التسجيل متاح - التسجيل باسم ثنائي - تحول لون الاسم إلى الأخضر يعني تفعيل الاشتراك - كل المشاركين الجدد يبدؤون التطبيق قي الدورة الأولى في الصفحة المعنونة ب ( المشاركون الجدد - 1 )

 

أخر عشر مواضيع هي سهلة  آخر رد: حنين حمودة    <::>    نظيرة محمود ٨  آخر رد: خشان خشان    <::>    أستاذي المفضال  آخر رد: خشان خشان    <::>    حد أدنى ميسر من النحو  آخر رد: خشان خشان    <::>    مخلّع الرجز  آخر رد: خشان خشان    <::>    سهيلة بليدية 2  آخر رد: خشان خشان    <::>    (بحور وتراكيب)  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ... مثالا  آخر رد: خشان خشان    <::>    هل يجوز الكتابه على بحر الهزج  آخر رد: محمد الخبيش    <::>    سناد التأسيس في قصيدة التفعيلة  آخر رد: خشان خشان    <::>    تشعير - يا أنتَ  آخر رد: خشان خشان    <::>    منطتا عروض وضرب  آخر رد: خشان خشان    <::>    ضع كلمة مكان الصورة  آخر رد: خشان خشان    <::>    أنثى القصيد  آخر رد: خشان خشان    <::>    يحيى المصابي - 1  آخر رد: (فاروق النهاري)    <::>    كالصبح  آخر رد: خشان خشان    <::>    مؤشر م/ع في بعض آيات سورة الحج...  آخر رد: خشان خشان    <::>    تشعير - كأنما الصبح  آخر رد: خشان خشان    <::>    وسام للرقمي  آخر رد: خشان خشان    <::>    تمرين البند الخببي  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 02-24-2005, 07:27 PM
زائر
 
المشاركات: n/a
ثغرة العروض !!!

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/thaghrah
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-24-2005, 10:52 PM
بندر الصاعدي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 42
كلامٌ مفيدٌ قرأت هنا
أضيف نقاطًا على ما تفضلت به أستاذنا وهي :
- في العروض نتحدث عن الكم وهذه موازنة , ولا نتحدث عن الكيف وهي تخلو من الموازنة , ففي القرآن الكريم لا تتشابه التلاواة رغم وحدة التجويد , إذْ يرتل القرآن بمعنى يحسن فالتحسين يتناول كيفية القراءة أمَّا التجويد من ادغامٍ ومدِّ وغيره فهي بمقياس فالمهم للقارئ أن يجود التلاوة ويأتي بعد ذلك التحسين , كذلك الشعر فيه يتوجب على الشاعر أن يجيد الوزن بعد ذلك يأتي تحسين الكلام الموزون من حيث السلاسة والعذوبة والرقة الخ .
- تستطيع أن تتغنى ببيت شعر دون آخر من ذات الوزن , هل يرجع السبب إلى الوزن ! طبعًا لا حسب المنطق ..رغم أنك تستطيع إنشاد جميع الأبيات .
- مهما اختلفت الأصوات في قراءت أبيات الشعر يظل الوزن واحدًا لأن اختلاف الأصوات صفة طبيعية بين البشر .
- قياس مدة الصوت بالآلات يرجع إلي الصوت والأصوات مختلفة فهل فيها الحكم القاطع على الوزن !؟
- الوزن في العروض هو قالبٌ تُصبُّ فيه الحروف بسماتِهَا لاكِنَّهُ ميزان لا ينظر إلى السمة بل إلى وزنها , كوزننا فاكهتين لَهُمَا ذات الوزن ولكن مختلفتان في النكهة .
- أخيرًا أتمنى أنْ تُستخدم المعايير الصوتية في مجالها كالبحث عن خصائص الألفاظ في الأبيات من حيث البديع وأثر ذلك على النفس والشعور وللعلاقة م/ع دورها في ذلك ..
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-25-2005, 06:52 PM
زائر
 
المشاركات: n/a
أخي الكريم بندر الصاعدي

سعيد أنا بعودتك. وأتمنى أن تكون معنا دائما. فأنا أفتقدك كلما تم طرح موضوع غير تقليدي.

العروض الرقمي كما ترى فتّاح أبواب وكل باب يفتح يؤدي إلى أبواب. وبمقدار ما يتفاعل المرؤ معه ويعطيه من وقته وجهده بمقدار ما يفتح له من أبواب. ولهذا فأنا أعتقد أن العروض الرقمي في تطبيقاته سواء في الشعر أو سواه، يمكن أن يكون موضوع تخصص جامعي. كما يمكن لمبادئه أن تقدم ميسرة لطلاب المرحلة المتوسطة.

كثير مما تفضلت بها يمكن أن يكون موضوعا يركز عليه ويُتوسع فيه.

