التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع قدماي متعبتان رأسي فارغ - جاني...  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ٤  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    أستاذتي حنين حمودة شكرا  آخر رد: حنين حمودة    <::>    البنية الإيقاعية في الشعر العر...  آخر رد: خشان خشان    <::>    السرعة الافتراضية  آخر رد: خشان خشان    <::>    أستاذتي منى كمال - مبروك  آخر رد: ((منى كمال))    <::>    لا شيء يوجعني- م/ع  آخر رد: خشان خشان    <::>    هي سهلة  آخر رد: حنين حمودة    <::>    نظيرة محمود ٨  آخر رد: حنين حمودة    <::>    أستاذي المفضال  آخر رد: خشان خشان    <::>    حد أدنى ميسر من النحو  آخر رد: خشان خشان    <::>    مخلّع الرجز  آخر رد: خشان خشان    <::>    سهيلة بليدية 2  آخر رد: خشان خشان    <::>    (بحور وتراكيب)  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ... مثالا  آخر رد: خشان خشان    <::>    هل يجوز الكتابه على بحر الهزج  آخر رد: محمد الخبيش    <::>    سناد التأسيس في قصيدة التفعيلة  آخر رد: خشان خشان    <::>    تشعير - يا أنتَ  آخر رد: خشان خشان    <::>    منطتا عروض وضرب  آخر رد: خشان خشان    <::>    ضع كلمة مكان الصورة  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 02-23-2010, 01:41 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,413
ضرورة العروض للمطرب والملحن والشاعر

http://www.fnkazem.net/vb/showpost.p...22&postcount=1
عبدالغني طليس الحياة - 04/11/07//

مشكلتان في أغنية «مدينة الحب» لكاظم الساهر: الأولى في النظم الشعري الذي وَضَعَه كريم العراقي. والثانية في اللحن الذي وضعه كاظم نفسه. فكريم شاعر باللهجة العامية وله أغان جميلة جداً ملأى بالصور المقطوفة من عاطفة عميقة ورؤى شعرية، وقد يكتب بعض القصائد باللغة الفصحى، أما في قصيدة «مدينة الحب» التي أرادها كلاسيكية على وزن البحر البسيط فقد ارتكب عدداً من الأخطاء العروضية التي لا تجوز لا في جوازات البحر الشعري المذكور ولا في أصوله. ولعل أكبر الأخطاء كان في اعتماد تفعيلة «متفاعلن» مكان «مستفعلن» أو مكان «مفاعلن» سواء في أول الشطر أو حتى في متنه مرات وفي عدد من الأبيات، بصورة يبدو الأمر فيها خطأ غير العارف بما يكتب من الكلمات وبما هي موسيقاها اللفظية أكثر مما هو خطأ يبحث صاحبه عن جوازات معينة لتفعيلات البحر البسيط.



فهل كان ينبغي ان يعرض كريم العراقي قصيدته على شاعر متخصص بالشعر العمودي قبل ان يسلمها إلى كاظم الساهر؟.. أم كان على الساهر ان يعرض القصيدة على متخصص بمعرفة العروض الشعري قبل تلحينها أو تسجيلها؟! ببساطة: كان على كريم العراقي ان «يتواضع» فيطلع شاعراً عمودياً على ما كتب تلاقياً للأخطاء العروضية المتكررة في «مدينة الحب»، وهو لم يفعل ربما لأنه لم يرغب في «كشف» قلّة معرفته بالشعر الكلاسيكي العربي أمام شاعر «زميل»، فكانت النتيجة انه كشف قلّة معرفته تلك أمام ملايين الأشخاص الذين سمعوا الأغنية – القصيرة، ثم رأوها على فيديو كليب، فكانت مشكلته أكبر وأوسع.

وببساطة أكبر: كان على مغن كبير مثل كاظم الساهر، وعلى رغم ثقته العميقة بشاعرية صديقه كريم العراقي، أن يسأل من لديهم خبرة في كتابة القصيدة العمودية ولو على سبيل المشورة، لا أن يكتفي بمعرفته الشخصية بشاعرية العراقي وقد تبين انها في حاجة إلى تدقيق أكبر على الأقل في الأوزان الشعرية لا في الصور ولا في الأفكار...



