التسجيل متاح - التسجيل باسم ثنائي - تحول لون الاسم إلى الأخضر يعني تفعيل الاشتراك - كل المشاركين الجدد يبدؤون التطبيق قي الدورة الأولى في الصفحة المعنونة ب ( المشاركون الجدد - 1 )

 

أخر عشر مواضيع أستاذي المفضال  آخر رد: خشان خشان    <::>    حد أدنى ميسر من النحو  آخر رد: خشان خشان    <::>    مخلّع الرجز  آخر رد: خشان خشان    <::>    سهيلة بليدية 2  آخر رد: خشان خشان    <::>    (بحور وتراكيب)  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ... مثالا  آخر رد: خشان خشان    <::>    هل يجوز الكتابه على بحر الهزج  آخر رد: محمد الخبيش    <::>    سناد التأسيس في قصيدة التفعيلة  آخر رد: خشان خشان    <::>    تشعير - يا أنتَ  آخر رد: خشان خشان    <::>    منطتا عروض وضرب  آخر رد: خشان خشان    <::>    ضع كلمة مكان الصورة  آخر رد: خشان خشان    <::>    أنثى القصيد  آخر رد: خشان خشان    <::>    يحيى المصابي - 1  آخر رد: (فاروق النهاري)    <::>    كالصبح  آخر رد: خشان خشان    <::>    مؤشر م/ع في بعض آيات سورة الحج...  آخر رد: خشان خشان    <::>    تشعير - كأنما الصبح  آخر رد: خشان خشان    <::>    وسام للرقمي  آخر رد: خشان خشان    <::>    تمرين البند الخببي  آخر رد: خشان خشان    <::>    محكم ساعة البحور  آخر رد: خشان خشان    <::>    أشباح عروضية  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


قصائد الشعراء بين العروض والشعر آصرة لا تنبت. من أعضاء المنتدى من حلقوا في سماء الشعر، لكل شاعر صفحة في هذا المنتدى ليودع فيها ما شاء من قصائده، لتكون مرجعا لما لا يعلمه العروض من روح الشاعرية ونبضها. {{ولا بأس من التعليق في هذا المنتدى }} لكل شاعر أن يفتح صفحته.

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #31  
قديم 09-10-2014, 05:12 PM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 908
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان

قولي :

" أعجبتني جدا قصيدة أستاذنا محمد الجهالين، كما أني ازددت إعجابا بقصيدتك في سياقها."

يعني أنه ليس في قصيدتك رؤى تجزيئية.

الرؤى التجزيئية وجدتها في التنابز القطري.

في مجال الشمولية ، لو نطق غيرك ببعض مضمون كلامك لصفقت له. لكني أقيس قولك بأعلى مقياس .

وتوقعاتي منك تتناسب مع نظرتي إلى استنارة تفكيرك.

ألم تقرئي نقدا للمتنبي ؟

وفقك الله استاذتي.

يهمني جدا ً أن أعرف رأيك في قصيدتي الجديدة (يا مال الشام ) أستاذي الكريم !
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 09-10-2014, 05:12 PM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 908
يا مال الشام

1

يا مالَ شاميْ حلاليْ دلاليْ ***** وكيفَ ببعدِكَ يصلحُ حالي؟

وحالي الجريحُ بساحِ قتالِ ****** عـزيزُ الزمـانِ ذليــلُ مـآلِ

وقد بتّ أحبو إليك طريقي ******وحالي الغريقُ ببحرِ رمال

فآهٍ وأهِ هدمتَ صروحي ****** ويا عينُ نوحي على كل غالي

2


و يا مالَ شاميْ حلالي دلالي ******أأوشكتَ قتلي خطرتَ ببالي ؟

والشوقُ مــاجَ كموجِ تلالِ ******وشقَّ ضلوعيْ ومرَّ خلالي

وما كنتُ إلاّ صخورَ جبالِ ****** ففتّ الفراقُ حبيبي رمالي

وما كنتُ إلاّ حصانَ براري ****** فشدّ حصاريَ قيـدُ عقـال

3

ويا مالَ شاميْ حنانيْ طواني ****** وغـزَّ بقلبيْ حديدَ نصال

فاحتلتُ أشكو إليكَ هـواني ******عساني إليكَ أشدُّ رحالي

وعيني حبيبي أتاكَ سؤالي ******* فعادَ جوابـُكَ : عزَّ وصالي

وعيني حبيبي فلست أبالي******* إذا عـزَّ وصلـُك أين مآلي
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 09-10-2014, 10:43 PM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,374
استاذتي الكريمة

استولى العروض أعني ( علم العروض ) على وجداني مما جعلني أغفل عن النواحي الشعرية الأخرى.

