
4 3 1 3 1 3
كالقول:
سمراء رائعة الكلمٍ = للحسن تُرْفَعُ كالعلم

وهو وزن رائق لكنه يستتبع تداعيات أخرى منها، أنه يبيقى رائقا بالقول:

سمراء رائعة الكلم = للحسن تبدو كالعلم
4 3 1 3 1 3 = 4 3 2 2 1 3
ويرجع في هذا إلى التخاب بعد الأوثق.

واستكمالا للحقيقة التاريخية أذكر أن ابن عبد ربه قد تنبه لهذا الاحتمال فنفاه من مجزوء البسيط على الأقل. حيث ذكر في باب مجزوء البسيط:

العروض المقطوع الممنوع من الطي - ضربه مثله

كآبة الذّلّ في كتابي = ونخوة العزّ في جوابي

وبلغة الأرقام فهو يقول :

إن 2 2 3 تتحول إلى 2 2 2 وهذه تتحول إلى 1 2 2 = 3 2 ولا تتحول إلى 2 1 2 = 2 3

ما تقدم يخصه من العنوان ( نسب وتأصيل)


ولست أرى أبدا تسلسل ملحق خلوف من السريع ولا تسلسل مخلع البسيط من الرجز بل هذا هو بالأخص ما أقصد به الرياضة العروضية ويخصه من العنوان النسبة والتناسب وليس النسب والتأصيل.

ويبقى سؤال واقعي جدا

وهو هل القول بأن المخلع لا يخص مجزوء البسيط بل هو من المنسرح، فما رأيك فيما ذكرته من شاهد العقد الفريد

4 3 2 3 4 3 ..........4 3 2 3 3 2

أشكرك على رؤيتك الجميلة لما أقوم به. وردك يبين خطوطا عريضه أتمنى أن يتبعها تفصيل لبعض النواحي خاصة هذه التي أعدت طرحها على وجه التحديد فرأيك وخاصة المستند إلى ذائقتك الشعرية فيما يخص الوزنين الذين لم ترد لهما شواهد - بغض النظر عن الأصل والسلالة - يهمني وأشكرك عليه سلفا.
حفظك الله ورعاك.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-13-2005, 12:25 AM
د.عمرخلوف غير متواجد حالياً
رائد ومؤلف عروضي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
الدولة: الرياض
المشاركات: 49
الأخ الفاضل خشان ..
1- علينا أن نؤصل للبحر وفقاً لما هو مستخدم عليه، أي وفقاً لواقعه الشعري المستخدم، وليس وفقاً لما يمكن أن يكون قد اشتقّ منه.
• وتأصيلي للبحر اللاحق (مستفعلن فاعلن فاعلن) جاء مبنياً على واقعه الشعري.
ونظراً إلى مجيء (فاعلن) فيه على (فعِلن) سواء في الحشو أم العروض فهي (فاعلن) لاغير، سواء أوُجِد من ينسبه إلى مجزوء البسيط أم لا.
(وبالمناسبة، فإن أول من نسب اللاحق إلى مجزوء البسيط هو الجوهري وليس محمد الطويل ولا عبد العزيز الدسوقي).
وإن قولك بجواز مجيء اللاحق على (34 31 31 مستفعلن فعِلن فعِلن) وقد جاء، يدعم الرأي بأنه بحر قائم برأسه، وغير مشتق من مجزوء البسيط.
• كذلك كان تأصيلي للبحر المخلع مبنياً على واقعه الشعري.
فنظراً لمجيء (فاعلن) فيه على (مفعولن)، كان لا بد من اعتبارها (مفعولاتُ) لا غير، سواء ءَأجمع العروضيون على نسبته للبسيط – مجاراة للخليل – أم لم يفعلوا، فقد وضح الحق، وتبين الأصل بالدليل والبرهان.
• وقل مثل ذلك في السريع.
فنظراً إلى أن (فاعلن) فيه من الممكن أن تجيء على (فعِلن) ولا يصح أن تأتي على (مفعولن) فلا يمكن القول إنها مشتقة من (مستفعلن) الرجزية، وإنما هي (فاعلن) لا غير.
• بل وقل مثل ذلك في الرجز.
فنظراً إلى مجيء (فعولن) في الضرب على (مفعولن)، وهو ما لا يجوز في السريع، لذلك كان أصلها مختلف عن أصل (فاعلن) في السريع، وكان بالتالي أصل (فاعلن) في اللاحق مختلفاً عن أصل (فعولن) في المخلع.
ومن هنا جاء تمايز هذه البحور، وإن لوحظ فيها بعض التشابه.