ومن دون ان يدري الساهر ولا العراقي وقع الاثنان في خطأ، غير مقصود طبعاً، لكنه يحمل طابع التكرار الغريب وفي أكثر من بيت في قصيدة واحدة ذات مضمون وطني وإنساني رقيق كان من الطبيعي توقع اهتمام الإعلام بها ليس مضموناً فقط لموضوع وصورة، بل أيضاً كشكل وتركيب لفظي. وإذا كان الشيء بالشيء يُذكر، فإن قصيدة «مدينة الحب» لا بد من أن تقارن، ومن دون أي تعمد، بقصيدة «ليلى» مثلاً، وتحديداً في الشأن العروضي، لتبرز حرفية شاعر قصيدة «ليلى» أمام ركاكة شاعر «مدينة الحب» – وتكراراً – في الشأن العروضي لا في أي مجال آخر – ذلك ان هذه المقالة لا تناقش النص الشعري ككل لـ «مدينة الحب» بقدر ما تعرض مشاكل «النص» العروضي فيها بما «جرح السياق الموسيقي الداخلي للأبيات...

ان هذا النوع من الأخطاء ليس جديداً في الأغنية العربية، وأحياناً يتم ارتكابه من فنانين كبار، بل كبار جداً، ومن دون انتباه، مثل ما حدث مع الفنان محمد عبدالوهاب عندما لحّن وأدّى قصيدة غنائية بعنوان «أغار من قلبي» وفيها أخطاء عروضية وحتى أدبية، ومع ذلك احتلت الأغنية – القصيدة مكاناً واضحاً في تجربة عبدالوهاب – كمغن وملحن معاً.

هل ينتبه الجمهور ، بغالبيته، لهذه الأخطاء؟!

طبعاً لا، لأنها أخطاء لا يدركها إلاّ العارفون بالبناء الشعري العمودي وهم قليلون في مقابل الكثرة الساحقة التي تتعامل مع القصائد الغنائية بفطرة أو بعمق من دون دراية بالأوزان. لكن مسؤولية الشاعر والملحن والمغني، خصوصاً عندما يكونون على شهرة ونجومية ألاّ يسجلوا على أنفسهم و «للتاريخ» سقطات من هذا الوزن.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-23-2010, 04:10 PM
((ريمة الخاني)) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 1,104
السلام عليكم
استاذنا الكبير خشان حفظه الله أثرت رياح البحث عبر هذا الموضوع:
في آخر كتاب أوزان الأشعار -د. رجائي
أكد على أن الموشحون مزجوا بين البحور وهذا بحث كامل وددت لو عرجت عليه في آخر الملخص الذي كتبته في الفرسان, لأنه أثار تساؤلاتي.
ثانيا :أشكر الأستاذ كريم العراقي عبر منتداه لنقله نصوصي النثرية ( وجدتها عبر غوغل)المتأخرة وبات الأمر أصعب من سابقة في كتابة النثر الشفاف المؤثر( بالنسبة لي على الأقل لتحولي للنظم بإقبال)...( وهناك من الأدباء من بقي ينكر على الشعراء القصيدة النثرية).
ثالثا :كما ذكر الدكتور رجائي كان الملحنون يخفون عيوب الثقل الوزني والجوازات غير المستساغة باللحن فهل كان هذا يمر عبر هذه القناة؟
وفي كل الأحوال الدقة والتريث والمراجعة بوعي مطلوب وبقوة.
مداخلة بسيطة
كل تقديري وتحيتي

التعديل الأخير تم بواسطة : ((ريمة الخاني)) بتاريخ 02-23-2010 الساعة 04:22 PM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-25-2010, 06:22 AM
ناديه حسين غير متواجد حالياً
أستاذة عروض النبطي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 4,574
استاذي

موضوع جميل ..كنت افكر بأنشاءه وسبقتني

نعم ارجو ان يتعلمو العروض

وحتى الشعراء يغرقون بشبر ميه

مما يشككني بأنهم هم من كتبو القصائد الغرقانه
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-25-2010, 03:31 PM
((إباء العرب)) غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: MI. U.S.A
المشاركات: 3,553
القصيدة والأغنية لمقارنة المقالة معهما




