التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع نظيرة محمود 7  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    ما يلزم من الزحاف - د. حسام أي...  آخر رد: خشان خشان    <::>    النونات  آخر رد: خشان خشان    <::>    حوارات وتساؤلات في العروض  آخر رد: خشان خشان    <::>    ليس البرّ ( بالرفع والنصب)  آخر رد: خشان خشان    <::>    بحر الفاتورة  آخر رد: خشان خشان    <::>    منارة تل الحصن  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود - 6  آخر رد: خشان خشان    <::>    لا عروض سوى عروض الخليل  آخر رد: خشان خشان    <::>    عبد الرحمن العويك - 2  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    تكامل الحواس  آخر رد: خشان خشان    <::>    روابط مواضيع مهمة نظيرة محمود  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    نظيرة محمود - إيقاعان  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود - 5  آخر رد: خشان خشان    <::>    دراسة لسانية إيقاعية لنظام الخ...  آخر رد: ((ريمة الخاني))    <::>    قدماي متعبتان رأسي فارغ - جاني...  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ٤  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    أستاذتي حنين حمودة شكرا  آخر رد: حنين حمودة    <::>    البنية الإيقاعية في الشعر العر...  آخر رد: خشان خشان    <::>    السرعة الافتراضية  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


قصائد الشعراء بين العروض والشعر آصرة لا تنبت. من أعضاء المنتدى من حلقوا في سماء الشعر، لكل شاعر صفحة في هذا المنتدى ليودع فيها ما شاء من قصائده، لتكون مرجعا لما لا يعلمه العروض من روح الشاعرية ونبضها. {{ولا بأس من التعليق في هذا المنتدى }} لكل شاعر أن يفتح صفحته.

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #61  
قديم 01-17-2014, 07:06 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
أسماء الله الحسنى

بسم الله الرحمن الرحيم

أسماء الله الحسنى
د. ضياء الدين الجماس

شعرٌ حميد وإسم الله فيه حـلا...خير الكلام عن الأسماء ما ابتهلا
الله نور السما قد مَدَّها وعَلا ... بقولِ"كنْ" ألِــقَتْ ونورها اشتعلا
والأرض ساجدة في كونها انتظمت... والشمس مشرقة وضوؤها اكتملا
كواكبُ ازدهرت كلٌّ يلوذُ به ... في أمره سبحت طوعاً له وَجَلا
هوَ الإله الذي أحيا خلائقه .. يسبّحون له حِلاًّ ومُرْتَـحلا
هوَ اسم ذات له والحقُّ يرشدنا ... إنْ رمتَهُ صادقاً يُسْمِعْكَ منه هلا
هوَ الرحيم وبالرحمن رحمته ... ينجو بـها مُـخطئ في بابـها دخلا
ربٌّ ودود وفي الدارين يرحَـمنا ... هو الكريم ولا نشري به بدَلا
في الربِّ تربية ربَّـى بها ملأً .... والكل يعبده والذكر منه تلا
والمؤمن اسم له أمْنٌ ومرْحَـمَة ... آمِنْ بآياته يُذِقْكها عسلا
هو العليم بنا والعلم كلمته ... من وحيه هطلت يؤتيكها نُزلا
واسم الكبير بدا ذلّت له أمم ...إن بان في كِبْـرِه نور النجوم جَلا
باسم العظيم استوى والكون قبضته... أعظم به متكبّراً تراه عَلا
هذا المهيمن جبَّار له خضعوا ...والجَبْرُ أخلاقه فاخلص له عملا
هوَ العزيز المليك قائم أبداً ... والحاكِمُ الحَكَمُ ، الإيمان فيه عُلا
في ذاته مَلِكٌ ذو الطَّوْلِ منه هدى ... ذا مالكُ الملكِ أرسى أرضَه دوَلا
هوَ الرؤوف سما بالخلق رأفته .... والقلب يذكره والحقد منه خلا
واسم له ازدان والقيّومُ عَظَّمها ... والحيُّ من مثلها آتاهما رسلا
حَنَّان ذا أملي غفَّارُ يغفر لي... قُــدّوس في طهره أضحى لنا أملا
والخالق البارئ، الأكوانُ تعرفه... هو المصوِّرُ في تصويره اشتملا
القابض الباسط القهار قُوَّته ... و رافع خافض إنْ يبغونه حِوَلا
وهَّابُ من سعة فتَّاح من غَلقٍ .... عَدْلٌ سَـميعٌ بَــصيرٌ في الورى عَدَلا
باسم المُعِزِّ المُذِلِّ صاغ حكمته ....هو الخبير فلا ترى له خللا
والنافعُ الضارُ لا تخفى مناقبه ... والنور نبصره وغيثه هطلا
هوَ اللطيفُ حليمٌ في تصرفه ... غفورُ من زلل حتى وإن حصلا
يا شاكراً وشكوراً خلقه سجدوا .... واسم العليِّ هدى يشدُّهم أملا
منه السلام همى في غيثه نَعِمُوا .... يشفيك من دنس في طهره اشتملا
هو الـمُقيتُ الذي يعطيك من كَرَمٍ ... كذا الجليل بدا في خلقه اتصلا
يا حاسباً وحسيباً دام في مدد... هو الحفيظ بحفظ الله إن نزلا
هو المجيبُ جوادٌ في إجابته .... هذا الرقيب بعين الحب كم وصلا
يا واسعاً صمداً يا واحداً أحداً ... أنت الحكيم هدى لخلقه جَبَلا
يا ذا الجلال والاكرام الذي وصفوا ... مُحْصٍ مكارمه أهداهم المُقَلا
معطٍ ومانعهم توابُ مُقْــتَــدرٌ ... هوْ باعثٌ جامعٌ يؤتيهم الحللا
حيٌّ وليٌّ ووالٍ وارثٌ لهُمُ... مُقدِّمٌ ومؤخرٌ، مبدئٌ مِلَـــلا
باقٍ مجيدٌ شهيدٌ بان منتقماً ... برٌّ حَميدٌ مُــعيدٌ، للهوى قتلا
الأولُ الآخرُ الهادي، لِقاه منى... وظاهرٌ باطنٌ في فعله جـملا
هادٍ وكيلٌ قويٌّ ماجدٌ مُتَعَا... لٍ مُقْسِطٌ وارثٌ قد مَهَّدَ السبلا
مُــغْـنٍ غنيٌّ رشيدٌ قادرٌ أبداً...وكيلُ مملكة يأتي لها قبُلا
بديعُ في خلقه جلَّى بخبرته ... متين في قوة يمحو بها عِلَـلا
واسم المميت بدا والخلق خاشعة ... هو العَفُوُّ صبورٌ والعفاء حلا
هو الحَيِيُّ وسِـتِّير يتوجها ... في الستر أخلاقه إياكها حِوَلا
كل الأسامي استوت والله جامعها...فارجوه في أمل وادعوه مبتهلا
والحمد لله تعالى
رد مع اقتباس
  #62  
قديم 01-18-2014, 02:55 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
الأسماء الحسنى مصنفة حسب المعاني