ولا فارق عندنا بين أن يكون الاختلاف واقعاً في منطقة الحشو أم في منطقة الضرب. المهم أن الاستخدام هو الذي يحدد أصل كل إيقاع .. ولذلك فإن (الشقلبة) المشار إليها يمكن أن تُشقق إيقاعا من إيقاع، ولكن لا يعني أبداً أن يكون الإيقاعان الناتجان من أصل واحد.
2- المسألة الأخرى التي طلبت مني حكم الذوق فيها، فهي مجيء كل شطر على إيقاع مختلف. كمجيء الرجز على:
مستفعلن مستفعلن (فعولن) .... مستفعلن مستفعلن مستفعلن
(مع التأكيد على أن فعولن هنا تجيء على مفعولن).
ومجيء السريع على:
مستفعلن مستفعلن فاعلن .... مستفعلن مستفعلن (فعولن)
ومجيء المخلع على:
مستفعلن فاعلن فعولن .... مستفعلن فاعلن (مستفعلن)
(مع التأكيد على أن فاعلن في الصدر تجيء على مفعولن).
أو مجيء اللاحق على:
مستفعلن فاعلن فاعلن .... مستفعلن فاعلن (فعولن)
فهو مجيء وارد جداً، وقد يكون لا غبار عليه، ولدي بعض الأمثلة على ذلك.
ولكن لا يعني أبداً أن يكون الشطران من أصل واحد، وإنما هما إيقاعان متشابهان تمّ استخدام أحدهما في الصدر، والآخر في العجز. بدليل أنك لا تستطيع استخدامهما معا في الصدر أو في العجز، وإنما يجب التزام كل منهما في موقعه.
بل إن مثل هذه الصور مستخدمة في بحور الشعر المعروفة.
ففي صورة السريع التالية:
مستفعلن مستفعلن فاعلن .... مستفعلن مستفعلن (فعْلن)
يستخدم الشاعر إيقاعين مختلفين، حيث الصدر للسريع، والعجز للرجز. والكتابة على العجز فقط دون الصدر لا يجوز نسبتها للسريع أبداً، ولكن يجب نسبتها إلى الرجز لا غير، لأنها جزء من نسقه الإيقاعي. كقوله:
يا ربّةَ الخلخال والقرطِ .... والمطرفِ المُوشيِّ والمرْطِ
عطفاً فإني لم أحِدْ يوماً .... عن حفظ ذاك العهد والشرطِ
قفي انظري ماحلَّ بي إنّي .... قدْ ضرَبَ الأمثالَ بي رهْطي

ولا أقول هنا إن (فعْلن) مشتقة من (فاعلن).
ومثل ذلك صورة المديد التالية:
فاعلاتن فاعلن فاعلن .... فاعلاتن فاعلن (فعْلن)
الصدر للمديد والعجز للرمل لا غير. وإن الكتابة على العجز فقط لا يمكن نسبتها للمديد على الإطلاق، بل للرمل، لأنها جزء من نسقه الإيقاعي. كقوله:
سلَّ فينا اللحظَ هنديّا .... وأرانا القدَّ خطّيّا
بانَ غصنُ البانِ مذْ غنّى ... حاملاً في الروضِ قمريّا
واللّمى الممزوج بالكاسِ ... قد دعا مَيْتَ الهوى حيّا

