التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع نظيرة محمود - 6  آخر رد: خشان خشان    <::>    لا عروض سوى عروض الخليل  آخر رد: خشان خشان    <::>    عبد الرحمن العويك - 2  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    تكامل الحواس  آخر رد: خشان خشان    <::>    روابط مواضيع مهمة نظيرة محمود  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    نظيرة محمود - إيقاعان  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود - 5  آخر رد: خشان خشان    <::>    دراسة لسانية إيقاعية لنظام الخ...  آخر رد: ((ريمة الخاني))    <::>    قدماي متعبتان رأسي فارغ - جاني...  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ٤  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    أستاذتي حنين حمودة شكرا  آخر رد: حنين حمودة    <::>    البنية الإيقاعية في الشعر العر...  آخر رد: خشان خشان    <::>    السرعة الافتراضية  آخر رد: خشان خشان    <::>    أستاذتي منى كمال - مبروك  آخر رد: ((منى كمال))    <::>    لا شيء يوجعني- م/ع  آخر رد: خشان خشان    <::>    هي سهلة  آخر رد: حنين حمودة    <::>    نظيرة محمود ٨  آخر رد: حنين حمودة    <::>    أستاذي المفضال  آخر رد: خشان خشان    <::>    حد أدنى ميسر من النحو  آخر رد: خشان خشان    <::>    مخلّع الرجز  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


منتدى الشمولية المواضيع هنا تتسم بالنظرة الشمولية التي لا تقتصر على موضوع معين بل تتناول مساحات واسعة من العروض تؤثر على فهمه ككل. ولو كانت هناك شهادات للتخرج من مدرسة الرقمي لجعلت النجاح في مواضيع هذا المنتدى شرطا لذلك

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 08-23-2009, 09:23 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,460
ليعرف أهل الرقمي قدره

الأستاذ منصور اللغوي عروضي متمكن ذو مستوى رفيع في علم العروض.

وهو في هذا الرابط يطرح تساؤلات تدل على تبلور رؤية شاملة لديه تأتي تتويجا لمسيرته.

هذا التتويج في طريقة التفاعيل يعتبر من أسس الرقمي التي لا ينبغي لدارسه أن تغيب عنه. وتشاء الصدف أن أطلب قبل قليل من من أخي وأستاذي الشاعر ظميان غدير أن يعيد دراسة الدورتين الثانية والثالثة لأنه استعمل سببا ثقيلا في الرجز وهد الوتد فيه.


http://arood.com/vb/showthread.php?p=21913#post21913
اقتباس
2 في الرجز قبل الأوثق !!!!!!!!!!!!!!!!!! يا للهول

أخي ظميان،

العروض الرقمي يقوم على وجود إيقاعين بحري وخببي يتداخلان وفق شروط معينة.

التمييز بين هذين الإيقاعين من حيث فهم طبيعتهما وفهم 2 و (2) فهما لا تشوبه شائبة
أساس بدونه لا معنى للرقمي.

وأراك وضعت 2 في الرجز وضيعت الوتد . هذا يعني أن عليك العودة إلى الدورة الثانية وصولا للثالثة وإلا فلا مجال لفهم الرقمي.


أعانك الله وأعان الأستاذات والأساتذة . إن هذه المحصلة نتيجة للتساهل فيما تقدم وهو الأهم في الرقمي.

يرعاك الله.

ليعرف أهل الرقمي قيمة ما يدرسونه ولا ينقص من نظره في عيونهم قصر مدة الدراسة أضع هذا الرابط وما فيه من حوار.

http://www.alfaseeh.com/vb/showthrea...461#post365461

[web]http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?p=365461#post365461[/web]
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-23-2009, 11:25 PM
((نادية بوغرارة)) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 2,799
أستاذنا الفاضل ،

هو بالفعل مزلق يقع فيه بعض المبتدئين بالرقمي ،

و الحق أقول ، أن هذا الخلط لا يسلم منه حتى من أنهى الدورات جميعا .

و لكن يبقى التصحيح و التصويب أمران لا غنى عنهما ،

إلى أن يصل العروضي لمستوى تقل فيه نسبة التعثر،

ربما يسهل الإستيعاب لدى من لم يعرف التفاعيل من قبل ،

و لكن ليس الأمر بالسهل على من شب شعره و ترعرع بينها و بها .،

و إنه ليحز في أنفسنا كل خطأ نقترفه في سيرنا ، لكن ، عزاؤنا أننا نتعلم مع كل خطأ .

فلا تعجل علينا ، و اصبر معنا و علينا ، و حسبنا أننا نمضي في الطريق قدُما .