السهل الممتنع هو هذا البوح الشفيف الرقيق الذي ينساب إلى النفس فيثير فيها ما يتضمنه على رقته من ألم .

حروف المد تستحق دراسة في القصيدة من حيث

1- تعبيرها عن انسيابية القصيدة

2 - توزيعها بين أحرف المد

3- توزيعها بين الأسباب والأوتاد

4- حروف اللين لها اثرها كذلك ويمكن ضمها للدراسة.

على أن القصيدة من ناحية عروضية جاءت على ميعاد وسط إعدادي ما يشبه البحث من تفكير بصوت عال حول الخرم. وهي تشكل مادة مهمة فيه.

أظنه سيحظى باهتمامك .

يا مال شامي حلالي دلالي = 2 2 3 2 3 2 3 2

د. مستجير : بحر شوقي = 2 2 3 2 3 2 3 2 1 + 2 = مفعولُ مفعولُ مفعولُ مفعو ل ...... أحلم أن اشرب الشهد من ثغرها ( مدخل رياضي - ص 90)

أسأله تعالى أن يهيء للأمة أمر رشدها ووحدتها وعزها.

اللهم آمين.
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 09-10-2014, 11:18 PM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 908
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان
استاذتي الكريمة

استولى العروض أعني ( علم العروض ) على وجداني مما جعلني أغفل عن النواحي الشعرية الأخرى.

السهل الممتنع هو هذا البوح الشفيف الرقيق الذي ينساب إلى النفس فيثير فيها ما يتضمنه على رقته من ألم .

حروف المد تستحق دراسة في القصيدة من حيث

1- تعبيرها عن انسيابية القصيدة

2 - توزيعها بين أحرف المد

3- توزيعها بين الأسباب والأوتاد

4- حروف اللين لها اثرها كذلك ويمكن ضمها للدراسة.

على أن القصيدة من ناحية عروضية جاءت على ميعاد وسط إعدادي ما يشبه البحث من تفكير بصوت عال حول الخرم. وهي تشكل مادة مهمة فيه.

أظنه سيحظى باهتمامك .

يا مال شامي حلالي دلالي = 2 2 3 2 3 2 3 2

د. مستجير : بحر شوقي = 2 2 3 2 3 2 3 2 1 + 2 = مفعولُ مفعولُ مفعولُ مفعو ل ...... أحلم أن اشرب الشهد من ثغرها ( مدخل رياضي - ص 90)

أسأله تعالى أن يهيء للأمة أمر رشدها ووحدتها وعزها.

اللهم آمين.

أستاذي الكريم
هذه القصيدة جزء من حوارنا الذي بدأناه مع الأستاذ د. مختار السعيدي حول الخرم ، ولمّا نكمله بعد .
كنت أود صنع تجربة إيقاعية يدور حوار الخرم حولها . فكتبت القصيدة أولا وكل أبياتها مخرومة ، ثم عدلتها وأبقيت على بعض الأبيات المخرومة منها .
لعلنا نعود إلى مناقشة الموضوع متزامنا مع نشر بحثك إن شاء الله
بارك الله لنا فيك وحفظك أستاذنا
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 09-23-2014, 09:21 AM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 908
[
[FONT=&amp]
حان الصعود إلى السماء النازلة**يا جُثــَّةً بجمالها متشاغلة