الله (جل جلاله)
ضياء الدين
الله نور السموات العلا عالٍ ... أسماؤه زخرت نوراً بأفضالٍ
لا حصر يحصرها والله جامعها... ضمت محاسنه ، ازدانت بأفعال
والكون قبضته كل له خضعوا... طوعاً له سجدوا صفاً بأرتال
إلهُ نعبده حقاً يسيرنا ... بالحب طاعته بالفعل والمال
فاغنم عبادته، عَظِّم شرائعه ... إنْ تدعُ في شغف يُـجِبْك في الحال
هو اسم ذات له بالنور يرشدنا ... قم الليالي تقًى واسجدْ بإقبال
خاطبْهُ شوقاً، قُلِ "اللهم" خالقنا...أرجوك من خافقي رفقاً بأحوالي
ألف الصلاة على خير الورى نسماً ... طوبى محبته تحيا بأعمالي
رد مع اقتباس
  #63  
قديم 01-18-2014, 03:17 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
أسماء في التوحيد

الأسماء الحسنى في التوحيد
ضياء الدين
ذا واحد أحد والفرد ذا صمد... كل له نسبت تُروَى بتعظيم
بالأول الآخر ازدانت منارتها.. والنور يغمرنا آمِنْ بتسليم
والوَتْرُ، من بحرها دامت منابعها... تروي العطاش هدى علماً بتعليم
هوَ العزيز سـما فلا شريكَ له ... أكثر مدائحه تُغْمر بتنعيم
أسماؤه انفردت ولا مثيل له .. من ذاته نبعت نبعاً بتسنيم
أخلص عبادته يرفعْكَ منزلةً... واقصده في ثقة تغنم بتكريـم


التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 01-18-2014 الساعة 03:31 AM
رد مع اقتباس
  #64  
قديم 01-18-2014, 03:52 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
الأسماء الحسنى في اللطف والرحمة

الأسماء الحسنى في اللطف والرحمة

ضياء الدين
هوَ الرحيم وبالرحمن رحمته ... ينجو بها مؤمن والحب حاميه
رحمن في ذاته والرحمة اتسعت ... رحيم في فعله تدنو دواليه
ربٌّ ودود وفي الدارين يرحمنا ... هو الكريم ولا تـخفى معاطيه
والمؤمن اسم له أمْنٌ ومرْحَـمَة ... آمنْ بآياته تنعمْ بناديه
هوَ الرؤوف سما بالخَلْق رأفته .... حنَّانُ منَّانُ يؤوي من يراضيه
هو السلامُ وقدوسٌ بعزته ... سِلْمٌ على طاهر والنقصُ قاليه
لطف تصرفه واللطف في خُلُقٍ ...لطيفُ في علمه طابت سواقيه
أسماؤه اتسعت في الواسع اندخلت... في جوده سِـعةٌ والحسن باديه
بَرٌّ شكور الورى غفَّارُ من كرم... توَّابُ تائبه طابت مآتيه
غنيُّ في مدد مُغْنٍ لطالبه ... رزاقُ جوَّادُ فَيْضٌ في جواريه
هو الـمُقيتُ الذي يعطيك من كَرَمٍ ... نِعْمَ الجليل بدا جلت نواحيه
هو الحفيظ لكل ضائع هملاً .. هو الحميد بحمد جلَّ حاويه
هو المحيط ولا يحاط من عظم ... ذا جامعٌ متعالٍ يُـعلي مناديه
إنَّ العظيم كبير في تكبره ... هادٍ عليٌّ مجيبٌ من يناديه
مَـجيدُ في مَـجْده ، صبورُ في ثبَت ... وهَّاب في رزقه والنور دانيه
غفورُ جارحةٍ عفوُّ مظلمة... وشاكرٌ عملاً طابت أساميه
الله أكبر من عقلٍ يكبره ... هو الكبير به ينجو ملاقيه
كبير أكبر في أسمائه متكبـ...ــبرٌ بأفعاله نعْمَ الهدى فيه
إن دمت تذكره تجده في كِبَـر ... نور يشعشعه والنور ضافيه
أخلاقه رفقت نعم الحياء به ... إن رمته صادقاً فاركب مراقيه
هو الحَيِيُّ وسِـتِّير يتوجها ... أخلاقه ألِقَتْ نعمتْ مراميه
في الربِّ تربية ربَّـى بها ملأً .... والكل يعبده يرجو مراضيه
ذو الطَّوْل من فضله يـحيا الوجود به ... ذو الفضل موسعه فاطلب دواعيه
رد مع اقتباس
  #65  
قديم 01-18-2014, 07:07 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
اسماء الله الحسنى في العلم