مدينة الحب أمشي في شوارعكِ
وأنا أرى الحب محمولاً بأكفانِ
يا لوعةَ القلب، أخذتْ شكل مقبرةٍ
وأهل بيتي استعاروا حقدَ عدواني
حدائقُ الحب، لا وردٌ ولا شجر
وما البيوت سوى ثكنات سجانِ
كأنني البوم أنعب في خرائبكِ
ودمعة الذل تلمعُ بين أجفاني

***

لا تصدموني، أهذا الكهف منزلنا؟
وهو الذي كان منية كل إنسانِ
أهذه النخلة الجرباءُ نخلتنا
وهي التي أمس من أشجار رضوانِ؟
أهذه الضحكةُ الخرساء ضحكتنا
أفعالنا تلك أم نزوات شيطانِ؟
أهذه الأسقفُ النيران تحرسنا
يا سادة البيتِ هل ضيعت عنواني؟

***

هل أنتِ أمي وهل أنتَ أبي وأنا
أنا ابنُ بيتي أم أنّ الهمَّ أعماني؟
يعلو الوجوهَ عذاب لا شبيه له
وفي الدواخل يغلي ألفُ بركانِ
قلوبُ أهلي وأحبابي غدت حجراً
أأنا على الأرض أم في كوكب ثانِ؟
قتلتم الحب وهو النور في وطني
لا تسألوني تمهّل.. من هو الجاني؟

***

أبا الفراتينِ قد شلَّ الأسى رئتي
ومن سواك يحطم قيد أحزاني
أنا ذهلت لصمتك يا أبا قلمي
وأغنياتي وأشواقي وألحاني
لا شاطئاك كم كانا ولا شفة
باست جراحي ولا مشفاك أشفاني
صفعت وجهي أهذا يا زمان أنا
سلمت للريح ساقيتي وبستاني؟
وكالمجانين أصرخ في الدروب كفى
لا الدار داري ولا الخلان خلاني



كريم العراقي
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-26-2010, 11:46 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,413

عندما يؤدي مطرب ككاظم الساهر قصيدة بالفصحى ذات مضمون راق، فمن حقه علينا أن نحاكمه إلى مستوى راق من اللغة يتناسب ومكانة فنه0

وهذه القصيدة ( مدينة الحب ) تذكرني بمن أعدّ منسفا ( لحم وفت ورز ) ثم وضع بدل السمن شحمة سيارات فأفسدت ما جهز.

ما ورد ملونا تحت أبيات النص الأصلي هو مثال لبديل سليم الوزن – ليس بالضرورة البديل الأفضل من حيث المعنى الصياغة - كان يمكن أن يحل محل الأبيات التي عليها ملاحظات
فيما يلي نص القصيدة وما كتب بالأحمر عليه ملاحظات تلي القصيدة .
وفي بعض الأبيات من ركاكة المعنى وسوء العبارة ما لا يحتمل.