كَمُلَ احتضارُكِ ثم أنتِ جميلة**حتى عليك الموت عضَّ أنامله

فإذا شحُبْتِ فليس عطرك شاحباً**وإذا يجف الماء لست الذابلة

ما من مرايا للعروس فأكملي**كحل المحاجر في مسير القافلة


سقط المكان على المكان فعجّلي**والحفل يصعد والعروس مماطلة


هم في السماء تواعدوا وتجمعوا**والموت باق ٍ والمدينة راحلة


لمَ يا عروسُ تثاقلين عن الردى**والطير حولك ليست المتثاقلة ؟


لفظت بخار نفوسها بعشوشها**زغباً تطاير من فراخٍ ذاهلة


قومي تأسَّـي بالطيور وأسلمي**روحاً تَشـَبَّثُ بالحيـــاة الزائلـــة


مثل البراعم في حرير مهودها**إذ أســـلمتها ســهلة متســـــــاهلة


شوفي الصغار وفي الغيوم سريرهم**ناموا هناك على وسائد غافلة


حتى الفراشات التي بخدورها**أخفت لسفر الزيزفون رســـــــــائله


نفضت بوادي الغوطتين غبارها**والريح في مسح الرسائل عاملة


عملاً بزفْرات الحنوش فإنها** سم ٌّ زعــــــافٌ في قذائف وابلة


تردي الحقول إذا تنفس صبحُها**تردي الخيول المائرات الصاهلة


تردي عروساً في شفوف بياضها**كانت مهاةً في البراري صائلة


بردى تقاطر ماؤه في جيدها**خرزاتِ عقد ٍ من منابعَ سائلة


ثمراتِ أعنابِ اللذائذِ كلها**جمعت بعُنـقـود الثـريا المـائلة


مالت كغصن فوق ظل حضورها**والغصن تكسره الرياح الغائلة

وكذا الشآم على شفير شهيقها**سقطت بمجزرة الهواء الشاملة


وسرى الغباش بكل بلور لها**في نبع دمع ما يصبُّ جداوله


والشام حلَّت كل أسئلة الهوى**إلا العقوق فلم تحلَّ مسائله


كمل احتضارك يا شآم فجاوبي**أنت القتيلة لست أنت القاتلة

التعديل الأخير تم بواسطة : (ثناء صالح) بتاريخ 09-23-2014 الساعة 11:19 AM
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 09-23-2014, 12:41 PM
(حماد مزيد) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 1,272
الله يا بنت الشآم الفاضله
نطق القصيد جوى وأنت القائله

فالله ليس بغافل عن خلقه
سلم الشــــــآم لأهله والله لَه
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 09-27-2014, 03:25 PM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 908
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (حماد مزيد)
الله يا بنت الشآم الفاضله
نطق القصيد جوى وأنت القائله

فالله ليس بغافل عن خلقه
سلم الشــــــآم لأهله والله لَه

سلم يراعك أستاذنا الشاعر القدير حماد مزيد
شكراً لحضورك الكريم
وتقبل أجمل تحية
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 09-28-2014, 12:39 AM
(هبة الفقي) غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 684
ما أجمل حرفك أستاذتنا الرقيق الرقراق
وما أروع ما نثرته يديكِ
لله درك وسحر إبداعكِ
تقبلي تقديري واحترامي الدائم
__________________
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 02-23-2015, 06:02 PM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,374

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثناء صالح
حُمَّ الكريمُ فلستُ فيه ألومُ **** إنَّ الكريمَ إذا يُحَمُّ (كريم )!

يهذي ويهرِفُ ثمَّ ليس مؤآخَذاً **** أم هل يؤآخَذُ راشحٌ محموم
ولقد يَضِلُّ عن المشاربِ قولُه ****فيدورُ حول حياضها ويحوم
كالشاةِ من دون الرعاةِ يذودُها **** راعٍ بسَيْرِ لسانِه ملجوم
يرعى الجِمالَ فإن تفرَّقَ جمعُها ****أوكى ونقشُ خفافِها مرسوم
فليطلبَنَّ النوقَ من دون الهدى ****ويغامرَنَّ وعلمُه التنجيم
فلَيدخُلَنَّ بكلِّ جحرِ أضبَّةٍ ****ليهيجَ حتى حسولَها فتقوم
حتى يهرولَ والأضبُّ تنوشُه****وبذا يهون وشأنُه التعظيم
ولقد عفوتُ ولست ُ عنه كليلةً **** لكن كففتُ لأنه مهزوم