الأسماء الحسنى في العِـلْـم
ضياء الدين
وعليمُ عَلَّام علا في علمه.... قبل الوقوع بـما سيجري أو جرى
اسم العليم بـما خفى إبصاره ...ولَعلمُ عَلَّام لباطنه سرى
وبإسمه الفتَّاح يفتح مغلقاً ... وبفتحه كشف الغطاء محررا
نورٌ على نور حقيقة سِرِّه ..... وينوِّر الظُّلُماتِ نوراً للورى
وهو السميع لكل صوت هامس... لدعاء عبد صادق ومن افترى
وهو البصير عيونه لَـحديدةٌ .... فترى خفياً ما اختفى تحت الثرى
وهو الرقيب لكل ذرٍّ لو خفى... ومصوراً لو زاغ في أقصى القرى
وهو الرشيدُ يقول قولاً مُـحكماً ... وبـحُكمه صار القرار مقررا
هذا الحكيم بحكمةٍ آياته ... نزلت على قلب مكين بالعرى
لولا الحليمُ لدُمِّرت أفلاكنا ... ولصار كوناً هالكاً ومُدَمَّرا
مُـحْصٍ حسيبٌ آنه مع ِخبرة... عين الخبير بـما يراه فلا نرى
وهو السريع حسابه وبدقَّـــةٍ .... وبلمحة يقضي القضاءَ مُصَوّرا
رد مع اقتباس
  #66  
قديم 01-18-2014, 11:17 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
الأسماء الحسنى في الملك والقضاء

الأسماء الحسنى في الملك والقضاء
ضياء الدين
هو مالكٌ للمُلْكِ قبضته علت .... مَلِكُ الملوك جلاله عَمَّ الملا
هو حاكمٌ عَدْلٌ عدالته استوت ... حَكَمٌ وليٌّ للعدالة ما قلا
والٍ على الخلْقِ الذين يـحبـــهم ... هو عادل في الأرض حتى في العُلا
هو مقسط في حكمه يرضي الورى..... والحق دام بحكمه وبه عَلا
وهو الشهيد لكل حكم عادل... وبعدله صار القرار مُنَزّلا
وهو الوكيل لكل مظلومٍ خفا.... وهو الكفيل لنصره متبجلا
رد مع اقتباس
  #67  
قديم 01-18-2014, 01:04 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
الأسماء الحسنى في الوجود والقدرة

الأسماء الحسنى في الوجود والقدرة
ضياء الدين
الحيُّ يحيي ميتاً في قلبه .... يحي العظام رميمة من تربها
هو خالقٌ باسم البديعِ مُصَوِّرٌ ...قيومُ باقٍ دائماً في قربها
هو قادرٌ باري ومقتدر سما ... هو وارث للأرض من نسمٍ بها
ولَــباعث للخلق من أجداثهم... لتُساق أنفاس مضت في سربها
هو واجد ولَـماجد بجماله .... وترى ملائكة همت من حبها

الأسماء الحسنى في القوة والجبروت
ضياء الدين
جبَّارُ في جبروته ومُدينُ .... هو سيِّد بقضائه وأمين
جبّارُ مُنْكَسِرٍ ليجبر َكسره ... فيزول كسرٌ صادع وأنين
ونصيرُ مظلومٍ، ومنتقمٌ له ... ولــقلب مشتاقٍ له لَـحنين
قَـهارُ عاصٍ إن طغى متجبراً .... ومهيمنٌ، هذا القوي متين
فهو القوي بفعله وبقدرة ... حمل الكواكب في السماء تدين
وهو المتين بذاته وبشدة ... فِكْرٌ بإنعام له لقمين
ومُهَيْمنٌ ومسيطر في قدرة ... هو قادر متمكن وحصين
وبذاته وترٌ وليس بحاجةٍ ..... ولخلقه مددٌ لـهم ومُعين
رد مع اقتباس
  #68  
قديم 01-18-2014, 07:37 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
الأسماء المتقابلة (الأضداد)

أسماء الأضداد (المتقابلة)

ضياء الدين
محيٍ مميتٌ للورى ولخلقه .... إن قال"كنْ" كانوا وجوداً أو ردى
هو قابض للروح يقضي أمرها .... هو باسط للرزق بحراً من هدى
ومقدِّم ومُؤخِّـرٌ لعبيده .... حسب النوايا من يشاء إذا اهتدى
معطٍ بلا أجر ومانعُ رزقه.... ولحكمةٍ حقاً ولن يترددا
هو ظاهرٌ لبصيرة نورٌ لها ....هو باطنٌ للحق كان الأوحدا
في ضره نفعٌ بكل مصيبة ... وطهارة جلَتِ الحزين فغرّدا
فالضار في نفعٍ سمت أسماؤه ... ولنافعٌ للخلق في يومٍ غدا
ومعزُّ من صدقوا له في دعوة ... ومذلُّ من كفروا به أقصى الـمدى
هو مبدئٌ لوجود خلْقٍ مُعْدَمٍ ....وهو المعيدُ وجودهم بعد الردى
والحمد لله رب العالمين
رد مع اقتباس
  #69  
قديم 01-20-2014, 10:32 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
قصة البقرة