ولا أقول باشتقاق (فعْلن) هنا من (فاعلن) كذلك..
3- المسألة الأخيرة هي الشعور أنني واقف مع أخي خشان في صحراء قاحلة، ليس فيها من يتفاعل أو يستجيب، وكأن أحداً لا يقرأ ما نقول.
فإذا كان الأمر كذلك، فأنا أدعو أخي خشان أن نتحول معاً إلى غرفة مغلقة، نكمل فيها ما نريد من نقاش!!!
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 01-13-2005, 01:35 AM
زائر
 
المشاركات: n/a
اقتباس
المسألة الأخيرة هي الشعور أنني واقف مع أخي خشان في صحراء قاحلة، ليس فيها من يتفاعل أو يستجيب، وكأن أحداً لا يقرأ ما نقول.
فإذا كان الأمر كذلك، فأنا أدعو أخي خشان أن نتحول معاً إلى غرفة مغلقة، نكمل فيها ما نريد من نقاش!!!

تعرف أخي د. عمر خلوف

أنت هنا تنطق باسمك واسمي، وتعبر عما أحس به أفضل تعبير.
لعل بعض الإخوة من الأساتذة انشغلوا. ولكن أكثر من يتقن العروض في المنتدى يتوقف بعد حين لسبب أو آخر.
وأنا أسعد باختلاف وجهات النظر لأن الحوار الذي يدور حولها ينمي المعلومات وطرق الاستقراء.
ولكني أطالبك بالصبر وأحرص على وجودك معنا في هذا المنتدى.

إخوتي المشاركين

وجود الدكتور عمر خلوف معنا فرصة أناشدكم أن تفيدوا منها وأصدقكم بأني مدين له بالكثير في استقراءاتي الرقمية. من أول استلهام موضوع الأرقام إلى موضوع التخاب الذي أعتبره خلاصة العروض الرقمي في باب أوزان البحور وخصائصها.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 01-14-2005, 04:51 AM
(الصمصام) غير متواجد حالياً
مدرّس
 
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 578
إحقاقا للحق أنتما كواحة في صحراء يرد عليكما كل ظاميء
لذلك ثقا بأن الكثيرين ينهلون من علمكما وحواركما وإن لم يشاركوا
فجزاكما الله كل خير

وحوار الأساتذة عادة يقطع الطريق على البقية لأنهم في الغالب يغطون في نقاشهم معظم جوانبه
__________________
===============
الأصدقاء أوطانٌ صغيرة
===============


إنْ عـُــلـّبَ المــجـْــدُ في صفـراءَ قـدْ بليتْ
غــــدًا ســنـلـبســهُ ثـوبـًا مِـــنَ الذهـــــبِ

إنـّي لأنـظـرُ للأيـّام أرقــــــــــــــــــبـهـَــا
فألمــح اليـسـْــــرَ يأتي مـنْ لظـى الكـُـرَبِ


مــــــــدونـتـي
http://mooooo555.maktoobblog.com/
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 01-15-2005, 12:24 AM
كلمات غير متواجد حالياً
متواضعة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 319
السلام عليكما ورحمة الله وبركاته..

اطّلعنا..
وتوقّفنا عند أمور شُرحت بإسهاب في مكان آخر..


بارك الله فيكما ..
ووفقكما للخير..

سأعود بحول الله فيما يصعب..
كلمات
__________________
~~ماذا نقول وفي المدى أوّاهُ~~

التعديل الأخير تم بواسطة : كلمات بتاريخ 01-15-2005 الساعة 12:26 AM
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 01-15-2005, 12:41 AM
زائر
 
المشاركات: n/a
العزيزان الصمصام وكلمات

حمدا لله على سلامتكما

وشكرا لمشاركتيكما المجاملتين

آمل أن تتلوها مشاركات في الصميم كما عهدتكما.

أخي د. عمر خلوف :

الصمصام وكلمات ركنان من أركان الرقمي.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-20-2008, 01:22 PM
((زينب هداية)) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: أرض الإسلام
المشاركات: 3,396
قرأت باهتمام ، ولكن ..
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 04-20-2009, 12:40 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,544
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زينب هداية
قرأت باهتمام ، ولكن ..