مع التحية



***
http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=85706

قلت :

قالت وقول الفاضلات سناء....أستاذتي الفضلى لها الإصغاء
يا أيها الوسواس لست بسامعٍ .... والزعم منك خديعة ورياءً
أتقول تقصدني ؟ فمت غيظا فما .....عنها يندّ تكرّمٌ وبهاءُ
هي فرصة التعبير عن تكريمها ....حقٌّ لها في ذمتي ووفاء
شرفٌ لطالبها إذن تقريعها ..... إن قرّعت من واجبي الإغضاءُ
لا بل عليّ على الدوام إشادةٌ ..... بالخير فيها للورى سيماءُ
للفظ من فيها معانٍ غير ما .... ألف الأنامُ فليس فيه هِجاءُ
قد ضمخته بما يَزين مرارهُ....إن الدواء المرّ فيه رجاء
لو كان سمّا صيرته إلى الذي ..... فيه لمحموم الرعاةِ شفاءُ
هبني أسأت لها، وهبني لم أسئ .... هيهات عن فضل لها البغضاء
فخر الورى بمغانمٍ ومظاهرٍ ...... فخْري بأنْ جادت عليّ ثناءُ
بالفكر مضمونا وشائجه لها ... عبر الزمان مع الخليل رِشاءُ
للعلم كم قمرٍ، وكم نجمٍ له .... وثناءُ من دون الأنامِ ذُكاءُ
مهما تقول لها احترامي دائما .....لا منّ فيه ولا له استثناءُ


فردت أستاذتي :

يا ويح نفسي هل يظنُّ قصدتُه ..... وتطيق عيني غمضَها الأجفانا ؟
كيف ارتضائي-ويح نفسي-ظنَّه؟.... لولا استعاذ فخيّب الشيطانا
أم هل أعقُّ معلّمي يا ويلتي ؟!..... فيكون شكري هجـــــوَه شنـــآنا
لا ما هجوتُ وما جفوتُ ولم أزلْ ...... أدعو إلهي حافظاً خشّانا
أستاذَ علمٍ في مَزارِع فكرِه .....بَذَرَ المعارفَ في العقولِ جمانا
ولئن أُكرِّمْ لَــلْمُكَرَّمُ ذِكْرُه...... أما الحضورُ فما وجدتُ مكـــــانا
إلا الحضورَ بما به عينٌ رنت .....نحو النجومِ فما تمَلُّ عِيــــانا
وله علي حقوقُ أبراجِ السما .......بمسيرِ ليلٍ أوجسَ الحيرانا
وحقوقُ غيمٍ أغدقَ الماءَ الذي ....فَرَعَ النباتُ بنسغِه أغصـــــــانا
أثني عليه ثناء من حَكَمَ القضا .... حُكْماً بقطعِ لسانِه إحسانا
وشهدتُ فتحاً للعلوم وإذ به ...... من آي ربي قد أتى برهانا
فرفعتُ كفّي للقدير تضرعاً ..... يجزيه خيرَ جزائــِه عرفـــــــــــــــانا
وعَقَلْتُ خيلي لا تَكُرُّ لغزوِه .....إلا اختلافاً،ليس ذاك حصانا
***


أخبرتني أستاذتي لاحقا بأن لأبياتها الأولى مناسبة لا علاقة لها بي. فالحمد لله رب العالمين.

جزى الله أستاذتي عني كل خير.
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 02-24-2015, 02:32 PM
حنين حمودة غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 1,264
ما اجمل ما قرأت من رد أستاذتي على استاذي!
:فقلنا لها قولا فجادت بمثله- لكل كلام يا ثناء جواب
مع اعتذاري لجميل بثينة.