1- مدينة الحب أمشي فـي شوارعـك (1).......وأنـا (2) أرى الحـب محمـولا بأكـفـان
مدينـة الحـب أمـشـي فـيـك مبتئـسـاً.......حيـث الهـوى فيـك ملـفـوفٌ بأكـفـانِ
2- صبوا العذاب كما شئتـم عـلی جسـدي.......فـلا شهـود عــلی تعـذيـب سجـانـي
3- رجعـت للـدار أمشـي فـوق نيرانـي.......کفـا لكـف يقـود خطـاي(3) حرمـانـي
رجعـت للـدار أمشـي فــوق نيـرانـي.......کفـا لكـف وأخطـو خـلـف حرمـانـي
4-هل من مجيب انا فـي البـاب منتظـر؟.......لا أحمل الورد أحمـلُ (4) طـوق أحزانـي
هل من مجيـب انـا فـي البـاب منتظـر؟.......لا أحمـل الـورد، حملـي طـوق أحزانـي
5- ذهَبت(5) مع الريح فاصح (6) يامدلَّلهـا.......كـأسٌ هـي الآن بيِديْ(7)عـاشـق ثــان
راحـت مـع الـريـح لا تحـلـم مــدللها.......كـأسٌ هـي الآن مـعْ صـبٍّ بهـا ثـانـي
6-عيناي شفتاي(8) أعصابي خيالي (9) دمي.......آ يبحثـون أ(10) عنهـا بيـن أحضـانـي
عينـي فمـي أذُنـي قلبـي ودفـق دمــي.......كأنهـا اختبـأت مــا بـيـن أحضـانـي
7-قلبوا(11)الاثاث وضجوا حول صورتهـا.......متظاهرين(12)کشعـب خـلـف قضـبـان
عاثـوا فسـادا وضجـوا حـول صورتهـا.......كأنـهـا حجزتـهـم خـلـف قـضـبـان
8- أريدهـا اليـوم شمعتـنا (13) حبيبتنـا.......لا زاد لا نــوم أسـيــاداً كـاسـيـادي
نريـدهـا شمـعـةً تـبـقـى حبيبـتـنـا.......لا زاد لا نــوم أسـيــاداً كـاسـيـادي
9- يا أيها القوم ياجسـدي (14) وعاطفتـي.......كـفی ملامـا فجـلـد الــذات أدمـانـي
كفـى اضطهـادا لجسمـي بـل وعاطفتـي.......كـفی ملامـا فجـلـد الــذات أدمـانـي
10- صفعـت وجهـي أهـذا يازمـان أنـا.......أذلنـي الحـب أخرسنـي (15) وأعمـانـي
صفعـت وجهـي أهــذا يـازمـان أنــا.......أذلنـي حـب مــن أهــوى وأعمـانـي
11-بعـد الفـراق رأيـت الصبـر شيعنـي.......في صحوة الفجـر أمشـي مشـي سكـران
12- يخيفنـي الليـل والذكـری تعذبـنـي.......وحـارب النـوم ذاكرتـي (16) وأجفانـي
يخيفـنـي اللـيـل والـذكـری تعذبـنـي.......وحــارب الـنـوم وجـدانـي وأجفـانـي

__________
(1) -لا يجوز إشباع حركة آخر الصدر في غير التصريع إلا بشروط معينة موضحة على ( 5- حركة آخر الصدر ) على الرابط :


(2) – (3)- (4)- (5) –(7) – (8) –(11) – (12) – (13) – (14) – (15) – (16) فيها جميعا يلزم تسكين ما كتب بالأحمر ليسلم الوزن ( والتسكين طبعا لا يصح لغة )
(6)- زحاف ثقيل يحسن تجنبه
(9)- الياء زائدة
(10)- متحرك ناقص هنا

معظم الأخطاء العروضية نابع من ( تخبيب ) السبب الأول ومعاملة سببي البسيط كأنهما فاصلة سببها الأول خببي يجوز فيه أن يأتي خفيفا أو ثقيلا. وهذا خلاف الواقع فلا يجتمع سبب خببي في حشو أي بحر يحوي 2 3 في أول شطره أو 3 2 3 في سائر حشوه. ولهذا انفرد الكامل والوافر بالفاصلة في الحشو دون سائر البحور.
سبق لي أن تناولت هذه الظاهرة في شعر الأخ الشاعر أيمن اللبدي:


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 02-26-2010, 02:13 PM
((إباء العرب)) غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: MI. U.S.A
المشاركات: 3,553
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان



عندما يؤدي مطرب ككاظم الساهر قصيدة بالفصحى ذات مضمون راق، فمن حقه علينا أن نحاكمه إلى مستوى راق من اللغة يتناسب ومكانة فنه0

وهذه القصيدة ( مدينة الحب ) تذكرني بمن أعدّ منسفا ( لحم وفت ورز ) ثم وضع بدل السمن شحمة سيارات فأفسدت ما جهز.

ما ورد ملونا تحت أبيات النص الأصلي هو مثال لبديل سليم الوزن – ليس بالضرورة البديل الأفضل من حيث المعنى الصياغة - كان يمكن أن يحل محل الأبيات التي عليها ملاحظات
فيما يلي نص القصيدة وما كتب بالأحمر عليه ملاحظات تلي القصيدة .
وفي بعض الأبيات من ركاكة المعنى وسوء العبارة ما لا يحتمل.