والآن ؟ هل تقلصت الــ ( ولكن ) ؟
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 04-20-2009, 09:47 AM
((زينب هداية)) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: أرض الإسلام
المشاركات: 3,396
بل ذهبت ال"لكن" في حال سبيلها..
فهذا الوزن -وقد سألتَ إن كان مستساغا- دليل على أنّ السّريع و الرّجز "أخيّين كانا أُرضِعا بلبانِ".



قلب بلوعات الهوى معمــــود...حيٌّ كميْتٍ حاضـرٌ مفقـودُ
من ذا يداوي القلب من دائهِ...إذ لا دواءٌ للهوى مـوجــــود
أم كيف أسلو غــــــادةً حبُّهـا...عندي قضاءٌ ما له مـــردود
" القلب منها ما به من جوىً"...والقلب مني جاهدٌ مجهودُ
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 04-20-2009, 10:26 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,544
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زينب هداية
بل ذهبت ال"لكن" في حال سبيلها..
فهذا الوزن -وقد سألتَ إن كان مستساغا- دليل على أنّ السّريع و الرّجز "أخيّين كانا أُرضِعا بلبانِ".



قلب بلوعات الهوى معمــــود...حيٌّ كميْتٍ حاضـرٌ مفقـودُ
من ذا يداوي القلب من دائهِ...إذ لا دواءٌ للهوى مـوجــــود
أم كيف أسلو غــــــادةً حبُّهـا...عندي قضاءٌ ما له مـــردود
" القلب منها ما به من جوىً"...والقلب مني جاهدٌ مجهودُ

ما شاء الله تبارك الله

السؤال يؤكد فهمك.

أراه سائغا جدا جدا .

من شواهد السريع في كتب العروض :

قد عَذب الموت بأفواهنا....والموت خيرٌ من حياة الذليلْ
2 1 2 2 1 3 2 3 ....2 2 3 2 2 3 2 3 ه

وإليك هذه الفائدة: أيما سكون بعد وتد 3 ه في نهاية البيت في أي بحر كان يمكن أن يحل محله الرقم 2

أشعر بجدوى ما بذلته من جهد معك، وأرجوك أن تواصلي تعليم الرقمي وأن تولي عناية خاصة لمن في تلاميذك تجدين منه احتمال تفوقه عليك كما تفوقت أنت علي.

المهم أن يتكون الوعي لدى دارس الرقمي بشموليته. ومن كان يعرف التفاعيل فالمهم أن يتحرر من عبء حدودها في تفكيرة ويسخرها كأداة مبرمَجة لا كمتسلطة مبرمِجة.

يرعاك الله.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 04-20-2009, 10:32 AM
((زينب هداية)) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: أرض الإسلام
المشاركات: 3,396
لم و لن أتفوّق عليكَ ، أستاذي .
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 04-20-2009, 05:30 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,544
http://www.alfaseeh.com/vb/showthrea...836#post337836


[web]http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?p=337836#post337836[/web]
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 11-02-2010, 12:16 AM
زائر
 
المشاركات: n/a
Icon80 taroudant

بسم الله الرحمن الرحيم اشكر كل من ساهم في انجاح هدا الموقع المفيد ....لكن اتمنى ان احصل على اجابة لسؤالي ’ الى اي بحر نصنف هدا البيت للشاعر ابن عبد ربه***يا مدكي النار في فؤادي ** **انت دوائي وانت دائي القرون .
اتمنى ان القى جواب سرع لسؤالي مع تقطيع البيت الشعري
وشكرا
من وجد الاجابة فليفتخر بنفسه واحييه مع احتراماتي ...
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 02-26-2011, 05:49 PM
((زينب هداية)) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: أرض الإسلام
المشاركات: 3,396
أعود مرّة أخرى لأسأل العروضيّين سؤالا:
لماذا تعتبرون الأبيات رقم1 شعرا (من الرّجز طبعا) ، في حين تعتبرون الصّياغة الّتي تليها (رقم2) خلطا بين الرّجز و السّريع؟
1- قلـب بلوعـات الـهـوى معـمـود**حــيٌّ كمـيْـتٍ حـاضـرٌ مـفـقـودُ
من ذا يداوي القلب مـن هـواهُ**إذ لا دواءٌ للهوى مـــــوجــــــود
أم كـيـف أسـلـو غــادةً أراهـــا**عـنـدي قـضـاءً مــا لــه مــردود
" القلب منها ليس ذا شجونٍ"**والقلـب منـي جاهـدٌ مجـهـودُ