بسم الله الرحمن الرحيم

قصة البقرة
د.ضياء الدين الجماس

قَتْلٌ جريـمتهم فـي الغَيْبِ مُسْتَتَرةْ ... حاروا بقاتله في لحظة خَطِرَةْ

موسى لهم مُرْشِدٌ، جاؤوا ليرشدهم... في حُكْمِهِ اندهشوا، قالَ اذبحوا بـَقَـرةْ

ظنُّوا به هُـزُواً من قوله عجبوا ... عن لونـها سألوا والعـقــلُ في حـيَـرَة

صفراءُ لا شيةٌ عَفَّتْ سقايتها .... تـمشي مُسَلَّمَةً تثيــرُ مِنْ غَبـــَرة

في ذبـحها قاوموا لكنهم ذبـحوا ... بلـحمها ضربوا المقتولَ منْ قبَــرَه ؟

قام القتيل بإذن الله خالقه ... والناس شاهدة والأرض مـحتظَرَةْ

أدلـى بقاتله والحالة انفضحت ...صارت كمعجزة في سورة "البقرة"

في قصة وَمَضَت تدلـي بحكمتها.. يوم الوعيد غداً والنارُ مستعَـــرةْ

إحياءُ مَـيْتٍ بدا حقاً لشاهده... والعدل ميزانه قسط لـمن نَظَرهْ

والحمد لله تعالى

رد مع اقتباس
  #70  
قديم 01-21-2014, 07:34 AM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 912
 السلام عليكم
أستاذي الكريم د. ضياء
لقد خشيت أن يكون في استمرارك بتحويل قصص القرآن الكريم إلى شعر منافسة للقرآن الكريم . وأخشى أن يكون في استمرارك شبهة ما .
وفي كل الأحوال فإن بذل الوقت في قراءة هذه القصص في القرآن يعود على قارئها بأجر لا يعود بقراءتها كشعر ، فضلا عن أن حفظها للتعليم وما شابه ينافس حفظ القرآن . .هذا رأيي أضعه بين يديك ناصحة مع كامل تقديري وإعجابي بنبوغك في التعبير الشعري . .جزاك الله خيرا وسدد خطاك وألهمك ما يرضيه من القول والفعل . 

التعديل الأخير تم بواسطة : (ثناء صالح) بتاريخ 01-21-2014 الساعة 07:55 AM
رد مع اقتباس
  #71  
قديم 01-21-2014, 11:30 AM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,493
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (ثناء صالح)
 السلام عليكم
أستاذي الكريم د. ضياء
لقد خشيت أن يكون في استمرارك بتحويل قصص القرآن الكريم إلى شعر منافسة للقرآن الكريم . وأخشى أن يكون في استمرارك شبهة ما .
وفي كل الأحوال فإن بذل الوقت في قراءة هذه القصص في القرآن يعود على قارئها بأجر لا يعود بقراءتها كشعر ، فضلا عن أن حفظها للتعليم وما شابه ينافس حفظ القرآن . .هذا رأيي أضعه بين يديك ناصحة مع كامل تقديري وإعجابي بنبوغك في التعبير الشعري . .جزاك الله خيرا وسدد خطاك وألهمك ما يرضيه من القول والفعل . 

ردت الأستاذة س خ في مجموعة العروض الرقمي على الوتس أب بما يلي :

" السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لرأي اﻻستاذة فهذا رأيها وتشكر عليه ولكني اقول
ان القرآن الكريم ﻻ ولن ينافسه اي شئ وسرد قصص القرآن شعرا شيء عظيم فهذا يزيد ابناءنا
تعلقا باللغة العربية في وقت ابتعدنا فيه عن لغتنا كثيرا "
رد مع اقتباس
  #72  
قديم 01-22-2014, 07:37 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (ثناء صالح)
 السلام عليكم
أستاذي الكريم د. ضياء
لقد خشيت أن يكون في استمرارك بتحويل قصص القرآن الكريم إلى شعر منافسة للقرآن الكريم . وأخشى أن يكون في استمرارك شبهة ما .
وفي كل الأحوال فإن بذل الوقت في قراءة هذه القصص في القرآن يعود على قارئها بأجر لا يعود بقراءتها كشعر ، فضلا عن أن حفظها للتعليم وما شابه ينافس حفظ القرآن . .هذا رأيي أضعه بين يديك ناصحة مع كامل تقديري وإعجابي بنبوغك في التعبير الشعري . .جزاك الله خيرا وسدد خطاك وألهمك ما يرضيه من القول والفعل . 