1- مدينة الحب أمشي فـي شوارعـك (1).......وأنـا (2) أرى الحـب محمـولا بأكـفـان
مدينـة الحـب أمـشـي فـيـك مبتئـسـاً.......حيـث الهـوى فيـك ملـفـوفٌ بأكـفـانِ
2- صبوا العذاب كما شئتـم عـلی جسـدي.......فـلا شهـود عــلی تعـذيـب سجـانـي
3- رجعـت للـدار أمشـي فـوق نيرانـي.......کفـا لكـف يقـود خطـاي(3) حرمـانـي
رجعـت للـدار أمشـي فــوق نيـرانـي.......کفـا لكـف وأخطـو خـلـف حرمـانـي
4-هل من مجيب انا فـي البـاب منتظـر؟.......لا أحمل الورد أحمـلُ (4) طـوق أحزانـي
هل من مجيـب انـا فـي البـاب منتظـر؟.......لا أحمـل الـورد، حملـي طـوق أحزانـي
5- ذهَبت(5) مع الريح فاصح (6) يامدلَّلهـا.......كـأسٌ هـي الآن بيِديْ(7)عـاشـق ثــان
راحـت مـع الـريـح لا تحـلـم مــدللها.......كـأسٌ هـي الآن مـعْ صـبٍّ بهـا ثـانـي
6-عيناي شفتاي(8) أعصابي خيالي (9) دمي.......آ يبحثـون أ(10) عنهـا بيـن أحضـانـي
عينـي فمـي أذُنـي قلبـي ودفـق دمــي.......كأنهـا اختبـأت مــا بـيـن أحضـانـي
7-قلبوا(11)الاثاث وضجوا حول صورتهـا.......متظاهرين(12)کشعـب خـلـف قضـبـان
عاثـوا فسـادا وضجـوا حـول صورتهـا.......كأنـهـا حجزتـهـم خـلـف قـضـبـان
8- أريدهـا اليـوم شمعتـنا (13) حبيبتنـا.......لا زاد لا نــوم أسـيــاداً كـاسـيـادي
نريـدهـا شمـعـةً تـبـقـى حبيبـتـنـا.......لا زاد لا نــوم أسـيــاداً كـاسـيـادي
9- يا أيها القوم ياجسـدي (14) وعاطفتـي.......كـفی ملامـا فجـلـد الــذات أدمـانـي
كفـى اضطهـادا لجسمـي بـل وعاطفتـي.......كـفی ملامـا فجـلـد الــذات أدمـانـي
10- صفعـت وجهـي أهـذا يازمـان أنـا.......أذلنـي الحـب أخرسنـي (15) وأعمـانـي
صفعـت وجهـي أهــذا يـازمـان أنــا.......أذلنـي حـب مــن أهــوى وأعمـانـي
11-بعـد الفـراق رأيـت الصبـر شيعنـي.......في صحوة الفجـر أمشـي مشـي سكـران
12- يخيفنـي الليـل والذكـری تعذبـنـي.......وحـارب النـوم ذاكرتـي (16) وأجفانـي
يخيفـنـي اللـيـل والـذكـری تعذبـنـي.......وحــارب الـنـوم وجـدانـي وأجفـانـي

__________
(1) -لا يجوز إشباع حركة آخر الصدر في غير التصريع إلا بشروط معينة موضحة على ( 5- حركة آخر الصدر ) على الرابط :


(2) – (3)- (4)- (5) –(7) – (8) –(11) – (12) – (13) – (14) – (15) – (16) فيها جميعا يلزم تسكين ما كتب بالأحمر ليسلم الوزن ( والتسكين طبعا لا يصح لغة )
(6)- زحاف ثقيل يحسن تجنبه
(9)- الياء زائدة
(10)- متحرك ناقص هنا