إحترامي .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-24-2009, 10:47 AM
((زينب هداية)) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: أرض الإسلام
المشاركات: 3,399
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((نادية))


و الحق أقول ، أن هذا الخلط لا يسلم منه حتى من أنهى الدورات جميعا .


إذا وقع من أنهى الدّورات في خطأ كهذا طــــالبتُ الأستاذ خشّان أن يسحب منه الشّهـــادة فورا
(و أعني نفسي قبل الجميع)


نصيـــحة : درِّسوا الرّقميّ كي لا تنسوا ما تعلّمتم
والله من وراء القصد
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-24-2009, 11:46 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,460
حتى تسير المركبة ينبغي أن يكون لها مسارع ( دواسة الوقود) وكابح ( دواسة الفرامل ) والخلل في أي منهما يعطلها.

تمايز خطي الأستاذتين الفاضلتين زينب هداية ونادية إيجابي . ووجودهما معا ضمان بالمحافظة على الصواب والرفق معا.

بارك الله فيكما أستاذتي الكريمتين.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-24-2009, 11:56 AM
((زينب هداية)) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: أرض الإسلام
المشاركات: 3,399
هههه ، زينب دواسة الفرامل
و نادية دواسة الوقود
(كثير من النّاس -من حولي- يقولون بأنّي قاسية )
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08-24-2009, 12:04 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,460
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((زينب هداية))
هههه ، زينب دواسة الفرامل
و نادية دواسة الوقود
(كثير من النّاس -من حولي- يقولون بأنّي قاسية )

أنتما أستاذتان فاضلتان وحاشكما أن تكونا دواستين.

زينب موكلة بالصواب وبدون الصواب يفسد الأمر

نادية موكلة بالرفق وتيسير تقبل الصواب وبدون الرفق والتيسير ينبت الأمر.

الدواء وحده قد يكون مرا، وتحليته تُسيغُه.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 08-24-2009, 12:07 PM
((زينب هداية)) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: أرض الإسلام
المشاركات: 3,399
أنا أمزح ، أستاذي ، والله
فلا عليكَ من كلامي
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 08-26-2009, 04:00 PM
((زينب هداية)) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: أرض الإسلام
المشاركات: 3,399
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((زينب هداية))
إذا وقع من أنهى الدّورات في خطأ كهذا طــــالبتُ الأستاذ خشّان أن يسحب منه الشّهـــادة فورا
(و أعني نفسي قبل الجميع)


نصيـــحة : درِّسوا الرّقميّ كي لا تنسوا ما تعلّمتم
والله من وراء القصد


أعتذر إليكم جميـــــــعا ، فكلّنا يخطئ و يصيب
و قد وقعتُ اليوم في الخطأ عينِــــه
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 09-16-2009, 11:18 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,460
خامساً: إصلاح النظام العروضي … في ضوء النظام الصوتي العام

لقد اعتمد الخليل بن أحمد الفراهيدي, في تكوين تفعيلات بحور الشعر, ستة أجزاء إيقاعية تتمّثل في كلمات الجملة التالية:
لَمْ _ اَرَ _ عَلَى _ ظَهْرِ _ جَبَلٍ _ سَمَكَةً
وقد أدى ذلك إلى ظهور بعض التفاعيل بشكلٍ يتعارض و أحكام النظام الصوتي العام، نظام الأنساق. وقد عمدنا إلى تصحيح تلك التفاعيل، بجعلها كسائر تفاعيل البحور مؤلفة من الأنساق الثلاثة التالية:
(لُنْ _ عِلُنْ _ فَعِلُنْ) أو (فَا _ مَفَا _ مُتَفَا )


• وكانت النتيجة الطيّبة أن أمكن تصنيف بحور الشعر الستة عشر في زمرتين إيقاعيتين اثنتين
1. زمرة ( فاعلن ) وفي مقدمتها البحر البسيط, كمثال:
فَا (فَاعِلُنْ ) ( فَاعِلُنْ ) فَا(فَا عِلُنْ ) ( فَاعِلُنْ )
مُسْ (تَفْعِلُنْ) (فَاعِلُنُ) مُسْ (تَفْعِلُنْ) (فَاعِلُنْ)

