التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع ضع : ردينة آسيا  آخر رد: خشان خشان    <::>    استكمال الأبيات  آخر رد: خشان خشان    <::>    من سيرة المعطف والأستاذ  آخر رد: خشان خشان    <::>    عدي خشان  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود تشعير  آخر رد: خشان خشان    <::>    بتول قداد 1  آخر رد: حنين حمودة    <::>    عبد القادر حفصاوي - 2  آخر رد: حنين حمودة    <::>    ورقة محمد ماهر  آخر رد: خشان خشان    <::>    اتفاق وفتاوى - حفصاوي  آخر رد: حنين حمودة    <::>    عبد القادر حفصاوي - 1  آخر رد: حنين حمودة    <::>    خبب إسباني  آخر رد: خشان خشان    <::>    بين تام الوافر والبسيط  آخر رد: خشان خشان    <::>    مع الشاعر سفر الدغليي  آخر رد: محمد الخبيش    <::>    البطون اسفنج - ناصر الفراعنة  آخر رد: ناديه حسين    <::>    [بحر المناجاة] !  آخر رد: خشان خشان    <::>    تعلم الرقمي على وتساب  آخر رد: خشان خشان    <::>    سؤال وجواب  آخر رد: خشان خشان    <::>    لفه بالقش لفا  آخر رد: خشان خشان    <::>    حديقة د. هادي حسن حمودة  آخر رد: خشان خشان    <::>    هل كانت امرأة العزيز شاعرة؟  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


صفحات المشاركين-الفصيح هنا يمكن لكل مشارك أن يفتح صفحة خاصة به يتناول فيها ما يشاء، ويمكن للدارس أن يركز فيها على ما يجده صعبا.

 
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
  #1  
قديم 08-11-2005, 06:09 PM
زائر
 
المشاركات: n/a
الخير في الأصل شاء الله للأزل

الخَيْرُ في الأصْلِ شاء الله للأزلِ


الخَيْرُ في الأصْلِ شاء الله للأزلِ=والشَّرُّ مُحْدِثُهُ الإنْسانُ في العَمَلِ
شاءَ الحَكيمُ فأعطَانَا وَخَيَّرَنا= فَالنّاسُ مَا بَيْنَ مُسْتَعْلٍ وَمُمْتَثِلِ
هذا إلى النّارِ مَرْهُونٌ بِفِعْلَتِهِ= وَذاكَ في رَحْمَةِ اللهِ بِلا وَجَلِ
وَمُسْتَحِيلٌ بِأنْ نَحْيا بِلا خَطَأٍ= وَالنَّفْسُ أمّارَةٌ بِالسُّوءِ لَمْ تَزَلِ
وَلَيْسَ فِي الخَلْقِ مَعْصومٌ سِوى رُسُلٍ= أمِيرُها المُصْطَفى مِنْ غَيْرِمَا جَدَلِ


دَعْ عَنْكَ مَا فِي القَضَاءِ= مِنْ غِبْطَةٍ وَشَقَاءِ
وَمُحْدَثٍ وَعَهِيدٍ= وَمُخْلِصٍ وَمُرَاءِ
وَالنَّفْسُ مَهْمَا اسْتَلَذَّتْ= مَصِيرُهَا لِلْفَنَاءِ
لَرَكْعَةٌ فِي العَرَاءِ = بَيْنَ الثرَى وَالسَّمَاءِ
وَدَمْعَةٌ فِي سُجُودِي = مِنْ خَشْيَةٍ وَرَجَاءِ
أحَبُّ لِي مِنْ حَيَاةٍ = مَلِيئَةٍ بِالثرَاءِ
مَا أكْذَبَ الدَّمْعَ إنْ لَمْ=يَحْفَظْكَ مِنْ كِبْرِيَاءِ
وَأصْدَقُ الدَّمْعُ يَشْفِي= مِنْ كُلِّ هَمٍّ وَدَاءِ
كَمْ سَالَ دَمْعِي غَزِيراً= حُزْنَاً عَلَى كَرْبُلاءِ

قَدْ كَانَ آدَمُ جَذْلانَاً بِجَنَّتِهِ = مَكَائِدُ ابْلِيسَ مِنْهُ بَعْدُ لَمْ تَنَلِ
فَكَانَ مَا كَانَ مِنْ سَهْوٍ وَمِنْ خَطَأٍ = وَقِيلَ فِي الأرْضِ مَأواكُمْ إلى أجَلِ
مَشِيئةُ اللهِ كانَتْ قَبْلَ زَلَّتِهِ = بِأنْ نَعِيشَ هُنا فِي الأرْضِ مِنْ زَلَلِ
مِثْلُ السَّفِينَةِ فِي المِينَاءِ قَدْ سَلِمَتْ = مِنَ العَواصِفِ وَالأمْطارِ وَالبَلَلِ
لكِنَّها لَيْسَ للمِينَاءِ قَدْ بُنِيَتْ = وَإنَّمَا لِرُكُوبِ البَحْرِ وَالهَوَلِ