بسم الله الرحمن الرحيم
أختاه ...
شاعرتنا القديرة ثناء الصالح حفظها الله تعالى :
لقد اهتز قلبي وجلاً من هذا الطرح الذي لم يخطر ببالي قط.
لم يجرؤ أحد على منافسة القرآن الكريم ولو بسورة أو آية من مثله على الأقل لأن مصدره كلام الله سبحانه وتعالى النابع عن حقائق صادقة، وقوله من مثله أي من إله آخر غيره وهذا محال لأنه لا إله غيره ، ومماثلة كلامه أمر مستحيل.
وقد تحدى القرآن الكريم أجدادنا العرب بأن يأتوا بشيء من مثله مهما قل أو كثر. فأين نحن من آبائنا ، ولغتنا لا تزال تحتاج إلى من يقومها في الإعراب ، فما بالك بالنظم.
كان هدفي (والأعمال بالنيات) تبسيط القصص القرآني وإعطاؤها وزناً يسهل مفهوم القصة وحفظها ، وحقيقة القصة وتفاصيلها لا يعلمها إلا الله تعالى. وقد نظمت القصص القرآني كله شعراً لا أبتغي به الأجر إلا من الله تعالى وهو يعلم نيتي منه.
ثم كيف للفرع أن ينافس الأصل، فما أسرده من نظم (وليس شعراً حقيقياً) مأخوذ من القرآن ولم أضف عليه شيئاً مما يوجد من إضافات في التفاسير أو الإسرائيليات خوفاً وتورعاً من الكذب أو الافتراء عما جاء به القرآن الكريم. وأما القدرة على الإتيان بالمعنى منظوماً فإنما هو بتوفيق الله تعالى وإلهامه .
ثم إن الكثير من الكتاب طرحوا القصص القرآني بأساليب أدبية كثيرة نثرية وغير نثرية ، فما المانع أن يطرح القصص بأسلوبي موزون لتحبيب القارئ بها.
ومتى كان الشعر ينافس القرآن الكريم ؟
فالقرآن ليس بشعر ولا بنثر ...(فلا يمكن منافسته لا شعراً ولا نثراً) ، إنه كلام الله تعالى يقرأ للتقرب إليه سبحانه وتعالى. وإن قراءة القصة بغير القرآن الكريم يكون لحفظها أو فهم المراد منها. ولا يكون التقرب لله بها إلا بطريق قراءتها كقرآن كريم. وأنا لم أقم بهذا العمل إلا تقرباً لله تعالى وحباً بكلامه وكتابه ، ولا يستطيع أي كاتب أن يكتب من قصص القرآن شيئاً إلا بعد أن يستوعبها. وقيامي بهذا العمل دفعني لمدارسة هذه القصص واستيعابها.
لقد أتممت كتابة القصص كلها شعراً ، وهدفي إيصالها بشكل ماتع محبب والله يعلم.
ثم إن من يقرأ القرآن الكريم وهو يشعر بأنه حقاً بين يدي الله تعالى وهو يخاطبه لن يجد له مثيلاً حتى لو نظمه أفحل فحوا العرب ، لاختلاف الجليس وسماع الكلام ومحبته على قدر المحبوب ومكانته، وليست العبرة بالوزن. وأنا لا أبدل كلام أي مخلوق بحرف من حروف القرآن الكريم.. وأنا أقرؤه..
لا وجه للمقارنة أختي الشاعرة ثناء الصالح.
شكراً لك على النصيحة ، وإن دل هذا الكلام على شيء فإنما يدل على غيرتك على كتاب الله تعالى وأنا أشكرك عليه. في حين أعلم حدودي في الشعر وكنت آمل من الشعراء الأكفاء أن ينظموا القصص القرآني أفضل مني شرط الالتزام بحدود المعلومات التي وردت في القرآن الكريم لأن التجاوز فيه إثم كبير ويبطل الأجر.


التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 01-22-2014 الساعة 08:32 AM
رد مع اقتباس
  #73  
قديم 01-22-2014, 07:59 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان
ردت الأستاذة س خ في مجموعة العروض الرقمي على الوتس أب بما يلي :
" السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لرأي اﻻستاذة فهذا رأيها وتشكر عليه ولكني اقول
ان القرآن الكريم ﻻ ولن ينافسه اي شئ وسرد قصص القرآن شعرا شيء عظيم فهذا يزيد ابناءنا
تعلقا باللغة العربية في وقت ابتعدنا فيه عن لغتنا كثيرا "

أشكرك أستاذنا خشان خشان على البيان.
منذ صغري وأنا متعلق بالقرآن الكريم، ومن شدة تعلقي فيه أنتجت كتاباً في قراءاته العشر المتواترة وغير المتواترة في ثلاثة أجزاء ، وهو الكتاب الوحيد الذي استغرق مني عملاً مدة سنتين متواصلتين ليلاً ونهاراً ، وهو موجود في مكتبة المسجد النبوي الشريف.
فكيف لي أن أفكر بمنافسة كلام رب العزة، والله التفكير بهذا ترجف له فرائصي ، وما محلي من الإعراب في اللغة العربية وأنا لا أمتلك أي شهادة فيها.
الحمد لله تعالى الذي علمنا وهدانا إليه ونور بصيرتنا لمعرفته ومحبته.
شكراً جزيلا أيضا لمن رد وأوضح عني بحسن نية.
حبذا لو ينقل كلامي للبيان في المكان المناسب من الواتس أب فأنا لا أستعمله.
بوركتم وجزاكم الله خيراً
رد مع اقتباس
  #74  
قديم 01-27-2014, 03:20 AM
((إباء العرب)) غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: MI. U.S.A
المشاركات: 3,553
رد مع اقتباس
  #75  
قديم 01-27-2014, 03:33 AM
((إباء العرب)) غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: MI. U.S.A
المشاركات: 3,553
لستُ أدري ماذا أقول في حضرةِ هذه القصائد. سأتوقف عندها طويلاً بما تحمله من نور الشِّعر والعمق الفكري والإيماني والإجتهاد في قراءة القرآن الكريم ولاقتباس الكثير من جواهره الفريدة، لتكون لقرّاء الّشّعر وقفات عند خضائص هذا النوع من الإبداع الشِّعري الفريد.. بوركت خُطاكَ أيها الشاعر المبدع والمفكِّر د. ضياء الدين الجماس
رد مع اقتباس
  #76  
قديم 01-27-2014, 07:01 AM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 912
 السلام عليكم
شكرا لردك المفصل واللطيف أخي وأستاذي الكريم د. ضياء
إنما خشيت أن يكون في استمرارك بتحويل قصص القرآن الكريم إلى شعر منافسة للقرآن الكريم . من حيث الاستئثار بالوقت لقراءتها دون قراءة القرآن طلبا لمجرد الإلمام بأحداث القصة القرآنية فيكون في قراءتها شعرا استغناء عن قراءتها قرآنا عند المتعجلين والملولين من التكرار من أبنائنا . وما دمت قد أتممت كتابة القصص القرآني شعرا فأدعو الله أن يجعل هذا من صالح أعمالك ويستعمله الاستعمال الأحسن .
. .جزاك الله خيرا وسدد خطاك وألهمك ما يرضيه من القول والفعل .
كما أشكر الأستاذ خشان على نقله لرأي الأستاذة س .خ في هذا الموضوع وإن كان كلامها عن أهمية قراءة القصص القرآني شعرا قد يوحي - من حيث لم تقصد - بأن القرآن أقل قدرة من الشعر على ربط أبنائنا باللغة العربية ! !
. . تحيتي للجميع
رد مع اقتباس
  #77  
قديم 01-27-2014, 09:27 AM
(أميرة توحيد) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 386
أساذي الكريم د . ضياء الدين