إذ تبدو كل تفعيلة من هذه التفعيلات مشتملة على الأساس الإيقاعي
(فاعلن)، إما منفرداً، أو مسبوقاً بالنسق الأحادي (أي بذي المتحرك الواحد) :
(فَا).
2. زمرة (فعولن ) وفي مقدمتها البحر الطويل, كمثال:
(فَعُولُنْ) (فَعُولُنْ)لُنْ (فَعُولُنْ) (فَعُولُنْ)لُنْ
(فَعُولُنْ) (مَفَاعِي) لُنْ (فَعُولُنْ) (مَفَاعِي) لُنْ
وفي هذه الزمرة تحتوي كل تفعيلة على الأساس الإيقاعي (فَعُولًنْ )، إما منفرداً، أو مَتْلوّاً بالنسق الأحادي (لُنْ).
• كذلك أمكن اكتشاف الرابطة الإيقاعية بين البحرين البسيط و الطويل، إذ تبين أن كلاً منهما يتولّد من الآخر، بمجرد عكس ترتيب الأنساق التي يتألف منها.
فالأنساق التي يتألف منها البسيط هي:
فَا _ فَا _ عِلُن _ فَا _ عِلُنْ _ فَا _ فَا _ عِلُنْ _ فَا _ عِلُنْ
فإذا عكسنا ترتيبها أصبحت كما يلي:
عِلُنْ _ فَا _ عِلُن _ فَا _ فَا _ عِلُنْ _ فَا _ عِلُنْ _ فَا _ فَا
وهذه تعادل, من حيث الإيقاع, الأنساق التالية:
فَعُو _ لُنْ _ فَعُو _ لُنْ _ لُنْ _ فَعُو _ لُنْ _ فَعُو _ لُنْ _ لُنْ.
وبتأليف التفاعيل من هذه الأنساق, نحصل على البحر الطويل, وذلك بعكس ترتيب الأنساق التي يتألّف منها البسيط:
(فَعُولُنْ) _ (فَعُولُنْ) لُنْ _ (فَعُولُنْ) _ (فَعُولُنْ) لُنْ.

• وأمكن, أيضاً, بتصحيح التفاعيل غير النَسَقّية, اختصار عدد المصطلحات المستعملة في تسمية التغييرات العروضيّة المسموح بها, والمسماة (الزِّحاف والعِلَل), من (خمسةٍ وثلاثين) ملتبسٍ بعضها ببعض, إلى (سبعةٍ) متمايزة وواضحة.
• هذا علاوة على ظهور إمكانات إحداث بحورٍ جديدة, وذلك بالاستعانة بالحاسب الإلكتروني, وباستعمال الأنساق الثلاثة: (الأحاديّ لُنْ _ والثنائيّ عِلُنْ _ والثلاثيّ فَعِلُن), مرّتبةً على مختلف أوجه الترتيب.
يتبيّن مما ذُكر أن إصلاح النظام العروضيّ, في ضوء نظام الأنساق, قد أدّى إلى تبسيط العروض وتحديثه؛ وإلى اختصار مصطلحاته, وتسهيل تعلّمه وتعليمه؛ وأدّى كذلك إلى إغنائه بفسح المجال لاستنباط بحور جديدة مُمَوْسقه.
ويمكن الرجوع إلى بحث النظام العروضيّ في الصفحات / 255 – 276 / من كتاب حقيقة الإعلال والإعراب.

* * *


الموضوع أعلاه منشور على الرابط :
http://www.greatarabic.info/?p=8
في معرض تطوير لطرق تقديم بعض علوم العربية ومنها العروض وقد ورد في آخرالصفحة.
ما ذكره الكاتب الكريم موضع تقدير. سنعرض هنا لتمرين بسيط لنرى في آخره العلاقة بين ما تفضل به الكاتب الكريم والرقمي.
كان بإمكاني وضع النتيجة سلفا ولكني وددت أن يشارك القارئ ببذل بعض الجهد لتثبيت الحاصل في ذهنه. والمطلوب من المشارك الكريم نسخ الجزء الملون على صفحة وورد ثم إجراء الاستبدالات التالية على التوالي مع إجراء الاستبدالات التالية replace مستعملا هذه الخاصية من قائمة تحرير edit في الجزء الملون من النص بالترتيب مع مراعاة الفراغات وإظهار الحركات حيث توجد:
ضع 2 3 مكان فاعلن
ضع 3 2 مكان فعولن
ضع 3 2 مكان مفاعي
ضع 3 2 مكان تفعلن
ضع 2 مكان فا
ضع 2 مكان مُسْ
ضع 2 مكان لُنْ ( ضمة على اللام )
ضع 3 مكان فَعُو ( فتحة على الفاء )

إستبدل بالأرقام أي رمز عروضي ورد بالأحرف ولم يجر استبداله
أعد قراءة المقال على ضوء ما آلت إليه الصورة بعد استعمال الأرقام.