شكرا لجمال روحيكما
رد مع اقتباس
  #41  
قديم 02-24-2015, 07:48 PM
(هبة الفقي) غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 684
رائعٌ شعرا وشعورا
هذا هو ما
تعودناه من أستاذين كريمين
أستاذي خشان وأستاذتي ثناء
حفظكما الله
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 02-28-2015, 09:45 AM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 908
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان



***
http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=85706

قلت :

قالت وقول الفاضلات سناء....أستاذتي الفضلى لها الإصغاء
يا أيها الوسواس لست بسامعٍ .... والزعم منك خديعة ورياءً
أتقول تقصدني ؟ فمت غيظا فما .....عنها يندّ تكرّمٌ وبهاءُ
هي فرصة التعبير عن تكريمها ....حقٌّ لها في ذمتي ووفاء
شرفٌ لطالبها إذن تقريعها ..... إن قرّعت من واجبي الإغضاءُ
لا بل عليّ على الدوام إشادةٌ ..... بالخير فيها للورى سيماءُ
للفظ من فيها معانٍ غير ما .... ألف الأنامُ فليس فيه هِجاءُ
قد ضمخته بما يَزين مرارهُ....إن الدواء المرّ فيه رجاء
لو كان سمّا صيرته إلى الذي ..... فيه لمحموم الرعاةِ شفاءُ
هبني أسأت لها، وهبني لم أسئ .... هيهات عن فضل لها البغضاء
فخر الورى بمغانمٍ ومظاهرٍ ...... فخْري بأنْ جادت عليّ ثناءُ
بالفكر مضمونا وشائجه لها ... عبر الزمان مع الخليل رِشاءُ
للعلم كم قمرٍ، وكم نجمٍ له .... وثناءُ من دون الأنامِ ذُكاءُ
مهما تقول لها احترامي دائما .....لا منّ فيه ولا له استثناءُ


فردت أستاذتي :

يا ويح نفسي هل يظنُّ قصدتُه ..... وتطيق عيني غمضَها الأجفانا ؟
كيف ارتضائي-ويح نفسي-ظنَّه؟.... لولا استعاذ فخيّب الشيطانا
أم هل أعقُّ معلّمي يا ويلتي ؟!..... فيكون شكري هجـــــوَه شنـــآنا
لا ما هجوتُ وما جفوتُ ولم أزلْ ...... أدعو إلهي حافظاً خشّانا
أستاذَ علمٍ في مَزارِع فكرِه .....بَذَرَ المعارفَ في العقولِ جمانا
ولئن أُكرِّمْ لَــلْمُكَرَّمُ ذِكْرُه...... أما الحضورُ فما وجدتُ مكـــــانا
إلا الحضورَ بما به عينٌ رنت .....نحو النجومِ فما تمَلُّ عِيــــانا
وله علي حقوقُ أبراجِ السما .......بمسيرِ ليلٍ أوجسَ الحيرانا
وحقوقُ غيمٍ أغدقَ الماءَ الذي ....فَرَعَ النباتُ بنسغِه أغصـــــــانا
أثني عليه ثناء من حَكَمَ القضا .... حُكْماً بقطعِ لسانِه إحسانا
وشهدتُ فتحاً للعلوم وإذ به ...... من آي ربي قد أتى برهانا
فرفعتُ كفّي للقدير تضرعاً ..... يجزيه خيرَ جزائــِه عرفـــــــــــــــانا
وعَقَلْتُ خيلي لا تَكُرُّ لغزوِه .....إلا اختلافاً،ليس ذاك حصانا
***


أخبرتني أستاذتي لاحقا بأن لأبياتها الأولى مناسبة لا علاقة لها بي. فالحمد لله رب العالمين.

جزى الله أستاذتي عني كل خير.
[/right]

السلام عليكم أخوتي وأحبائي آل العروض الرقمي
وأشكرك أستاذي الفاضل خشان على استحضارك النصين
وإني لأرغب بأن أتناول بعض جماليات نصك الجميل . وخاصة تلك التي ألهمتني أبياتي هذه وأنهت فترة (الجمود في كتابة الشعر ) التي كنت أمر بها ، فكأن تحريري لها أزاح صخرة كانت تسد مجرى الشعر خلفها

يقول الأستاذ الشاعر خشان


قالت وقول الفاضلات سناء....أستاذتي الفضلى لها الإصغاء
يا أيها الوسواس لست بسامعٍ .... والزعم منك خديعة ورياءً
أتقول تقصدني ؟ فمت غيظا فما .....عنها يندّ تكرّمٌ وبهاءُ