معظم الأخطاء العروضية نابع من ( تخبيب ) السبب الأول ومعاملة سببي البسيط كأنهما فاصلة سببها الأول خببي يجوز فيه أن يأتي خفيفا أو ثقيلا. وهذا خلاف الواقع فلا يجتمع سبب خببي في حشو أي بحر يحوي 2 3 في أول شطره أو 3 2 3 في سائر حشوه. ولهذا انفرد الكامل والوافر بالفاصلة في الحشو دون سائر البحور.
سبق لي أن تناولت هذه الظاهرة في شعر الأخ الشاعر أيمن اللبدي:




رد مع اقتباس
  #7  
قديم 01-07-2011, 01:25 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,413
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((إباء العرب))

ودعواتي أن يحفظك الله ويعيدك لنا بالسلامة
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 01-21-2012, 09:50 AM
عبد الخالق العمري غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: الجوف...سكاكا
المشاركات: 378
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان

عندما يؤدي مطرب ككاظم الساهر قصيدة بالفصحى ذات مضمون راق، فمن حقه علينا أن نحاكمه إلى مستوى راق من اللغة يتناسب ومكانة فنه0

وهذه القصيدة ( مدينة الحب ) تذكرني بمن أعدّ منسفا ( لحم وفت ورز ) ثم وضع بدل السمن شحمة سيارات فأفسدت ما جهز.

ما ورد ملونا تحت أبيات النص الأصلي هو مثال لبديل سليم الوزن – ليس بالضرورة البديل الأفضل من حيث المعنى الصياغة - كان يمكن أن يحل محل الأبيات التي عليها ملاحظات
فيما يلي نص القصيدة وما كتب بالأحمر عليه ملاحظات تلي القصيدة .
وفي بعض الأبيات من ركاكة المعنى وسوء العبارة ما لا يحتمل.

1- مدينة الحب أمشي فـي شوارعـك (1).......وأنـا (2) أرى الحـب محمـولا بأكـفـان
مدينـة الحـب أمـشـي فـيـك مبتئـسـاً.......حيـث الهـوى فيـك ملـفـوفٌ بأكـفـانِ
2- صبوا العذاب كما شئتـم عـلی جسـدي.......فـلا شهـود عــلی تعـذيـب سجـانـي
3- رجعـت للـدار أمشـي فـوق نيرانـي.......کفـا لكـف يقـود خطـاي(3) حرمـانـي
رجعـت للـدار أمشـي فــوق نيـرانـي.......کفـا لكـف وأخطـو خـلـف حرمـانـي
4-هل من مجيب انا فـي البـاب منتظـر؟.......لا أحمل الورد أحمـلُ (4) طـوق أحزانـي
هل من مجيـب انـا فـي البـاب منتظـر؟.......لا أحمـل الـورد، حملـي طـوق أحزانـي
5- ذهَبت(5) مع الريح فاصح (6) يامدلَّلهـا.......كـأسٌ هـي الآن بيِديْ(7)عـاشـق ثــان
راحـت مـع الـريـح لا تحـلـم مــدللها.......كـأسٌ هـي الآن مـعْ صـبٍّ بهـا ثـانـي
6-عيناي شفتاي(8) أعصابي خيالي (9) دمي.......آ يبحثـون أ(10) عنهـا بيـن أحضـانـي
عينـي فمـي أذُنـي قلبـي ودفـق دمــي.......كأنهـا اختبـأت مــا بـيـن أحضـانـي
7-قلبوا(11)الاثاث وضجوا حول صورتهـا.......متظاهرين(12)کشعـب خـلـف قضـبـان
عاثـوا فسـادا وضجـوا حـول صورتهـا.......كأنـهـا حجزتـهـم خـلـف قـضـبـان
8- أريدهـا اليـوم شمعتـنا (13) حبيبتنـا.......لا زاد لا نــوم أسـيــاداً كـاسـيـادي
نريـدهـا شمـعـةً تـبـقـى حبيبـتـنـا.......لا زاد لا نــوم أسـيــاداً كـاسـيـادي
9- يا أيها القوم ياجسـدي (14) وعاطفتـي.......كـفی ملامـا فجـلـد الــذات أدمـانـي
كفـى اضطهـادا لجسمـي بـل وعاطفتـي.......كـفی ملامـا فجـلـد الــذات أدمـانـي
10- صفعـت وجهـي أهـذا يازمـان أنـا.......أذلنـي الحـب أخرسنـي (15) وأعمـانـي
صفعـت وجهـي أهــذا يـازمـان أنــا.......أذلنـي حـب مــن أهــوى وأعمـانـي
11-بعـد الفـراق رأيـت الصبـر شيعنـي.......في صحوة الفجـر أمشـي مشـي سكـران
12- يخيفنـي الليـل والذكـری تعذبـنـي.......وحـارب النـوم ذاكرتـي (16) وأجفانـي
يخيفـنـي اللـيـل والـذكـری تعذبـنـي.......وحــارب الـنـوم وجـدانـي وأجفـانـي