ماذا تجد ؟
هل تجد أحيانا أنه يتم استبدال الماء في وجهة نظر بالماء في وجهة نظر أخرى؟

أنت يا من تعرف وتستعمل الرقمي مجردا من ملابسات المصطلحات تحررت من حدود التفاعيل ومصطلحاتها ولهذا ترى ما يدور من كلام في بعض مواضيع العروض أو حوار بين وجهتي نظر بدلالة التفاعيل وحدودها بعد ترجمته للرقمي كلاما يكرر نفسه ولا ترى فارقا في بعض الأحيان بين وجهات نظر تبدو مختلفة. ذلك أنها ليست مختلفة الجوهر إنما الاختلاف في ملابسات المصطلحات وتجسيد الحدود وما ينتج عنها من تجزيء. فإذا ما قمت بتحرير الجوهر من وهم ما تفرضه المصطلحات من حدود فقد الاختلاف ماهيته.

يفترض في المصطلحات والحدود والتجسيد والتجزيء أن تكون مجرد أدوات ووسائل إيضاح لا تحجب الجوهر، ولكن للأسف ما نتج هو غير ذلك إذ – في ظل إغفال فكر الجوهر – تحولت هذه جميعا إلى نهج امتد إلى التفكير فصاغه في العروض على مقاسه. ومما يلاحظ أن هذا الأمر لا يقتصر على العروض بل هو عام في كثير من الأمور التي هي أهم منه وأبعد أثرا في الحياة.
من هنا يبدو الرقمي وكأنه رسالة فكرية وإن تعاملت مع العروض فإنه يؤمل أن يمتد أثرها إلى سواه.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 09-17-2009, 07:59 AM
((فيصل الصاعدي)) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 437
جزاك الله خيرا يا أستاذنا ، ومن الجميل في هذه الصفحة أيضا أن تعرفنا على هذا الكتاب والذي يجب البحث عنه واقتناءه (( حقيقة الإعلال والإعراب )) ،
دائماً ما نجد الجميل والجديد في هذه الحوارات الماتعة
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 09-17-2009, 11:36 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,460
شكرا لك أخي فيصل
_____

أدين لأستاذيّ د. أحمد مستجير ود. عمر خلوف في تبلور نظرتي للخبب. مع ملاحظة أن تبايني عنهما كانت في نقطتين :
1- اعتبراه بحرا وأنا اعتبرته إيقاعا مستقلا يقابه الإيقاع البحري الي يحوي الوتد والسبب الخفيف.
2- ونتج عن اعتباره إيقاعا مستقلا النظر إلى تداخله مع الإيقاع البحري في الضرب ( بعد الأوثق ) كحالة تضبطها قوانين محددة في سائر البحور دعوتها التخاب .
3- التعبير عن الشكل بالأرقام.

وفيما يلي شرح من د. عمر خلوف يستعرض في أوله موقف د. مستجير ويزيد تفاصيل من عنده. وقد أضفت المقابل الرقمي لكل منها باستعمال الرموز التالية


متحرك + ساكن = 1 ه = 2
متحرك + متحرك = 1 1 = (2)
سبب خببي يكون خفيفا أو ثقيلا = 2
الأرقام والملون فيما يلي منإضافتي أنا