في هذا المطلع القوي يزجر الشاعر في خطابه الوسواس ( الشيطان )، الذي أخذ يوسوس في ذهن شاعرنا، بعد أن وجده يقرأ أبياتاً لي يمكن تفسيرها على أنها هجاء موجّه إليه . فيقول له الوسواس :"هي تقصدك بما قالته في الأبيات، وأنت من علّمها النظم ، فانظر إلى جحودها وهي تتناسى فضلك عليها ، وانظر إلى إسرافها وهي تهجوك بدلاً من أن تشكرك " وهنا يبتر أستاذي خشان قول الشيطان بحزم ويرده على أعقابه خائباً وهو يقول له : " قالت " ..نعم قالت ، ولكن تأويل قولها غير تأويلك له أيها الوسواس، لأنني أراها من الفاضلات اللواتي تمنعهن الفضيلة من الإساءة لمن أحسن إليهن. لذا فإنني أصغي إليها ، فإن في قولها عكس ما توحي به أنت . إن في قولها "سناء "والسناء ضوء القمر، أو هو العلو والارتفاع ، فإنني أرفض الاستماع لما تبثه في روعي أيها الواسواس ، إن ما تثير في نفسي من ظنٍ سيّءٍ لا يعدو منك سوى الخديعة التي ما تزال توقع بها بين الناس ، فاخسأ إذن ومت بغيظك ، إن ما تقوله ثناء فيه تكرُّم وإن بدا عكس ذلك. وفيه بهاء وإن بدا عكس ذلك .
فتقول تلميذتكم ثناء :لك مني أسنى آيات الشكر وأسماها أستاذي الفاضل خشان ، حفظك الله، وجزاك بإحسانك إحساناً من فضله الكريم .
وأمّا ما تبقّى من البيان الجميل والشعور الراقي، الذي يقدّم أمثولة رائعة، عن تو
اضع أستاذي الكبير خشان، وسماحة سجيته وكرمها، مع طلابه ومع كل الناس، في الأبيات الجميلة الباقية؛ فإني والله لأستحي من شرحه، مع عميق تأثري به، كونه يخاطبني أنا. ولو كان الخطاب موجهاً لغيري لفعلت .
هي فرصة التعبير عن تكريمها ....حقٌّ لها في ذمتي ووفاء
شرفٌ لطالبها إذن تقريعها ..... إن قرّعت من واجبي الإغضاءُ
لا بل عليّ على الدوام إشادةٌ ..... بالخير فيها للورى سيماءُ
للفظ من فيها معانٍ غير ما .... ألف الأنامُ فليس فيه هِجاءُ
قد ضمخته بما يَزين مرارهُ....إن الدواء المرّ فيه رجاء
لو كان سمّا صيرته إلى الذي ..... فيه لمحموم الرعاةِ شفاءُ
هبني أسأت لها، وهبني لم أسئ .... هيهات عن فضل لها البغضاء
فخر الورى بمغانمٍ ومظاهرٍ ...... فخْري بأنْ جادت عليّ ثناءُ
بالفكر مضمونا وشائجه لها ... عبر الزمان مع الخليل رِشاءُ
للعلم كم قمرٍ، وكم نجمٍ له .... وثناءُ من دون الأنامِ ذُكاءُ
مهما تقول لها احترامي دائما .....لا منّ فيه ولا له استثناءُ

أكرمك الله وأجزل لك عطاءه وحفظك مثالاً في الخلق الرفيع أستاذي ومعلمي الفاضل خشان

التعديل الأخير تم بواسطة : (ثناء صالح) بتاريخ 06-25-2015 الساعة 11:26 PM
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 02-28-2015, 11:09 AM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,374
يا أستاذتي ثناء صالح وحسب اسمك تكريما ذكره فهو يحمل في ذاته مضمون الفضل والكرم.

يوم تعودين فيه لمنتداك هو يوم سرور وحبور.

لي تعقيب واحد على تعليقك الجميل. الفاضلات جمع فاضلة وأنا قلت ( أستاذتي الفضلى ) ولو عرفت لفظا أكثر تمييزا لاستعملته.