ما شاء الله لا قوة إلا بالله

والله لا أجد من الكلام ما يستطيع أن يصف مدى إعجابي بهذه القصائد الرائعة

فأنا اتابعها منذ فترة واعجبتني كثيراً الفكرة نفسها والنظم المحكم والمفردات الرائعة

ورأيي أنها مثلها مثل كتب قصص الأنبياء التي تكون مفسرة ليقرأها الناس ويفهموا هذه القصص والمغزى منها وهذا لا يتعارض أبداً مع القرآن الكريم

دام الله ابداعك
رد مع اقتباس
  #78  
قديم 01-27-2014, 12:09 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((إباء العرب))
لستُ أدري ماذا أقول في حضرةِ هذه القصائد. سأتوقف عندها طويلاً بما تحمله من نور الشِّعر والعمق الفكري والإيماني والإجتهاد في قراءة القرآن الكريم ولاقتباس الكثير من جواهره الفريدة، لتكون لقرّاء الّشّعر وقفات عند خضائص هذا النوع من الإبداع الشِّعري الفريد.. بوركت خُطاكَ أيها الشاعر المبدع والمفكِّر د. ضياء الدين الجماس

أختنا وشاعرتنا الفاضلة إباء العرب حفظها الله تعالى.
أشكرك على الكلام المشجع الجميل ، أرجو وأدعو الله تعالى أن ييسر لنا ما فيه خير الناس وخدمة هذا الكتاب العزيز بما نستطيعه وما يلهمه الله تعالى لنا.
كلامك هذا صادر عن قلب طيب طاهر مؤمن.
بوركت وجزاك الله خيراً.
رد مع اقتباس
  #79  
قديم 01-27-2014, 12:35 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (ثناء صالح)
 السلام عليكم
شكرا لردك المفصل واللطيف أخي وأستاذي الكريم د. ضياء
إنما خشيت أن يكون في استمرارك بتحويل قصص القرآن الكريم إلى شعر منافسة للقرآن الكريم . من حيث الاستئثار بالوقت لقراءتها دون قراءة القرآن طلبا لمجرد الإلمام بأحداث القصة القرآنية فيكون في قراءتها شعرا استغناء عن قراءتها قرآنا عند المتعجلين والملولين من التكرار من أبنائنا . وما دمت قد أتممت كتابة القصص القرآني شعرا فأدعو الله أن يجعل هذا من صالح أعمالك ويستعمله الاستعمال الأحسن .
. .جزاك الله خيرا وسدد خطاك وألهمك ما يرضيه من القول والفعل .
كما أشكر الأستاذ خشان على نقله لرأي الأستاذة س .خ في هذا الموضوع وإن كان كلامها عن أهمية قراءة القصص القرآني شعرا قد يوحي - من حيث لم تقصد - بأن القرآن أقل قدرة من الشعر على ربط أبنائنا باللغة العربية ! !
. . تحيتي للجميع

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته
شاعرتنا القديرة ثناء الصالح حفظها الله تعالى
أنا أقدر ما تقولين وأفهمه جيداً، وأشكرك كثيراً لإثارة الموضوع ، لبيان ما يمكن أن يكمن وراء كل عمل مثير للشبهة ، والنبي عليه الصلاة والسلام يعلمنا بقوله : ما لاحت لكم شبهة فاجلوها باليقين ( أو كما قال عليه الصلاة والسلام)
إن قراءة القصص القرآني شعراً لا يختلف عن قراءتها نثراً فالهدف الجلاء والبيان وجمع أطراف القصة من مختلف الآيات الكريمة فهي موزعة بينها بحسب الهدف والسياق التي تريد الآية الكريمة بيانه. ولا نجد القصة القرآنية مذكورة في موضع واحد إلا قصة يوسف أو أن تكون القصة قصيرة جداً ذكرت لهدف محدد غير مكرر .
ففي جمع القصة نثراً أو شعراً تسهيل على القارئ في جمع القصة ضمن إطار عام واحد، فإذا قرأ القرآن في موضع منه حول القصة تذكر باقي جوانبها في المواضع الأخرى. ولا بد لقارئ القرآن من أن يقرأ تفسيره ، وقراءة تفسيره لا تغني عن قراءته..وخير قراءة للقرآن الكريم تكون في تدبره وتطبيق تعاليمه .. وهي الحقيقة التي جاء القرآن من أجلها.
أكرر شكري واحترامي لكل ما تقولين، وأنا لا أرى فيه سوى التناصح ، فالمؤمن للمؤمن كاليدين تغسل إحداهما الأخرى.
وأطمع أن أجد لك قصيدة فائقة المستوى الشعري حول قصة من القصص القرآني تستلهمينها من الله عز وجل وهو رب الشعرى. وستجدين المتعة الغامرة في خدمة هذا الكتاب العزيز.
(كنت أزداد بكاء ووجلاً عندما أتأثر بالقصة وروحها بعد استيعابها)
بوركت وجزاك الله خيراً