__________
(1) -لا يجوز إشباع حركة آخر الصدر في غير التصريع إلا بشروط معينة موضحة على ( 5- حركة آخر الصدر ) على الرابط :


(2) – (3)- (4)- (5) –(7) – (8) –(11) – (12) – (13) – (14) – (15) – (16) فيها جميعا يلزم تسكين ما كتب بالأحمر ليسلم الوزن ( والتسكين طبعا لا يصح لغة )
(6)- زحاف ثقيل يحسن تجنبه
(9)- الياء زائدة
(10)- متحرك ناقص هنا

معظم الأخطاء العروضية نابع من ( تخبيب ) السبب الأول ومعاملة سببي البسيط كأنهما فاصلة سببها الأول خببي يجوز فيه أن يأتي خفيفا أو ثقيلا. وهذا خلاف الواقع فلا يجتمع سبب خببي في حشو أي بحر يحوي 2 3 في أول شطره أو 3 2 3 في سائر حشوه. ولهذا انفرد الكامل والوافر بالفاصلة في الحشو دون سائر البحور.
سبق لي أن تناولت هذه الظاهرة في شعر الأخ الشاعر أيمن اللبدي:




الله ...ريت كاظم الساهر يُغنيها كما نسجتها أستاذ خشان
لرنت لجمال الحرف وليس لرونق المطرب بمكان
مودتي لك سيدي..
حفظك المولى فوق رؤسنا

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-26-2012, 12:26 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,413
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الخالق العمري
الله ...ريت كاظم الساهر يُغنيها كما نسجتها أستاذ خشان
لرنت لجمال الحرف وليس لرونق المطرب بمكان
مودتي لك سيدي..
حفظك المولى فوق رؤسنا



شكرا لك أخي الكريم ، وسامحني لتأخر الرد.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 03-10-2013, 06:59 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,413
للرفع ليطلع عليها من لم يسبق له الاطلاع

ضرور العروض للمطرب والملحن أم ضرورة الملحن والمطرب للعروض؟

يحضرني هنا موضوع استاذي سليمان أبو ستة ( أرض التين والزيتون ) :

http://arood.com/vb/showthread.php?goto=newpost&t=5085
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 03-15-2013, 03:40 PM
سليمان أبو ستة غير متواجد حالياً
عروضي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 228
عندما دخل عاصي الرحباني المستشفى لعملية جراحية في الرأس تكللت بالنجاح، وأراد أخوه منصور من ابنه زياد العمل على أغنية تقدم تحية لعاصي بمناسبة الشفاء، قال زياد إن لديه لحنا جاهزا ، فعمل منصور الكلمات التاليه على ذلك اللحن:

سألوني الناس عنك يا حبيبي
كتبوا المكاتيب و أخدها الهوا
بيعز عليي غني يا حبيبي
و لأول مرة ما منكون سوا
سألوني الناس عنك سألوني
قلتلن راجع أوعى تلوموني
غمضت عيوني خوفي للناس
يشوفوك مخبى بعيوني
و هب الهوى و ما كان الهوى
لأول مرة ما منكون سوا
طل من الليل قلي ضويلي
لاقاني الليل و طفى قناديلي
و لا تسأليني كيف إستهديت
كان قلبي لعندك دليلي
و اللي إكتوى بالشوق إكتوى
لأول مرة ما منكون سوا
والأبيات على وزن بحر الخبب، فهل كان زياد قد وضع لحنه مسبقا على كلمات غفل لها الوزن: (فعلن فعلن فعلن فعلن) ، حتى إذا جعل منصور كلماته بدلا منها خرجت الأغنية جاهزة تحمل لحنها مسبقا ؟
ومن هذه الرواية نعلم أن هناك أوزانا وبحورا تسبق الكلمات، وأن علينا لكي نقع على الوزن الشعري أن نلتمسه عند الملحنين لا الشعراء.
ومع ذلك فليس كل ما يأتي به الملحنون يعد من البحور الشعرية التي يمكن الاطمئنان إليها، فلقد قال فيلمون وهبي يوما: "عمو .. أنا هيك .. جاهز دائما . ما بعرف دو ري مي وغيرها ولا أتعامل معها. لكن هات فاتورة السمان وشوف كيف بلحنها".
فإذا كان هذا الموسيقار العبقري يلحن فاتورة السمان، وسمعت من قبل عمن يستطيع تلحين نشرة الأخبار، بل إن الأخوين رحباني نفسهما لحنا كلاما نثريا بغناء فيروز لبعض فقرات كتاب النبي لجبران خليل خبران، جاز لنا أن نقول إن الوزن الشعري شيء واللحن شيء آخر. وأن قول الشاعر القديم :
تغن بالشعر إما كنت قائله * إن الغناء لهذا الشعر مضمار
لا يقصد به أن الغناء يقيم وزن الشعر ، أو حتى يكشف خلله. بل إن الغناء ليتواطأ مع الوزن في إخفاء عيوبه كما فعل كاظم الساهر بالأبيات الركيكة لشاعر عامي. أما معنى الغناء في ذلك البيت فلا يتضمن معنى اللحن الذي هو عنصر أساسي في فن الغناء، وإنما المقصور به مجرد الإنشاد. وقد كانت العرب تقول: تغنى الشاعر أو أنشد بنفس المعنى، وهذا الغناء أو الإنشاد ليس إلا مجرد طريقة في إلقاء القصيدة ولا يقصد بها معنى الطرب الذي يرافق الغناء المموسق عموما. ولعل هذه الطريقة كانت هي الوسيلة الوحيدة ليعرف الشاعر بها استقامة الوزن من انكساره في زمن لم يعرف فيه تقطيع ولا عروض.
__________________
تغن بالشعر إما كنت قائله ........ إن الغناء لهذا الشعر مضمار
  #12  
قديم 03-15-2013, 04:34 PM
سليمان أبو ستة غير متواجد حالياً
عروضي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 228
وليس كاظم الساهر ولا محمد عبد الوهاب ، ولا غيرهما ممن يستطيعون تلحين فاتورة السمان، فهاهم الأخوان رحباني ومعهم فيروز بصوتها الملائكي تنشد للقدس شعرا مكسور الوزن:

لأجلك يا مدينة الصلاة
أصلي
لأجلك يا بهية المساكن
يا زهرة المدائن
يا قدس ، يا مدينة الصلاة
أصلي
(لاحظ أن الشطرين الأول والثالث فيهما كسر في أولهما، ولا تكاد تحس به لروعة اللحن والغناء والمناسبة)
  #13  
قديم 06-17-2015, 01:16 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,413
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليمان أبو ستة
وليس كاظم الساهر ولا محمد عبد الوهاب ، ولا غيرهما ممن يستطيعون تلحين فاتورة السمان، فهاهم الأخوان رحباني ومعهم فيروز بصوتها الملائكي تنشد للقدس شعرا مكسور الوزن:

لأجلك يا مدينة الصلاة
أصلي
لأجلك يا بهية المساكن
يا زهرة المدائن
يا قدس ، يا مدينة الصلاة
أصلي
(لاحظ أن الشطرين الأول والثالث فيهما كسر في أولهما، ولا تكاد تحس به لروعة اللحن والغناء والمناسبة)

أستاذي سليمان

لأجلك يا مدينة الصلاةْ = 3 1 3 3 3 3 ه

لأجلك يا بهية المساكن = 3 1 3 3 3 3 2

هل هو كسر أم زحاف ثقيل ( العقل) باعتبار الشطرين على الوافر ( وزاد تساؤلي قولُك في أولهما )


رعاك الله.
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 01:49 PM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009