حفظك ربي ورعاك.
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 02-28-2015, 12:56 PM
(هبة الفقي) غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 684
حق لنا أن نفخر بكما...
ومرحبا بعودتك السارة أستاذتنا ثناء
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 03-01-2015, 12:32 AM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 908
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنين حمودة
ما اجمل ما قرأت من رد أستاذتي على استاذي!
:فقلنا لها قولا فجادت بمثله- لكل كلام يا ثناء جواب
مع اعتذاري لجميل بثينة.

شكرا لجمال روحيكما


أستاذتي وأختي الرائعة الشاعرة حنين حمودة
لا تعوزك فطنة . ولا تفوتك سرعة بديهة ، وجمال تعقيبك وحسن التفاتتك ذكّراني بقول آخر لجميل بثينة

واكلنهُ والهمَّ، ثمّ تركنه *** وفي القلبِ ، من وجد بهنّ ، حنين
ورُحنَ، وقد أودَعنَ قلبي أمانة ً *** لحنين َ سرٌّ في الفؤاد ، كمينُ

مع الاعتذار من بثينة لما سلبناه من موقعها فأعقبنا فيه حنين ..
شكري مع كل الود والتقدير ..
دمت بحفظ الله أستاذتي
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 06-25-2015, 11:35 PM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 908
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (هبة الفقي)
ما أجمل حرفك أستاذتنا الرقيق الرقراق
وما أروع ما نثرته يديكِ
لله درك وسحر إبداعكِ
تقبلي تقديري واحترامي الدائم

أستاذتي الشاعرة النابغة في رقة شعرها هبة الفقي
أين أنا من سلسبيل حروفك وعطر أرواحها ..؟
لقولك هذا فخر لي ووسام على صدري
فلك شكري وتقديري كاملين
وأرجو معذرتك على تأخري في الرد
مع محبتي واحترامي
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 01-12-2017, 11:59 PM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,374
قصيدة المطلق


كـــلُّ الـــذي مـــا بـيــنــنــا مُــطـلَـقْ
فــــي مُــطــلَــقٍ مـسـتـرسِــلٍ أزرقْ

مــفــتــوحــةٌ لــلــحُــلْـــم ضَـــفَّــتُــه
لــكـــنـــه فـــــي سَـــمْـــتـــه مُـــغـــلَـــقْ

لا ســابـــح يــجـــتـــاز لُــجَّْـــتَـــه
لا طـــائــر فــــي جَــــوِّه حــلَّــق

يــا سـائـلــي : هـــل شَـفَّــنــي وَلَـــه ؟
لا يــنــبــغـي لــلــفَــصْـل أن يـعـشـق

فَـصْـلٌ أنــا اكـتُـسِــحــت مـزارعُــه
مــن بــعــد مـــا دَمَـــلَ الأذى أورق

هــــو وَافِــــدٌ فــــي الــتََّـــوّ مُـرتَـحِـل
مُـتـرجِّـلٌ عـــن خـيـلـه الأســبـــق

مُـســتــغــرِب مُـسـتَـشْــمِــل عــجــبـا !
وحـنــيــنــه فـــي الأرض مــســتــشــرق

وأنــا الــتــي انـتُـدِبَــت زهـــورُ دمـــي
لــمــجــالــس الـــبِــلَّــوْر والـــزنــبــق

مَــنْــدُوبــةٌ عــــن كــــلّ قــافــيــة
مــبــعــوثـــةٌ لــمــنــاجـــم الــــرّونَـــق

مـشـغـولــةٌ بـالـصَّـحْــو أجــمـــعُـــه
مــــن بُــؤْبُــؤِ فــــي دمــعــه رقــــرق

أنــــا مـــوجـــةٌ لـلــشَّــط مـرســلــة
مــــا مــوجــةٌ فــــي بــحـرهـا تــغـــرق

لـعَـلِـقْــتُ فـــي شــهـد الــهـوى دَأَبــا
لـــو نــحــلـةٌ فــــي شــهـدهـا تــعـلَـق

إنـــــي إذا اســتــغــرقــتـم(و) دَلَــهــا
فـــي روعـــة الـمــلــكــوت أســتــغـرِق

هل أُُمْكِنُ الغمَرَاتِ من خَلَدِي ؟
لا والــــذي أهــدانــيَ الـمَـنْـطِــق

لــــن يــوشــك الــتــدلــيـه يـؤرِقُـنـي
كُـــلّ الـــذي مـــا بـيــنــنــا مــطـلـق

