التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع أطروحات عروضية أبرزها الجدل حو...  آخر رد: الزهراء صعيدي    <::>    زواد الجود - سؤال  آخر رد: خشان خشان    <::>    رياضة عروضية حول م/ع ومتابعتها...  آخر رد: الزهراء صعيدي    <::>    نسب وتناسب  آخر رد: خشان خشان    <::>    تعرف على ما هو السيو  آخر رد: هاني عبدالله    <::>    أثر التكنولوجيا على الاطفال  آخر رد: خشان خشان    <::>    إيقاعان آني وزمني  آخر رد: خشان خشان    <::>    من حوارنا في آل العروض الرقمي  آخر رد: خشان خشان    <::>    اضحى مزارك - م/ع  آخر رد: خشان خشان    <::>    حول م/ع مع د. علي يونس  آخر رد: خشان خشان    <::>    محاضرة الأستاذة الزهراء  آخر رد: خشان خشان    <::>    وما علمناه الشعر *  آخر رد: خشان خشان    <::>    العروض والموسيقى - أوغاريت  آخر رد: خشان خشان    <::>    العروض بين الثبات والتطور  آخر رد: خشان خشان    <::>    روعة الدندن - 1  آخر رد: خشان خشان    <::>    هيهات هيهات - روعة دندن  آخر رد: الزهراء صعيدي    <::>    بحث التخرج أهمية هرم الأوزان ف...  آخر رد: الزهراء صعيدي    <::>    تخبيص غياب المنهج  آخر رد: خشان خشان    <::>    ما يراعى في بحث التخرج  آخر رد: الزهراء صعيدي    <::>    م/ ع مقياس الشاعرية _ الزهراء ...  آخر رد: الزهراء صعيدي    <::>   


الإهداءات


رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 08-01-2021, 12:13 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,755
العروض بين الثبات والتطور

نشر أستاذي د. علي يونس على صفحته

https://www.facebook.com/alii.younes.1

وحول الموضوع بعض التعليقات على صفحة الرقمي

https://www.facebook.com/groups/503016863205774/

"قد يبدو الشعر العربي - عند النظر السطحي- جامدا ثابتا ،متشبثا بتقاليد عروضية، لم يحِدْ عنها ولم يرض عنها بدلا عبر العصور، لكن ما أسميه بالأساليب العروضية لم يكن بهذا الجمود والثبوت ؛ لقد أثبتُّ بالدراسة الإحصائية المستفيضة أن هذه الأساليب قد تعرضت للتطور منذ زمن بعيد:
١- فقد اضطربت الأوزان في أبيات لامرئ القيس وعبيد وطرفة، لكن الشعر الأموي خلا أو كاد يخلو من مثل هذه الاضطرابات.
٢- وبعض الزحافات والعلل ظهر في العصر الجاهلي ثم اختفى أو كاد في العصر الأموي؛ مثل الخرم، وكذلك الطي في أوائل أبيات البسيط.
٣- وبعضها كان الجاهليون يقدمون عليه أحيانا ويتجنبونه أحيانا، ولكن الأمويين التزموه التزاما تاما فيما أعلم، أعني قبض التفعيلة المجاورة للضرب في الطويل الثالث ( فعولن مفاعيلن فعول فعولن).
٤- وقد اعتاد الجاهليون أن يجعلوا البيت الأول مصرعا، وتبعهم الأمويون في ذلك، إلا أن الأمويين كانوا أشد من أسلافهم حرصا على هذا التصريع.
٥- وتقييد القوافي في البحر الطويل كثر نسبيا في العصر الجاهلي، وقل نسبيا في العصر الأموي.
وهذا ليس كل شيء، فلا شك أن ما بين الشعر الجاهلي والشعر الأموي من اختلاف هو أوسع مما ذكرت.
ألا يدل هذا على أصالة الشعر الجاهلي ، أو - على الأقل- جانب كبير من هذا الشعر؟
تختلف الأساليب بين عصرين لاختلاف العصرين عموما ،فلكل عصر (مناخه) الذي يجعله ذا بصمة متميزة، ولو أن الوضاعين اختلقوا شعرا نسبوه إلى الجاهليين لجاء ما يضعه كل وضاع مطبوعا بطابع عصره وبيئته، ولا سيما في هذه الظواهر التي أرى أنها تحدث لا شعوريا؛
والذين مارسوا قول الشعر يعرفون أن الشاعر لا يصوغ أساليبه العروضية عامدا قاصدا في كل الأحوال، بل يأتيها أو تأتيه بشكل تلقائي أو تغلب عليه التلقائية. ثم إن بعض الظواهر التي ذكرتها تخفي على الشاعر، بل قد تخفى على الدارس أو تكاد. وإذا افترضنا أن الوضاعين قد جعلوا ما وضعوه من أشعار موافقا لما عرفوه من طباع الجاهليين وأفكارهم وتقاليدهم وما عاشوه من أحداث وأيام ،فمن غير المعقول أن يتفق هؤلاء الوضاعون - على اختلاف أزمانهم وأوطانهم- على وضع أشعار ذات ملامح عروضية مميزة، فهذه الملامح تكاد تخفى على القائل وعلى المتلقي معا، إذ تنشأ لا شعوريا كما ذكرت. ولو افترضنا أنهم وجدوا أشعارا صحيحة النسبة فنسجوا على منوالها، فهذا الفرض ينقض فكرة الوضع التي ذهب إليها بعض الباحثين من المستشرقين والعرب من أساسها، ويثبت صحة الكثير مما ينسب إلى الجاهليين.
لقد ذكرت ما تقدم في دراسات قمت بها قديما، لكني وجدت عودة إلى مناقشة القضية، فأحببت أن أسهم في ذلك بعض الأسهام."