2- قلـب بلوعـات الهـوى معـمـود**حــيٌّ كمـيْـتٍ حـاضـرٌ مفـقـودُ
من ذا يداوي القلب مـن دائـهِ**إذ لا دواءٌ للهوى مـــــوجـــــود
أم كيـف أسلـو غـادةً حبُّـهـا **عنـدي قضـاءٌ مــا لــه مــردود
" القلب منها ما به من جوىً"**والقلـب منـي جاهـدٌ مجهـودُ
__________________
{{ولئن شكرتم لأزيدَنَّـــكُم}}
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 02-26-2011, 10:50 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,544
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حياة شبار
بسم الله الرحمن الرحيم اشكر كل من ساهم في انجاح هدا الموقع المفيد ....لكن اتمنى ان احصل على اجابة لسؤالي ’ الى اي بحر نصنف هدا البيت للشاعر ابن عبد ربه***يا مدكي النار في فؤادي ** **انت دوائي وانت دائي القرون .
اتمنى ان القى جواب سرع لسؤالي مع تقطيع البيت الشعري
وشكرا
من وجد الاجابة فليفتخر بنفسه واحييه مع احتراماتي ...

أستاذتي الكريمة

معذرة لتأخري فلم أطلع إلا التو على هذا السؤال

ولعدم معرفتك بالرقمي سأجيبك بالتفاعيل

يا مذ كينْ - نا رفي - فؤا دي = مستفعلن فاعلن فعولن = مخلع البسيط.

يرعاك الله.
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 02-26-2011, 11:46 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,544
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((زينب هداية))
أعود مرّة أخرى لأسأل العروضيّين سؤالا:
لماذا تعتبرون الأبيات رقم1 شعرا (من الرّجز طبعا) ، في حين تعتبرون الصّياغة الّتي تليها (رقم2) خلطا بين الرّجز و السّريع؟
1- قلـب بلوعـات الـهـوى معـمـود**حــيٌّ كمـيْـتٍ حـاضـرٌ مـفـقـودُ
من ذا يداوي القلب مـن هـواهُ**إذ لا دواءٌ للهوى مـــــوجــــــود
أم كـيـف أسـلـو غــادةً أراهـــا**عـنـدي قـضـاءً مــا لــه مــردود
" القلب منها ليس ذا شجونٍ"**والقلـب منـي جاهـدٌ مجـهـودُ

2- قلـب بلوعـات الهـوى معـمـود**حــيٌّ كمـيْـتٍ حـاضـرٌ مفـقـودُ
من ذا يداوي القلب مـن دائـهِ**إذ لا دواءٌ للهوى مـــــوجـــــود
أم كيـف أسلـو غـادةً حبُّـهـا **عنـدي قضـاءٌ مــا لــه مــردود
" القلب منها ما به من جوىً"**والقلـب منـي جاهـدٌ مجهـودُ


أكرر أستاذتي أن المصطلح ليس من اهتمامنا في الرقمي ونحن إنما نهتم بالجوهر المتمثل بتحول 2 2 2 إلى 2 3 تارة و 3 2 تارة أخرى ولا تهمنا التسميات. وأرجو أن تطالعي موضوع مؤمن والمنسرح إذ يهمني عبورك حاجز الدورات

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/moomen-1

يرعاك ربي.