وتعتبر دراسة د.أحمد مستجير من أنجح الدراسات الحديثة لبحر الخبب، والتي كما نرى يمكن أن تحلّ جميعَ مشاكله العروضية تلك. فهو يعتبر الوحدةَ الإيقاعيةَ للخبب ليست التفعيلة، وإنما هي السبب ( ) لا غير. فهو أساس هذا البحر. وما (فعْلن /ه/ه) و (مفعولن /ه/ه/ه) و(مفعولاتن /ه/ه/ه/ه) سوى مكرّراتٍ منه([1][1]).
ولكن من الأيسر طبعاً استخدام التفعيلة (فعْلن)، واعتبارها تفعيلةَ الخبب الرئيسَة، وذلك لوضعِه في إطارٍ من التفاعيل التي تحفظ لنا وزنَه وإيقاعه، بتكرارها أربع مرات، عدداً يتلاءَم إلى حدٍّ كبير مع عدد تفاعيل البحور الأخرى. كما نستطيع بوساطتها أن نضبطَ زحافات البحر، ونتحكّم بأسماء تفاعيله المزاحفة تلك.
وبحر الخبب - على ذلك - لا يقبل حذفَ الساكن فيه، وإنما يقبلُ تحريكه فقط، مخالفاً بذلك كلّ قواعد البحور الأخرى، وبالتالي يمكن أن تتخذ (فعْلن) فيه أربعة صورٍ مختلفة:
1. فعْلن /ه/ه=على أصل التفعيلة = 2 2
2. فعِلن ///ه=بتحريك الساكن الأول .= (2) 2
3. فاعِلُ /ه//=بتحريك الساكن الثاني .= 2 (2)
4. فَعِلَتُ ////=بتحريك الساكنين معاً .= (2) (2)
وتُعتبر...فعْلن = 2 2و فعِلن (2 )... أكثر هذه الصور استخداماً، وإن كانت.. (فاعِلُ) = 2 (2) ليست نادرةَ الورود. وأمّا ..فعِلَتُ= (2) ( 2) فهي أقلّ هذه الصور استخداماً بلا شك، وخاصة إذا اجتمعت مع ،،فعِلن.. (2) 2.
وهكذا:
* قد تتوالى 3 متحركات قبل الساكن، وذلك:
- عندما يتحرك الساكن الأول من (فعْلن) لتصير إلى ( فَعِلُنْ ///ه). = (2) 2
- أو عند اقتران ( فاعِلُ فعْلن /ه///ه/ه ).= 2 (2 ) (2) 2
- أو اقتران ( فاعِلُ فاعِلُ /ه///ه// ). = 2(2) 2 (2)
* وقد تتوالى 5 متحركات قبل الساكن، وذلك:
- باقتران ( فاعِلُ فعِلن /ه /////ه ).= 2 (2) (2) 2
- أو اقتران ( فعِلَتُ فعْلن /////ه/ه ).= (2) (2) (2) 2
- أو اقتران ( فعِلَتُ فاعِلُ /////ه// ).= (2 ) (2) 2 (2)
* وقد تتوالى 7 متحركات قبل الساكن، وذلك:
- باقتران ( فعِلَتُ فعِلن ///////ه ).= (2) (2) (2) 2
- أو اقتران ( فاعِلُ فعِلَتُ فعْلن /ه///////ه/ه ).= 2 (2) (2) (2) (2) 2
- أو اقتران (فاعِلُ فعِلَتُ فاعلُ /ه///////ه// ).= 2 (2) (2) (2) 2 (2)
* وربما اجتمعت 9 متحركات قبل الساكن،
وذلك باقتران (فاعِلُ فعِلَتُ فعِلن /ه/////////ه )،= 2 (2) (2) (2) (2) 2
أو حتى 11 أو 13 أو 15 متحركاً. حيث يكون عدد المتحركات قبل السكون فردياً دائماً، فلا يرد فيه متحركان قبل ساكن (//ه) = 3 لا وتد في خبب، ولا أربع متحركات (////ه) = 1 1 3 ولا ستّ متحركات (//////ه).= 1 1 1 1 3

الخبب مجموعة أسباب وكل سبب من حرفين فإذا جاء قبل الساكن متحرك أو عدة متحركات فإن مجموع المتحركات والساكن معا زوجي فإذا الساكن بعين الاعتبار كانت المتحركات قبله فردية العدد.

وهنا نستعيد ما نقله د. خلوف من قول د. مستجير ببعض التصرف
" الوحدةَ الإيقاعيةَ للخبب ليست التفعيلة، وإنما هي السبب ( ) لا غير "
ورقميا



الخبب = 2 مكرر
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 09-19-2009, 04:45 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,460

أصل الموضوع للأستاذ محمد عبدالحفيظ شهابالدين

http://www.ro2aa.com/vb/showthread.php?t=7973

وجرت مناقشته باستفاضة على الرابط المذكور، وحدا بي إلى العودة إليه مناسبته لموضوعنا هذا وعرضه من زاويته.

1- ومدارس أخرى ,تذهب إلى اعتبار كل منهما بحرا مستقلا بذاته , يتفرد بتفعيلاته وخواصه الشعرية , تماما ً كأي بحرٍ من بحور الشعر الفراهيدية التقليدية
**
وهذا الرأي الأخير , يلقى الصدى الأكبر , من حيث المصداقية النظرية المبرهنة بوقائع ما اختزنته ذاكرةالشعر العربي عمليا , مع التسليم التام بوجود التقاطع العروض -موسيقي بين بحر الخببعند تفعيلة ( فَعِلُنْ – بتحريك عين التفعيلة) وبحر المتدارك عند ذات التفعيلةالناتجة عن خبن " حذف الساكن الثاني " من تفعيلة البحر الأصلية "فاعلن"



2-سنقدمأطروحة عروضية جديدة خاصة ببحر الخبب .... وهو [وهي] ما سنسميها " مجزوء التفعيلة الخببية " والذي [والتي] من خلالها سنقدم التأييد المادي والملموس للرأي الداعي إلى الفصل بين بحريالمتدارك والخبب

3-مبرهنين به - بالاستناد إلى ما هو متواجد في التراث الشعري العربيالقديم والحديث -على تفرد بحر الخبب واستقلاله بتفعيلاته وخواصه الشعرية


لو ضربنا صفحا عن الاختلاف بين تسميتي ( إيقاع الخبب ) و( وبحر الخبب ) فإن ما تفضل به الأستاذ الفاضل يتفق تماما مع ما يذهب إليه الرقمي.