قولك :" - تستطيع أن تتغنى ببيت شعر دون آخر من ذات الوزن , هل يرجع السبب إلى الوزن ! طبعًا لا حسب المنطق ..رغم أنك تستطيع إنشاد جميع الأبيات" ذكرني بهذه الفقرة من الرابط:

http://www.geocities.com/khashan_kh/20-nabtee.html

3-وردفي ص.69 :"وقد يكون للقصيدة ذات الوزن الواحد عدة ألحان غنائية، ولكن ليس كل لفظ يستقيم به اللحن، بل يصلح للحن من ذلك الوزن ما لا يصلح للحن الآخر من نفس ذلك الوزن.وخذْ مثال ذلك قول ابن لعبون:
سقى صوب الحيا مزن تهامى = على قبر بتـلعات الحجاز
يعط بها البختري والخـزامى = وترتع فيه طفلات الجوازي

وقوله:

الا يا بارق يوضي جـناحه = شمال وابـعد الخـلان عني
على دار بشرقي الـبراحـة = بـقفر مـا بها كود الهبني

قال أبو عبد الرحمن:فوزن هاتين القصيدتين واحد على بحر الهزج التام مفاعيلن مفاعيلن فعولن.والقصيدة الأولى تغنى على لحن القصيدة الثانية ولكن القصيدة الثانية لا تغنى على لحن القصيدة الأولى إلا بتكلف وتصرف في نطق الألفاظ.

قال أبو عبد الرحمن :وهذه ظاهرة قد يحيط بها ذو التخصص الموسيقي، أما أنا فلا أستطيع تعليلها بعلم يقيني أثق به، وإنما على سبيل الظن أقول : هناك ظاهرتان لعل لهما أثرا في اتحاد القصيدتين في الوزن واختلافهما في اللحن

الظاهرة الأولى :اختلاف تجزئة التقطيع كما فلحن قصيدة "سقا صوب الحيا"الخاص بها هكذا:
سقا/صوب الحيا = مزن تهامى
مفا/عيلن مفا = عيلن فعولن
ولحن القصيدة المشترك هكذا:

ألا يا بارق = يوضي جناحه
مفاعيلن مفا = عيلن فعولن

والظاهرة الثانية :أنه يتفق الوزن العروضي مع اختلاف الوزن الصرفي فكلمة (تهامى) وزنها الصرفي (تفاعلْ)وكلمة (جناحه)وزنها الصرفي (فعالهْ)وكلاهما ذو وزن عروضي واحد هو فعولن.فربما أن بعض الألحان تقتضي خصوص وزن صرفي لا عموم وزن عروضي."انتهى كلام أبي عبد الرحمن.

أقول: بغض النظر عن تسمية البحر بالهزج التام أو الوافر المعصوب فإنني لا أرى في الظاهرة الأولى ما يستعصي على التلحين، فأبيات القصائد المغناة حافلة بمثل هذا الاختلاف الذي لم يحل دون سريان اللحن في سائر الأبيات مع اعتبار التنويع الذي ربما اقتضاه اختلاف المعنى لا الاختلاف في تجزئة التقطيع كمًّا.

أما الظاهرة الثانية ، فإنه لم يكن ليوجد فرق في اللحن بين القصيدتين لو أن نص الأولى كان :(سقى صوب الحيا مزن تهامتْ)بدل تهامى رغم وجود الفارق الصرفي بين تهامت في الأولى وجناحه في الثانية.ولم يكن ليوجد هذا الفارق في اللحن لو ان نص الثانية كان

:(ألا يا بارق يوضي كثيرا) بدل جناحه رغم وجود الاختلاف الصرفي بين تهامى-تفاعل في الأولى وكثيرا-فعيلا في الثانية.أما السبب فيما ذكره المؤلف فأراه يرجع إلى الفرق بين المقطع الممدود والمقطع المسكن الذين ورد تفصيلهما في الملحق التاسع عشر عند الحديث عن الفرق بين:

ألا طيري ألا طـيـري = وغني يا عصافيري
3 2 2 3 2 2 = 3* 2 2 3 2 2
وبين:مشينا مشية الليث = عدا والليث غضبان
3* 2 2* 3* 2* 2 = 3 2* 2* 3* 2 2
وهنا يصدق قول الدكتور محمد توفيق أبو علي1 بالفرق بين (با=2)و(بأْ=2*) وهو فارق في لحن العروض (آخر الصدر)في مطلع القصيدتين المتقدمتين دون أن يعني ذلك -كما يراه -ثغرة في عروض الخليل الذي لا ينبغي أن يكلف بالإحاطة بالتلحين والغناء وتأثير وقع كل حرف وتناسق الحروف وتنافرها وتجاور الألفاظ والتقديم والتأخير في بناء الجملة وربما لهجات القبائل وغير ذلك مما يعتبر دليلا على صحة عروض الخليل بانطباقه في سائر الأحوال على كل ما في هذا وسواه من فروق ومتغيرات.وليس دليلا على قصور أو ثغرة.وعودة إلى القصيدتين فالفارق يكمن في عروضيهما وبالأدق في السبب الأخير من كل منهما أي بين (مى=2 ) في تهامى و(حهْ =2*) في جناحهْ ، فعروض الأولى=تهامى=23=فعولو=فعولن ، وعروض الثانية جناحهْ= 3 2* =فعولؤْ =فعولن.فالأولى عروضها ممدود يستطيع المغني أن يمده كثيرا أو قليلا فيقترب طول مى في تهامى من حه في جناحه وبهذا تغنى الأولى بالمد على لحنها وبالقصر على لحن الثانية.ولا سبيل إلى مد (حهْ )من جناحهْ وهي مسكنة لتشابه المد في القصيدة الأولى إلا بالتكلف والتصرف في نطق الألفاظ كما ذكر أبو عبد الرحمن.وعليه فالفرق في اللحن بين هاتين القصيدتين منوط بخصوص مد أو تسكين آخر السبب الخفيف في العروض.