ثناء صالح
أثينا





12/10/2016

التعديل الأخير تم بواسطة : (ثناء صالح) بتاريخ 02-01-2017 الساعة 11:13 PM
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 02-01-2017, 11:45 PM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 908
السلام عليكم
أستاذي الكريم خشان
كانت لفتة طيبة منكم نشركم للقصيدة. وأنتم أهل الطيب والكرم .
لكم مني جزيل الشكر وكل التقدير
ودمتم في حفظ الله
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 05-13-2018, 11:34 PM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 908
مُهداةٌ إلى الشعراءِ والشاعرات ، الأحياءِ منهم والأموات ، وأنا منهم .

أهْدَرْتُ دمَ الشعراءِ إذا
جَبَذوا الهَذَيانَ وما جَبَذا

يَمْضون بتابعِهم فَطِناً
فإذا ما عادَ وقالَ، هَذَى

وهمُ الغاوونَ فأمْثَلُهمْ
لا قَبَضَ العَقْلَ ولا نَبَذا

يتَّخِذ الوَحْيَ ليَخدِمَه
فإذا ما اشتدَّ به أُخِذا

ويجيبُ وليس بمستمعٍ
ليبرِّرَ تلك وذاك وذا

ما سِرُّ السُّكْرِ؟ يجيبُ: شذا
ما بالُ الدمعِ ؟ يقولُ: قذى

من أيِّ كواكبَ مَقْدَمُه؟
ولأيِّ فضاءٍ قد نَفَذا ؟

لا دِيةً أطلبُ في دَمِه
مَنْ حَذْوَ فِعالِ الجنِّ حَذا

السالخُ جِلْدَ الصخرِ نَدىً
والجالِدُ ظَهرَ الغيمِ أذى

عن لحْم الطير يَكُفُّ يداً
ويمزمِزُ جمْراً مُحتَنِذا

لا ثأرَ يَطالُ مُقاتِلَه
لو جاءَ به فِلَذاً فِلَذا

إيقاع الخبب
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 05-15-2018, 11:49 AM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,374
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (ثناء صالح)
مُهداةٌ إلى الشعراءِ والشاعرات ، الأحياءِ منهم والأموات ، وأنا منهم .

أهْدَرْتُ دمَ الشعراءِ إذا
جَبَذوا الهَذَيانَ وما جَبَذا

إيقاع الخبب

هيهات لمعنىً كالمعنى ... أو مبنىً يقرب ذا المبنى
من فكرك قد ثجّت دررٌ ... لا أجملَ، أبهى،أو أسنى
والمبنى الذال تميزه .... وهربت إلى النون الأهنا
ما ذالٌ صخرٌ معدنها ....كالنونِ قصدت لها العهنا
مذ أن يممت الخبب غدا... من عبقرَ مع عسل سمنا
يا ربّ ثناء باركها ..... وبها من علمك علّمنا
رد مع اقتباس
  #51  
قديم 05-17-2018, 12:58 AM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 908
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان
هيهات لمعنىً كالمعنى ... أو مبنىً يقرب ذا المبنى
من فكرك قد ثجّت دررٌ ... لا أجملَ، أبهى،أو أسنى
والمبنى الذال تميزه .... وهربت إلى النون الأهنا
ما ذالٌ صخرٌ معدنها ....كالنونِ قصدت لها العهنا
مذ أن يممت الخبب غدا... من عبقرَ مع عسل سمنا
يا ربّ ثناء باركها ..... وبها من علمك علّمنا

أستاذي الكريم العالِم العروضي الفذ والشاعر القدير خشان
كل الشكر والتقدير لكم على هذه الأبيات الجميلة وهذا النسج الجميل
وليتني أستحق ما تفضلتم بها من الإطراء والثناء .
حفظكم الله ذخرا لنا ونفعنا بعلمكم ونفع الأمة بفكركم وإبداعكم العلمي
كل عام وأنتم بخير

التعديل الأخير تم بواسطة : (ثناء صالح) بتاريخ 07-28-2018 الساعة 01:00 AM
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 03:25 AM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009