ولكن تتبع الموضوع على رابطه يظهر حوارا طويلا ينم عن خلاف بين وجهتي نظر. فكيف يجتمع اختلاف واتفاق في ذات المسألة ؟

يجيب على هذا السؤال الأستاذ الفاضل بعبارته :
ولهذه الأسباب نخلص إلى أن هذه التفعيلة – "فاعل " :-
1-
إنما هي نفعيلة دخيلة وشاذة عن المتفق عليه من تفعيلات بحور الشعر
2-
كماأنها تسبب ارتباكاً – نظريا فقط – للشكل العروضي للأبيات عند تقطيعها

وقدعمدنا إلى استخدام مصطلح " نظريا فقط " هنا , لأن الأبيات في واقعها الموسيقي سليمةالوزن , كما سنلحظ من خلال عرض تقطيع هذه الأبيات في ظل وجود ما أطلقنا على " مجزوءالتفعيلة الخببية" في بعض الأبياتالخببية

هنا يرى الأستاذ أن الارتباك نظري فقط وأما الوزن فسليم.

وأنا أردد ذات مضمون عبارته بالقول: إن الاختلاف شكلي وليس جوهريا.

كيف ؟

لنأخذ معالجته لهذه القضية مقارنة بمعالجة الرقمي من خلال بيت شوقي فهو يشرح النهج الشاذ في الفقرة التالية :
ففيقول شوقي :-
نتخذ الشمس لها تاجا ....وضحاها عرشا وهاجا
يكون التقطيع الشاذعلى النحو التالي :-
نتخ/ ذ الشم/س لها / تاجا ....وضحا/ها عر/شاوهـْ/هَاجا
"
فاعل" / فعْلن / فعِلن / فعْلن .... فعِلن / فعْلن / فعْلن / فعْلن


ويصور النهج السوي
في قول شوقي :-
نتخذ الشمس لها تاجا ....... وضحاهاعرشا وهاجا
يكون التقطيع – مع استخدام مجزوء التفعيلة الخببية -على النحو التالي
نت / تخذ الـ / شم / س لها / عرشا ...... وضحا / ها عر /شا وهـْ / هاجا
لن / فعِلن / لن / فعِلن / فعْلن ...... فعِلن / فعْلن / فعْلن / فعْلن



فلنعبر عن النهجين بشكل الرقمي بالنسبة لوزن الصدر
النهج الشاذ ="فاعل" / فعْلن / فعِلن / فعْلن = 2 (2) – 2 2 – (2) 2 – 2 2
النهج السوي = لن / فعِلن / لن / فعِلن / فعْلن = 2 – (2) 2 – 2 – (2) 2 – 2 2

نرى أن الفرق بينهما هو في مكان (((الحدود))) بين المصطلحات. وهذه الحدود شكلية وهمية لا أساس لها من قريب أو بعيد.

كيف نعبر بالرقمي عن الوزن ؟ هكذا ( سخ = سبب خفيف – سث = سبب ثقيل )

2 (2) 2 2 (2) 2 2 2 = سخ سث سخ سخ سث سخ سخ سخ
هذه حقية الوزن فماذا يضير هذه الحقيقة اختلاف التسمية أو الاصطلاح أو الحدود ؟
إن إصر الانصراف هذا عن الجوهر إلى الشكل لحق بالتفكير نتيجة إعطاء المصطلح التوصيفي أهمية لا ينبغي أن تكون له ونقله من أداة تصف إلى حقيقة ذات جدران حديدية تمتد إلى التفكير لتفرض عليه طبيعتها.

إنه لا بأس من حيث المبدأ من أي توصيف للوزن يطابق الواقع طالما أن من يستعمله يعي أن هذا التوصيف أو المصطلح أداة وأن حدوده وهمية، هذا الوع8ي الذي يمنع تحكم المصطلح بالتفكير وصياغته على نهجه.