رد مع اقتباس
  #80  
قديم 01-27-2014, 12:43 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أميرة توحيد
أساذي الكريم د . ضياء الدين

ما شاء الله لا قوة إلا بالله

والله لا أجد من الكلام ما يستطيع أن يصف مدى إعجابي بهذه القصائد الرائعة

فأنا اتابعها منذ فترة واعجبتني كثيراً الفكرة نفسها والنظم المحكم والمفردات الرائعة

ورأيي أنها مثلها مثل كتب قصص الأنبياء التي تكون مفسرة ليقرأها الناس ويفهموا هذه القصص والمغزى منها وهذا لا يتعارض أبداً مع القرآن الكريم

دام الله ابداعك

الفاضلة الشاعرة المدرسة أميرة توحيد حفظها الله تعالى
أشكرك جزيل الشكر على ما تفضلت به من كلام منطقي رقيق.
وهو يدل على عمق التفكير ووعي الحقائق.
تقبل الله طاعاتك ودعاءك.
بوركت وجزاك الله خيراً

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 01-27-2014 الساعة 12:56 PM
رد مع اقتباس
  #81  
قديم 01-27-2014, 12:59 PM
زائر
 
المشاركات: n/a
أهلاً أخي وأستاذي د/ضياء الدين

حفظك الله

فأنا لم أقحم نفسي في الموضوع رغم متابعتي له
فقد أعجبتني القصائد وتحويل قصص القرآن إلى شعر
ليسهل تعليم الأطفال وغيرهم ...
أخي العزيز ليس أنت الأول من قام بهذا فغيرك الكثير قد قاموا بتحويل بعض القصص إلى قصائد
ولكن أنت تمعنت في إنتقاء بعض الكلمات لتحويل القصص القرآنية إلى شعر وهذا مادفع الإخوان
والأخوات إلى التعليق وإصال الحكم وغيره....
واصل
حفظك الله
رد مع اقتباس
  #82  
قديم 01-27-2014, 01:42 PM
(أ. لحسن عسيلة) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: المغرب
المشاركات: 910
أعجبني في هذه الصغحة المباركة قمة التعلق بالقرآن الكريم لدى كل المارين ،
فتحية لكم من القلب وتحية خاصة لحروف الأخ الدكتور ضياء الدين الجماسي ،
رد مع اقتباس
  #83  
قديم 01-27-2014, 04:41 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاروق النهاري
أهلاً أخي وأستاذي د/ضياء الدين
حفظك الله
فأنا لم أقحم نفسي في الموضوع رغم متابعتي له
فقد أعجبتني القصائد وتحويل قصص القرآن إلى شعر
ليسهل تعليم الأطفال وغيرهم ...
أخي العزيز ليس أنت الأول من قام بهذا فغيرك الكثير قد قاموا بتحويل بعض القصص إلى قصائد
ولكن أنت تمعنت في إنتقاء بعض الكلمات لتحويل القصص القرآنية إلى شعر وهذا مادفع الإخوان
والأخوات إلى التعليق وإصال الحكم وغيره....
واصل
حفظك الله

أخي الفاضل الشاعر فاروق النهاري حفظه الله تعالى
أنا لم أدع أنني أول من نظم القصص القرآني شعراً، وما أقوم به إنما هو شعور مني بفائدة هذا العمل ، وقد أنجزت جميع القصص القرآني الرئيسي (خاصة قصص الأنبياء ) وليست كلها منشورة هنا، وإذا كانت هناك من قصة خفيت علي أو لم أنشرها أرجو الإشارة إليها.
أشكرك على بيانك وهمتك في التواصل.
بوركت وجزاك الله خيراً
رد مع اقتباس
  #84  
قديم 01-27-2014, 05:05 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (أ. لحسن عسيلة)
أعجبني في هذه الصغحة المباركة قمة التعلق بالقرآن الكريم لدى كل المارين ،
فتحية لكم من القلب وتحية خاصة لحروف الأخ الدكتور ضياء الدين الجماس ،

أشكرك أخي الشاعر لحسن عسيلة على كلامك الطيب العطر
جزاك الله خيراً
رد مع اقتباس
  #85  
قديم 01-27-2014, 05:56 PM
(حماد مزيد) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 1,274
تم التعديل حسب طلبكم أستاذ ضياء
وتم نقل المشاركات الزائدة إلى المحذوفات
وسوف نقوم بنقل هذه المشاركة أيضا إلى المحذوفات
بعد اطلاعكم عليها حفظكم الله
رد مع اقتباس
  #86  
قديم 01-27-2014, 06:16 PM
زائر
 
المشاركات: n/a
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (د. ضياء الدين الجماس)
أخي الفاضل الشاعر فاروق النهاري حفظه الله تعالى
أنا لم أدع أنني أول من نظم القصص القرآني شعراً، وما أقوم به إنما هو شعور مني بفائدة هذا العمل ، وقد أنجزت جميع القصص القرآني الرئيسي (خاصة قصص الأنبياء ) وليست كلها منشورة هنا، وإذا كانت هناك من قصة خفيت علي أو لم أنشرها أرجو الإشارة إليها.
أشكرك على بيانك وهمتك في التواصل.
بوركت وجزاك الله خيراً

أخي ضياء نعم أنت لم تدعي
ولكن قصدي كان
أخي العزيز ضياء هو ليس أول من قام بنضم القصص القرآنية فقد نضم شعراء من قبلة
والقصد هو توصيل كلامي للأخوة والأخوات المعلقين