دَعْ عَنْكَ مَا قَدْ جَنَيْنَا = فِي الأرْضِ مِنْ أبَوْيْنَا
فَنَحْنُ فِيها سَواءٌ = بِمَا لَنَا وَعَلَيْنا
فَمَا خُلِقْنا بِإثمٍ= ولا بِإثمٍ مَشَيْنا
وَكَيْفَ نَأسَى لِإثمٍ = أُزيلَ عَنْ وَالِدَيْنَا
اللهُ يَمْحُو الذُّنُوبَا= فَاقْصُدْهُ عَبْدَاً مُنِيبَا
فَاذْرِفْ بلا كِبْرِياءِ=يَرْحَمْكَ مَنْ فِي السَّماءِ


هذي الحَياةُ حَياةٌ كُلُّها تَعَبٌ=فَما اسْتَراحَ بِهَاَ اْلّا فَاقِدُ الأمَلِ
فِي جَنَّةٍ عَرْضُها ..مَا كَانَ يَدْخُلُها= إلا تَقِيٌّ بِدَمْعٍ مِنْهُ مُنْهَمِلِ
للمُؤْمِنِ الحَقِّ فِي الآلامِ تَنْقِيَةٌ= وَبِالعَذابِ يُنَقّى طَالِحُ الفِعَلِ
فَاصْبِرْ عَلى ألمٍ يُبْعِدْكَ عَنْ سَقَرٍ= فَفي المُعَاناةِ تَكْفِيرٌ لِمُرْتَحِلِ
وَكُلَّمَا امْتَدَّ فِيكَ العُمْرُ منتحباً= خَفَّ الحِسابُ عَلى مَا جِئتَ مِنْ خَطَلِ


إصْبِرْ عَلى المُرِّ صَبْرا= لَعَلَّهُ كَانَ خَيْرا
فَمَا تَأذّى مُصَابٌ= إلا بِهِ ازْدَادَ أجْرَا
إذا سَقَتْكَ العَوَادي=كَأسَاً مِنَ الدَّهْرِ مُرَّا
فَاذْرِفْ دُمُوعَكَ تَتْرى= فِي رَحْمَةِ اللهِ تَبْرَا
فَالدَّمْعُ للرُّوحِ غُسْلٌ=مَا سَالَ تَزْدادُ طُهْرَا
كم جف دمعي بعيني=وسال في احشائي
كانه وهو يهوي=ذابت به اعضائي


العَقْلُ وَالقَلْبُ إيمَانَاً إذا اتَّفَقَا= فِي المَرْءِ يَحْيَا بِلا طَيْشٍ ولا خَطَلِ
فَكَمْ جَرى بِعُقُولِ النَّاسِ مُعْتَقَدٌ=يَأبَى الفُؤادُ بِلا شَرْحٍ وَلا عِلَلِ
لَوْلا التَّرَدُّدُ فِي قَلْبِ الوَرى لَغَدا=فِي الأرْضِ دِينٌ وَحِيدٌ جِدُّ مُكْتَمِلِ
كَمْ رَاعَ حَيّاً قَوِيّاً مَيِّتٌ خَمَدَتْ=فِيهِ الحَيَاةُ فَلَمْ يَقْرُبْهُ مِنْ وَجَلِ
فَالقَلْبُ يَرْفُضُ حُكْمَ العَقْلِ مُعْتَمِدَاً=عَلَى العَوَاطِفِ لا تَفْكِيرِ مُعْتَدِلِ

مَا أهْلَكَ النَّاسَ إلا= قَلْبٌ قَسَا وَتَوَلَّى
فَكَمْ جَرَتْ مُعْجِزَاتٌ= لَمْ تُبْقِ للنَّاسِ عَقْلا
فظنها البعض سحرا=وبعضهم قال كلا
فاسترخصوها بموسَى=وَحقَّروها بِعِيسى
قد جاء بالحق طه=بمنطق لا يضاهى
من غيرما معجزات=أمامهم أجراها
وقال سبحان ربي=قد فاز من زكاها
وخاب من دساها=في الدين لا إكراها
فأقبلوا في خشوع=يسبحون الله
رد مع اقتباس
 

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 12:49 AM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2020, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009