رد مع اقتباس
  #19  
قديم 02-27-2011, 08:57 AM
((زينب هداية)) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: أرض الإسلام
المشاركات: 3,396
شكرا جزيلا أستاذي
كم أتمنّى أن ينظر النّاس إلى الأمور - كلّ الأمور - بالوضوح الّذي عُلِّمناه في الرّقميّ
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 08-17-2011, 11:59 PM
((الأمير صلاح سالم)) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 770
بارك الله فيك أستاذي الفاضل
خشان خشان
فلكم أسهبت في هذا الحوار الممتع
الجذاب
ولقد رأيت حقاً أن الوزنين المشار إليهم مستساغين جداً
وفقك الله أستاذي الفاضل
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 03-30-2012, 03:01 PM
علي العُمَري غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 153
اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ;2504
فيما يلي مزيد من التداعيات في تمثيل كالنسبة والتناسب
ولنعد صياغتها ثانية لتصبح كالتالي:



قلب بلوعات الهوى معمود=حيٌّ كميْتٍ حاضرٌ مفقودُ
من ذا يداوي القلب من دائهِ = إذ لا دواءٌ للهوى موجود
أم كيف أسلو غادةً حبُّها . = عندي قضاءٌ ما له مردود
" القلب منها ما به من جوىً" = والقلب مني جاهدٌ مجهودُ
4 3 4 3 2 3 = 4 3 4 3 4 2

قبل الرجوع لأي مرجع، هل هذا الوزن الأخير مستساغ
لم أقرأ لأحد ما يفيد بمجيء السريع على هذا الوزن ( عروضا وضربا) ، ولهذا إن وجده من يؤنس بذوقه الأدبي مستساغا لم يكن إلا من مستساغ الموزون، إلا أن نجد له شاهدا من شعر العرب، فيكون عندها من الشعر.
وفي حالي وجود شاهد له أو استساغه ذوي الذوق الأدبي وقليل ما هم له، كان ذلك عندي إثباتا على أن السريع 4 3 4 3 2 3 والرجز 4 3 4 3 2 من أصل واحد.
أتمنى التعليق وخاصة من الإخوة د. عمر خلوف ود. الثمالي والأستاذ سليمان أبو ستة وليت الأخ محمود مرعي معنا ومن يرى سواهم في هذا الأمر رأيا. مع اعتذاري عن أي خطأ في مطابقة النظم للوزن المقصود فالرجاء التنبيه عليه مع الشكر.

أستاذي العزيز خشان، الوزن هنا سائغ بل هو عندي أعذب من قوله:
أم كيف أسلو غادة هواها ** عندي قضاء ماله مردودُ
اللهم إلا أن يصبح البيت:
أم كيف أسلو غادة هواها ** عندي قضاء ما له انقضاءُ
أي بتحويل ( 2 2 2) إلى (3 2) والتزام ذلك كما في قول نزار من قصيدة له شدت بها فيروز:
لا تسألوني ما اسمه حبيبي ** أخشى عليكم ضوعة الطيوبِ.
والله لو بحت بأي حرفٍ ** تكدس الليلك في الدروبِ.
فقد أحسن نزار بتركه الصيغة (2 2 2) في هذه المقطوعة ولو جاء بها لما كان إيقاعها بهذه العذوبة.
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 03-11-2013, 12:00 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,544
رأيت من يهمني فهمه لهذا الموضوع يطالعه

هذا مختصر مفيد

2 2 2 من فهمها حلت له مشاكل عدة

في الحشو لا تكون إلا في بحور دائرة المشتبه ( مفعولا = 2 2 2 ) تتحول بالزحاف إلى 1 2 2 أو 2 1 2 والثانية أفضل

في العجز إذا كانت مستفعل = 2 2 2 تتحول بالزحاف إلى 1 2 2 أو 2 1 2 ( مجزوء البسيط والرجز وتوأمه من صور السريع)

في العجز إذا كانت متْفاعلْ = 2 2 2 تتحول بالتكافؤ الخببي إلى (2) 2 2
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 09:09 AM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2020, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009