كان تفاعلي معه :

" هذه فقرة ثرية المضمون تنم عن عمق معرفة وذكاء تعبير. أما عن عمق المعرفة فأستاذي ليس بحاجة لشهادتي فيها. وأما عن ذكاء التعبير فإنه واضح في السطور وما بين السطور. وربما كان بعض ما بين السطور أشد سطوعا وأهمية مما في السطور. فيما يلي تفاعلي مع ما تفضل به أستاذي الكريم
1- قوله :" لكن ما أسميه بالأساليب العروضية لم يكن بهذا الجمود والثبوت"
أ‌- تعبير الجمود يوحي بالسلبية – تعبير الثبات / الثبوت يوحي بالإيجابية.
شتان بين قولنا سابقا ثبوت العرب على موقفهم من الاستعمار والصهيونية. وقولنا اللاحق جمود العرب في موقفهم من القوى الفاعلة.
أفهم استعماله لفظي ثبوت وجمود موقفا على استحسان حينا واستكراه حينا آخر.
ب – قوله (ليس بهذا الثبات) يوحي بأن الأعم هو الثبات وأن التطور الذي أثبتته الدراسة يتعلق بجزء قليل من الكل. حتى ليبدو لي موحيا بأنه لا يستعصي على الفهم بأنه توضيح للاستثناء الذي يؤكد القاعدة.
2- أجد في ضربه تفاوت طي مستفعلن الأولى في البسيط مثلا [ وربما في الثانية وما يناظر ذلك من قبض مفاعيلن الأولى في الطويل] ما يرجح لدي أنه التفاوت الوحيد في الزحاف ما يرجح افتراضي في النقطة الأولى. حتى مع إضافة التباين مع خرم أول البيت.
3- حصر المقارنة بين الشعر الجاهلي والشعر الأموي يمكن أن يفسر بأنه تعبير عن عدم رفض أستاذي للمقولة التالية :" لقد حصل بعض التطور على بعض الظواهر العروضية المحدودة بدءا من الشعر الجاهلي وانتهاء بعروض شعر العصر الأموي الذي مثل اكتمال هذا التطور واستقرار الذائقة العربية على ذلك لاحقا.
4- تقرير استاذي أن استقرار بعض الظواهر العروضية التي تميز بها العصر الجاهلي يعتبر دليلا قويا على بطلان نظرية الوضع في الشعر الجاهلي على نطاق واسع. وهي تفتح بابا رحبا للدراسة المتخصصة.
ويذكرني هذا بموضوع البصمة الأسلوبية :
http://arood.com/cgi-sys/suspendedpage.cgi?t=7818
الخلاصة
براعة أستاذي تكمن في أن مضمون مقاله يسمح بعنونته على وجهين
1- ثبات العروض العربي
2- تطور العروض العربي
حفظ الله أستاذي ورعاه.
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 02:41 AM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2021, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009