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-23-2005, 07:43 PM
زائر
 
المشاركات: n/a
السلام عليكم

أتفق معك أستاذ خشان فيما قلته : " فهل كان على الخليل لكي يجنب عروضه الثغرات والنقائص أن يبين كل الاعتبارات المتقدمة بالنسبة لكل حرف؟ وهل يقع ذلك في مجال علم العروض.؟
ليس الأمر كذلك.فللعروض مجاله الذي كفّى فيه الخليل ووفىّ، ولسواه من العلوم اللغوية واللسانية مجاله"

طبعاً هذا ليس مجال علم العروض وقد عرض الأستاذ ميشيل أديب في كتابه حكاية العروض لكتاب المستشرق الفرنسي م0س جويار " نظرية جديدة في العروض العربي " الذي يبني نظريته على ما يسمى بالبعد الصوتي الذي تتحدد على أساسه السواكن والحركات من حيث هي أصوات تنشأ عن الأوتار الصوتية فالكلمة عنده تحلل إلى سلسلة من النطوق يبدأ بصوت لين والمقطع عنده صوت ساكن متبوع بصوت لين .
وهو يربط العروض بالموسيقا لكنه يفترض لوجود هذه الموسيقى أسباباً دفعته إلى إضافة رموز دالة على الإيقاع عندما يشرح الأوزان ويتهم العلامات العربية بأنها ناقصة جداً .

وما أظن الكاتب وأمثاله ممن انتقدوا عروض الخليل من هذه الناحية إلا يرددون ما قاله أمثال هذا المستشرق وغيره ممن اهتموا بعلوم العربية بعد أن تركها أهلها حتى بات العرب يطلبون علوم العربية عند غير العرب .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-23-2005, 11:16 PM
زائر
 
المشاركات: n/a
الأخت الأستاذة رغداء

أرجو أن تطلعي على ما سبق طرحه وهو ذو علاقة بردك على الرابط.

http://www.arood.com/vb/showthread.p...E3%ED%D4%ED%E1

يرعاك الله.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03-01-2011, 04:10 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,383
يرفع............................
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-31-2011, 05:03 PM
((زينب هداية)) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: أرض الإسلام
المشاركات: 3,399
فهمــت أستاذي
علينا فهم النبر خارج إطار العروض ، أليس كذلك؟
__________________
{{ولئن شكرتم لأزيدَنَّـــكُم}}
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 01-01-2012, 04:33 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,383
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((زينب هداية))
فهمــت أستاذي
علينا فهم النبر خارج إطار العروض ، أليس كذلك؟

هو ذاك يا أستاذتي حسب رأيي وما تعلمته فيما يخص العروض والنبر العربيين.


ومن قال بالنبر في الوزن بناه على عروض الخليل فقد افترض إتقان العروض لفهم النبر وهيهات للنتيجة أن
تؤثر على السبب. وهي نتيجة مختلف عليها في كل الحالات فلا أعرف أثنين من القائلين بالنبر العروضي
اتفقوا على موقعه بشكل تام. وأدلتهم على دعاواهم من ذات الدعاوى كمن قال " تزوجت جنية " وعندما
طولب بالدليل قال " دليلي أني تناولت مع أخيها الغداء أمس "

يرعاك الله.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 01-02-2012, 09:38 AM
((زينب هداية)) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: أرض الإسلام
المشاركات: 3,399
جزاك الله خيرا وشكر لك أستاذي

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 01-03-2012, 12:59 AM
((إباء العرب)) غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: MI. U.S.A
المشاركات: 3,553
موضوع شيق وهام جداً يختصر الكثير من المفاهيم الخاطئة حول العروض التقليدي - ليس الخليلي- بل القائم على جزئيات التفعيلة التي تقسم شطري البيت إلى جزئين بسكين حادة قاطعة ، ويأتي العروض الرقمي بعملية الجراحة والتجميل ليحوّل الثغرات العروضية التقليدية إلى مفهوم وتطبيق عملي واضح وراسخ في الذهن.
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 11:18 PM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009