أنظر مثلا إلى هذه الصيغة التوصيفية الصحيحة لحازم القرطاجني وهويصف الخبب
http://alwaraq.com/Core/dg/dg_honorable_allcomments?dmy=1&sort=vr&order=asc&ID=3772&begin=21

ويرفض القرطاجني (-684هـ) أن يكون للمتدارك وجودٌ أصلاً، لِما فيه من التنافر والثقل، بينما أقرّ الخببَ بحراً قائماً بذاته، مُجَهِّلاً مَنْ جعله صورةً عن المتدارك وزعَمَ أن الخبْنَ التُزِمَ في جميع أجزائه، مقترحاً تقطيعَه على (مُتَفاعِلَتُن ///ه///ه) مرتين في كل شطر، مع جواز سكون التاء أو اللام([1][3]) أوكليهما معاً، لتصيرَ إلى (مفعولاتن). ومبيّنًا "فسادَ رأيِ مَنْ جعَلَ شطْرَ الخبب مركّباً من (فاعلن) أربع مرات، ثمّ زعَمَ أن (الخبْنَ) التُزِمَ في جميع أجزائه وجاز فيها القطع، [و]لا يُلتَزَمُ خَبْنٌ، ولا يجوزُ قطعٌ، إلاّ في عروضٍ أو ضرب".

فيكون وزن
يا ليل الصب متى غده = متْفاعلْتن متَفاعلَتن
وهو صحيح شكلا وموضوعا فهويطابق معظم حالات الخبب كما أنه استعمل فاصلتين في وصفه فاصلة متفاعلن وفاصلة مفاعلتن مستبعدا بذلك الوتد من الخبب، ووجه قصوره الوحيد أنه ثبّت أسبابا خفيفة بعينها مستبعدا إمكانية أن تحل محلها أسباب ثقيلة.

إن تركيز البحث الشكل المرتبط المتجسد بالتفعيلة وحدود التفعيلة .يظهره استعراض المصطلحات الملونة في هذه الفقرة من الموضوع المذكور:

**نجد أن طرح استخدام " مجزوء التفعيلة الخببية " واعتمادتواجده في حشو الأبيات الخببية وفي عروضها [أعاريضها] وضروبها أيضا , يمثل الحل الأكثر عمليا - كونه متجانسا مع تفعيلة البحر المتكررة " فعلن" - , للحفاظ على وحدوية المقاطعالموسيقية " تفعيلة " فعلن المتكررة " لبحر الخبب , مع تلافي مثل ذلك الارتباك -النظري - الناجم عن استخدام تفعيلة دخيلة وشاذة على الأذن في موقعها بحشو الأبيات , مثل تفعيلة " فاعل" التي تطرقنا إليه

**
ومجزوء التفعيلة الخببية , يمثلهالسبب الخفيف (لن) وهو النصف الثاني من التفعيلة الخببية التامة ( فعلن) . ويجوزعلى هذا المجزوء تطبيق بعض خواص التفعيلة ( فعلن ) الشعرية – التي ترتبط بلام ونونالتفعيلة ولا ترتبط بفاء وعين التفعيلة– مثل جواز حذف نون " مجزوء التفعيلة الخببية " عند التصريع أو القافية ...



وعن هذه ال(فاعلُ ) = 2 (2) أنقل من الرابط:
http://www.alfaseeh.net/vb/showthread.php?t=44554

وأما العروضيون القدماء؛ فلعلّ ابن الفرخان (من علماءالقرن السادس الهجري) هو أوّل مَنْ ذكرَ هذه التفعيلة.
إلاّ أن ذِكْرَها لديهلم يكن تسجيلاً واقعيّاً لورودها في الشعر،وإنّما ظهرت لديه عَرَضاً، وهويُولِّد التفاعيل توليداً افتراضيّاً يقوم على تقليب مواضع المتحرّكات والسواكن.
وقد عدَّها تفعيلةً قائمةً بذاتِها، يتألّف من تكرارها ما يتّزن من الشعر، وإنْكانَ ليس بالرشيق كما يقول، ومثّلَ لها بقوله:
ليْتَ حَبيبِيَ ساعَةَ أعْرَضَ=أجْمَلَهَجْرِيَ وهْوَ جَميلُ
فاعِلُ فاعِلُ فاعِلُ فاعِلُ=فاعِلُ فاعِلُ فاعِلُفعْلن

وقوله كذلك من مسدّسها:
أبْـقِ عَلَيَّ حَبيبِيَ=ليسَ لِجَوْرِكَدافِـعْ
جُرْتَ عليَّ فَطَرْفِيَ=حيْثُ ذَكَرْتُكَ دامِعْ
فاعِلُ فاعِلُفاعِلُ= فاعِلُ فاعِلُ فعْلن



ما أشبه الحدود بالحدود وعلاج كل يبدأ في الفكر.

وكل عام وأنتم بخير.