أخي ضياء
أهديك هذا النشيد لقصة يوسف علية السلام
[youtube]
رد مع اقتباس
  #87  
قديم 01-28-2014, 12:31 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاروق النهاري
أخي ضياء نعم أنت لم تدع
ولكن قصدي كان
أخي العزيز ضياء هو ليس أول من قام بنظم القصص القرآنية فقد نظم شعراء من قبلة
والقصد هو توصيل كلامي للأخوة والأخوات المعلقين
حفظك الله ورعاك

أشكرك أخي فاروق على التواصل وهديتك جميلة ولطيفة ومقبولة .
شكراً جزيلاً لاهتمامك وبيانك
حفظك الله تعالى وجزاك خيراً
أخوك ضياء الدين
رد مع اقتباس
  #88  
قديم 01-28-2014, 12:42 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
بسم الله الرحمن الرحيم
هذه قصيدة شعرية تلخص قصة موعد سيدنا موسى عليه السلام مع الله تعالى ، وانقلاب قومه لعبادة الوثن مما صنعه السامريّ.

موسى بين الموعد والسامريّ
د.ضياء الدين الجماس

وعْدٌ مِنَ الله باللـقْـــيـا يُــحَـبِّبُـه ... في أربعين من الأيام يرقُــبُـــهُ

هارونُ يـَخْلُفُــه في قومه أمداً ... صدقاً لـموعده والوعدُ يطلبُـــهُ

آتاه من صُحُفٍ بالنور سطَّـرَها ... ناجاه في كَلِمٍ، نـجواه تعجبُـهُ

في نفسه طلبٌ دوماً يردِّدُه ... يريد رؤيته والقلـــب يطــلبُـهُ

قد قالها "أرني أنظر إليك" لقا ....فقال:لا "لن تراني"، ذاك أحجبُـهُ

وانظر إلى جبلٍ عيناك ترصده ... لـمَّا تجلى له، دكَّاً يُـــــقَلِّــــبُـــه

فخرَّ في صعقة تعلوه مغفرةٌ ..... والله كَلَّـمه، حـبــاً يُقــــــَرِّبُــــــه

لـمَّـا انتهى أجلٌ أضحى به عجلٌ ... فالقوم قد كفروا والكفرُ يُـــغْضِبُـهُ

والسامريُّ طغى تـمثالُــه ذهبٌ ... لعِجْـلِـه سجدوا والكِبْـــرُ يـُطْــربُـهُ

خُواره عجب والخزي رافقهم ... والسامريُّ بغى، هارون يــُــؤْنـــــبُـهُ

موسى رأى عجباً من بعده كفروا.... دنيا تغــــرُّ بـهم والعـدل مطْــلَـبُه

فـناره حرقت عجلاً وما صنعوا ...هارون قبضته بالحقِّ يــــثْـــربُـــه

والسامريُّ غدا خِـــسَّــاً بوحدته .... والبعدُ يقتله والقـــهــرُ يغـــلبُـهُ

وخاب من كفروا بالقسط حاكمهم .... موسى به غضبٌ لله يَــغْــضَبُه

من بَعْدها رجعوا والفتنة اندحرت .... عادت بشاشته والحلم مشربُـهُ

والحمد لله تعالى


رد مع اقتباس
  #89  
قديم 01-29-2014, 12:58 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
قصة أول قتل في التاريخ

أرجو من الأخ المشرف استبدال قصة ابني آدم في الرابط :
http://arood.com/vb/showthread.php?t=5581
بالقصة التالية بعد تعديلها. وشكراً جزيلاً

قصة ابني آدم
(أول قتل في التاريخ)
د.ضياء الدين الجماس

تعساً لقتل الهوى من نار عفرين ... جمرٌ يؤججه يأتي بغسلين
في قُـــرْبَةٍ قُــبلت هابيل قربها ... والله يقبلها من قلب حنّــــين
قابيل قدمها لكنها رفضت ... في قلبه نزفت جرحاً بسكين
ناجاه في هذرٍ : قدَّمْتُ مَـقْرُبَــتـي ... لكنها رفضت والحقـــدُ يعمينـي
والقتل يـجرفنـي حتى ترى عضدي ... عطشى بـها سهف والقتل يرويني
قال الذي قُبِـلتْ لله قربته ... لا لن أمدَّ يدي والله يهديني
إن رمتَ تقتلُنِـي فالقتل أبغضُه ... والله قرَّبَني بالحبِّ واللين
في القتل مأثَمَةٌ، إثْـمٌ ستحـمــله ... إثمي وإثمك من حملين تنجيني
فراح يقتله غدراً ومعصية ... شيطانه أزه أزاً كمجنون
في جثة ثقلت حيناً يضيق بـها.... حتى الغراب أتى يخفيه بالطين
يا ويلتي عَجِزَتْ عيني لتدركه.... حتى أواريَهُ ، والجرم يضنيني
نفسان عالمهم، إحداهما زهقت ... فسنَّها سُنَّـة من ذلك الحين
في قتل غافلَةٍ قتل لعالـمنا... فالناس أجمعهم من صلب مسنون
صارت جنايته في حِكْمَةٍ سُطِرَتْ ... في القتل هاوية ترديك في الهون
والحمد لله تعالى

رد مع اقتباس
  #90  
قديم 01-29-2014, 09:58 PM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,493
تحية لجهدك استاذي الكريم وجزاك الله خيرا.

هذه محاولة لاستدراجك خارج هذه السلسة من القصائد التي استأثرت بجهدك من دون بقية أقسام المنتدى .



لن اشرح شيئا لتحفيزك على الاطلاع على الرابط التالي الضروري لاكتشاف دلالة الشكل .


https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/trkmy

يرعاك الله.
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 12:19 AM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009