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 09-19-2009, 02:37 PM
((ريمة الخاني)) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 1,106
السلام عليكم
حقيقة بدات قترب رويدا رويدا كما نصحني استاذي خشان من صميم الرقمي ومن لايتعمق كيفا لن يفهم ابدا
كان لي تجربة من قريب في قصيدة على الرجز فدخلت الكامل خطا:وهو بحر غير غنائي وغير مالوف حقيقة:
وكان لي درسا مهم :
في قمة الأحزان سعد ينجلي =ينجو بخيط همومنا وسيعتلي

التصويب:
في قمة الأحزان روحي تنجلي =تمضي سريعا للمسار الأول
امر من هنا
والقي تحيتي وتقديري
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 09-23-2009, 11:06 AM
((زينب هداية)) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: أرض الإسلام
المشاركات: 3,399
Thumbs up

الخبب = 2 مكرر

هذه الجملة على قصرها تختصر الموضوع بأكمله
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 10-01-2009, 07:20 AM
((ابتسام آل سليمان)) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,255
مررت مرور الكرام , ولم أتم القراءة ...
واكتفيت بهذا :
الخبب = 2 مكرر
لم أستطع الجمع بين التفاعيل و الأرقام من حيث التركيز أثناء القراءة
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 03-05-2010, 11:04 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,460
http://belahaudood.org/vb/showthread.php?t=9520
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 03-05-2010, 02:28 PM
((إباء العرب)) غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: MI. U.S.A
المشاركات: 3,553
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان
http://belahaudood.org/vb/showthread.php?t=9520

تتبعت الأثر الرقمي على الدائرة. إذن هناك مَن يعتقد بأنه سيخترع دائرة عروضية جديدة وأن
مستفعلن فاعلاتن فاعلاتن = 2 1 2 2 3 2 2 3 2 2 هو بحر جديد
وأنه اخترع بحراً جديداً وكتب عليه ، بل وبحور أخرى كثيرة .....
نحن داخل الرقمي وندرك أهميته وعمقه. لكن القاعدة البسيطة تقول: لاتستطيع أن تخترع شيئاً من لاشيء. أو تضيف اختراعاً جديداً على علم لم تتقنه وتتفوق فيه .عليك أن تكون عالماً بالكل كي تخترع الجزء الذي يُضاف إلى الكل.
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 03-10-2010, 04:39 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,460
كان الأخ الكريم على خلق بل وهو بتوصله لهذه الدائرة دون سابق اطلاع يقدم برهانا على أن نهج الخليل رياضي في جوهره.

وبالمناسبة. أخي وأستاذي محمود مرعي علم في العروض ولكن حدود التفاعيل فعلت في ذهنه فعلها فحجبت عنه رؤيا شمولية الرقمي فأفتى بكبيرة:

http://wata1.com/vb/showthread.php?t=1201

هذه الْقَصيدَةُ تَتَأَلَّفُ مِنْ ( مُفاعَلَتُنْ مُتَفاعِلُنْ × 2 )
وَالوَزْنُ مِن اسْتِحْداثِ زَميلي الشَّاعِر الفِلَسْطينِي سامِر سكيك ،
وَلأَنَّ تَفاعيلَهُ مِنْ دائِرَةِ الْمُؤْتَلِفِ ، فَقَدْ أَسْمَيْتُهُ بَحْرَ الْمُؤْتَلِف.

3 (2) 2 (2) 2 3
دارس الرقمي يعرف استحالة ذلك وهنا حالت قتامة حدود التفاعيل وامتدادها بتجزيئيتها إلى التفكير دون رؤية أستاذي لهذه البدهية من صفات العروض العربي التي لا تسمح لجرعة خببية تزيد عن ثلاثة أسباب في حشو أي بحر ( لا تعرض إلا في دائرة د-المشتبه )
سبق وتطرقت لشي من ذلك في الر ابط:

http://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/assamiry

وأنا بصدد رد آخر حول هذا الموضوع تحديدا.

فهل يدرك أهل الرقمي قيمته ؟
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 04-04-2010, 05:10 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,460
وهذا موضوع يحسن أن يقرأ في هذا السياق :

أزعم مفتخرا

http://arood.com/vb/showthread.php?p=12352#post12352
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 04-04-2010, 05:12 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,460
وهذان موضوعان يحسن أن يقرآ في هذا السياق :

الأول : أزعم مفتخرا

http://arood.com/vb/showthread.php?p=12352#post12352

الثاني : رسالة إلى بعض العروضيين والشعراء

http://sites.google.com/site/alarood...-resalah-meree
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 03:35 PM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009